ما هي رموز UTM وكيف يمكنك استخدامها؟

المفضلة القراءة لاحقاً

بينما أنت تتصفح شبكة الإنترنت، و لا سيما مواقع التسويق عبر الإنترنت فمن المحتمل أنك ستواجه رموز UTM كجزء من بعض عناوين هذه المواقع، حيث أنها تستخدم على نطاق واسع من قبل جميع أنواع المسوقين عبر الإنترنت والشركات الكبرى، فعلى سبيل المثال هي جزء من الطريقة التي يعمل بها برنامج “شركاء أمازون” الخاص، والذي يساعدك على تحديد المبيعات التي تمت عن طريقك و تحويلها إلى حسابك الخاص، و لكن ما هي رموز UTM بالضبط وكيف يمكنك استخدامها لصالحك؟

دعونا نبدأ مع التعريف الأساسي..

عملياً لا يهم ما إذا كنت تعرف أم لا أن الـ HTML هو اختصار لـ HyperText Markup Language و لا يهم أيضا إذا كنت لا تعرف أنّ الـ UTM هو اختصار لـ Urchin Tracking Module، فإن عدت لكتب التاريخ عن الانترنت، فإنك ستكتشف أن جوجل اشترت شركة تدعى Urchin منذ عدة سنوات و بفضل التكنولوجيا غيرت من علامتها التجارية بشكل كامل لتصبح: Google Analytics (تحليلات جوجل).

في ماذا نحتاج رموز UTM ؟

المفهوم الذي يجب أن تعرفه هو أن رموز UTM تُستخدم من قبل جوجل كوسيلة لبناء روابط تَتَبُعِها، و منذ ذلك الحين و كما ذكرنا أصبحت هذه التكنولوجيا معتمدة و مستخدمة من طرف العديد من الشركات الأخرى لأغراض التّتبّع أيضاً، فإذا كنت تستخدم برامج التتبع الخاصة بهذه الشركات فقد تظهر لك رموز الـ UTM. رموز الـ UTM هي مخصصة جداً و تستغل أكثر في توجيه الحملات، حيث أنها تأتي مع خمس سمات رئيسية، ثلاثة منها إجبارية:

  • مصدر الحملة (Campaign Source): إسم الموقع أو أي مصدر آخر للزيارات مثل جوجل أو البريد الإلكتروني أو النشرات البريدية.
  • وسيط الحملة (Campaign Medium): لتحديد نوع الوسيط، مثل النقرات، لافتة إعلانية، روابط نصية، وسائل التواصل الإجتماعي.
  • مصطلحات الحملة (Campaign Term): العبارات الرئيسية و الكلمات المفتاحية التي تستخدم كجزء من حملة البحث المدفوعة.
  • محتوى الحملة (Campaign Content): تفاصيل عن مصدر الزوار من حيث صلته بتقسيم الإختبار (A/B testing )، مثل إختبار إظهار الزر الأحمر أو الزر الأزرق كزر للإجراء.
  • إسم الحملة (Campaign Name): لتحديد إسم للعرض، المنتوج أو الحملة، كتخفيضات المناسبات الخاصة على سبيل المثال.

من بين هذه الرموز الخمسة نجد أن مصدر و وسيط و إسم الحملة ثلاث مميزات مطلوبة، بينما المحتوى و المصطلحات ليست كذلك، ترتيب هذه الرموز أثناء بناء رابط التتبع الخاص بك لا يهم، لكن الترتيب الذي اعتمدناه سابقاً هو الترتيب الموحد الذي يستخدمه معظم الناس.

يمكن لبرنامج  Google Analytics أن يكون قادراً على تمييز بعض هذه المعلومات من تلقاء نفسه وتقديمها لك من حيث تقارير الزوار على حسابك، حيث أن بناء روابط تتبع محددة توفر لك الكثير من البيانات، ويمكنك بعد ذلك أن تستخدم هذه البيانات لتحسين معدلات التحويل لديك فتعطيك إدراك أفضل حول مصدر الزوار المناسب لك.

دعنا نعمل من خلال مثال افتراضي لبناء رابط تتبع باستخدام رموز UTM، لنفترض بأننا بدأنا حملة عن طريق الفيسبوك، و أردنا تتبع مصطلح “أقمصة” من أجل عرض خاص ب “التوصيل المجاني”، بعد ذلك سنقوم بإنشاء رابط تتبع لحملتنا على الشكل التالي:

ما هي رموز الـ UTM و كيف يمكنك استخدامها؟

العديد من المعايير الواردة في هذا الرابط القابل لِتّتبع لا تهم كثيراً طالما أنك تبقيها على تناسق مع كل روابطك التتبعية الأخرى، إذا كنت تريد أن تصنع رابط تتبع آخر يروج أيضاً لعرض “التوصيل المجاني” لكن ذلك يكون عن طريق النشرة البريدية فأنت ملزم بالحفاظ على رمز الـ UTM الخاص بمحتوى الحملة و قيمته “التوصيل المجاني” لتجتمع هذه البيانات مع بعضها.

كما يمكنك ببساطة التخلي عن صناعة هذه الروابط بطريقة يدوية، لأن جوجل وضعت خدمة لتسهل انشاء روابط التتبع لتقوم بذلك بالنيابة عنك.

__________

حقوق المقال – وبتصرّف – لمدونة أرباحك (ما هي رموز الـ UTM و كيف يمكنك استخدامها؟) – بقلم كمال بن الديوس





أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    اشرف مفضل عبدالغفور

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2177

    أسامة حسين

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 1697

    سيف الدين

    الرتبة: عضو مميز النقاط: 1157

    Zoher Abu Ragheb

    الرتبة: مشترك النقاط: 121

    صالح ابراهيم الحسيني

    الرتبة: مشترك النقاط: 178

    hamza nashwati

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 700
    بالاضافة إلى 8.1k شخص آخر
    ×

    منتدى التسويق والاعلام الرقمي

    تهانينا, تم إنشاء حسابك بنجاح , قم بتسجيل الدخول

    تسجيل الدخول