تأثير تحليل البيانات في تنشيط المبيعات

المفضلة القراءة لاحقاً

العديد من الشركات تقيس نجاحها بناءً على قاعدة العملاء أو أرقام المبيعات أو النتائج النهائيَّة، إلا أنَّ هذه المؤشِّرات والأرقام لا توضِّح للشركة من الذي يشتري المنتج ولماذا تخسر أو تكسب العملاء.

من الضروري للشركات العاملة في قطاع التجزئة إدراك أهميّة البيانات وتحليلها، حتى تكون قادرة على المنافسة مع المنصّات والشركات الناشئة.

طرق تحليل البيانات في تنشيط مبيعات شركتك

باِستخدام تأثير تحليل البيانات في تنشيط المبيعات لقطاع التجزئة يمكن للشركات تحسين الأسعار وحركة سلسلة التوريد وتحسين ولاء العملاء.

حيث تُستخدم البيانات للكشف عن الأنماط واِتجاهات السوق، خاصّة فيما يتعلق بالسلوك البشري والتفاعلات. تُمكِّن تحليلات البيانات في البيع بالتجزئة الشركات من:

  • إنشاء توصيات للعملاء بناءً على سجلّات الشراء، مما يؤدِّي إلى تجارب تسوق مُخصصة وتحسين خدمة العملاء.
  • تساعد أيضاً في التنبؤ بالاِتجاهات واِتخاذ القرارات الإستراتيجية بناءً على تحليل السوق.

إليك أربع طرق يساهم من خلالها تحليل البيانات في تنشيط مبيعات شركتك.

طرق تحليل البيانات في تنشيط مبيعات شركتك

تجزئة السوق

يساعد تقسيم السوق إلى مجموعة من الشرائح في معرفة أكثر الفئات التي تحقق أرباحاً للشركة، ويمكِّن ذلك الشركة من التركيز على هذه الفئات، وتجنُّب إضاعة الوقت والأموال في التسويق لشرائح لا تهتمّ بالمنتج وليس من المحتمل تحوُّل أفرادها إلى عملاء محتملين.

تعزيز تطوير المنتجات

يُساعد تحليل البيانات على تحديد المنتجات والخدمات الناجحة وغير الناجحة، ممَّا يساهم في تحسين جودة المنتج أو الخدمة المُقدَّمة والتميُّز عن المنافسين بناءً على معلومات وإحصاءات.

المرونة

أصبح شرطاً لازماً على الشركات أن تكون أكثر مرونة في التعامل مع اِحتياجات العملاء التي تتغيّر باِستمرار .

يساعد تحليل البيانات على فهم سلوك العملاء والتنبُؤ بكيفيّة تغيُّر هذا السلوك في المستقبل، ممِّا يساعد في التعرُّف على أسباب فقد العملاء، وتطوير المنتجات والخدمات من أجل الاِحتفاظ بهم.

الاِبتكار

يتمثّل ذلك بدرجة كبيرة في الشركات الناشئة التي تمكَّنت من إحداث تغيير كبير في الصناعات باِعتمادها على البيانات بشكل أساسي في عملها مثل أوبر أو كريّم.

ولكي تتأكَّد الشركة من أنّها تُغطِّي هذه المراحل، يجب القيام بالخطوات التالية:  

  • تحديد المشكلة التي تسعى الشركة لحلّها، ودور البيانات التي سيتمّ جمعها في هذا الحل، ذلك من أجل تركيز البحث على البيانات المتصلة بالمشكلة.
  • دمج التحليلات الوصفيّة (ما حدث) مع التحليلات التشخيصيّة (لماذا وكيف حدث) والتحليلات التنبؤيّة (ما الذي سيحدث بعد ذلك) معاً.
    وذلك من أجل تكوين صورة كاملة تساعد على حلّ المشكلات وتحسين الأعمال في المستقبل، وعدم الاِكتفاء بنوع تحليل واحد.
  • الاِستفادة من البيانات التي تمَّ جمعها في تحسين المنتجات والخدمات، لأنَّ تجاهلها لا يؤدِّي إلى إهدار جهد ووقت الشركة فحسب، لكنّه يضرّ بسمعتها أيضاً.

الخلاصة  

تتمتّع تحليلات البيانات بالقدرة على تحويل كل جانب من جوانب أعمال البيع بالتجزئة، مما يوفِّر رؤىً قيّمة لكل قسم من الخدمات اللوجستية إلى الإدارة والتسويق والمبيعات. يمكنك متابعتي للاِطلاع على معولمات أكثر في مواضيع خاصّة بتحليل البيانات.

 




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    Tina Tahabsem

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    Mahmud El Hatib

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 1625

    Ekbal Kadum

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 290

    أنور العطياني

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2308

    Latifa ASD

    الرتبة: عضو مميز النقاط: 1220

    abdalrahman khadra

    الرتبة: مشترك النقاط: 235

    youcefdaoudi Daoudi

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 1730

    Ahmed Algeloshi

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 550

    نيرة النعيمي

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 19033

    ام يوسف المرزوقي

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 752
    بالاضافة إلى 439 شخص آخر