التخطيط لحملات التسويق عبر المؤثرين في المشاريع

المفضلة القراءة لاحقاً

إذا كنت قد أنفقت من قبل وقتاً على انستقرام، فإن العبارات “link in bio” ،”swipe up” و”sponsored#” سوف تبدو مألوفة جداً، فهي تعتبر من أشكال التسويق عبر المؤثرين في المشاريع والأعمال.

مع تطور منصات التواصل الاجتماعي باستمرار، عملت على خلق المزيد والمزيد من الطرق الجديدة للعلامات التجارية للترويج لمنتجاتها والتفاعل مع جمهورها. ومع ذلك، فإن المنافسة صعبة ومستويات اهتمام الزبائن قصيرة، وهذا ما أدى إلى اعتماد: التسويق عبر المؤثرين في المشاريع .

التسويق عبر المؤثرين في المشاريع هو تقنية تعتمد على مواءمة العلامات التجارية لصورتها مع رواد المجتمع (المؤثرين) لنشر رسالتها إلى جمهور أكبر.

بدلاً من التسويق المباشر، العلامة التجارية تقوم باستئجار مؤثر لإشهار العلامة التجارية أو المنتجات بين جماهيرهم.

في حين أن مفهوم توظيف الشركات لمتحدث بإسمها ليست جديدة، فقد ولّت الأيام التي كانت العلامة التجارية بحاجة إلى متحدث من المشاهير لنشر رسالتها. فقد سمحت وسائل التواصل الاجتماعي للأفراد في جميع أنحاء العالم بالوصول إلى الجماهير من خلال المدونات، يوتيوب ، حسابات انستقرام.

سواء كان مدوناً في طرح الأحداث واليوميات الاجتماعية مع 10 آلاف متابع على انستقرام، أو خبير في مجال ما ينشر بانتظام لـ500 ألف أو أكثر من المتابعين، فقد خلقت وسائل التواصل الاجتماعي إمكانية أن يصبح الناس العاديون مصادر موثوقة للمعلومات بالنسبة للآلاف من المتابعين.

يمكن أن يكون العمل مع المؤثرين فرصة قوية للشركات الصغيرة، خصوصاً شركات أعمال لزبائن (B2C). وكما هو الحال مع أي مبادرة تسويقية، فإن إعداد حملة من أجل التسويق عبر المؤثرين في المشاريع بشكل ناجح تتطلب الكثير من البحوث والاستراتيجيات والقياسات.

هذه بعض من الأشياء الأساسية التي ينبغي تقييمها عند الإعداد لحملة التسويق عبر المؤثرين في المشاريع :

أولاً- ما هو الهدف من حملة التسويق عبر المؤثرين في المشاريع ؟

ابدأ التخطيط لحملتك بتحديد الهدف النهائي. ما الذي تريد أن تحققه حملة التسويق عبر المؤثرين لمشروعك؟ هل تريد أن تزيد مبيعات المنتجات، أم تريد زيادة عدد المتابعين لشركتك الخاصة، أو تريد زيادة الوعي بعلامتك التجارية؟

هذه الأهداف المختلفة تحتاج إلى مقاربتها من زوايا مختلفة. على سبيل المثال، إذا كان هدفك هو بيع المنتجات، فقد ترغب في منح المؤثرين خصومات ليشاركوها مع المتابعين، جنباً إلى جنب مع رابط مباشر يمكنهم مشاركته على انستقرام أو المدونات مثلاً.

توضيح الهدف من الحملة سيساعدك على تحديد التدابير اللازمة لنجاحك، وكذلك في تصميم التكتيكات التي يمكن أن تساعدك في تحقيق هذا الهدف.

ثانياً- ما هي السوق التي تستهدفها، وماهي القنوات التي ينشطون فيها؟

من الضروري أن يكون لديك فهم واضح للسوق التي تستهدفها من حملة المؤثرين، وهذا يشمل المعلومات الأساسية مثل العمر والجنس والموقع .. الخ؛ وكذلك أيضاً احرص على رصد مجموعة متنوعة من المعلومات السلوكية مثل الهوايات، وعادات الإنفاق، وعادات الأكل وكل المعلومات الممكن معرفتها عن أسلوب حياتهم.

يجب أن تتماشى خصائص السوق التي تستهدفها مع المؤثرين المحتملين، مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي يحبون المؤثرين لأنهم يتعاطفون معهم ويثقون في آرائهم، هؤلاء المتابعون أذكياء بما فيه الكفاية لمعرفة متى يحاول المدون أن يبيعهم شيء أو يُسوّقه لهم ضمن عمله.

لذلك، فمن أجل أن ينجح الأمر، المنتج أو الخدمة التي يروج لها المؤثر يجب أن تتناسب مع اهتمامات الجمهور. فلا فائدة من الشراكة مع مؤثر إذا لم يكن يتماشى مع علامتك التجارية والسوق المستهدفة، فمثلاً لن يصدق الجمهور مقدم برامج الطعام عند حديثه عن الأجهزة اللوحية!

من المهم أيضاً أن نعرف أي القنوات التي ينشط فيها الجمهور و/أو المؤثرون. هل تريد التعامل مع شخص لديه تأثير كبير في انستقرام، أو المدونات، أو يوتيوب؟ أم شخص آخر له وجود قوي على جميع القنوات الاجتماعية؟ من الحكمة أن تكون الأولوية للمؤثرين الذين لديهم تواجد كبير على المنصة التي يستخدمها العملاء الذين تستهدفهم. على سبيل المثال، الأبحاث تظهر أن الجيل (جيل الألفية) يفضل بأغلبية ساحقة الانستقرام، لذلك فإن الحملة التي تركز على فيسبوك أو تويتر لن تكون كما على انستقرام.

ثالثاً- كم تستطيع أن تنفق؟

بطبيعة الحال، الجواب على هذا السؤال يختلف بحسب الحالة. فمن المهم النظر في الكيفية التي ستؤثر بها ميزانيتك على مدى الإنتشار، فالمؤثرون الذين لديهم الكثير من المتابعين يكلفون أكثر، ومعظم الحملات لا تظهر نتائجها بين عشية وضحاها. لذلك فالاستراتيجية الفعّالة هي تلك التي تخلق علاقة طويلة الأمد مع المؤثر لبناء الثقة باستمرار بين العلامة التجارية الخاصة بك والجمهور.

رابعاً- كيف تحدد المؤثرين المناسبين؟

بمجرد وضع أهدافك، وتحديد السوق المستهدفة، والميزانية، فقد حان الوقت للعثور على المؤثر المناسب. المؤثر المناسب هو أحد أهم العوامل في نجاح الحملة. الكثير من الشركات تواجه صعوبات في التسويق بالمؤثرين لأنه يفقدها السيطرة إلى حد ما. فالأمر متروك للمؤثرين لينشروا بوضوح ودقة المنتج والعلامة التجارية والرسالة الخاصة بالطريقة التي يرون أن جمهورهم سيستجيب لها.

لا تُسلّم المقاليد إلى أي شخص هكذا! تأكد من أنه حقاً يطابق قيم عملك ورسالتك وأنه يتواصل مع السوق التي تستهدفها بطريقة صحيحة

خامساً- أين تبحث

وسائل التواصل الاجتماعي والبحث على قوقل هي بعض أسهل الطرق للبحث عن المؤثرين. اعرف الكلمات المفتاحية الخاصة بمجال صناعتك التي يبحث عنها الناس، وابحث في المدونات التي لديها تصنيف جيد على غوغل. تحقق من الهاشتاغات ذات الصلة على تويتر أو في انستقرام لمعرفة التدوينات الرائجة.

بالإضافة إلى ذلك، تحقق من تحليلات موقعك لمعرفة ما الذي يجذب الزيارات إلى موقعك. والمؤثرين الذين قد يكونون قد وضعوا روابط إليه!

سادساً- ما الذي ينبغي تحليله

والآن بعد أن حصلت على قائمة المؤثرين الذين يصلون بشكل فعّال للسوق التي تستهدفها، خذ بعض الوقت لتحليل محتوياتهم، وعدد متابعيهم، ووتيرة النشر لديهم، وما هو نوع الردود التي يتلقونها من متابعيهم، وكيف يوفرون فرص التفاعل.

تأكد من قراءة ما لا يقل عن خمسة تدوينات على مدوناتهم أو قنوات التواصل الاجتماعي، وقم بالتعليق على عدد منها لمعرفة كيف سيتفاعل المؤثر معك.

سابعاً- كيفية قياس التأثير

صحيح أن عدد متابعي المؤثر لا يرتبط بالضرورة بعدد مبيعات منتجك، لذلك من الحكمة أن نلقي نظرة على مدى انتشار المؤثرين ذوي الأولوية القصوى عندك. وما هو عدد المتابعين لديهم على وسائل التواصل الاجتماعي، وكم عدد قرّاء مدوناتهم شهرياً.

أدوات مثل “Klout” يمكن أن تساعدك على قياس انتشار المؤثر، وروابط المحتوى الأصلي والزيارات الواردة إلى الموقع. بالإضافة إلى ذلك، بحث بسيط في تويتر أو انستقرام يمكن أن يوفر معلومات قيمة عن مدى انتشار المؤثر.

تصميم حملة التسويق عبر المؤثرين في المشاريع ليس سهلاً ولا يأتي من دون تحديات. وفي حين أن بعض المقاييس مثل عدد المتابعين الجدد، وعدد أكواد الخصم المستخدمة وعدد مشاهدات التدوينات تكون قابلة للقياس، فإن هذه الصناعة لا تزال تحاول معرفة كيفية الربط بين العائد على الاستثمار (ROI) وانتشار العلامة التجارية.

في بعض الأحيان تدوينة جيدة أو تنويه يمكن أن يغير اللعبة بالنسبة للأعمال التجارية الصغيرة، ولكن الغالبية العظمى من الحملات الناجحة تتطلب وقتاً، وبحثاً وثقة. إذا لبّت استراتيجية التسويق الخاصة بك الاعتبارات أعلاه، فإن التسويق عبر المؤثرين في المشاريع قد يكون الأنسب لك.





أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق
    ×

    منتدى التسويق والاعلام الرقمي

    تهانينا, تم إنشاء حسابك بنجاح , قم بتسجيل الدخول

    تسجيل الدخول