التسويق الوارد (Inbound Marketing)

المفضلة القراءة لاحقاً

التسويق الوارد في جوهره هو احتمالات سحب المهتمين والمؤهلين إلى دائرتك من خلال تقديم محتوى جذاب يتم نشره في الوقت المناسب ويوزع على الأشخاص المناسبين بحيث لا يكون مصدر إزعاج للعملاء. إنه ببساطة التسويق الذي يحبه الناس، التسويق الوارد. حيث يقوم بقلب نموذج التسويق التقليدي القائم على كثرة التعرض لجمهور عريض من الناس بغض النظر إن كان هو الجمهور المستهدف أم لا، ومقاطعة الجمهور للتواصل مع ترويجه.

التسويق الوارد عبر الإنترنت

شبكة الإنترنت تعتبر المنصة الكبرى التي تجد فيها تجمع للناس من مختلف الاهتمامات والبلدان ومن خلال جذب هذا الجمهور المستهدف والتعامل معهم وبناء العلاقات التي ستتحول في نهاية المطاف إلى نوع من الولاء، ومن ثم ستتولد العاطفة نحو الماركة التجارية الخاصة بك والخبرة الجيدة “Customer Experience” التي ستدفعهم إلى التحدث عنك وجلب زوار جدد لك “word of mouth” لتقوم بتحويلهم إلى صفقات “leads” ثم إلى عملاء ثم إلى عملاء سعداء ومهتمين وهكذا.

الاستراتيجية تقوم على عنصرين أساسيين، العميل المستهدف أو الـ Buyer Persona أو الـ Marketing Persona أو اختصاراً الـ Persona والمحتوى أو الـ Content الذي من خلاله تستطيع استهداف هذا الـ Persona في مراحل مختلفة.

يجب أن تعرف عميلك المستهدف جيداً حتى تستطيع إنتاج محتوى يجذبـه أكثر من غيره، محتوى مفيد له أكثر من غيره، محتوى يجعل حياته أفضل ويترك له إنطباعاً خاصاً، بالتالي سوف يجعل حياته أفضل وهذا ما يسمى بالـ Content Segmentation.

كيف أقوم بالتسويق الوارد ؟

أولاً وقبل كل شيء، عليك البدء من خلال إنشاء استراتيجية مدروسة للتسويق الوارد من شأنها أن تساعدك على تحديد ووضع الأهداف، فضلاً عن وضع خطة تكتيكية. هذا هو جوهر التسويق الوارد المرتبط بجميع الأنشطة التسويقية والتي تنبثق من الأهداف التسويقية. وهنا يتم تحديد خطوات عملية الشراء التي يقوم بها الأشخاص والتي تشبه رحلة يقوم فيها الشاري بعدة أمور وتصرفات، ويطلق عليها اسم الرحلة الشرائية “Buyer Journey”. وهي عبارة عن عملية البحث النشطة التي يقوم بها الزبائن المحتملون وتؤدي إلى اتخاذ قرار نهائي. من المهم أن تفهم أين وصل جمهورك في رحلته الشرائية؟ لتبدأ بوضع التكتيكات المختلفة وتشجيعهم على اتخاذ القرار وتبني خدماتك، فهناك قاعدة مشهورة تقول أنه عندما يبدأ الشخص بالتواصل مع شركة معينة أو مؤسسة ما، فإن هذا الشخص يكون قد تجاوز بالفعل أكثر من 70% من رحلته من أجل الحصول على ذلك المنتج أو تلك الخدمة.

مميزات التسويق الوارد:

  • يثير انتباه العميل.
  • يزيد من سهولة اكتشاف والوصول إلى شركتك، و خدماتك، ومنتجاتك .
  • يجذب العملاء إلى قنوات البيع والتواصل.
  • يحول الزائر إلى مشتري في أي من قنوات البيع لديك.
  • يحافظ على العميل ويساهم في جعله سفيراً لعلامتك التجارية.

احصائيات مثيرة: مسح “HubSpot” لحالة التسويق الوارد 2015-2016

  • ارتفع عدد المسوقين الذين أعلنوا استخدامهم للتسويق الوارد من 60٪ العام الماضي إلى 85٪ هذا العام.
  • في عام 2015، أكثر من ضعف عدد المشاركين في المسح (44٪) أشار إلى استخدامه التسويق الوارد كاستراتيجية أساسية في مقابل ( 22%) يستخدمون التسويق الخارجي.
  • 84% من مستخدمي التسويق الوارد مقارنة مع 9٪ فقط من مستخدمي التسويق الخارجي أشاروا إلى أن من أهم المصادر الأساسية للتسويق (وسائل الإعلام الاجتماعية والمدونات و SEO) والتي تتزايد أهميتها يومياً!
  • 25٪ من العاملين في أقسام المبيعات بدأوا بتوظيف تقنيات التسويق الوارد في مقابل 10٪ من العاملين في قطاع الخدمات.
  • 80% من الشركات التي لديها ميزانية سنوية تحت 25000 $ يستخدمون التسويق الوارد، في حين أن 7٪ فقط من الشركات ذات الميزانيات الكبيرة($5.m ) تعتمد على التسويق الوارد.
  • للمرة الأولى في السنوات الـ 4 الماضية، ينخفض التسويق الخارجي كاستراتيجية أساسية وينخفض بشكل حاد، من 34٪ الى 22٪. مما يعني انخفاض 12٪ في 4 سنوات.




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    أحمد دبُّور

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 1806

    J'AI COMPRIS

    الرتبة: مشترك النقاط: 195
    بالاضافة إلى 9.8k شخص آخر
    ×

    منتدى التسويق والاعلام الرقمي

    تهانينا, تم إنشاء حسابك بنجاح , قم بتسجيل الدخول

    تسجيل الدخول