مستقبل التسويق عبر Metaverse “دليل شامل” 

المفضلة القراءة لاحقاً

إلى أين مدى وصل انتشار الميتافيرس في عالم التسويق؟

هل تساءلت عن تأثير الميتافيرس في مستقبل التسويق؟

إليكم بعض الإحصائيات التي تبين لكم أهمية التسويق عبر Metaverse في المستقبل القريب.

  • حضر (10.7) مليون شخص حفل (Marshmello’s Fortnite) في عام (2019). 
  • شاهد (45.8) مليون شخص (Travis Scott) في حدث (Fortnite) في عام (2020).
  • تجاوزت مشاهدات قناة ترافيس على اليوتيوب الخاصَّة بالعرض (77) مليون مشاهدة.
  • يشارك (12.3) مليون لاعب متزامن.
  • تمَّ بيع حقيبة (Gucci Dionysus)، وهي حقيبة مُغلَّفة بشعار الماركة بإغلاق نمر مميَّز، مقابل (4.115) دولاراً مُقارنةً بسعر المتجر البالغ (3.400) دولار.
  • أسقط (Balenciaga) لعبة فيديو، (Afterworld: The Age of Tomorrow)، حيثُ يدخل المستخدمون إلى متجر (Balenciaga) الافتراضي ويختبرون مجموعة (Balenciaga’s Fall).
  • يدَّعي (NFT) كل يوم: تمَّ بيع أوَّل (5000) يوم مُقابل (69.3) مليون دولار.
  • يوجد أيضاً إصدار (Earth 2.0) حيث يُمكنك امتلاك وشراء وبيع الأراضي!

هذه القائمة تطول ويوماً بعد يوم. العالم يتغيَّر، وهو يتغيَّر بوتيرة أسرع ممَّا توقَّعنا.

 

في عام (2022)، من المتوقَّع أن ترتفع إيرادات الواقع الافتراضيّ إلى (6.71) مليار دولار، وبحلول عام (2024) سيتضاعف هذا المبلغ لتصل الإيرادات إلى (12.190).

 

ينتظر المسوقوّن منذ سنوات انطلاق تقنيّة الواقع الافتراضي والواقع المعزَّز للمستهلكين، وها هي هنا الآن، أخيراً.

سيكون مستقبل التسويق رحلة مثيرة لأنَّنا نتكيَّف مع طُرق جديدة للوصول إلى المستهلكين من خلال الواقع الافتراضيّ والواقع المعزَّز والواقع المُختلط.

ستقرِّبنا هذه التقنيَّات من المستهلك أكثر من أي وقت مضى من خلال وضعها في صلب رسالتنا، كما ستُغيِّر كلّ شيء في طريقة تفكيرنا في التسويق. الآن، دعنا ننتقل إلى العالم الجديد -(The Metaverse). 

ما هو الـ ميتافيرس؟ 

ما هو الـ ميتافيرس؟ 

هل تعرف تجربة (Van Gogh) الغامرة التي يمكنك من خلالها تجربة اللوحات جسديَّاً بمساعدة الواقع المعزَّز؟

هناك إسقاطات بزاوية (360) درجة ونظارات (VR) تتيح لك الانغماس في تلك اللوحات الرائعة تماماً.

الآن، تخيَّل أنَّك لست مضطراً لمغادرة منزلك من أجل هذا النوع من الخبرة. ليس عليك حتّى الانتقال من أريكتك المريحة.

 

تتساءل كيف؟ ببساطة عبر (Metaverse).

تتكَّون كلمة “Metaverse” من البادئة “meta” (ما بعد) و”النهاية” (من “universe”). صاغ (Neal Stephenson) مصطلح “metaverse” في روايته للخيال العلميّ (Snow Crash)، التي نُشرت عام (1992).

“Metaverse عبارة عن تكرار مُفترض للإنترنت، يدعم البيئات الافتراضيَّة ثلاثيَّة الأبعاد المستمرِّة عبر الإنترنت من خلال الحوسبة الشخصيَّة التقليديَّة، بالإضافة إلى سمَّاعات الواقع الافتراضيَّ والمعزَّزة.”

سيكون (Metaverse) مكاناً يُمكن للمستخدمين الوصول إليه والتفاعل عبر الواقع الافتراضيّ أو الواقع المعزَّز.

باستخدام هذه التكنولوجيا، سيتمكَّن الأشخاص من المشاركة في الأنشطة الاجتماعيَّة والترفيهيَّة بشكل لم يسبق له مثيل، حيث أن (Metaverse) مبني على مفاهيم الوجود والانغماس والتفاعل. 

تمَّ وصف (Metaverse) على أنَّه مساحة مُشتركة افتراضيَّة جماعيَّة، تمَّ إنشاؤها من خلال تقارب الواقع الماديّ المحسَّن فعليَّاً والفضاء الافتراضيّ الثابت جسديَّاً، بما في ذلك مجموع جميع العوالم الافتراضيَّة والواقع المُعزَّز والإنترنت.

 

خصائص ميتافيرس

يمكننا إلقاء نظرة على خصائص ميتافيرس لفهم أفضل:

 

  • المثابرة: ميتافيرس هي تجربة غامرة ومُشتركة بالكامل. ستكون حقيقة موازية موجودة في الوقت الفعليّ ولا تتوقَّف أبداً.
  • التزامن: في ميتافيرس، سيتفاعل المستخدمون مع بعضهم البعض ومع بيئتهم الرقميَّة في الوقت الفعليّ. تماماً كما يفعلون في العالم الماديّ، سيتفاعل المشاركون في ميتافيرس مع بيئتهم الافتراضيَّة وبعضهم البعض.
  • مُقادة من قبل المستخدم: في ميتافيرس، يُمكن للمستخدمين إنشاء المحتوى الخاصّ بهم، أو يمكنهم تحسين المحتوى الموجود.
  • اقتصاد فعالّ: سيكون لدى ميتافيرس اقتصادات تعمل بكامل طاقتها بناءً على الرموز غير القابلة للاستبدال، والعملات المُشفَّرة، والمزيد.

العوالم اللّامركزيَّة مقابل العوالم المركزيَّة

لفهم ميتافيرس بشكل أفضل، دعنا نلقي نظرة على مفاهيم العالم اللّامركزيَّة والمركزيَّة.

على سبيل المثال، لنفترض أنَّك تستخدم منصّة وسائل تواصل اجتماعيّ مثل فيسيبوك أو يوتيوب، هذا يعني أنَّك تستخدم نظاماً مركزيَّاً – حيث تتحكَّم السلطة المركزيَّة في البيانات. إذا كنت ترغب في مشاركة منشور مع صديقك عبر فيسبوك، فسيعرفون أنَّك ترسله، وسيتمّ التحقُّق من البيانات ونقلها بواسطة فيسبوك. هذا يعني أنَّه في عالم مركزيّ، تتمتَّع المنصّات المركزيَّة مثل فيسبوك بالسيطرة.

 

ماذا عن العالم اللّامركزيّ؟

ظهرت فكرة العالم اللامركزيّ في حياتنا مع إصدار البيتكوين (Bitcoin) في عام (2009)، بمساعدة تقنية (blockchain)، إذا كنت ترغب في إرسال بيتكوين إلى صديقك، فلا يتعيَّن عليه اِتِّباع نفس الخطوات في نظام مركزيّ. (Blockchain) عبارة عن دفتر أستاذ مشترك وغير قابل للتغيير يُسهِّل عمليّة تسجيل المعاملات وتتبُّع الأصول في شبكة الأعمال.

الآن بعد أن تعرَّفتَ على الفرق بين العالمين اللّامركزيّ والمركزيّ. ماذا تعتقد عن الـ (Metaverse)؟ هل هو في العالم اللامركزيّ أم المركزيّ؟

اليوم، يُمكن وضع ميتافيرس بين هذين العالمين، لنفترض أنَّك لاعب (Roblox). إذا اشتريتَ سلعة في (Roblox)، فلا يُمكنك نقل هذا العنصر إلى مكان افتراضيّ آخر.

لا يزال (Roblox) أو (Fortnite) يُعتبران جزءاً من ميتافيرس لأنَّ هذه البيئات الافتراضيَّة لها خصائص ميتافيرس.

لا تقلق! نحن قريبون جدَّاً من عالم لا مركزيّ بالكامل.

 

الرموز القابلة للاستبدال وغير القابلة للاستبدال

أصبحنا نحن نعرف ما تعنيه (blockchain) والعالم اللّامركزيّ في هذه المرحلة. ما الذي يجب أن نتعرَّف عليه أيضاً؟

الرموز Tokens. تُشير الرموز إلى البيانات المخزَّنة في دفتر الأستاذ (blockchain).

سيتفاعل المستهلكون مع العلامات التجاريَّة ومع بعضهم البعض في ميتافيرس، لذلك من الضروريّ فهم الرموز.

هناك نوعان من الرموز المميَّزة: القابلة للاستبدال وغير القابلة للاستبدال.

 

  • قابل للاستبدال: يعني شيئاً يمكن استبداله بعنصر آخر من نفس النوع.

على سبيل المثال، فاتورة الدولار قابلة للاستبدال لأنّه يمكن استبدالها بأي فاتورة بالدولار، العناصر الرقميَّة مثل Bitcoin قابلة للاستبدال أيضاً لأنَّه يمكن تبادلها مع بعضها البعض.

  • غير قابل للاستبدال: يعني أنَّ العنصر الرقميّ فريد من نوعه، ومن الأمثلة الممتازة على ذلك (CryptoKitties)، وهي لعبة تعتمد على (Ethereum) حيث يمكن للمستخدمين شراء القطط الافتراضيَّة وتداولها. “كل قطة فريدة من نوعها ومملوكة لك بنسبة (100%)؛ ولا يمكن تكرارها أو أخذها بعيداً أو إتلافها، لذلك، (NFT) هو رمز غير قابل للاستبدال مؤمَّن على (blockchain). من المهمّ معرفة هذه المصطلحات للحصول على فهم أفضل للتسويق عبر الميتافيرس.

التسويق في ميتافيرس

التسويق في ميتافيرس

ماذا عن التسويق الرقميّ في الميتافيرس؟ (Metaverse Marketing) هو التسويق الرقميّ للمستقبل.

(Metaverse) هو نظام إيكولوجيّ تسويقيّ جديد يعمل مثل (blockchain).

إنَّه لامركزي، لذا لا يحوي خوادم أو مشرفون، إنَّها استراتيجيَّة تسويقيَّة جديدة تتيح لك التواصل مع قاعدة عملائك بطرق لم تكن ممكنة من قبل. سيُغيِّر (Metaverse Marketing) طريقة تفكيرك في التسويق الرقميّ.

هل علامتك التجارية جاهزة لـ Metaverse؟

  • ضبط اِستراتيجية العلامة التجاريَّة:

سينصَّب تركيز شركة (Meta) على إعادة الحياة إلى ميتافيرس ومساعدة الناس على التواصل والعثور على المجتمعات وتنمية الأعمال التجاريَّة.

ومع ذلك، كما ذكرنا سابقاً فإنَّ فيسبوك عبارة عن منصَّة مركزيَّة، ولا يُخططِّون تماماً لِأن يكونوا لامركزيَّاً بالكامل، إذا كانوا يريدون أن يصبحوا نظاماً لامركزيَّاً بالكامل، فإنَّهم سيحتاجون إلى تعديل نموذجهم المركزيّ. ولكن، مرَّة أخرى، ميتافيرس لن يكون بالضرورة لامركزيَّاً كما في مثال (Fortnite)، لذلك، سيحتاجون إلى تكييف نماذج أعمالهم وأهدافهم بالتوازي مع ميتافيرس إذا كنتَ تريد اِستراتيجية تسويق ميتافيرس ناجحة.

 

  • تغيير العقليَّة:

تحتاج شركتك والأفراد إلى عقليَّة تُؤمِن بأنَّ البيئات (Metaverse) الافتراضيَّة هي أماكن لاهتمام المستهلك والتجارة.

تُمكِّن هذه العقليَّة هذه الشركات من بناء وظائف ذات صلة عالية وطويلة الأجَل بدلاً من عمليَّات التنفيذ قصيرة الأجَل التي توفِّر حقوق ملكيَّة أقلّ للعلامة التجاريَّة.

 

  • توظيف صيّادي التكنولوجيا:

يجب أن تحتوي علامتك التجاريَّة أيضاً على أشخاص يُحدِّدون ما يُمكن تحسينه في صناعتهم ودمج التكنولوجيا الجديدة، بعد ذلك ستُشكِّل هذه العلامات التجاريَّة المستقبل من خلال التكنولوجيا الغامرة.

 

  • إطلاق الرموز غير القابلة للاستبدال NFTs:

في عام (2021) بلغت قيمة سوق الألعاب العالميّ حوالي (61) مليار دولار. من المُتوقَّع أن تصل القيمة السوقيَّة للشراء داخل الألعاب إلى (74.4) مليار دولار بحلول عام (2025)، ومن الإنصاف القول إنَّنا كمجتمع، فإننا ننفق الكثير من الأموال على الإنترنت، ونُقدِّر الأصول الرقميَّة أكثر من أي وقت مضى.

في ميتافيرس توجد رموز غير قابلة للاستبدال تُتيح الملكيَّة الافتراضيَّة للأصل، لذلك قد تحتاج العلامات التجاريَّة أيضاً إلى إطلاق إصدارات (NFT)- مثل (NBA Top Shot)، حيث يُمكنك جمع وتداول (NBA) و(WNBA NFT) المُرخصيّن رسميَّاً.

 

  • إنشاء عروض افتراضية/ متاجر افتراضية (vStores):

يُمكن لعلامتك التجاريَّة إنشاء عروض افتراضيَّة وعروض وأحداث وغير ذلك، يمكنك أيضاً الشراكة مع منصّة افتراضيَّة موجودة مثل (Roblox) أو (Coca-Cola).

أطلقوا (NFTs) الافتراضية القابلة للارتداء – بما في ذلك سترة يمكن ارتداؤها في ميتافيرس اللّامركزيّة، كانت هذه أوَّل مجموعة (NFT) لشركة كوكاكولا.

 

  • إنشاء نماذج ثلاثيَّة الأبعاد:

تُعَدّ النماذج ثلاثيَّة الأبعاد أساسيَّة لإنشاء محتوى غني. مع ظهور الواقع الافتراضيّ، أصبحت النماذج ثلاثيَّة الأبعاد أداة أساسيَّة لخلق تجارب تفاعليَّة غنيَّة، ومع اعتماد المزيد من الصناعات للواقع الافتراضيّ كمعيار، سيكون هناك طلب متزايد على النماذج ثلاثيَّة الأبعاد التي يُمكن استخدامها لإنشاء هذه البيئات الغامرة، هناك العديد من الطرق لتكييف شركتك و علامتك التجاريَّة مع ميتافيرس.

وتذكَّر أنَّها مُجرَّد بداية؛ سيكون هناك المزيد من الخيارات لتجد طريقك، بصفتك مسوِّقاً يجب أن تكون مُستعدَّاً للتغييرات.

الإعلان والـ ميتافيرس

مثل التحوُّل من الإعلانات التلفزيونيَّة والإذاعيَّة واللافتات إلى الإعلانات عبر وسائل التواصل الاجتماعيّ ومحرِّكات البحث وغيرها، فإنَّنا نتحوَّل الآن من الإعلان الرقميّ إلى التسويق غير المباشر.

اليوم تستخدم الشركات في الإعلانات المصوَّرة التي يمكننا تحديد موقعها على جوجل أو محركات البحث الأخرى الكلمات والرسومات الدَّاعمة، ومع ذلك ستصبح هذه الرسومات ثلاثيَّة الأبعاد مع تحوُّل الصناعة، مما يجعل العمل صعباً بعض الشيء.

بالإضافة إلى ذلك، سيكون الواقع الافتراضيّ والواقع المعزَّز من الأساليب السائدة، وسيتطلبان عملاً إبداعيَّاً أكثر من اليوم، ومع ذلك، فإنّ هذا سيمنح المسوقيّن الرقمييّن مزيداً من الحريّة في كيفيّة الإعلان عن المنتجات وبيعها.

محرِّك البحث الأمثل والـ ميتافيرس

قد يتغيَّر تحسين مُحرِّك البحث بشكل كبير مع ظهور ميتافيرس. لسوء الحظّ، لسنا متأكدِّين تماماً ممّا سيحدث لتحسين محرِّكات البحث. قد تتبنَّى جوجل نهجاً أكثر شمولاً – فقد توفِّر مُحرِّك بحث حيث يُمكنك زيارة موقع الويب عبر (VR)، وستحتاج العلامات التجاريَّة إلى إعادة التفكير في رواياتها في ثلاثة أبعاد، وسيحتاج المسوِّقون إلى تبنيّ التكنولوجيا الناشئة بسرعة أكبر. 

التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي والـ ميتافيرس

ماذا سيحدث لوسائل التواصل الاجتماعيّ في ميتافيرس؟

يمكننا القول أنَّ منصَّات الوسائل الاجتماعيَّة قد تبدو مثل (Roblox) أو (Fortnite)، حيث سيكون لديك شخصيَّة ثلاثيَّة الأبعاد في (AR) وتزور مواقع الويب مثل زيارة غرف الألعاب في اللعبة. الاحتمالات لا حصر لها. ستؤثِّر (AR) و (VR) على رحلة العميل من الخطوة الأولى إلى الأخيرة.

التسويق بالمحتوى والـ ميتافيرس

(3%) فقط من المحتوى على الإنترنت هو محتوى “تفاعليّ”، هذا يعني أنَّ كل شيء آخر على الويب هو محتوى سلبي (غير تفاعلي). يسمح المحتوى التفاعليّ بالاستكشاف والاكتشاف، بالتّوازي مع خصائص ميتافيرس، مثل الخصائص التي يُحرِّكها المستخدم، يمكن أن تساعدك التجارب التي تصنعها العلامة التجاريَّة والتي ترتبط باختبار العالم الحقيقيّ أو التي توازي ما تفعله بالفعل في الحياة الواقعيَّة على التواصل مع المستهلكين.

الخلاصة

لا يزال ميتافيرس مفهوماً جديداً لجميع المسوِّقين، ممَّا يُتيح إجراء التجارب والأساليب الفريدة، من الضروريّ البدء في التخطيط لمسار علامتك التجاريَّة لتحقيق النجاح على ميتافيرس الآن.

يُعدّ (Metaverse) مكاناً مُثيراً حيث يُمكن للمستخدمين إنشاء حقائق جديدة وتجربتها ومشاركتها، في هذا الدليل قدّمنا لك بعض النصائح حول كيفيّة الاستفادة من إمكانات الواقع الافتراضيّ في جهودك التسويقيّة، نأمل أنها تكون مفيدة!




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    محمد عثمان عيسى

    الرتبة: مشترك النقاط: 215

    Nada Alattar

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 3275

    Oussama KHaldi

    الرتبة: مشترك النقاط: 85

    Mamdooh Al-rubaiani

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    Fawaz Alsajjan

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    Wedad Kereashan

    الرتبة: مشترك النقاط: 110

    Dina Al-Faleh

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    Sherif Gamyl

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 615

    tamam karim

    الرتبة: عضو مميز النقاط: 1160

    yahia barouni

    الرتبة: مشترك النقاط: 145
    بالاضافة إلى 1.4k شخص آخر