دليل التحقق من عمليات التضليل والتلاعب الإعلامي

18
18
الإعلام والصحافة الرقمية

هل شعرت يومًا  أن عليك التحقق من عمليات التضليل والتلاعب الإعلامي؟

ربما كان أكثر ما يحتاجه العالم اليوم هو إجراء هذا التحقق من عمليات التضليل والتلاعب التي تجري حولنا!

ففي عالم يموج بالخداع وتنازع وجهات النظر واختلاط الحابل بالنابل، لذلك أصبحت الحاجة متفاقمة لدليل يساعد على التحقق من عمليات التضليل والتلاعب الإعلامي.

ولأننا جميعًا نبحث عن الصدق ونسعى لتكوين وجهات نظر صحيحة وحقيقية، لذلك ندعوك لتقرأ هذا الكتاب المهم جدًا.

حول دليل التحقق من عمليات التضليل والتلاعب الإعلامي

صدر الكتاب بالتعاون بين معهد الجزيرة للإعلام ومركز الصحافة الأوروبي.

حرّر النسخة الإنكليزية للكتاب: كريغ سيلفرمان.

أمّا النسخة العربية فقد تشارك تحريرها: منتصر مرعي ومحمّد حمايسة.

ولإعطاء الكتاب لمسة كمالية لا بد من التدقيق اللغوي، وقد دققه د. سليمان العميرات.

عن محرر دليل التحقق من عمليات التضليل والتلاعب الإعلامي

كريغ سيلفرمان هو:

  • محرر الوسائط الإعلامية في موقع Buzz Feed New.
  • مسؤول عن فريق عالمي لمتابعة المنصات، والمعلومات المضلِّلة.
  • محرّر (دليل التحقق)، (دليل التحقق للصحافة الاستقصائية).
  • مؤلف كتاب : (Lies, Damn Lies, and viral content).

أهمية دليل التحقق من عمليات التضليل والتلاعب الإعلامي

من الطبيعي أننا نحتاج اليوم إلى ضمانات تحمينا من الخداع، نظرًا للتزييف والتضليل الكبيرين على وسائل التواصل الاجتماعي.

إذ تتزايد خطورة هذه الوسائل؛ لأنها تصل إلى كل منزل وبإمكانها التلاعب بالعقول.

لذلك فإن قراءة هذا الدليل بتمعن ستكشف أمامك حقائق غير متوقعة.

وستدرك كيف نقع أحيانًا كضحايا لعمليات تضليل ممنهجة، لذلك إن أردت الحقيقة امتلكْ أدواتها.

ولعلّ هذا الكتاب وسيلة وأداة تساعدك على الوصول إلى الحقيقة، لذلك حمّل الكتاب مجاناً وكن مع الباحثين عن الوعي والحقيقة.

محاور دليل التحقق من عمليات التضليل والتلاعب الإعلامي

يعدّ الدليل وجبة دسمة تفتح أعيننا جميعًا على عمليات الخداع المنظمة والمتقنة، الممارسة علينا من قبل وسائل التواصل الاجتماعي.

ونؤكد لك أنك كلما مضيت قدماً في القراءة، ستفاجأ بقضايا مرت أمامك ولم تشك بصحتها يومًا، وفي النهاية ظهر زيفها.

يتألف الكتاب من أحد عشر فصلاً، سنستعرضها بسرعة هنا:

  • التحقق من الحسابات على وسائل التواصل الاجتماعي

لا شك أن وسائل التواصل الاجتماعي لها أهمية كبيرة، لأنها تكشف تفاصيل دقيقة عن حياة الناس وأسرارهم.

لذلك فإن الصحافة الاستقصائية تبحث عن كل الأدوات التي تمكنها من الإجابة على سؤال “لِمن هذا الحساب؟”

  • العثور على المريض رقم صفر

إن المريض رقم صفر هو مرادف للشرير الأفظع، فهو ناقل الشرور والبادئ بها، افهم أكثر المقصود عن قراءة الدليل.

  • الكشف عن الحسابات الإلكترونية والذباب الإلكتروني والأنشطة السيبرانية الزائفة

يمكن تزييف الحقائق وتوجيه مجموعة من حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الزائفة لغاية معينة.

ومع هذه الحقيقة البشعة، إلا أن الجانب المشرق في المسألة أن تتبع هذه الحسابات واكتشافها وتعطيلها أصبح واقعاً.

إذ يمكن رصد السلوك المشبوه على وسائل التواصل الاجتماعي بعدّة طرق، حمّل الكتاب الآن وتعرّف عليها.

  • التحري عن الفبركات والتلاعب الإعلامي في سياق الأخبار العاجلة

الأخبار العاجلة يمكنها أن تتحول إلى كارثة إن تم التلاعب بها، فالأخبار المزيفة تُصنع في بضعة دقائق.

أما المعلومات الحقيقية فتتطلب وقتاً أطول، والصحفي الجيد هو الذي يقف على أرضية متماسكة، لاكتشاف المحتوى المريب.

  • التعامل مع (الزيف العميق) وتقنيات التضليل الجديدة

التزييف العميق: هو شكل جديد من التلاعب الصوتي البصري، يتيح إمكانية توليد محاكاة واقعية لوجه شخص، أو صوته، أو حركاته.

هل وجدنا أدوات لمواجهة التزييف العميق؟

لحسن الحظ، تم تطوير العديد من الأدوات المجانية، وأهمها:

  1. FotoForensics: أداة للتحقيق في الصور، تحلل مستوى الخطأ، وتكشف عن العناصر المضافة للصورة.
  2. Forensically: تكشف عن عمليات الاستنساخ وتحليل مستوى الخطأ.
  3. InVID: تساعد على تقطيع الفيديو إلى إطارات، وتُجري عملية بحث عكسي للتنقيب في محركات البحث.

هناك أدوات أكثر من ذلك في الكتاب، ستتعرف عليها بمجرد تحميل الكتاب وقراءته بهدوء.

  • المراقبة والتحري داخل المجموعات المغلقة وتطبيقات المراسلة

مع أن فيسبوك ويوتيوب ما زالا في مقدمة وسائل التواصل الاجتماعي، إلا أن الإقبال تزايد بشكل أكبر على واتساب ومسنجر و(WECHAT).

نتيجة لذلك، ونظراً لاعتماد هذه الوسائل على الخصوصية، ولأنها مصدر أخبار موثوق في العديد من الدول كالبرازيل وإسبانيا، فإنّ خطر التلاعب بها يبقى موجوداً.

يناقش هذا الفصل العديد من النقط، من أهمها:

  1. أنواع مجموعات فيسبوك (المفتوحة والمغلقة والمخفيّة).
  2. منصّة “ديسكورد” التي تستعمل لتنسيق حملات نشر المعلومات المضللة.
  3. التشفير والمجموعات والقنوات.
  4. أساليب البحث في المجموعات.
  • التحقق من المواقع الإلكترونية

يمكن توظيف المواقع الإلكترونية في التضليل والتزييف بسهولة، حيث تستخدم في الترويج لمعلومات مضللة.

كما أنها أحياناً تستخدم من أجل كسب الإيرادات ونجميع عناوين البريد الإلكتروني.

وبالطبع لن يُترك الصحفي أعزل دون أدوات لمراقبة المواقع المشبوهة، المزوّرة للحقيقة، إذ هناك أدوات متعددة لضبطها، أهمها:

  • أداة Wayback Machine
  • Ghostery
  • أداة Hunchly

من المؤكد أن هذه الأدوات المساعدة على الأرشفة والاحتفاظ بالمعلومات تحتاج تدريبًا، لكن بالمقابل تتطلب منك أن تقرأ كل كلمة بالدليل وتفهمها، لتكون على مستوى الحقيقة التي تنشدها.

  • تحليل الإعلانات على شبكات التواصل الاجتماعي

ثمّة حقيقة صادمة جداً قد تسمعها لأول مرة، مفادها أنّ الإعلانات على منصة واحدة تختلف أنماطها حسب المستخدم.

إذ إنّ هناك معطيات تحدد نوع الإعلانات التي تظهر لدى كل شخص، قد تتعلق بالعمر، والجنس، ومكان الإقامة.

وهذا يعني ببساطة أنّها بحاجة إلى دراسة وتحليل، من أجل فهم مقاصدها وأهدافها ورسائلها الخفية.

  • التعقّب عبر منصّات التواصل الاجتماعي

هل تعلم أنّ وجود منصّات تمنح خاصية النشر دون تعريف يُعتبر خطراً، لأنه مجال واسع لتداول الكراهية؟

في الحقيقة تتيح منصة (Reddit) الشهيرة النشر فيها دون أسماء، لكنها ليست الأكثر خطراً!

حيث تتواجد منصات غير معروفة، لكنها تعد مكبّات إلكترونية، تصرح بالمحتوى العنصري القائم على البغضاء، والداعي إلى العنف والقتل.

لكن الآن أصبح الوضع أفضل، إذ يستطيع الصحفي المحقِّق اتباع عدد من الإجراءات، وبالتالي يتمكن من خلالها من التعرف إلى أسماء المستخدمين.

  • تحليل الشبكات والكشف عنها

يمكن للصحفي الحاذق اكتشاف عمليات التلاعب والتضليل الإعلامي بالتركيز على عدة خطوات، تجدها بشكل مفصل في الدليل.

ختاماً:

إن أردت تعلّم طريق الحقيقة، فلا بدّ أن تعرف أنّه أصبح مربوطًا بالتقنية.

هنا في هذا الدليل ستجد الأدوات التي يمكنك استخدامها بالصورة الأمثل في سبيل الوصول للمعلومة الحقيقية.

ستجد في الدليل صوراً ودراسات عملية وأمثلة، قراءة ممتعة ومفيدة.

اقرأ أيضاً:

دليل التحقق من الأخبار الكاذبة في المؤسسات الإعلامية

الأمن الرقمي وحماية المستخدم من مخاطر الإنترنت

دليل التحقق من عمليات التضليل والتلاعب الإعلامي

دليل التحقق من عمليات التضليل والتلاعب الإعلامي

حجم الكتاب: 28.7 ميجا بايتعدد الصفحات: 298 صفحة
المفضلة القراءة لاحقاً
مشاركة
الإعلام والصحافة الرقمية


أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق