كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي (AI) في التسويق

المفضلة القراءة لاحقاً

المحتوى

ما الذي يخطر ببالك عندما تسمع أحدهم يقول “الذكاء الاصطناعي“؟ قد تفكر بروبوتات واعية ومتمردة، تحارب البشر لتحكم الأرض، أو ربما تتخيل روبوتات مسالمة لكنها تستحوذ على كل وظائف البشر. يختلف تصور كل شخص للذكاء الاصطناعي وفقاً لمعلوماته حول هذا الموضوع، أو مدى مشاهدته لأفلام الخيال العلمي.

لكن ما هو الذكاء الاصطناعي بالتحديد؟ وما أهميته في التسويق الإلكتروني؟ ماذا عن تقنياته المستخدمة حالياً؟ هل سيتم استبدال المِهَنييّن بروبوتات وتقنيات الذكاء الاصطناعي في التسويق؟ سنجيب عن جميع هذه الأسئلة في هذا المقال.

دعنا نبدأ بتعريف مفهوم الذكاء الاصطناعي..

مفهوم الذكاء الاصطناعي

الذكاء الاصطناعي (AI, Artificial Intellegence)، هو سلوك وميّزات مُعيّنة تتسم بها البرمجيات الحاسوبيّة، وتَجعلها تحاكي قدرات البشر الذهنية وتعمل بأنماط عملها. تشكّل القدرة على التعلم والاستنتاج وردّ الفعل، على أوضاع لم تُبرمج في الآلة بعض أهم خصائص الذكاء الاصطناعي. إلاّ أنَّ هذا التعريف يثير الجدل نظراً لعدم توفر تعريف مُحدد للذكاء.

التعريف الأكثر قبولا للذكاء الاصطناعي هو؛ أنه فرع من علم الحاسوب، يقوم بدراسة وتصميم ما يسمى بـ “العملاء الأذكياء”، والعميل الذكي (IA, Intelligent Agent) هو نظام يدرك ويستوعب بيئته، ويتخذ القرارات والإجراءات التي ترفع من احتمالية نجاحه في تحقيق مهمته أو مهمة فريقه.

العميل الذكي (IA, Intelligent Agent) في الذكاء الاصطناعي

العميل الذكي (IA, Intelligent Agent)

الذكاء الاصطناعي في التسويق الإلكتروني 

التسويق بالذكاء الاصطناعي هو الاستفادة من تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لتحسين رحلة العميل. يمكن استخدامه أيضاً لزيادة عائد الاستثمار (ROI)، من الحَملات التَّسويقية، يتم تحقيق ذلك باستخدام تحليلات البيانات الضخمة، والتَّعلم الآلي، والعمليات الأخرى، لاكتساب نظرة ثاقبة على الجمهور المستهدف.

على نطاق أوسع ، يمكن استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لأتمتة العمليات التي تعتمد عادة على البشر. إنّ إنشاء المحتوى وإعلانات الدفع لكل نقرة (PPC)، وحتى تصميم الويب كلها تطبيقات ممكنة في التسويق عبر الذكاء الاصطناعي.

أهمية الذكاء الاصطناعي في التسويق الإلكتروني 

يمكن للذكاء الاصطناعي تبسيط الحملات التسويقية وتحسينها، كما يمكن أن يقضي على مخاطر الخطأ البشري.

بالنسبة للمسوّقين، ومندوبي المبيعات، وأي متخصصين يعملون عبر الإنترنت ، فإن لأدوات الذكاء الاصطناعي إمكانات هائلة لتحسين وظائفهم اليومية، ومساعدتهم على أن يصبحوا أكثر استهدافاً وكفاءة في وظائفهم اليومية، والسماح لأعمالهم بالكشف عن اتجاهات العملاء التي كان من المستحيل اكتشافها سابقاً.

تطبيقات الذكاء الاصطناعي في التسويق

بعد أن تعرفنا على الذكاء الاصطناعي وأهميته في التسويق دعنا الآن نلق نظرة على العمليات التي يستخدم بها:

الذكاء الاصطناعي في التسويق

  • إستراتيجية التسويق: استخدام الذكاء الاصطناعي لتحديد الجمهور المستهدف

يعد تقسيم المجموعة المستهدفة جزءاً مُهمّاً من جميع الأنشطة التسويقية. من الصعب إقناع المستهلك، إذا كنت لا تعرف من تريد أن تقنعه بالتحديد.

 في الماضي، كان المُسوقون يحددون هدفاً عاماً، ويَطرحون على أنفسهم أسئلة مثل: “هل نريد مستوى أعلى من الوعي، والالتزام، والاحتفاظ، والأرباح، أو أي شيء آخر؟” ثم يقومون يدوياّ بتقدير المجموعة المستهدفة المثلى للحملة.

اليوم، يسمح الذكاء الاصطناعي والتحليلات التَّنبؤيَّة للمسوِّقين، بتحديد أفضل مجموعة مستهدفة بدقة، حيث أصبحت العملية أسرع وأكثر كفاءة. يساعد الذكاء الاصطناعي أيضاً في تقسيم المجموعة المُستهدفة إلى شرائح جديدة تتميز بنفس السِّمات.

يتيح هذا النهج للمستخدمين تقديم عرض أكثر تخصيصاً لعملائهم، وبالتالي إنشاء رابطة شخصية فريدة يصعب تحقيقها بدون الذكاء الاصطناعي.

كيف تبدو هذه العملية برمتها عملياً؟ يمكن لمتاجر ملابس وأدوات السفر، التي تقسم عملائها إلى قسم عشاق عطلات التخييم، وقسم عشاق المشي الجبلي، استخدام التجزئة بالذكاء الاصطناعي، لتحديد العديد من أنواع العملاء المحددة.

يمكن للذكاء الاصطناعي المساعدة في التعرف على مجموعة من “عشاق التخييم الراقي”، الذين يبحثون عن خيام مريحة ومستوى عالٍ من الراحة، أو “عشاق التخييم التكنولوجي” الذين يشترون المعدات الأكثر تقدماً من الناحية التقنية.

بمجرد تحديد هاتين المجموعتين، يمكن تطبيق حملات فردية عليهما، مع التركيز على مزايا صانع القهوة أثناء السفر، المفيدة لـ “عُشَّاق التخييم الراقي”، أو ساعة جديدة مزودة بنظام تحديد المواقع العالمي (GPS)، والتي ستجد إعجاباً لدى “عشاق التخييم التكنولوجي”.

ستصبح المعلومات التي يوفرها الذكاء الاصطناعي أكثر دقة، وستكون العلاقات التي أقيمت مع العملاء أكثر استدامة.

يمكن أن يساعد الذكاء الاصطناعي أيضاً، في تحديد الإجراءات التي يمكن للعملاء من القطاعات الفردية اتخاذها بعد تلقي الرسالة المخصصة لهم. لنبدأ بالإجابة بنعم / لا على بعض الأسئلة البسيطة. على سبيل المثال؛ بعد إرسال بريد إلكتروني:

  • هل ستفتحه المجموعة المستهدفة أم لا؟
  • هل سيقرأها العميل بعناية؟
  • هل سيقرر العميل شراء منتج من العلامة التجارية؟
  • هل سيقوم العميل بإلغاء الاشتراك؟

بالإجابة على الأسئلة أعلاه ، يمكنك تخصيص محتوى الرسالة بشكل أفضل. بالنسبة للعملاء الذين لا يستجيبون عادةً لرسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك، يمكنك تشجيعهم على تحديث تفضيلات الاتصال الخاصة بهم بحيث لا يتلقون سوى المحتوى المفيد لهم.

 بالنسبة للعملاء الذين يردون على رسائلك، يمكن أن تكون العضوية في برنامج الولاء هي الطريقة المثالية لتطوير العلاقة بينكم.

إليك بعض طرق استخدام الذكاء الاصطناعي لتقسيم العملاء بشكل أكثر دقة:

  • لخِّص خصائص جمهورك المستهدف الرئيسي.
  • استخدم الذكاء الاصطناعي لإجراء تحليل أعمق وتحديد أنواع الشخصيات الجديدة.
  • تعامل مع أنواع الشخصيات هذه على أنها شرائح فرعية وقدم لها رسائل مخصصة.
  • خدمة العملاء: الذكاء الاصطناعي في خدمة العملاء 

هناك إمكانات هائلة للشركات الكبيرة والصغيرة على حد سواء، للاستفادة من قدرات معالجة اللغة الطبيعية التي يوفرها الذكاء الاصطناعي، لتقديم خدمة أفضل لعملائها وتلبية توقعاتهم.

أحدثت الدردشة المباشرة ثورة في خدمة العملاء، حيث كانت نسبة المستهلكين الذين يفضلونها وفقاً لإحصائية (HubSpot)، قريبة من نسبة الذين يفضلون الدعم المباشر عبر الهاتف والبريد الإلكتروني، ومؤخراً ظهرت روبوتات خدمة العملاء لتزيد جودة وسرعة الخدمة.

يوفر روبوت الخدمة أقصر طريق لزائر الموقع للحصول على الإجابة التي يبحث عنها. 

الذكاء الاصطناعي في خدمة العملاء

 حيث تُجيب الروبوتات التي تعمل بالذكاء الاصطناعي على أسئلة الزوار مثل؛ ما هي أسعاركم؟ ما هو رقم هاتف شركتكم؟ اين مكتبكم؟ فيحصل الزائر على إجابة مباشرة بدلاً من الاضطرار إلى النقر والتنقل في الموقع للعثور على تلك المعلومات.

أبدى (57%) من المشاركين في إحصائية(HubSpot) اهتماماً بالحصول على إجابات مباشرة من الروبوتات على مواقع الشركات. 

بالإضافة إلى روبوتات المعلومات الموجودة على موقع الشركة، يشعر الكثيرون بالراحة عند استخدام التقنيات التي تدعم الذكاء الاصطناعي، لطلبات خدمة العملاء الأكثر تعقيداً.

عند سؤالهم عما إذا كان لديهم تفضيل معين حول من يجب أن يساعدهم في الخدمة، لم يهتم (40%) من المشاركين في إحصائية (HubSpot)، بما إذا كان المساعد شخصاً حقيقياً، أو أداةً للذكاء الاصطناعي، وهذه أخبار جيدة لشركات خدمات الذكاء الاصطناعي. 

الذكاء الاصطناعي في خدمة العملاء 

  • سلوك العملاء: دراسة سلوك المستخدم باستخدام الذكاء الاصطناعي

تُوظف العديد من الشركات، محترفين مثل؛ علماء البيانات والمبرمجين، في أقسام التسويق، وذلك لأن مهارات هؤلاء ستصبح قريباً العمود الفقري لمعظم الحملات التسويقية.

يمثل الإنترنت مُختبراً عملاقاً لعلوم السلوك، ولكن هناك الكثير من مجموعات البيانات، التي لا يمكن للبشر وحدهم أن يقوموا بتحليلها جميعاً. وهنا يأتي دور الذكاء الاصطناعي.

باستخدام التعلم الآلي وتحليل البيانات الضخمة، يمكن للذكاء الاصطناعي تزويد الشركات برؤى عميقة عن عملائها. لن تكون الشركات قادرة على إضفاء الطابع الشخصي على التفاعلات فحسب، بل ستكون أيضاً قادرة على التنبؤ بسلوكيات العملاء المستقبلية، بناءً على البيانات التي تم جمعها.

بالنسبة لتجارة التجزئة والتجارة الإلكترونية، يعني هذا توفير نظرة ثاقبة على أهم جزء من المعلومات في القطاع وهو سلوك المستهلك.

يمكن أن تدعم معلومات التنبؤ الكثير من الإجراءات والقرارات. أولاً، يمكنها مساعدة محركات التوصيات؛ مثل روبوتات الدردشة التي تعمل بالذكاء الاصطناعي. من خلال التنبؤ بما يهتم به المستهلكون ويزداد احتمال شرائه، يمكن للشركات تقديم اقتراحات تلقائية لزيادة المشاركة والتحويلات.

وهذا لا يحدث فقط على المستوى الفردي، فبالإضافة إلى توقع عمليات الشراء بناءً على سلوك الشخص، يمكن للذكاء الاصطناعي أيضاً، استخلاص رؤى لمختلف المواقع والبلدان والفئات العمرية والأجناس وغير ذلك.

تشمل الاستخدامات الأخرى للتحليلات التنبؤية ومعالجة البيانات الضخمة ما يلي:

  • إصلاح إدارة مخزون التوريد، من خلال التأكد من أن بائع التجزئة لديه دائماً المخزون المناسب، دون زيادة أو نقصان.
  • إجراء بحث المنافسين، ومراقبة اتجاهات الأسعار، والطلب على المنتجات.
  • فهم أنواع وكميات المنتجات الأكثر شراءاً، والأكثر تجاهلاً ، والأكثر إعادةً، والمزيد.
  • كشف أنواع مختلفة من الإِحتيال في التجارة الإلكترونية والتعامل معها.
  • تحليل السوق لتقديم أفكار للحملات التسويقية والإعلانية (مثل التسويق عبر البريد الإلكتروني).
  • قياس فعالية الجهود الترويجية الحالية وتحليل أداء الموقع.
  • كتابة المحتوى: إنتاج المحتوى باستخدام الذكاء الاصطناعي Gpt-3

إن إنشاء المحتوى عبر تقنية GPT-3 هي تقنية مطوّرة حديثاً، وتعتبر الأفضل بين التقنيات التي سبقتها في إنشاء محتوى ذا بنية لغوية، سواء كان بلغة بشرية أو لغة آلية.

يشير GPT-3 إلى Generative Pre-trained Transformer 3 “المحوّلات التّوليديَّة المُدرَّبة مُسبقاً” وهو الإصدار الثالث من هذه الأداة.

تنشأ التقنية نصًّاً باستخدام خوارزميات مدربّة مُسبقاً، أي أنها مزودة بجميع البيانات التي تحتاجها لتنفيذ المهمة. حيث تمّ تزويدها بحوالي 570 غيغابايت من المعلومات النصية التي تمّ جمعها عن طريق(crawling) الزحف إلى الإنترنت (مجموعة بيانات متاحة للجمهور تُعرف باسم CommonCrawl)، بالإضافة إلى النصوص الأخرى المحددة بواسطة OpenAI، بما في ذلك نصوص ويكيبيديا.

يمكن لتقنية GPT-3 إنشاء أي شيء له بنية لغوية، فبالتالي يمكنه القيام بالأمور التالية:

  • يمكن لتقنية GPT-3 الإجابة على الأسئلة، وكتابة المقالات، وتلخيص النصوص الطويلة، وترجمة اللغات وأخذ الملاحظات.
  • يمكن استخدام GPT-3 لإنشاء الشِّعر والقصص، وتقارير إخبارية وحوار، باستخدام كمية صغيرة فقط من نص الإدخال، الذي يمكن استخدامه لإنتاج كميات كبيرة من النسخ عالية الجودة.
  • يمكن استخدام GPT-3 أيضاً في مهام المحادثة الآلية، والاستجابة لأي نص يكتبه شخص ما في الكمبيوتر، بنص جديد يتناسب مع السياق.
  • يمكنها أيضاً إنشاء تلخيصات نصية تلقائياً وحتى أكواد البرمجة. 

 

إنتاج المحتوى باستخدام الذكاء الاصطناعي Gpt-3

 

  • التسويق عبر البريد الإلكتروني: التسويق عبر البريد الإلكتروني باستخدام الذكاء الاصطناعي

لقد وسَّع الذكاء الاصطناعي بشكل كبير ما يمكننا تحقيقه من خلال التسويق عبر البريد الإلكتروني، وذلك عبر زيادة التحويلات وتطوير التخصيص.

سنرى معا معلومات مفصلة حول سحر الذكاء الاصطناعي في التسويق عبر البريد الإلكتروني:

1. تحسين سطر موضوع البريد الإلكتروني

تعتبر سطور الموضوع التي تختارها لرسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك، واحدة من أهم أجزاء استراتيجيتك العامة.

يبرز سطر الموضوع الجيد للبريد الإلكتروني في البريد الوارد للمستلم، مما يشجعه على النقر فوق البريد الإلكتروني وقراءته. من ناحية أخرى؛ يتم تخطِّي سطر الموضوع السَّيء وتجاهله، أو الأسوأ من ذلك؛ يتم تفسيره على أنه بريد عشوائي ونقله إلى مجلد البريد العشوائي.

يستخدم الذكاء الاصطناعي الخوارزميات لإنشاء سطور موضوع تجذب معدل نقر (CTR) أعلى، حيث يقوم بتحليل نتائج كل حملة تسويقية فردية لتحسين سطور الموضوع بمرور الوقت.

2. التخصيص الدقيق

يمكن أن يعني التخصيص الفرق بين إستراتيجية ناجحة للغاية للتسويق عبر البريد الإلكتروني، وأخرى تعد مجرد مضيعة للوقت. يتم غالباً فتح رسائل البريد الإلكتروني ذات سطر الموضوع المخصص، باحتمال أكبر بنسبة 26% من الرسائل غير المخصصة، وتقدم معدلات معاملات أعلى بمقدار 6 أضعاف، وفقاً لدراسة أجرتها Campaign Monitor.

إن المستوى البسيط من التخصيص شائع للغاية، في التسويق عبر البريد الإلكتروني منذ مدة من الزمن، لكن الذكاء الاصطناعي أتى ليوسع الإمكانات بشكل كبير.

تستخدم التحليلات التنبؤية خوارزميات معقدة للتنبؤ بالسلوك المستقبلي بناءاً على التفاعلات السابقة، يمكن للمسوقين من خلالها، استخدام الذكاء الاصطناعي لاقتراح المنتجات الموصى بها، التي من المحتمل أن يهتم بها عميل معين، وإدراج هذه المنتجات في رسائل البريد الإلكتروني على أساس فردي.

3. أتمتة المحتوى

مثلما يمكن أتمتة سطور موضوع البريد الإلكتروني وتحسينها، يمكن أيضاً أتمتة المحتوى الكامل للبريد الإلكتروني.

يمكن للبرامج المدعومة بالذكاء الاصطناعي استخدام نسخ مكتوبة مسبقاً، وصور، وعروض ترويجية، ومقتطفات منشورات مدونة، ومحتوى منظم، وروابط، وحتى محتوى مُنشأ آلياً لإنتاج رسائل بريد إلكتروني مُحسَّنة لتحقيق معدل مشاركة مرتفع.

تقلل هذه الأتمتة بشكل كبير من الوقت والموارد اللازمة لمواصلة تشغيل حملات البريد الإلكتروني الخاصة بك.

4. تحديد التوقيت الأمثل للإرسال

إن معرفة عدد مرات إرسال بريد إلكتروني إلى عملائك، وأفضل الأوقات للقيام بذلك، هو فن بحد ذاته. يعتمد المسوقون تقليدياً على التجريب، وتحليل البيانات، وحسهم وحدسهم لمعرفة هذه التوقيتات.

الآن تقوم تقنيات الذكاء الاصطناعي، بإغناء المسوقين عن اللجوء إلى التخمين، لاختيار توقيت وتكرار حملات البريد الإلكتروني، وذلك عن طريق التحليل التلقائي لنقاط البيانات المختلفة. يمكن لخوارزميات الذكاء الاصطناعي، تحديد أفضل وقت لإرسال رسائل البريد الإلكتروني، بحيث يتم فتحها وقراءتها، وتحدد ما إذا كان يجب اختيار رسائل البريد الإلكتروني الأسبوعية أو نصف الأسبوعية.

 تمكنك أيضاً من أتمتة هذه العملية على أساس فردي، حيث تمكنك من إرسال بريد إلكتروني إلى كل عميل في أوقات مختلفة، لتحسين المشاركة بناءاً على التركيبة السكانية والتفاعلات السابقة.

5. تخصيص عروض البريد الإلكتروني الترويجية

يمكنك زيادة المبيعات بشكل أكبر عن طريق تخصيص عروضك الترويجية لكل عميل، باستخدام الذكاء الآلي لتحديد العرض الأمثل لكل عميل على حدة.

يمكنك الذكاء الاصطناعي من تقديم عروض ترويجية على بعض المنتجات، والشحن المجاني، والعروض المجانية الأخرى، والخصومات، والحوافز. كلها مخصصة حسب سلوك التسوق وتفاعلات كل عميل. سيكون هذا النوع من تخصيص العروض الفردي مستحيلاً بدون قوة الذكاء الاصطناعي.

6. إعادة الاستهداف

هل أضاف عميلك عناصر إلى سلة التسوق الخاصة به ولكنه لم يكمل عملية الدفع؟ تعد إعادة الاستهداف عبر البريد الإلكتروني طريقة فعالة للغاية لزيادة مبيعاتك وتقليل معدل التخلي عن عربة التسوق في متجرك.

يمكنك ضبط استراتيجية إعادة الاستهداف بقوة الذكاء الاصطناعي. قد يستجيب بعض العملاء بشكل أفضل للبريد الإلكتروني الذي يرسل لهم رسالة بعد ساعة من مغادرتهم موقعك، بينما قد لا يكون الآخرون مستعدين لإجراء عملية الشراء لمدة يوم أو يومين. يمكن للذكاء الاصطناعي التمييز بين هذه الأنواع المختلفة من العملاء، وإرسال رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بإعادة الاستهداف في الوقت الأمثل.

  • التجارة الالكترونية: الذكاء الاصطناعي والتجارة الالكترونية

إحدى حالات الاستخدام الأسرع نمواً لتقنية الذكاء الاصطناعي، هي إمكانات التجارة الإلكترونية المدمجة في روبوتات المحادثة. تتمثل الفكرة بالسماح للأشخاص بشراء العناصر من خلال روبوت محادثة قادر على تقديم توصيات شراء مخصصة. أبدى 47% من المجيبين على الاستبيان الذي أجرته HubSpot استعدادهم لشراء المنتجات باستخدام روبوت المحادثة.

 

الذكاء الاصطناعي والتجارة الالكترونية

 

تستفيد روبوتات المحادثة من معالجة اللغة الطبيعية للتواصل مع الإنسان. يعالج الروبوت طلب المشتري، وينتقل إلى التعلم الآلي، لتحديد أفضل المنتجات أو الخيارات لخدمة المستخدم بناءاً على اتجاهات الشراء. إذا طلب المشتري أحذية التزلج، فيمكن للروبوت أن يقترح الأحذية ذات التصنيف الأعلى التي تبيعها الشركة.

يمكن أن يوصي الروبوت أيضاً باستخدام الجوارب الصوفية مع الأحذية لأنه يعرف من عمليات الشراء السابقة أن الأشخاص الذين يشترون أحذية التزلج يشترون معها الجوارب الصوفية.

من الاستخدامات الأخرى للذكاء الاصطناعي في التجارة الإلكترونية:

  • توصيات المنتج الديناميكي 

إن اقتراحات المنتجات هي إحدى أهم تطبيقات الذكاء الاصطناعي في التجارة الإلكترونية، وتعمل الاقتراحات الديناميكية المخصصة التي تطرح على المتسوق عبر الإنترنت على زيادة معدلات التحويل بنسبة 915% ومتوسط قيم الطلب بنسبة 3%.

يستخدم الذكاء الاصطناعي قاعدة بياناته الضخمة في التجارة الإلكترونية للتأثير على خيارات العملاء، وذلك عن طريق معرفته بالمشتريات السابقة، والمنتجات التي تم البحث عنها، وعادات التصفح عبر الإنترنت.

تقدم توصيات المنتجات فوائد عدة لأصحاب المتاجر الإلكترونية، بما في ذلك:
– عدد أكبر من العملاء العائدين.
– تحسين معدل الاحتفاظ بالعملاء والمبيعات.
– تجربة تسوق مخصصة للمتسوقين عبر الإنترنت.
–  حملات بريد إلكتروني مخصصة.

  • استراتيجية التسعير: استراتيجية تسعير المنتجات عبر الذكاء الإصطناعي 

يُستخدم الذكاء الاصطناعي لتحديد أسعار المنتجات اعتماداً على معدل الطلب ومخزون المنتج ومعلومات العميل الشخصية. يمكن لبرامج الذكاء الاصطناعي تحليل معلومات الملف الشخصي عبر استخدام ملفات تعريف الارتباط (cookies)، وعمليات البحث، وتاريخ الزيارات وغيرها من الأنشطة الرقمية، ومن ثم تحديد أسعار المنتجات ديناميكياً بناء على التحليلات.

من الأمثلة على استخدام التسعير الديناميكي، نظام التسعير المستخدم في مواقع الحجز في الفنادق، إذ إن الأسعار تنخفض وترتفع ديناميكياً حسب معدلات حجز الغرف، والمواسم السياحية، والحجوزات السابقة، وتاريخ العميل.

  • الإعلانات الموجهة: الإعلانات المستهدفة عبر الذكاء الإصطناعي 

يمكن للذكاء الاصطناعي توجيه الإعلانات إلى العُملاء بناءً على معايير مثل المنطقة الجغرافية والعمر والجنس وغير ذلك، عبر استخدام بيانات ملفات تعريف الارتباط وتاريخ التصفح. يمكنك ملاحظة هذا بشكل واضح في جوجل، هل حصل من قبل أنك كنت تبحث عن شيء ما في جوجل، ثم انتقلت إلى يوتيوب لتظهر لك هناك إعلانات مرتبطة نسبياً بالأشياء التي كنت تبحث عنها في جوجل؟!

ببساطة يتمكن جوجل من استغلال تقنيات الذكاء الاصطناعي في التسويق بشكل جيد، وذلك بتحليل نشاطك على الشبكة، وتاريخ البحث ليوجّه لك إعلانات توافق احتياجاتك واهتماماتك.

الإعلانات-المستهدفة-عبر-الذكاء-الإصطناعي

 

 

  • اختبارات A/B: اختبار A/B باستخدام GPT-3 “الذكاء الاصطناعي” 

اختبارات A/B هي إحدى تقنيات التسويق التي تقوم على مقارنة نسختين من صفحة أو إعلان ما، لتحديد أيّ النسختين تتلقى تفاعلاً وتجاوباً أكبر من الزوار والعملاء، وتحقق أعلى معدل تحويل. تحتاج اختبارات A/B إلى تحليل الكثير من البيانات، وهي عملية معقدة وفي حالة تنفيذها بشكل يدوي ستستغرق الكثير من الوقت، بينما يمكن للأدوات القائمة على الذكاء الاصطناعي أن تساعد على إجراء اختبارات A/B وتحليل نتائجها بشكل أسرع وأكثر كفاءة من الطرق اليدوية.

سلبيات الذكاء الاصطناعي في مجال التسويق الإلكتروني 

للذكاء الاصطناعي في التسويق الإلكتروني فوائد كثيرة لا يمكن التقليل من أهميتها، لكن يبقى هناك بعض الجوانب السلبية له، فيفتقر الذكاء الاصطناعي إلى الإبداع، على الرغم من المحاولات العديدة لتطويره، لا يزال الذكاء الاصطناعي غير قادر على منافسة الإنسان في الإبداع، فلا يمكن لخوارزميات التعلم الآلي أن تعمل على البيانات بنفس الطريقة التي يعمل بها الإنسان.

هل سيحل التسويق بالذكاء الاصطناعي محل وظائف المسوقين وكتاب المحتوى قريباً؟

يعمل الذكاء الاصطناعي على تسهيل وظائفنا ويحقق أعمال أكثر فاعلية واستناداً إلى البيانات. ولا مفر من حقيقة أن بعض الوظائف ستستبدل بآلات وهو أساس قيام أي ثورة صناعية أو تكنولوجية، لكن الخبر السار هو؛ لن يتم استبدال بعض الوظائف بشكل فعلي، لكن قد يتم تعديلها لتلائم التقنيات الجديدة.

يتعين على مديري التسويق تفسير البيانات، ومراقبة الاتجاهات، والإشراف على الحملات وإنشاء المحتوى. كما يتعين عليهم أيضاً التَّكيف والاستجابة بشكل عملي للتغييرات والتعليقات من الشركة والعملاء، مما يحمي هذه المهنة من الاجتياح التكنولوجي.

من ناحية أخرى، يجب على الكتاب أن يفكروا ويبدعوا وينتجوا موادً أصلية. يمكن للذكاء الاصطناعي القيام ببعض من هذا من خلال اقتراحات العنوان، والأفكار، ورسائل التواصل الاجتماعي الآلية، ولكن من المستبعد أن يحلّ محلّ البشر في كتابة منشورات المدوّنات، والكتب والأفلام والمسرحيات في المستقبل المنظور.

الخلاصة

أصبح الذكاء الاصطناعي جزءاً من التسويق الإلكتروني، وأصبح يساعد المسوقين على الوصول إلى نتائج مرضية بطرق أكثر فاعلية وكفاءة. يزداد أيضاً إقبال العملاء على الاستفادة من خدماته. لا بد لعملك من الاستفادة من أدواته ودراسة إمكاناته لضمان النجاح والازدهار.. ما هو رأيك؟ هل تستخدم بالفعل أدوات الذكاء الاصطناعي في التسويق؟ لا تتردد في مشاركة آرائك وتجاربك في التعليقات!

ماهو الذكاء الاصطناعي؟ 

فرع من علم الحاسوب يقوم بدراسة وتصميم ما يسمى بـ “العملاء الأذكياء”، والعميل الذكي؛ هو نظام يدرك ويستوعب بيئته، ويتخذ القرارات والإجراءات التي ترفع من احتمالية نجاحه في تحقيق مهمته أو مهمة فريقه.

ماهي تقنيات الذكاء الاصطناعي؟

تتضمن أهم تقنيات الذكاء الاصطناعي تقنية التعرف على الكلام و تقنية معالجة اللغات الطبيعية (NLP) والتعرف الضوئي على الرموز وغيرها الكثير..




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    Lama Minla

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    mohammed khawaldeh

    الرتبة: مشترك النقاط: 80

    Elmoataz Dia

    الرتبة: مشترك النقاط: 210

    mohamed abdalgader

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 512

    Fatma Abdulaali

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    strong1703

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    Ahmed Heikal

    الرتبة: مشترك النقاط: 80

    Amr Alyassin

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2355

    Rachid Handel

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    Kad team

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 271
    بالاضافة إلى 3.2k شخص آخر