التجارة الالكترونية المهارات والأدوات والاستمرارية

المفضلة القراءة لاحقاً

يريد الكثيرون البدء في التجارة الإلكترونية، ولكن فقط القليل منهم ينجح! وذلك لعدم إلمامهم ودراستهم للمشروع، وعدم فهمهم للبواطن التي يسلكها الناجحين.

الحقيقة أن التجارة الإلكترونية طريقك نحو الثروة والنجاح! ولكن …

كيف تبدأ؟

وكيف تصل للقمة؟

من هنا سأقدم لكم دليل شامل من النصائح وخبرات الناجحين وتجارب سابقة، لأقودكم خطوة بخطوة نحو النجاح وتحقيق الطموحات.

لماذا التجارة الإلكترونية

التجارة الالكترونية هي عملية شراء وبيع المنتجات عن طريق الانترنت.

وبمعنى بسيط هي سوق تجاري بين الشركات، أو بين الشركات والمستهلكين والإدارات، ولكن معاملاته التجارية كلها تتم بشكل إلكتروني.

ما هي أنواع التجارة الإلكترونية

للتجارة الإلكترونية أشكال متعددة ومختلفة، وسنشرح في هذا المقال أنواعها.

أولاً طبقاً لطرفي التعامل:

  • من شركة إلى شركة Business to Business (B2B). 
  • من شركة إلى عميل Business to Customer (B2C).
  • من عميل إلى شركة Customer to Business (C2B).
  • من عميل إلى عميل Customer to Customer (C2C).
  • من شركة إلى جهة حكومية Business to Government (B2G).
  • من جهة حكومية إلى شركة Government to Business (G2B).

ثانياً طبقاً لنظام التجارة: 

  • تجارة البيع بالجملة.
  • تجارة البيع بالتجزئة.
  • الدورب شيبنج.

ما هي مزايا التجارة الالكترونية

بالتأكيد إن أهم ما يميز التجارة الالكترونية هي الربح الوفير، ولكن توجد مزايا ومكاسب أخرى لا تقل أهمية عن الربح منها ما يلي:

  • عدم الحاجة لرأس مال كبير مُقارنة بما يحتاجه التجار لفتح متجر تقليدي، من تكاليف مكان المتجر وعمالة وغيرها.
  • مرونة العمل وسهولة التعامل وتوفير الكثير من الوقت والمجهود المبذول. 

فمثلاً ستقوم بمتابعة مخزونك عبر لوحة التحكم دون الحاجة لعمل جرد دوري.

  • انتشار تجارتك وتوسيع نطاقك بشكل أسرع، والوصول لعدد مستهلكين أكبر في كل أنحاء العالم. 
  • سهولة التواصل مع العملاء بشكل مباشر وتحسين وتقوية العلاقات معهم، من خلال معرفة آرائهم في منتجاتك وخدماتك.
  • تحقيق معدلات بيع أعلى وأسرع مُقارنة بالتجارة التقليدية.

كيف تبدأ التجارة الالكترونية وتبيع منتجاتك

بعد إلمامك بماهية التجارة الإلكترونية وأهميتها وميزاتها، لن يبقَ أمامك سوى البدء فعلياً في المشروع.

ما الذي تحتاجه

بالطبع تحتاج لفتح السوق الخاص بك والذي تعرض به منتجاتك، ويعرف في التجارة الإلكترونية بـ “المتجر الإلكتروني”، وهنا سأقدم لك نصيحة لطريقة فتح المتجر وأهميته:

من الضروري اِختيار منتجاتك بعناية فائقة ومميزات خاصة، وهذا بدوره يُسهل عليك عملية بناء متجرك بناء على نوعية المنتجات والخدمات.

  • قم بفتح حساب بنكي سواء شخصي أو تجاري، حتى تستطيع الشراء والبيع، واِستلام الأموال وتسوية المعاملات مع التجار والعملاء، وربط متجرك مع بوابات الدفع.
  • تصميم الهوية البصرية للمتجر بشكل اِحترافي وجذاب، لأنها تلعب دور كبير في تسويق متجرك، وتعطي اِنطباعات بشكل إيجابي للزوار الجدد للمتجر الخاص.

كيف تحصل على منتجات وتعرضها في متجرك الخاص

أهم وأصعب مرحلة في مشروع التجارة الإلكترونية هي اِختيار وتحديد المنتجات التي تريد بيعها وعرضها للعملاء. إذا كنت لا تملك منتجات خاصة بك أو خدمات تقدمها بنفسك فالأمر ليس صعباً، يمكنك إبرام الصفقات مع تجار الجملة في الأسواق المحلية وتحصل منهم المنتجات وتعرضهم في متجرك.

والطريقة الأفضل للحصول على منتجاتك هي الاِستيراد من الأسواق الخارجية، بأسعار بسيطة وجودة جيدة.

وبالطبع أهم تلك المتاجر ” علي اكسبريس AliExpress ” و ” علي بابا Alibaba “.

كيف تختار المنتجات المُربحة

اِختيار المنتجات المربحة أكبر تحدي يواجهك في مشروع التجارة الإلكترونية، لأنها هي الأساس الذي سيحدد مستوى نجاح متجرك.

ابدأ بالمنتجات والخدمات التي تُلائم خبرتك، لأن ذلك سيساهم بشكل كبير في تسويقها بشكل أفضل، من خلال خبراتك التي ستساهم في إقناع العملاء بشكل أفضل.

  • اِبحث عن المنتجات ذات الإقبال كبير، ولكنها نادرة الوجود في السوق المحلي.
  • اِهتم بالعملاء وآرائهم في المنتجات والخدمات التي يطلبونها.

كيف تسوق منتجاتك وتحصل على مبيعات وزيارات لمتجرك الالكتروني

من المعروف أن نجاح أي نشاط تجاري يعتمد على كيفية تسويقه، وكيفية إشهار وترويج المنتجات والخدمات للعملاء. فمن المهم تعلم التسويق قبل بدأ نشاطك وتجارتك، وهنا سنوافيك بأهم طرق ومصطلحات التسويق التي يجب أن تكون مُلِّما بها.

  • التسويق بالمحتوى: يعتبر هو الطريقة الأكثر انتشاراً واستخداماً في الفترة الحالية، ويعتمد على قيام المسوق بإنشاء محتوى تسويقي يجذب العملاء ويلفت انتباههم بطريقة إبداعية.

وقد يكون المحتوى نصياً أو انفوجرافيك أو بودكاست.

  • السيو SEO: وهو تحسين ظهور متجرك بمحركات البحث، ويعتمد بشكل كبير على الكلمات المفتاحية التي تساعد في ظهور متجرك في صفحات النتائج الأولى.
  • تسويق محرك البحث SEM: وهو قيامك بعمل حملات إعلانية مدفوعة على محرك البحث نفسه مثل إعلانات جوجل Google Ads.
  • التسويق على مواقع التواصل الاجتماعي SMM: من المهم في هذه الطريقة اختيار المنصة المناسبة حسب الفئات المُستهدفة.

كيف تبني خطة تسويق ناجحة لمتجرك الالكتروني 

إن بناء خطة تسويقية ناجحة يضمن لك تحقيق المبيعات والأرباح بشكل فعّال وكبير، لذلك عليك اِستهداف الجمهور بعناية.

وهنا سنرشدك لأهم الطرق التي تساعدك في بناء خطة تسويق ناجحة وتحديد الجمهور بشكل صحيح:

دراسة اِحتياجات العملاء وتحليلها، قواعد بيانات العملاء من حيث الفئات العمرية وأماكن عيشهم واهتماماتهم، ويمكنك الاِستعانة باِستطلاعات الرأي على مواقع التواصل الاِجتماعي لتساعدك في تحليل العملاء ودراستهم بشكل جيد.

اِستخدم أدوات التحليل التي تساعدك في معرفة مصادر زيارات العملاء، ونوع المحتوى الذي يتفاعلون معه ويهتمون به أكثر، ومن أهم هذه الأدوات أداة Google Analytics.

ماذا بعد تسويق المنتجات

بالتأكيد إن عملية التسويق هي البداية الفعلية لنشاط المتجر، وبالتالي فإن متابعتها وما يليها سيكون هو الأهم.

لذلك سنسرد لكم أهم النصائح والخطوات البسيطة أثناء وبعد التسويق.

  • من الضروري الاِهتمام باِستفسارات العملاء، وسرعة الرد عليهم ومتابعة طلباتهم، لأن هذا بدوره يُحسن من اِنطباع العملاء عن منتجاتك وخدماتك وجودة متجرك.
  • إنشاء شبكة علاقات مع العملاء ومع أصحاب المتاجر الأخرى يساهم في توسيع اِسمك واِسم متجرك، وهذا في حد ذاته عملية تسويق لنشاطك.
  • من الضروري الاِلتزام بمواعيد تسليم المنتجات للعملاء في وقتها المحدد، ومتابعة تقييمات وآراء العملاء بعد اِستلامهم للمنتجات.
  • قم بالتعاقد مع شركات شحن ذات سُمعة جيدة في السوق.

لماذا تفشل بعض المتاجر الالكترونية

من الجيد الإلهام بقصص نجاحات المتاجر العملاقة والناجحة، ولكن من الأفضل تجنب الفشل واِرتكاب الأخطاء التي قد تضر متجرك الإلكتروني وتؤدي إلى إغلاقه.

ومن أهم أسباب فشل بعض المتاجر الالكترونية التي يجب عليك تجنبها:

  • اِختيار المنتجات الخاطئة والتي لا تُلائم اِحتياجات العملاء، وكذلك عدم تنظيم تصنيف المنتجات في المتجر.
  • عدم الاِهتمام بمعلومات التواصل على المتجر، وهو ما يدفع العملاء بالشك حول مصداقية المتجر، ولا يجدون وسيلة اِتصال للمتجر وبالتالي سيصرفون النظر عن زيارة المتجر.
  • غياب الشفافية والمصداقية مع العملاء، وبالتالي تقلّ ثقة العملاء في المتجر، وستلقى تقييمات وآراء سلبية تؤثر بشكل كبير على سير عملية تجارتك.
  • المنافسة الشديدة مع المتاجر الأخرى العملاقة، وعدم مُجاراتهم في عملية المنافسة والتي قد تؤدي للشعور بالإحباط.

ما هي أهم المهارات التي تحتاجها لتحقيق النجاح في التجارة الالكترونية

  • التسويق بجميع أنواعه هو المهارة الأهم والأولى والتي تُبنى عليها كل خطط إدارة المتاجر الالكترونية.

والمُعادلة بسيطة ” تسويق ناجح = تجارة مُربحة “.

  • التحليل وقراءة البيانات، ويبدأ من لحظة اِختيار البيانات، حيث يلزم دراسة تحليل وبيانات المنتجات المُربحة، كما يلزم التحليل المستمر لحملاتك التسويقية وإضافة تعديلات إذا لزم الأمر.
  • التواصل وبناء العلاقات من أهم المهارات المطلوبة، فمن خلال ذلك يمكنك كسب ثقة العملاء الجدد، واستهداف العملاء السابقين وضمان اِستمرارهم وتواصلهم.

كيف تجعل متجرك يتصدر النتائج في محركات البحث؟

  • أداة Google Analytics، تساعدك في معرفة مصادر زيارات العملاء والمنصات والمحتوى الذي يتفاعلون معه وردود أفعالهم وتقييماتهم.
  • أداة SEMrush، تساعدك في تزويدك بالعديد من الكلمات المفتاحية المستهدفة، والكلمات التي يستخدمها المنافسون أيضاً فهي أداة مُبهرة يُنصح بها.
  • أداة Majestic، تعمل على تحليل أداء الحملات الإعلانية للموقع، وتقوم بدراسة الكلمات المفتاحية الهامة، وتتميز بسهولة الاِستخدام والبحث.
  • أداة BuzzSumo، مُختصة بشكل أكبر بتحليلات مواقع التواصل الاِجتماعي، وتساعد في الحصول على أفكار للمحتوى، وتهتم بتحليل اِتجاهات الجمهور المستهدف.
  • أداة Keywords Everywhere، من أقدم الأدوات وأهمها وتهتم بتحديد الكلمات المفتاحية، وبإمكانها تقديم ملفات خاصة بالكلمات المفتاحية على جهاز الكمبيوتر في ملفات اكسيل.

ويوجد العديد من الأدوات الأخرى والرائعة مثل:

  1. Keyword tool.
  2. GrowthBar.
  3. SpyFu.
  4. SEO tester.

كيف تحافظ على استمرارية نجاح متجرك الالكتروني

الكثير قد يصل للقمة، ولكن القليل من سيحافظ عليها.

الاستمرارية في السعي من أعلى قمم النجاح وتحقيق الطموحات، ومن الضروري الحفاظ على هذا المبدأ لضمان النجاح.

سنقدم لكم نصائح من دورها أن تساهم في اِستمرار نجاح نشاطكم.

  • عليك بتوسيع نطاق عملك سواء على المستوى الأفقي أو الرأسي، وألا تكتفي بما هو لديك.
  • واصل العمل الجاد فهو ما يجعلك الأفضل دائماً.
  • اِبحث عن شركاء جدد من شأنهم أن يضيفوا مزايا ويحققوا قيمة جديدة لمنتجاتك وخدماتك، ليزيد الإقبال على متجرك.
  • قم بتنويع مصادر حملاتك الإعلانية، فلا تكتفي بطريقة معينة أو منصة واحدة، اِستهدف جمهورك من جميع الِاتجاهات.
  • واصل توسيع علاقاتك مع العملاء سواء الجدد أو السابقين، وقدم لهم الهدايا والمسابقات فهذا يجعلهم يعودون إليك دائماً.
  • قم بتطوير وتحسين مهاراتك بشكل دائم، وأطلق العنان لطموحاتك.
  • اِستمر في التحسين وستجد نشاطك ينمو بشكل سريع ومستمر.

تحليل SWOT وأهميته في التجارة الالكترونية

التحليلات من العوامل الأساسية التي يجب دراستها قبل بدأ أي مشروع تجاري، وهنا سنوضح لكم أهم تحليل للمشاريع الناشئة وهو تحليل SWOT.

هو اِختصار لدراسة كلاً من: 

  • نقاط القوة (Strength (S حيث تقوم بتحديد نقاط قوة منتجاتك وخدماتك وتستند عليها في عملية التسويق وتعزيزها.
  • قاط الضعف (Weakness (W وتقوم بتحديد نقاط الضعف وتقوم بمعالجتها وتحسينها.
  • الفُرص (Opportunities (O ومن خلالها تقوم باِنتهاز الفُرص التي قد تضيف قيمة أو ربح أو نمو لنشاطك.
  • التهديدات Threats (T) وتقوم بدراسة التهديدات التي قد تواجهك وتعمل على إيجاد أفضل الطرق للتعامل معها والتخلص منها.

تحليل SWOT وأهميته في التجارة الالكترونية!

كيف تصل إلى ولاء العملاء

الولاء هو المنتج الثانوي لتجربة العميل الإيجابية معك، ويعمل على خلق الثقة. 

ولكي تصل إلى ولاء العملاء، فعليك بمتابعة المراحل التي يمر بها العميل ليصبح عميل فعّال لديك.

والمراحل هي:

  • الوعي: ويكون العميل على وعي بوجود مشكله لديه، ولكنه غير واعٍ بوجود منتجك أو خدمتك.
  • الاهتمام: وفيها يهتم العميل بالبحث عن حلول تلبي احتياجاته، وهو الوقت المناسب والمثالي للتحدث مع العميل وعرض منتجاتك وخدماتك والحلول التي تلبي احتياجاته.
  • القرار: ويكون العميل في حاجة لمساعدتك لاتخاذ قراره، وسيقوم بمقارنة منتجاتك وخدماتك ويعاين مميزاتها وأسعارها.
  • الشراء: وفيها يتحول العميل من عميلٍ مُحتمل إلى عميلٍ فعلي، ويقوم بشراء منتجك أو خدمتك بعد أن أصبح على علم بكافة جوانب المنتج والمتجر الخاص بك.
  • الولاء: وفيها يتحول العميل من مستهلك إلى مسوق لمنتجاتك وخدماتك. وبالتأكيد هذا يكون بسبب نجاحك في عملية التسويق واستهداف الجمهور المطلوب، ومتابعة العميل خطوة بخطوة، واقناعه بمميزات منتجاتك وخدماتك، والوصول إلى رضاء العميل وارتباطه بك.

كيف تسعر منتجاتك

إن تسعير المنتجات بشكل عشوائي قد يؤدي إلى فشل نشاطك التجاري وإغلاقه!

فمن الضروري أن تكون مُلِّماً بسياسات التسعير ومعرفة ودراسة اِستراتيجيات التسعير وتحديد هامش الربح.

يجب أن تأخذ في الاِعتبار:

دراسة العملاء المحتملين والقطاع الذي تستهدفه، وتفاصيل اِهتماماتهم والفئات العمرية والنطاق الجغرافي.

دراسة التكاليف الثابتة والمتغيرة وتحديد هامش ربح يغطي تلك التكاليف، وبالطبع يكون حسب نوعية المنتج.

دراسة المنافسين سيفيدك بمعرفة الأسعار، وسيتيح لك إضافة مزايا لمنتجاتك، من شأنها جعل العملاء يتجهون لمتجرك دون غيرك.

مهارات ضرورية لأصحاب المتاجر الالكترونية…

الكثير من رواد الأعمال وأصحاب المشاريع قد يكون لديهم كل الإمكانيات المادية التي تساعدهم في تطوير المشاريع، ولكنهم يفتقدون للكثير من المهارات التي تضمن لهم النجاح واستمرارية مشروعهم.

من أهم تلك المهارات:

  • مهارات التواصل مع العملاء: والتي من خلالها تُبنى الثقة والمصداقية بين العملاء والتجار.
  • مهارة إدارة الوقت: فإن لم تكن على دراية بها فإنك حتماً سوف تغرق في بحر المنافسة الشرسة في السوق، وستجد نفسك في مؤخرة المركب تصارع من أجل مواكبة التطورات.
  • مهارة التخطيط: بدون تخطيط جيد وبناء استراتيجيات تخطيط ناجحة ستجد العشوائية في إدارتك وتذبذب في النتائج وانحدار في مستوى نشاط متجرك.
  • مهارة إدارة الأموال والأرباح: عليك بإدارة أموالك وأرباحك جيداً، وذلك لمعرفة قياس مستوى تطور نشاط متجرك، ومعرفة تغطية أي خسائر أو تهديدات مفاجئة محتملة الحدوث مستقبلاً.




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    Bà Dy

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 675

    Mena Academy

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2315

    abdulah

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 555

    Äzdīnë Lhørmâ

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 780

    Adil Pablo

    الرتبة: مشترك النقاط: 95

    mohammad almosawy

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 780

    Bettach Aafifi

    الرتبة: مشترك النقاط: 130
    بالاضافة إلى 64 شخص آخر