قوة المستهلك في رمضان.. كيف يتغير سلوك الناس في رمضان؟

المفضلة القراءة لاحقاً

ما الذي يتبادر إلى ذهنك عندما نذكر شهر مضان؟ على الأرجح الفوانيس والأيدي مرفوعة في الصلاة والعائلات تفطر معًا والتجمعات لمشاهدة عرض الفوازير الرمضانية أثناء شرب الشاي بالليل، الحقيقة هي أن جوهر رمضان بروحانيته وإحساسه بالمجتمع لا يزال قويًا، ولكن كيف نحتفل هو ما قد تغير.

على سبيل المثال من المحتمل أن تشمل التجمعات الآن أصدقاء في خيام رمضان مثلما يحدث مع العائلة في المنزل، كما أخذت الحلويات التقليدية لمسة عصرية مثل كنافة النوتيلا، في حين أصبحت أزياء رمضان الملونة عنصرًا أساسيًا في هذا الشهر.

وعبر إحصاءات جوجل الجديدة والتي قامت بتحليل لـ 13 مليار عملية بحث على جوجل ويوتيوب وخرائط جوجل و 23 مليار مقطع فيديو على يوتيوب، إلى جانب قيام فريق جوجل بسؤال 1500 شخص في الإمارات العربية المتحدة عن رمضان والعيد من خلال استبيانات المستهلكين.

كل هذا قد ألقي الضوء على التحول الذي حدث؛ فالمستهلكين قد تغيروا: إنهم أكثر ذكاءًا رقميًا من أي وقت مضى – وهذا السلوك يبرز خلال شهر رمضان. 

مرحبًا بكم في سلسلة رمضان 2020!

المستهلكين الأذكياء

دعنا نبدأ بترجمة عادات المستهلك المتغيرة، يتمتع المستهلكون في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا اليوم بقدرات فائقة ومتقدمون رقميًا، وهذا يجعلهم:

– أكثر فضولًا: يبحث المستهلكون اليوم بعناية أكثر عن المنتجات والخدمات قبل الشراء، ودافعهم في هذا هو الرغبة في الحصول على أفضل جودة أو أفضل سعر، ويبرز ويظهر هذا السلوك خلال شهر رمضان حيث نجد عمليات البحث عن “أفضل إفطار” و “أفضل وصفة طعام” هي الأكثر شيوعًا، خلال هذا الموسم تكون تطبيقات البقالة وتوصيل الطعام هي الأكثر استخدامًا.

– أقل صبرًا: يتم الإعلان للمستهلكين عن المنتجات والخدمات التي تلبي احتياجات محددة لديهم خلال شهر رمضان، ولهذا نرى ارتفاعًا كبيرًا في عمليات البحث التي يحددونها بـ “قريب مني“، مثل عمليات البحث عن “مائدة إفطار قريبة مني” و “مسجد قريب مني” و “مطعم بالقرب مني“.

– الطلب: المستهلكون أيضًا يبحثون على عروض ليشاهدونها أو مطاعم ليتناولوا الطعام بالقرب منهم عندما يناسب هذا جدولهم الزمني، على سبيل المثال لن تتم عمليات البحث عن ساعات عمل المطاعم مسبقًا بل عندما يكون المستهلك جاهزًا للخروج في الوقت الحالي.

توقعات كبيرة 

يتم ترجمة هذه التغييرات في سلوك المستهلك عبر الإنترنت إلى توقعات أكبر من أنفسهم ومن العلامات التجارية التي يتعاملون معها، ويتوقع المستهلكون أن تبتكر العلامات التجارية وتستوعب احتياجاتهم من خلال العروض الجديدة والإعلانات المتنقلة وتجارب المستخدم على الإنترنت.

الأشخاص: يسعى كل فرد ليكون شخصًا أفضل خلال شهر رمضان، وهذا يشمل الأعمال الصالحة والاهتمام بالروابط الأسرية، عندما سأل فريق جوجل الأشخاص عن نمط الحياة الذي يرتبطون به أكثر من غيره خلال شهر رمضان، كان “مقدم الخير” هو أفضل إجابة حيث سبقت نمط المسافر أو اللاعب أو عاشق الطعام، ويحظى المحتوى الرمضاني باللغة العربية الذي يروّج للأعمال الحسنة والكرم على أعلى معدلات للتفاعل على يوتيوب خلال هذا الموسم.

العلامات التجارية: بدءًا من ساعات العمل إلى المحتوى إلى العروض، هناك توقعات كبيرة للعلامات التجارية لتستطيع أن تلبي احتياجات المستهلكين خلال موسم رمضان، وذلك لأن سلوك الشراء الاستهلاكي وعادات الإنفاق تتغير خلال رمضان، وفي بحث قامت به شركة YouGov وجدت أن خلال شهر رمضان 53٪ ينفقون بشكل أكبر و 40٪ يبحثون عن العروض و 49٪ من المستهلكين يفضلون الخصومات، في الواقع عمليات البحث في رمضان عالية مثلها مثل عمليات البحث في الجمعة السوداء والتي هي أكبر موسم للتسوق عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وهذا يعني أن معلومات منتجاتك التفصيلية يجب أن تكون دقيقة وسريعة التحميل.

هذه التوقعات المتزايدة تعني أن المستهلكين يعيشون مع أجواء رمضان لمدة أكبر من شهر واحد، تبدأ عمليات البحث المتعلقة بشهر رمضان قبل ثلاثة أسابيع من بداية الموسم ويمكن أن تستمر لأسابيع بعد ذلك، هناك أدوات مجانية عبر الإنترنت يمكنك استخدامها لمساعدتك في التخطيط طوال الوقت:

مؤشرات جوجل

هي أداة تستند إلى عمليات البحث التي يجريها المستخدمون في بلد معين ضمن وقت زمني محدد، باستخدام هذه الأداة يمكنك تكبير سوقك المحدد ومعرفة كيف تتطور عمليات البحث بمرور الوقت لمنتج/ خدمة معينة أو أي مجال يهمك، تعد مقارنة تطور عمليات البحث هذه ميزة مفيدة للغاية.

تحليلات جوجل

هي أداة تعتمد على حركة الزيارات على موقع الويب الخاص بك، حيث تقوم تحليلات جوجل بتسجيل جميع زيارات الموقع وتتبعها، كما يتضمن قدرًا كبيرًا من المعلومات والاستبصارات حول سلوك المستخدمين على موقعك، وكيف يصلون إلى موقعك وماذا يفعلون أثناء وجودهم هناك، هذه رؤى حاسمة لأي عمل وعلى سبيل المثال إذا علمت أن 50% من المستخدمين الذين يصلون إلى نموذج تسجيل البريد الإلكتروني على موقعك يغادرون تلك الصفحة في غضون 5 ثوانٍ، فهذا له معنى ودلاله مما قد يدفعك لإعادة تصميم هذا القسم المحدد من موقعك لتحسين النتائج.

يمكن للمسوقين وأصحاب العلامات التجارية التخطيط بشكل صحيح لهذا الشهر الكريم، وبإمكانهم أن يحصدوا الكثير من النتائج إن استطاعوا استغلال الفرص التي يمنحها إياهم رمضان.

للمزيد اطلع على المصدر





أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    Abdelrhman Emam

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 504

    معتصم علي

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 291

    مرسى البحور

    الرتبة: مشترك النقاط: 175

    Marc Alphfred

    الرتبة: مشترك النقاط: 93

    Karim Jammaa

    الرتبة: مشترك النقاط: 117

    Mostafa Daiy

    الرتبة: مشترك النقاط: 145

    Mohammad Saeed

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    muna ammar

    الرتبة: مشترك النقاط: 145

    sfalnofi3e

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 750

    Mohamed Sghaier

    الرتبة: مشترك النقاط: 130
    بالاضافة إلى 275 شخص آخر

    اترك لنا ملاحظتك

    ×

    منتدى التسويق والاعلام الرقمي

    تهانينا, تم إنشاء حسابك بنجاح , قم بتسجيل الدخول

    تسجيل الدخول