هل سمعت عن التجارة الاجتماعية؟ هي من ستقود وسائل التواصل في 2020

المفضلة القراءة لاحقاً

ما الجديد في وسائل التواصل الاجتماعي في 2020؟

حقيقة قد يكون من الصعب التنبؤ بالمستقبل، وخاصة بالنسبة لشيء سريع التغير مثل وسائل التواصل الاجتماعي.

ولكن إذا ما نظرت إلى الاتجاهات اليوم وصدى كل جديد، سوف تلاحظ العلامات التي تقول أن هناك شيئًا ما يحدث.

والتجارة الاجتماعية واحدة من أكثر الاتجاهات إثارة في وسائل التواصل الاجتماعي اليوم، ويبدو أنها سيكون لها تأثير أكبر في ما هو قادم خلال 2020.

ما هي التجارة الاجتماعية/Social Commerce؟

التجارة الاجتماعية هي بيع المنتجات مباشرة عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي.

وهذا يختلف عن التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، عندما تحاول توجيه الزوار من حساباتك وصفحاتك الاجتماعية ليدخلوا إلى موقعك أو متجرك عبر الإنترنت.

في التجارة الاجتماعية زيارة المتجر وتجربة التسوق بأكملها تحدث بدون أن يغادر العميل موقع التواصل الاجتماعي على الإطلاق.

كيف تعمل التجارة الاجتماعية؟

هناك عدد هائل من الفوائد لها فوق ما قد تتصور، فهي عملية أكثر سهولة وانسيابية لا سيما عندما يكون بإمكانك كمشتري الاستمتاع بالتواصل عن طريق روبوتات الدردشة التفاعلية/Chatbot، والملء التلقائي لبيانات الدفع الخاصة بك، وتفاصيل التسليم أيضا.

وبالتجارة الاجتماعية هناك عدد أقل من النقرات والصفحات مقارنة بالتجارة الإلكترونية التقليدية (من خلال المتاجر على الإنترنت)، هذا وغيره يجعل كفاءة رحلة شراء عبر التجارة الاجتماعية تفوق بكثير عملية الشراء التقليدية للتجارة الإلكترونية.

ولنأخذ مثال يوضح  الأمر:

  • إذا كان لديك موقع ومتجر تقليديين، فلنفترض أنك تحصل على 10000 زائر للموقع.
  • 25% من هذه المجموعة (2500 شخص) يمنحونك عنوان بريدهم الإلكتروني.
  • عندما ترسل رسالة بريد إلكتروني إلى هؤلاء، يفتحه 25% منهم (625 شخص).
  • بعد ذلك، يقوم حوالي 5% (32 شخصًا) بفتح الرابط الذي أرسلته في رسالة البريد الإلكتروني.
  • وينتهي الأمر بحوالي 3% من هؤلاء الأشخاص يقومون بالشراء.

أي أن شخصًا واحدًا قد قام بالشراء من 10 آلاف شخص!

والآن، قارن ذلك برحلة شراء أخرى عبر التجارة الاجتماعية، على سبيل المثال روبوت الدردشة التفاعلية على الماسنجر:

  • لنقل أن لدينا 10,000 زائر للشات بوت/روبوت الدردشة التفاعلية.
  • يمكنك إرسال رسالة إلى 99% من هذه المجموعة.
  • معدلات فتح الرسائل على الشات بوت مرتفع جدًا، حوالي 75%.
  • لذا من المجموعة التي ترى رسالتك وتفتحها، فلنقل أن 48% يقومون بالنقر.
  • ثم يقوم 1% فقط منهم بالشراء.

وهذا يعني  35 عملية شراء، في المقابل بالمثال الأسبق كانت عملية شراء واحدة تمت عبر الموقع.

هذه مجرد أرقام وأمثلة، نأمل أن توضح بعض مزايا سهولة وكفاءة التجارة الاجتماعية.

 وهناك أربع سياقات منفصلة من تجربة التسوق وهي كالتالي:

1- السهولة أو الراحة.

2- التسوق كما اللعب.

3- التسوق كرحلة استكشاف.

4- التسوق كترفيه.

تفي التجارة الإلكترونية الحالية بشكل رئيسي بالبندين 1 و 2، في حين أن 3 و 4 توفر التجارة الاجتماعية كلاهما بسهولة أكبر.

والآن لنتحدث بتعمق أكثر عن التجارة الاجتماعية:

كيف تبدو التجارة الإجتماعية على فيسبوك وانستقرام وبنترست؟

اللاعبون الرئيسيون في  التجارة الاجتماعية هم فيسبوك وانستقرام وبنترست:

انستقرام:

تشير بيانات شركة فيسبوك إلى أن 70% من عشاق التسوق يدخلون على انستقرام لاكتشاف المنتجات، وربما لهذا السبب يأخذ انستقرام طابعًا قويًا بالتسوق.

إن أكبر تطور هو عملية Instagram Checkout والتي توفرها انستقرام، وهي تجربة تسوّق شاملة حيث تجعل عملية الشراء بسيطة ومريحة وآمنة، بحيث لم يعد على الأشخاص مغادرة التطبيق والانتقال إلى المتصفح عندما يرغبون في الشراء، فلديهم معلومات الدفع المحمية الخاصة بهم في مكان واحد، ويمكنهم التسوق دون الحاجة إلى تسجيل الدخول وإدخال معلوماتهم عدة مرات، وتتوفر حاليًا لعلامات تجارية محددة مثل Nike.

بالإضافة إلى Instgram Checkout هناك خاصية التسوق عبر انستقرام Instagram Shopping، وهي ميزة جديدة خرج بها انستقرام مؤخرًا، ومتاحة كخدمة للشركات حاليًا في أكثر من 70 بلدًا بشرط أن تكون الشركة تبيع منتجات مادية ولها حساب أعمال على انستقرام.

وفيها يمكنك الإشارة في صورك وقصصك للمنتجات المميزة المضمنة بمنشوراتك، وبهذه الطريقة يمكن للجمهور النقر والانتقال مباشرةً إلى متجرك لإجراء عملية الشراء.

فيسبوك

وبالنسبة لـفيسبوك، فقد قاموا بالفعل بخطوات كبيرة باتجاه التجارة الاجتماعية خلال متاجر فيسبوك والماسنجر.

يمكن للشركات إنشاء متاجر كاملة داخل فيسبوك، بسهولة وسلاسة، ولتبدأ متجرًا اختر علامة تبويب المتجر بصفحتك على فيسبوك، إذا لم تظهر لك علامة التبويب هذه، يمكنك تغيير قالب صفحتك إلى قالب التسوق.

هنا يمكنك إكمال بعض خطوات التسجيل، ثم تحميل كتالوج المنتج إلى متجر فيسبوك الخاص بك.

هناك الكثير مما يمكنك القيام به عندئذ مثل:

  • إضافة منتجات جديدة وتحديث معلومات المنتج.
  • البيع مباشرةً من صفحتك.
  • إدارة الطلبات والشحن.
  • إدارة إعلانات فيسبوك للترويج لهذه المنتجات.

بنترست

لدى بنترست أيضًا بعض ميزات التجارة الاجتماعية القوية التي يوفرها للشركات، مع ظهور مميزات جديدة طوال الوقت. وبنترست كما نعلم هي شبكة اجتماعية لنشر الصور، وكل مشترك فيها بإمكانه عمل لوحة حائط أو عدة لوحات حائط افتراضية، ثم يقوم المشترك بعد ذلك بتدبيس/Pin أو تعليق صورًا أو مقاطع فيديو يجدها مثيرة لاهتمامه ويرغب بالاحتفاظ بها، وتكون الصور ومقاطع الفيديو مأخوذة من عدة مواقع في الإنترنت ولذلك فإن هناك رابط الكتروني يشير إلى مصدر الصورة.

وفي 2015  أطلقت بنترست دبابيس للشراء/Buyable Pins وهي نوع خاص من الدبابيس هذه يتيح للعملاء شراء منتجاتك دون مغادرة بترست على الإطلاق، وفي أول ستة أشهر من إطلاق هذه الخدمة كان لديها أكثر من 60 مليون دبوس للشراء.

كيف تبدأ التجارة الاجتماعية في 2020؟

1. ركّز على أفضل منتجاتك وأدناها تكلفة

من المنطقي أن المنتجات الأقل تكلفة قد تباع على أفضل نحو على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث بإمكانك أن تُمسك بالأشخاص في منطقة حيوية من رحلة المشتري الخاصة بهم (وهم يتوقون إلى الشراء)، وليسوا مهتمين بتقييم إيجابيات وسلبيات عملية شراء كبيرة.

ولهذا السبب نوصي باستخدام نهج إستراتيجي في التعامل مع ما تختاره للبيع على وسائل التواصل الاجتماعي.

إذا بدأت بأفضل منتجاتك فهذا يعني أنك تبيع السلع التي تروق لأكبر عدد ممكن من الجمهور والتي أثبتت صداها لدى المعجبين بعلامتك، وإلى جانب هذا إذا كنت تبيع الأقل تكلفة لديك -ومن ثم الأرخص- فإنك تقلل الخلافات من قبل المشترين بشكل أكبر، معنى هذا أن أفضل منتج بأقل تكلفة هو الأنسب والأليق للبيع من خلال هذه المنصات مباشرة.

ومن المعلومات المهمة في سياق التجارة الاجتماعية وفقًا لتقرير إي ماركتير/eMarketer، فإن أهم القطاعات  ذات الصلة بالتجارة الاجتماعية هي الملابس والسلع الفاخرة ومستحضرات التجميل والديكور المنزلي.

2. استخدم الأدوات المناسبة

هناك عدد هائل من الخيارات الرائعة ولكننا نريد التركيز على خيارين لإعطائك فكرة عما يمكن القيام به.

أولُا، هناك أداة مراسلة تُسمى ماني تشات/ManyChat، والتي تسمح لك بدمج حملات فيسبوك ماسنجر والرسائل النصية القصيرة SMS.

يمكن أن تكون هذه الأداة وغيرها من أدوات المحادثات المشابهة رائعة لجمع العملاء المحتملين وتحويلهم إلى مشترين.

وعلى نحو مماثل، توجد أداة أخرى رائعة للتجارة الاجتماعية وهي جامبر.إيه أي/Jumper.ai.

تأتي هذه الأداة مع برامج الدردشة الآلية المنشأة مسبقًا والتي تندمج مع جميع أنواع الأدوات والأنظمة المختلفة.

فيمكنك دمجها مباشرةً مع انستقرام لإنشاء تجربة تجارة اجتماعية جيدة.

3. تعاون مع الأشخاص المؤثرين وشجع مجتمعك على مشاركة منتجاتك

ويمكن أن يكون لدى هاتين المجموعتين (الأشخاص المؤثرون والمجتمعات) قدرة هائلة على تكليل مجهوداتك المتعلقة بالتجارة الاجتماعية بفضل الطريقة التي تعمل بها المنصات مثل انستقرام وبنترست.

حيث تسمح العديد من ميزات انستقرام وبنترست الجديدة للأشخاص بمشاركة منتجك بالنيابة عنك، مع الاستمرار في الارتباط بتجربة شراء سلسة.

4. قم بقياس استراتيجيتك

إن الهدف النهائي من التجارة الاجتماعية هو توجيه العملاء إلى الشراء، ويمكنك القيام بذلك بأكثر من طريقة، من خلال المحتوى الرائع والتواصل الثنائي بالإضافة إلى المزيد.

ولكن في نهاية المطاف، فإن أفضل مقياس لاستراتيجية التجارة الاجتماعية هي الأموال التي حصلت عليها وعدد المبيعات التي قمت بها.

وفي الوقت نفسه قد لا يكون جميع جمهورك جاهزًا للتسوق والشراء بعد، حيث لا تزال التجارة الاجتماعية تعد اتجاهًا في طور التشكل وليس الجميع متصلًا بها.

وهنا من المهم استخدام مجموعة متنوعة من المقاييس والتي يُمكنك من خلالها تقييم تحقيق النجاح، على سبيل المثال:

  • عدد رسائل البريد الإلكتروني التي وصلتك، والتي يمكن أن تكون مهمة لبدء علاقة مع عملائك وتوجيههم إلى حساباتك الاجتماعية أو إلى موقع التجارة الإلكترونية الخاص بك.
  • حجم التفاعل مع علامتك التجارية.
  • إكمال خطوات معينة قبل عملية التحويل.

بالنهاية عليك استيعاب هذا العالم الجديد (عالم التجارة الاجتماعية) واكتشاف فرصه الواعدة والمتنامية، ليكون لك قدم قوي فيه من الآن.

للمزيد اطلع على المصدر





أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق
    ×

    منتدى التسويق والاعلام الرقمي

    تهانينا, تم إنشاء حسابك بنجاح , قم بتسجيل الدخول

    تسجيل الدخول