11 عوامل لإختيار المؤثر التسويقي المناسب

المفضلة القراءة لاحقاً

مع مرور الوقت، اصبحت استراتيجية التسويق عبر المؤثرين أكثر إثباتا لجدواها، وأصبحت تحتل مركز دائما في استراتيجيات التسويق الرقمي، وأصبح أيضا من المهم إختيار مؤثر التسويق المناسب وفق لعوامل مدروسة ومحددة.

ومع تطور أدوات ووسائل التسويق الرقمي، أصبح من السهل وضع الاستراتيجيات وتحديد كافة الإجراءات المطلوبة بسهولة، ولكن الحال لا يجب أن يكون عند تحديد إستراتيجية إختيار مؤثر التسويق المناسب. لذلك، وقبل أن تفكر في تحديد أسماء هؤلاء المؤثرين المناسبين الذين تود التعامل معهم، لابد أن تفكر في العوامل التي قد تؤهل مؤثر تسويق معين دونا عن غيره من المؤثرين في إعتماده ضمن حملة التسويق عبر المؤثرين الخاصة بك!

إختيار مؤثر التسويق المناسب: عوامل مهمة في استراتيجية التسويق عبر المؤثرين

ينبغي عليك التفكير في هذه المسائل قبل البدء، كي تتمكن بواسطتها من تحقيق أقصى قدر من النتائج في إعتماد استراتيجية التسويق عبر المؤثرين.

1. حدد جمهورك المستهدف

لكي تنجح أي حملة مؤثرة  عليك أولاً أن تعرف من الذي تحاول التأثير به. (لم نخترع الذرة بهذه المعلومة، ولكن الكثير لازال يفقد هذه الخطوة من خططه!! .. لذلك يجب أن تكون أهدافك محددة)

كلما أمكنك تحديد جمهورك المستهدف، كلما كان من الأسهل العثور على المؤثر المناسب. حتى إذا لم تكن قد حددت جمهورك المستهدف بشكل مفصل، فأنت مدرك أنواع الأشخاص الذين يشترون منتجك عادةً.

” أسوأ أنواع الإجابات على مثل هذا السؤال إن كنت قد حددت جمهورك أم لا .. هو محاولة استهداف الجميع” 

حتى المنتجون لمنتجات السلع اليومية، مثل الخبز وورق التواليت، يحاولون التمييز بين الأشخاص الذين يجب أن يسوقوا لهم.

هذا هو السبب في تحديد الجمهور ضمن فئات متنوعة، تختلف من حيث احتياجاتها ورغباتها، وكيف يمكن تخصيص المحتوى وتوجيه التسويق لهذه الفئات المختلفة.

على سبيل المثال، نوع المحتوى وأفكار التسويق الموجه لفئات من الجمهور الذين يفضلون الجودة، يختلف عن ذلك الموجه للأشخاص الذين يفضلون الترشيد في ميزانيتهم.

2. تحديد الأهداف

قبل أن تضع استراتيجية إختيار مؤثر التسويق المناسب، عليك أولاً تحديد ما تحاول تحقيقه. قد يكون هدفك شيئًا صغيرًا مثل الحصول على عدد محدد من الزائرين لموقعك على الويب، مع اشتراكهم في النشرة الإخبارية. وقد تعتمد التسويق عبر المؤثرين بهدف زيادة مبيعات منتج معين بنسبة معينة.

المقصد أنه يستحيل عليك قياس ما إذا كانت الحملة ناجحة أم لا إذا لم تحدد أي أهداف كنقطة يجب الوصول إليها.

 3. اكتشف المؤثرين الذين يناسبونك

السبب الرئيسي وراء قيام الشركات بتوظيف مؤثري التسويق هو الرغبة بتوسيع نطاق وصول المحتوى المتعلق بمنتجاتها أو خدماتها إلى عملائهم.

اعتمد المسوقون على أساليب مختلفة في الترويج لمنتجاتهم، ولكن أغلب تلك الإعلانات كانت تتكلم هي نفسها، وتحاول أن تقنع الجمهور بما تحتويه وبما تقدمه.

هذا الأسلوب (رغم أنه لايزال يستخدم ولا يزال يقدم نتائج مختلفة) أصبح مستهلك جدا، ونمطي في أعين الجمهور، بل وتكونت صورة ذهنية سلبية حول هذه الاعلانات. وهو ما أدى إلى انخفاض نسبة قبولها وتصديقها من قبل الجمهور،مما أوجد الحاجة لإتباع استراتيجية تقديم توصيات و تزكية يقدمها مؤثرين حقيقيين في الجمهور.

وهو ما قمنا بمراعاته من خلال تسليط الضوء على استراتيجية التسويق عبر المؤثرين على نطاق واسع في منتدى تواصل الرقمي .. خصصناها لكم. 

مرة أخرى .. التسويق عبر المؤثرين لا يعني أبدا ذلك المؤثر صاحب الشعبية الضخمة. لا يصبح المؤثر شخص مناسب لإستراتيجية التسويق عبر المؤثرين فقط لإمتلاكه شعبية على وسائل التواصل. اذا كان كذلك، فيكفيك أن تعثر على ثغرات أو وسائل متنوعة (في الأغلب تكون ملتوية) من أجل إكتساب متابعين!

المؤثر هو شخص يعتبره الكثير من الناس رائداً للفكر في موضوع أو اختصاص ما، لذا إذا كنت ترغب في تنفيذ حملة تسويق ناجحة، فستحتاج إلى العثور على الأشخاص الذين يراهم جمهورك المستهدف قادة فكر وأهل اختصاص. في حال حددت جمهورك، ودرست إختلافاته (الكبيرة والصغيرة) بدقة، وفي حال فهمت الربط بين ما منتجك وجمهورك، فأنت قاب قوسين من تحديد المؤثر المناسب في حملتك بإسمه وصفته!

لمساعدتك على القيام بذلك يجب عليك الإجابة على الأسئلة التالية :

  1. أين عادة يتفاعل جمهورك المستهدف؟ وكيف يمكن الإستفادة من هذه المنصات في الوصول والتأثير في جمهورك؟
  2. ما الذي قد يحفز جمهورك المستهدف لمشاركة والتفاعل مع محتواك؟
  3. هل يتركز نشاط جمهورك في مكان معين؟ على سبيل المثال، على الفيسبوك أو على مدونة، أو هو منتشر بشكل أكثر متشعب ومتشظي أكثر؟
  4. من هم الأشخاص الذين غالبًا ما يكتبون أو ينشئون محتوى حولك، أو قريب منك؟
  5. ما هي معلوماتك حول هؤلاء الأشخاص؟

كلما عرفت جمهورك أكثر، كلما كنت قادر على تحديد مؤثر التسويق المناسب، وتحقيق أفضل النتائج في حملة التسويق عبر المؤثرين الخاصة بك.

4. اختر طريقتك في الاقتراب من المؤثرين

هناك ثلاث طرق رئيسية يمكن أن تجد بها مؤثري التسويق الخاصين بك، اعتمادًا على مقدار الوقت والمال الذي ترغب في استثماره.

الطرق الثلاث التي يمكنك اتباعها هي:

  •  بناء تدريجي للعلاقات:

كمسوق، فكر دائما بشكل استراتيجي.

قد لا تحتاج في هذه اللحظة أن تعتمد استراتيجية التسويق عبر المؤثرين، ولكن لابد أن تفكر بأنك قد تعتمدها في وقت لاحق، وهنا يجب أن تقوم بإنشاء علاقات مع هؤلاء المؤثرين المناسبين لأعمالك وحملاتك.

لقد قدمنا أفكار تساعدك في هذا الأمر من خلال مقال: 

  • تعاون مع منصات التسويق عبر المؤثرين

اشترك في أحد المنصات، التي لديها قواعد بيانات عن المؤثرين المحتملين لمساعدتك في حملتك. ولا تزال هذه النوعية من المنصات قليلة، وتختلف في آلية تعاملها من أنظمة مبرمجة ومجدولة بشكل دقيق، إلى تعامل شخصي وتواصل ودي مع المؤثرين بشكل مباشر.

لقد قدمنا ​​نظرة عامة على بعض المنصات في أهم 25 منصة تسويقية  لتعزيز حملاتك:

  • العمل مع وكالات التسويق عبر المؤثرين

التسويق عبر المؤثرين باتت إستراتيجية تشكل فارق كبير وقوة ترجح ميزان التفوق بين المسوقين في نجاح حملاتهم الإعلامية.

ولم تعد هذه الإستراتيجية مجرد أفكار ونظريات، بل عمل منظم ووكالات متخصصة راعية وناظمة لعمل هؤلاء المؤثرين والتنسيق من أجل التواصل معهم.

بعبارة بسيطة ، كلما ازدادت الأموال التي تنفقها في إختيار مؤثر التسويق المناسب، كلما زاد ذلك من جودة الحملة وقوة التأثير .. والعكس بالعكس. 

   5. انظر بعيون المؤثر المناسب

عندما تحاول الوصول لجمهورك المناسب والمستهدف، أنت بحاجة لفهم أكثر عمق ودقة لهم وما يحيط بهم ويشغلهم، ولن يقدم لك هذا الأمر إلا شخص موجود وقريب من تلك الفئة.

هنا يجب ان تدرك أكثر أن دور المؤثر المناسب لا ينحصر في التأثير بجمهورك وفقط، بل صياغة الأفكار والاستراتيجيات التي يمكنك الانطلاق منها وادراجها ضمن حملتك التسويقية ككل.

أن تدرج مؤثر التسويق المناسب ضمن فريق المحتوى خطوة لابد منها في سبيل تحقيق أفضل أداء ونتائج 

من خلال التواصل والتعاون الفعال بينك وبين مؤثر التسويق المناسب، يمكنك فهم عقلية ونمط جمهورك. المؤثرين يعرفون هؤلاء الناس جيداً (جمهورك المستهدف). إنهم يفهمون أنواع المحتوى المقبول والمفضل والأنواع التي لا يهتم بها جمهورك.

مجددا، إختيار مؤثر التسويق المناسب هي مفتاح لفهم خريطة الجمهور الضخمة أمامك.

 6. عين على المحتوى وعين على الجمهور

نعم أنت تثق بالمؤثرين .. ولكن من المنطقي أن تقوم بتدقيق المحتوى وكل أنشطة الحملة المختلفة منذ البداية لفهم احتياجات جمهورك المستهدف بشكل أفضل، وأنها تعمل بالتوازي مع توقعاتك.

ما الذي ينبغي أن تجده أو تتطلع إليه في هذه المرحلة ضمن استراتيجية إختيار مؤثر التسويق المناسب:

  • ماهو توقعك للشعور العام الذي سيتولد لدى جمهورك المستهدف حول أنواع المحتوى الذي تهدف إلى تقديمه؟
  • كيف يقوم المنافسون بتسويق محتواهم؟
  • ما هو الدافع الذي يجب على مؤثريك أن يحثوا عليه من أجل مشاركة و توزيع المحتوى الخاص بك؟
  • كيف سيميزك جمهورك المستهدف؟ ماهي الصورة الذهنية التي ستنطبع في اذهانهم؟
  • ما الذي يمكن أن تفعله أو تقدمه علامتك التجارية لكي تصبح موضوعاً لحديث جمهورك المستهدف؟

7. قم بإعداد خطة المحتوى

اتعبت الخطوات السابقة بشكل جيد؟ اذا ابدأ بضبط حملتك ضمن خطة واضحة ومحددة.

ضع ضمن استراتيجيتك أن تجدول المحتوى الذي قمت بتجهيزه بشكل متناسق وبوتيرة جيدة، فهو أمر بالغ الأهمية، وقد نوهنا إلى أهمية جدولة أو أتمتة المحتوى في أكثر من مقال في منتدى تواصل الرقمي.

محتوى جاهز + توقيت محدد = عمل أكثر تنظيما و انضباطا وأوفر للوقت والجهد.

جدولة المحتوى واعداده وتجهيزه بشكل مسبق أمر مهم أيضا في تنظيم العمل بينك وبين مؤثريك من ناحية عدم تعارض العمل والأوقات المخصصة، لتناسب وقتك ووقت المؤثر بدون أي تعارض أو تشويش.

نعم قد تجد مؤثر التسويق المناسب لحملتك .. ولكن قد لا تجد لديه وقت كافي، أو مشغول تماما!

8. أن تبقى مواكباً وبشكل دائم لإهتمامات جمهورك المستهدف

لقد قمت باختيار مؤثريك استنادًا إلى معرفتهم بجمهورك المستهدف، وبالتالي يجب أن تتابع المحتوى الذي ينشره هؤلاء المؤثرين إذا ماكان يتوافق مع رؤيتك وفهمك لجمهورك.

لذلك، توقع بكل بساطة أن تكون نظرتهم أكثر عمقا وبرؤية لتوجهات في نوع أو فكرة المحتوى لم تكن قد فطنت لها. فمثلا، اذا ماكنت قد حرصت على توفير محتوى وفق رؤيتك، حاول أن يكون المحتوى الذي سوف يقدمه المؤثرون منسجم ومتسق مع الإطار العام لإستراتيجية المحتوى الخاصة بحملتك التسويقية.

وهنا يجب أن تكون متصيد للفرص، فعند اختيارك للمؤثر المناسب، سوف تبدأ بملاحظة:

– ماهي المواضيع التي تثير اهتمام جمهورك بشكل دقيق؟

– ما هي اللغة او الأسلوب الذي يفضله جمهورك في شكل او نوعية المحتوى؟

– كيف يفكر جمهورك تجاه الموضوع الذي تتخصص به بشكل عام، والخدمة أو منتج بشكل خاص؟

لاتخجل أبدا من إعادة ضبط أو توجيه محتواك أو شكل عرضه، أنت بالأساس يجب أن تضع ذلك دائما في عين الإعتبار. يمكنك استخدام المؤثرين لإرشادك إلى المجالات التي ينبغي التركيز عليها.

في المقابل، يمكنك إنشاء محتوى جديد يراه المتابعون كسراً أساسياً للقواعد المتبعة، وليس مجرد مادة عادية.

بمجرد أن تبدأ حملتك، راقب عن كثب كيفية تقدمها. تابع تعليقات الجمهور، أسئلتهم، وأكثر المنشورات التي نالت اعجابهم أو تفاعلوا معها بشكل أكبر.

9. تعاون مع المؤثرين لديك لإنتاج محتوى عالي الجودة

نعم المؤثرون لديهم جمهور يحبونهم .. لكن ذلك لا يكفي الجمهور أن ينفق أموالا كثيرة في منتج ما لمجرد أن المؤثر أخبرهم أنه مناسب لهم!

محتوى ترفيهي، تثقيفي، أو محتوى ملهم، يجب أن يحقق محتوى حملتك شيء من التحفيز والتوجيه لدى جمهورك تجاه منتجك.

هناك الكثير من المحتوى الرديء على الإنترنت. بصرف النظر عن مدى قوة المؤثر الذي اخترته، من غير الوارد أن تستمر في التعاقد معه اذا ماكان محتواه ردئ أو غير ذي جودة.

وفي حال لم تكن قد انشأت علاقة أو عقد بينك وبين المؤثر المناسب لحملتك، يمكنك اعادة نشر المحتوى الذي أنشأه المؤثر ومشاركته مع متابعيك.

إذا قمت بذلك وقمت بإضافة المزيد من القيمة إلى هذا المحتوى بنفسك، فربما تلفت إنتباه هؤلاء المؤثرين إليك، الذين سيقومون بدورهم مشاركة المحتوى الخاص بك مع جماهيرهم الأكبر.

هذه طريقة جيدة لبناء علاقة بنّاءة، خاصة إذا كنت قد اخترت عملية تحديد هوية المؤثر يدوياً، من دون إشراك المنصات أو الوكالات المتخصصة بالمؤثرين.

يتطلع المؤثرون لديك إلى البحث عن محتوى مقنع باستمرار، يمكنك مساعدتهم في هذه العملية من خلال تزويدهم بالمزيد من المعلومات والمواد التي يمكنهم صناعة المحتوى من خلالها. وإذا كان ذلك سيساعدهم، فامنحهم نظرة من الداخل لنشاطك التجاري. قدّم خبراتك لمساعدتهم – فهذه البيانات أو الخبرة أو المعرفة الداخلية هي أساس الإلهام والمحتوى الأكثر جودة وإبداع.

عندما نستخدم كلمة “صناعة المحتوى” يتوارد إلى ذهن الكثيرين نص أو منشور مكون من فقرات مكتوبة.

عندما نتحدث عن التعاون مع مؤثر متخصص، اذا المحتوى يجب أن يكون متطور جدا.

ورقة بحثية، دراسة حالة، ندوة عبر الانترنت، لقاءات تفاعلية أو بث مباشر.

أبحر في الإبداع عزيزي!

10. التنسيق مع المؤثرين في تصنيف ونشر المحتوى

يعتمد مستوى شكل حملتك إلى حد ما على طبيعة علاقتك مع المؤثرين. إذا قمت بالتسجيل في منصة أو وكالة ووجدت مؤثرين هناك، فستقوم بإعداد حملات محددة مع مؤثريك على نحو واضح.

في هذه الحالات، ربما ستتوصل إلى اتفاق حول المحتوى الذي سيقدمه المؤثرون – سواء تم إنشاؤه من قبلك أو من قبل المؤثرين – والكيفية التي  سيقدمون فيها هذا المحتوى. من المحتمل أن تقوم بترتيب لهم من أجل تنفيذ عدد معين من المنشورات، حول مواضيع معينة، في أيام محددة.

سيكون لديك اتفاق على جدول الدفع – إما عن طريق وكالة أو منصة أو مباشرة وبشكل شخصي مع المؤثر. أحيانا، تكون بينك وبين هؤلاء المؤثرين معرفة أو علاقة مسبقة، وهنا يحاول البعض الإستفادة من هؤلاء المؤثرين ولكن بشكل غير رسمي.

صحيح قد تكون وفرت الوقت والجهد (وربما بعض المال)، ولكن الحملة ترتكز هنا على مدى تفاني المؤثر في التعاون معك.

وغالبًا ما يرغب هذه النوعية من المؤثرين بالمشاركة في حملتك في حال وجدوا أن المحتوى الذي ستقدمه ذي جودة عالية.

11. قياس نتائج حملة التسويق عبر المؤثر المناسب

في نهاية المطاف، يعود نجاح حملة المؤثر إلى الهدف الذي حددته في بداية العملية. عندما تنتهي حملتك، يجب عليك مقارنة عائد الاستثمار الفعلي الذي حصلت عليه مقارنة بالأهداف التي حققتها.

إذا كنت قد حققت هدفك، فقد حان الوقت لإعادة تقييم كافة الأمور وربما الإعداد لحملة جديدة ذات هدف أعلى.

إذا فشلت في تحقيق هدفك، فقم بإلقاء نظرة عن كثب وحاول تحديد المشكلة.

قم بتقييم وتغيير حملتك التالية لمعرفة ما إذا كان بإمكانك تحسين نتائجك من خلال مراجعتك لاستراتيجية اختيار مؤثر التسويق.

لدينا ما يلزمك حول التسويق عبر المؤثرين :

التخطيط لحملات التسويق عبر المؤثرين في المشاريع

3 نصائح مهمة في اختيار المؤثرين المناسبين على انستقرام

قوة صغار المؤثرين: بمن ستثق أكثر، مدون أم صديق؟





أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    بالاضافة إلى 8k شخص آخر

    اترك لنا ملاحظتك

    ×

    منتدى التسويق والاعلام الرقمي

    تهانينا, تم إنشاء حسابك بنجاح , قم بتسجيل الدخول

    تسجيل الدخول