7 أخطاء يجب تجنبها عند العمل لزيادة معدل التحويل عبر البريد الإلكتروني

المفضلة القراءة لاحقاً

إن خططت لكل شيء بشكل جيد أثناء حملة التسويق، ومع ذلك لم يكن معدل التحويل الخاص بك جيد، فربما هناك شيء لا تراه، ربما هنالك جزء من العملية يحتاج إلى تحسين، أو خطأ شائع يمكنك تصحيحه. و هذه سبعة أخطاء يجب تجنبها عند العمل لزيادة معدل التحويل عبر البريد الإلكتروني. تابع في مقالاتنا: 10 أخطاء لاينبغي أن تقع بها في حملة التسويق بالبريد الإلكتروني

1. عدم تقييم أو الاطلاع على معدل التحويل بالبريد الإلكتروني

لتحسين معدل التحويل، يجب أولا أن تكون على دراية بالوضع الحالي والسابق. قد يبدو هذا بديهيا بالنسبة لك، ولكن وبشكل مستغرب.. العديد من المسوقين وأصحاب الأعمال يتجاهلون هذه الحقيقة البسيطة؟! فلا يمكنك أن تعرف ما إذا كان كل شيء يعمل بكفاءة ما لم تمتلك أرقام حقيقية لوضعك.

يمكنك معرفة معدلات تحويل البريد الإلكتروني بالنظر إلى مختلف الاشتراكات الموجودة على موقعك ثم تقسيم عدد الزيارات التي يحصل عليها موقعك على عدد الأشخاص الذين اشتركوا في قائمة البريد الإلكتروني الخاص بك .

على سبيل المثال، قد تبدو قائمتك كالتالي:

– الإعلانات المنبثقة 2.5٪

– اللوحة اليمنى من المدونة 1.7٪

– ذيل الصفحة 1٪

إذا لم يكن لديك مثل هذه الإحصاءات، فيجب أن تقوم بتعديل مدونتك وتهيئها وفق هذه الأرقام. وبعد جذب المشتركين، سيكون عليك البدء في تتبع نشاطاتهم.

على سبيل المثال، يمكنك استخدام التحليلات المقدمة إليك من مزود خدمة البريد الإلكتروني الخاص بك لتحليل النقرات على الروابط والإجراءات المتصلة الأخرى التي يتخذها المشتركين بعد عملية التسجيل المبدئية، ويمكنك أيضا الاستفادة من الأدوات المتخصصة في التحليل مثل (ClickMeter) التي تسمح لك بتتبع التحويلات.

هناك طريقة أخرى أكثر تعقيدا من الناحية الفنية لتتبع تحويلات البريد الإلكتروني وهي وضع الأهداف في خدمة (google analytics).

أخطاء في زيادة معدل التحويل - منتدى تواصل الرقمي

(إن لم يكن هدفك واضحا لك فلن تتمكن من إصابته)

2. عدم إجراء الاختبارات التقسيمية (A/B testing)

يساعد “اختبار التقسيم” المعلنين على فهم كيفية تأثير الجوانب المختلفة لإعلاناتهم في مستوى أداء الحملة الإعلانية. و يتيح لك اختبار التقسيم إمكانية تجربة أشكال وأساليب وخيارات مختلفة من إعلاناتك لتتعرَّف على الإصدار الذي يتناسب معك بشكل أفضل، وتحسّن حملاتك الإعلانية في المستقبل وفق ذلك.

اختبار التقسيم للمعلنين تتيح لك تحسين العرض أو تحديد الجماهير أو المواضع الافضل لإبراز الاعلان – وذلك لمعرفة مدى تأثير هذه الاختلافات في أداء الإعلانات.

إذا لم تقم بالاختبارات التقسيمية (A/B testing) لرسائلك الإلكترونية، فلن تتمكن من فهم كيفية تأثير مختلف العوامل على تحويلات البريد الإلكتروني، أو إذا ما كنت تحصل على أفضل النتائج الممكنة من رسائل البريد الإلكتروني.

يمكن استخدام الاختبار المقسم لاختبار أي عنصر من عناصر حملتك التسويقية عبر البريد الإلكتروني كان الافضل والاكثر تحفيزا للجمهور، بدءا من الاشتراكات إلى العناوين والعبارات التسويقية، وأي شيء آخر يمكن أن يؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر في معدل التحويل.

توفر لك الاختبارات المقسمة أدق النتائج في حال اختبرت عنصرا واحدا من عناصر حملتك في كل مرة. كما ستساعدك على معرفة الأمور التي سيتجاوب معها المشتركون والشكل المثالي للحملة الذي سيحقق أعلى نسبة من النجاح.

هناك مجموعة من أدوات الاختبار المقسم وأدوات تحسين معدل التحويل المتخصصة التي يمكنك استخدامها لاختبار عناصر مختلفة من حملات البريد الإلكتروني الخاص بك.

3. عدم اعتماد نماذج تسجيل اشتراك عالية التحويل

يمكن أن يؤدي استخدام نماذج تسجيل الاشتراك الضعيفة إلى الإضرار بحملات التسويق عبر البريد الإلكتروني. هناك العديد من المتغيرات التي تدخل في عملية إنشاء نموذج تسجيل عالي التحويل، ولكن معظم الناس لا يزالون يميلون إلى استخدام نماذج عامة غير مجهدة في عملية التسجيل.

عندما تتشابه نماذج التسجيل للإشتراك في القائمة البريدية الموضوعة على الموقع وتطلب نفس المعلومات، يبدأ الناس ببساطة بتجاهلها. عليك التأكد من أن نماذج تسجيل الاشتراك الخاصة بك لن يتم تجاهلها وذلك بأن تتجنب القوالب الجاهزة التي تقدمها منصات التسويق عبر البريد الإلكتروني.

نوصي باستخدام أداة مثل (OptinMonster) والتي تقدم الكثير من الميزات المفيدة لخلق نماذج تسجيل اشتراك قادرة على جذب انتباه الناس، بحيث تتيح لك تخصيص الألوان والخطوط والخلفيات .. الخ، كما تتيح لك أداة استخدام اختبارات (A/B) اختبار النماذج الخاصة بك وتحليل أدائها.

4. الحصول على مشتركين بالبريد الإلكتروني دون توفير نظام تواصل فعال للحفاظ عليهم

يعد توسيع قاعدة المشتركين في البريد الإلكتروني أمرا رائعا، ولكن هدفك لا ينبغي أن ينحصر في إنشاء قائمة بريد إلكتروني. بل ينبغي أن تحرص على الحصول على قائمة من المشتركين المتفاعلين معك، وأفضل الطرق للوصول إلى ذلك هي رعاية المشتركين والحفاظ على تواصلك معهم ونيل رضاهم وثقتهم بما تقدم، وهي عملية بناء علاقات هادفة مع المسجلين في قائمتك البريدية.

حتى لو وَقَعوا ضمن فئة العملاء المحتملين، فإن نصف المسجلين على الأقل ليسوا على استعداد للشراء منك. لذلك تحتاج إلى بناء الثقة فيك وفي العلامة التجارية الخاصة بك عن طريق القيام بحملات للرعاية والاهتمام بالعملاء في الوقت المناسب. لذلك حاول تقديم شيء يحتاجونه أو كتابة شيء لتعليمهم أو قم بمساعدتهم على حل مشكلة تزعجهم.

تقدم معظم حلول التسويق عبر البريد الإلكتروني أدوات رئيسية للرعاية تتيح لك أتمتة رسائل البريد الإلكتروني استنادا إلى الإجراءات التي يتخذها العملاء المحتملون، وهذا سيساعدك على إرسال البريد الملائم في الوقت المناسب بناء على اهتمامات العملاء. باعتماد حملات الرعاية التلقائية (الأتوماتيكية) ستزيد من تحويلات المشتركين في البريد الإلكتروني.

5. عدم إعطاء ما يكفي من الحوافز للتسجيل والاشتراك

هل تقدم شيئا من شأنه جذب انتباه الزوار، شيء ذا قيمة لهم لتشجيعهم على الاشتراك في قائمة البريد الإلكتروني الخاص بك؟

إذا لم تحفزهم على اتخاذ هذه الخطوة، فلا تتوقع الحصول على عدد كبير جدا من الاشتراكات.

الناس يريدون بطبيعة الحال أن يعرفوا ماذا يمكن أن يستفيدوا من الاشتراك معك، لذلك اجعل من الواضح لهم أنه باشتراكهم سيحصلون على شيء ذي قيمة.

على سبيل المثال، يمكنك تقديم كتاب إلكتروني مجاني أو شيء آخر مفيد حصريا للأشخاص الذين اشتركوا في تلقي تحديثات المدونة. أو يمكنك تقديم خصم على المنتجات أو الخدمات التي تقدمها للمشتركين فقط. هناك الكثير من الطرق الإبداعية لتحفيز الناس على الاشتراك .

( امنحهم سببا وجيها للقيام بذلك! )

وهنا مثال: حيث يعرض الخبير العالمي في مجال تسويق المحتوى (Neil Patel) من (Quicksprout) تقديم دورة تدريبية مجانية:

أخطاء في زيادة معدل التحويل - منتدى تواصل الرقمي

6. عدم استخدام الشبكات الاجتماعية لإرسال الناس الى صفحة الاشتراك والتسجيل الخاصة بك

في حال قام شخص ما بمتابعتك على وسائل التواصل الاجتماعي فمن الواضح إذن أنه مهتم بك و بعلامتك التجارية. لا تفوت فرصة الترويج لهم بأن يقوموا بالتسجيل في قائمتك البريدية وتشجيع متابعيك على الشبكات الاجتماعية من أجل الاشتراك.

يمكنك الترويج لعروضك على فيسبوك أو تويتر أو لينكيدين أو غيرها من وسائل التواصل الاجتماعي من خلال المشاركات المثبتة أو التحديثات المنتظمة أو حتى بالإعلانات المدفوعة إن توفرت لديك ميزانية كافية للاستثمار في بناء قاعدة المشتركين. قبل البدء بالترويج على الشبكات الاجتماعية، تأكد من أن لديك صفحة هبوط جاهزة لكي ترسل الزوار الجدد إليها.

وإليك مثال من (SocialQuant) حيث يستخدمون تغريدة مثبتة لإرسال الناس إلى صفحة التسجيل والاشتراك. يمكنك أن ترى أنه قد تم مشاركة هذه التغريدة أكثر من 750 مرة. ويرجع السبب في ذلك إلى أنه مثبت في الأعلى حتى يتمكن جميع المتابعين الجدد من مشاهدته.

أخطاء في زيادة معدل التحويل - منتدى تواصل الرقمي

أخطاء في زيادة معدل التحويل – منتدى تواصل الرقمي

7. عدم ضبط نماذج التسجيل والاشتراك استنادا إلى مصدر الزيارات

عرض نفس الخيار على الأشخاص القادمين من أماكن مختلفة، على سبيل المثال: الشبكات الاجتماعية أو مواقع الويب أو المدونات وما إلى ذلك، سيؤثر سلبا على معدلات التحويل. الزائرون الراغبون في التسجيل عندك قد قدموا من مصادر متعددة و لديهم عقليات مختلفة لذلك يجب استهدافهم برسائل مختلفة. استخدم إحدى الأدوات التي تقدم ميزات استهداف متقدمة تسمح لك بتخصيص نماذج تسجيل واشتراك معينة للزائرين بحسب المصادر التي أتوا منها (على سبيل المثال أداة Optionmonster)

إن عرفتَ معدل تحويل البريد الإلكتروني الخاص بك، ستتمكن من إجراء تحسينات مناسبة. ويمكنك بسهولة مضاعفة معدل التحويل الخاص بك إن تجنبت الأخطاء المذكورة أعلاه!





أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    بسام شحادات TR

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 810
    بالاضافة إلى 9.4k شخص آخر

    اترك لنا ملاحظتك

    ×

    منتدى التسويق والاعلام الرقمي

    تهانينا, تم إنشاء حسابك بنجاح , قم بتسجيل الدخول

    تسجيل الدخول