صفحات الهاتف المسرعة AMP.. مشاكلها وحلولها

المفضلة القراءة لاحقاً

صفحات الهاتف المسرعة AMP : فائدتها، مشاكلها وحلولها

عندما قدمت Google صفحات الهاتف المسرعة AMP، لمستخدمي الهاتف في سنة 2016، تغيرت قواعد اللعبة في مجال النشر عبر الإنترنت، نتيجة الإقبال عليها بكثرة.

وقد تبنى الناشرون هذه التقنية أكثر من جميع المجالات والتخصصات الأخرى، وبطبيعة الحال، فقد استفادوا منها أكثر من غيرهم.

تعرف تقنية صفحات الهاتف المسرعة AMP ب (Accelerated Mobile Pages).

Accelerated Mobile Pages

مع ذلك، تبدو الاستفادة الكاملة من إمكانيات صفحات الهاتف المسرعة AMP مهمة شاقة وتتطلب ساعات من العمل الشاق.

سنتعرف هنا على الأخطاء والإشكاليات الأكثر شيوعاً في تقديم صفحات الهاتف المسرعة AMP.

كما أننا سنشرح كيفية معالجتها، لمساعدة مشرفي المواقع على تحديد المهام والتركيز عليها.

التنفيذ الصحيح لـ AMP مهم للغاية، لأن مستخدمي الهاتف حالياً حساسون للغاية حول قضايا مثل سرعة تحميل الصفحة، وتجربة المستخدم.

مما يجعل سباق الناشرين على جلب الزيارات شديداً.

لماذا اشتهرت تقنية (AMP) ومن هم المستفيدون منها؟

هناك عدة دراسات على شبكة الإنترنت، تثبت مزايا صفحات الهاتف المسرعة AMP للشركات.

وباعتبارها واحدة من أوائل من استخدموا هذه التقنية، فإن شركة Condé Nast كانت منفتحة جدّاً حول تجربتها: حيث ذكرت:

  •  الزيارات والترتيب في نتائج البحث جيدة جدّاً بعد اعتماد تقنيات صفحات الهاتف المسرعة AMP.
  • حيث إن معدل النقر على نتائج Google انتقل من 5.9٪ إلى 10.3 ٪.
  • كما انتقل متوسط الترتيب في نتائج البحث  من 5.9 إلى 1.7، كل ذلك بعد اعتماد تقنيات صفحات الهاتف المسرعة AMP.

حيث إن صفحات AMP حالياً تستحوذ على 79٪ من الزيارات البحثية على الهاتف، و36٪ من إجمالي عدد الزيارات على الهاتف.

نماذج ناجحة مع صفحات الهاتف المسرعة AMP

  1.  حققت مجلة Wired  زيادة بنسبة 63٪ في معدل النقر على الإعلانات في نسخة AMP الخاصة بها، وزيادة بنسبة 25 ٪ في معدل النقر على نتائج البحث.
  2.  أما صحيفة Washington Post فقد لاحظت زيادة بنسبة 23 ٪ في عدد مستخدمي البحث على الهاتف الذين عادوا في غضون 7 أيام.
  3. كما تحسنت مدة تحميل محتويات صفحات الهاتف المسرعة AMP بمقدار 88 ٪ مقارنة بالمحتوى التقليدي.
  4. أما بالنسبة لصحيفة the Guardian، فـإن 60% من الزيارات على الهاتف التي كانت Google مصدرها كانت من نوع AMP.

الأرباح هي المفتاح، والقائمون على AMP Project يفعلون ذلك باقتدار.

حيث يفهمون تماماً طبيعة مجال النشر، وقد بذلوا كل جهدهم ليقدموا لوسائل الإعلام أدوات للدعاية ولكسب مزيد من المشتركين الجدد.

تدعم صفحات الهاتف المسرعة AMP  طيفاً واسعاً من أشكال الإعلانات والشبكات والتقنيات.

وقبل مدة غير طويلة، نشرت Google تدوينة بعنوان support of AMP landing pages حول الإعلانات النصية.

تتوفر هذه الميزة الآن لجميع معلني “AdWords” على مستوى العالم وتمكنهم من “خلق تجربة سريعة وسارة على الهواتف ترقى لتطلعات المستخدمين”.

تجربة الشبكات الاجتماعية مع AMP

وعلاوة على ذلك، فقد دعمت الشبكات الاجتماعية بقوة هذه المبادرة، ووفرت روابط AMP قدر الإمكان.

حيث بدأ Twitter إضافة روابط لصفحات AMP من تطبيقات Android و iOS بدءاً من مايو 2017.

أما LinkedIn فقد قال في مارس الماضي: إنه شهد زيادة بنسبة 10٪ في الوقت المقضي على الصفحات (معيار النجاح الأكثر أهمية بالنسبة لهم) لمقالات AMP مقارنة بالأخرى.

ومن الداعمين الآخرين نجد Tumblr و Pinterest و Feedly، وNuzzle.

معدل اعتماد صفحات الهاتف المسرعة AMP عبر البلدان

بينت أحدث دراسة من قبل SEMrush، وعلى أساس البيانات المقدمة من أكبر 300 ناشر في 8 دول  أن:

معدل اعتماد صفحات الهاتف المسرعة AMP يتراوح بين 24.4 في المئة (البرازيل) و 34.9 في المئة (الولايات المتحدة الأمريكية).

وفي جميع الوسائط التي اعتمدت صفحات AMP، نحو ربعها (الأرقام تختلف بين 20.4 و 27.1 في المئة) ظهرت خالية من أي مشاكل فنية.

بدلاً من المجادلة حول ما إن كان معدل اعتماد AMP مرتفعاً بما يكفي، فنحن بدلاً من ذلك نقترح مراجعة الأخطاء الأكثر شيوعاً وما يمكن أن تعنيه لمشرفي المواقع.

 

أخطاء صفحات الهاتف المسرعة AMP وكيفية اصلاحها

معظم الأخطاء العشرة المكتشفة ترتبط في معظمها بالـ HTML، والاستثناء الوحيد هو أخطاء خاصيات التنسيق (style attribute) غير المسموحة.

للأسف، فإن المشاكل المتعلقة بالـ HTML هي التي تحرم الناس من كل امتيازات AMP.

أخطاء خاصيات و وسوم HTML

بالعودة إلى الأساسيات،فإن إحدى الأسباب التي تجعل AMP عالي السرعة هي الأكواد المخففة إضافة إلى عدد من القيود، والتي يمكن إيجادها هنا AMP HTML Specification.

على سبيل المثال، بعض وسوم HTML (مثل <frame> أو <object> أو <embed> وغيرها)، استخدامها ممنوع.

فمثلاً لا يجوز استخدام !important، كما أن خاصيات CSS الخاصة بـ moz محظورة بشكل تام.

لمّا كانت هذه القواعد الجديدة غير شائعة في الممارسة العامة لأصحاب المواقع، جعل ذلك بناء صفحات AMP أمراً صعباً، ولكن بالتأكيد ليس مستحيلاً.

يمكننا استعراض قائمة الأخطاء الأكثر شيوعاً وتحديد كيفية إصلاحها (كل الأخطاء والحلول مقترحة بالاعتماد على مواصفات AMP HTML القياسية).

 

  1. الخاصيات غير المسموح بها

  • أسماء الخاصيات التي تبدأ بـ on (مثل onclick أو onmouseover).
  • بالإضافة إلى خاصيات التنسيق، والخصائص المرتبطة بـ XML، مثل XMLNS،أو xml:lang أو xml:base وxml:space غير مقبولة في AMP HTML.
  • كذلك فإن خاصيات AMP الداخلية المسبوقة بـ i-amp لا ينبغي أن تستخدم أيضاً.

أما إصلاح هذه المشاكل فهو سريع وسهل، إذ يكفي إزالة الخاصية من وسم الـ HTML.

 

  1. الوسوم غير المسموح بها

تمامًا مثل “الخاصيات غير المسموح بها”.

انظر في قائمة الوسوم المحظورة واختر وسم AMP المقابل (بالنسبة لـ <video>، فالمقابل هو <amp-video>، على سبيل المثال).

إن لم يكن هناك وسم AMP مقابل، فهذا يعني أنك مضطر إلى إزالة هذا الوسم نهائيّاً.

 

  1. قيم الخصائص(attribute ) غير الصالحة

ذلك يعني أن الوسم يحتوي قيمة غير مسموحة (في كثير من الأحيان يحدث بسبب إعطاء قيم غير صالحة لعناوين المواقع).

حيث إن العديد من قيم العناوين في AMP تتطلب HTTPS.

إن واجهت هذا الخطأ، ولم تعرف السبب، قم بالتحقق بمواصفات AMP القياسية للوسم المعني لمعرفة ما إذا كانت الخاصية تتطلب HTTPS.

بمجرد أن تفهم بالضبط سبب عد صلاحية قيمة الخاصية، قم بإجراء التغييرات المناسبة لحل المشكلة.

 

  1. بروتوكول العنوان (URL) غير صالح

بالنسبة لبعض العلامات، يجب أن يتم تعيين href أو SRC لتحديد بروتوكولات معينة.

على سبيل المثال، العديد من الوسوم تتطلب https أو أن المدقق سيعتبرها خاطئة.

إذا وجدت أن هذه هي المشكلة، تأكد من استخدام URL وفق البروتوكول المناسب.

  1. عنوان غير صالح

يحدث هذا الخطأ عندما يستلزم الوسم وجود عنوان، إن كان العنوان غير صحيح. في هذه الحالة، تحتاج فقط لإصلاح العنوان المعطوب.

  1. أصل العلامة الإلزامية مع التمليح

يحدث الخطأ إذا وُجد أحد الوسوم التالية في وثيقة AMP، ولكنها ليست مُدخلة بشكل صحيح في وسم الأصل الإلزامي:

  • IMG ليس ضمن noscript الأصل .
  • video ليس ضمن noscript الأصل.
  • audio ليس ضمن noscript الأصل.
  • noscript ليس ضمن body.

كيفية إصلاح ذلك: قم بإزالة الوسم، واجعله تابعاً (متفرعاً) للوسم المحدد، أو قم باستبدال الوسم مع علامة تلميح (hinted tag).

  1. غياب الخاصيات الإلزامية

هناك قائمة من الخاصيات الإلزامية لوسوم AMP، وإن كان واحد منها مفقوداً، فلن تكون صفحتك صحيحة.

ببساطة تأكد من أنك قد أضفت كل الخاصيات الإلزامية للوسوم المعنية.

  1. علامة أصل خاطئة

تتطلب بعض الوسوم وضع العلامة الرئيسية في المستوى الأعلى المباشر.

هناك 11 وسماً من نوع ابن-أب (parent-child tag)، وبمجرد الإخلال بهذه القواعد، يحدث الخطأ.

لذلك، فإن هدفك هو أن تجعل الوسم منحدراً بشكل مباشر من وسم الأب المطلوب.

  1. العناوين المفقودة

يحدث هذا الخطأ عندما لا تضع عنواناً في خاصية تستلزم وجوده، مثل href أو SRC.

الحلّ واضح: قم بإضافة العنوان لوسم الخاصية.

  1. خاصيات التنسيق غير المسموح بها

مرة أخرى، هذا الخطأ يعني أن تستخدم بعضاً من الخاصيات الموجودة في القائمة السوداء. ارجع إلى المواصفات المعيارية وقم بإزالة الخاصيات التي تسببت بالخطأ.

مشكلات التنسيق والتصميم

هناك أيضًا بعض القيود في AMP على التصميم والتنسيق، والتي أُنشئت لتسريع تحميل الصفحات.

كل وسم يتطلب ارتفاعاً و عرضاً محدّداً لأجل الإظهار والتمرير السلس.

إن مشاكل التنسيق والتصميم ليست شائعة مثل أخطاء السمات والخاصيات، وتحدث في 20 ٪ فقط من الحالات.

مع ذلك، فهي ضارة مثل الأخطاء الأخرى، وقد تتسبب في عدم ظهورك على صفحة نتائج البحث.

“”خلاصة القول، كشف أخطاء تنفيذ AMP هو أكثر صعوبة من إصلاحها، حيث أن جميع الأخطاء يمكن بسهولة أن تُحل بعد الرجوع إلى المواصفات المعيارية.””

 

AMP وHTTPS – مشاكل المحتوى المختلط

على الرغم من أن إشكاليات الجمع بين AMP و HTTPS لم تدرج في هذه الدراسة، فقد قررنا الحديث عنها.

AMP تكنولوجيا متقدمة للغاية، ولكنها لا تتطلب بالضرورة اعتماد HTTPS على موقعك (وإن كان يُنصح بذلك).

تحتاج بعض العناصر  لاستخدام HTTPS (مثل الفيديو و iFrames)، ولكن لا يزال بإمكانك استضافة صفحة AMP بسيطة على HTTP.

من المهم أن تراقب أنواع المحتوى الموجودة على صفحتك، وكل من الصفحة والمحتوى يجب أن يستخدما نفس البروتوكول (إما HTTP-HTTP أو HTTPS-HTTPS)، حتى يتسنى لك تجنب مشكلة المحتوى المختلط.

أيضًا، إذا كان موقعك الرئيسي يستخدم HTTP ولم تكن لديك أي نية لترحيله، فلا يزال بإمكانك استضافة صفحات AMP على HTTPS.

 

أشياء يجب تذكرها – تعليقات الخبراء

رغم أن تقنية AMP أصبحت معياراً أساسياً، فمن المهم أن تأخذ في الاعتبار أنه لا ينبغي أن يكون أولوية في الحالات التالية:

  • نسخة موقعك المخصصة للهاتف ليست محسّنة بما فيه الكفاية:

Aleyda Solis تعتقد (والشباب في Google يوافقون على ذلك) أن AMP ليست للجميع: “الهدف من AMP هو تسريع نسخة موقعك على الهاتف عندما لا تستطيع أن تفعل ذلك بنفسك. ولكنه ليس حلًّا كاملًا ودقيقًا”.

  • إن لم يكن لديك نسخة هاتفية من موقعك:

إن كان كل ما لديك هو نسخة مخصصة لسطح المكتب ونسخة AMP من صفحاتك (حالة نادرة وغريبة بعض الشيء)، فإنّ Google سوف تفهرس نسخة سطح المكتب مبدئيًّا، وهذا يبقى صحيحًا حتى بعد اعتماد Google سياسة “الهاتف أولا” ، كما قال John Mueller هنا.

  • صفحات نتائج البحث( SERPs) في مجالك ليس فيها الكثير من صفحات AMP:

إن كان الأمر كذلك، فلا يزال لديك ما يكفي من الوقت لتنفيذه بعناية وبشكل مدروس. كما بين Jenny Halasz في مؤتمر حديث لـ Search Love.

أما إذا كانت صفحات نتائج البحث في معظمها تعتمد AMP، فعليك إذن اعتمادها أنت أيضًا.

  • لست على استعداد للتنفيذ الصحيح بعد:

يؤدي إعداد التحليلات بشكل سيء والمقاربات المتسرعة لإجراءات CTAs، والقوائم وعناصر التصفح الأخرى إلى تقليل عدد الصفحات المُزارة في كل زيارة.

أيضًا تُقصّر الوقت المقضي وترفع معدل الارتداد، كما أشار Eric Enge في دليل AMP الخاص بـ StoneTemple وكما ذكر بعض المستخدمين في مركز Google لمساعدة مشرفي المواقع.

بصرف النظر عن ذلك، فهناك وجهة نظر بديلة، فعلى الرغم من تحسينها لسرعة التحميل، بعض المستخدمين ليسوا مولعين بصفحات AMP، حيث ينزعجون من عدم قدرتهم على إيقافها، مما يؤدي إلى مشاكل في التمرير و التصفح الكامل.

 

مستقبل AMP

ليست وسائل الإعلام المجال الوحيد الذي يمكن أن يستفيد من AMP، حيث تعمل Google بجد لتقديم مزايا جديدة لكي تلبي حاجيات قطاعات أخرى.

وتشمل تلك المزايا أحدث الابتكارات “AMP Start”، وهي مكتبة من القوالب والعناصر الملائمة لـ AMP، موجهة لشركات البيع بالتجزئة والسفر، وكذلك المواقع التجارية المحلية.

مواقع Ebay و AliExpress و Zalando جعلتها سلفاً جزءاً من استراتيجيات السيو الخاصة بها.

منذ اعتمادها AMP ، فإن ALIEXPRESS خفضت وقت تحميل صفحتها بـ 36 في المئة، ورفعت عدد الطلبات بنسبة 10.5 في المئة، ومعدل التحويل بنسبة 27 في المئة (كل هذا بدولار واحد فقط).

إذا تم تنفيذ AMP بالطريقة الصحيحة، فستحقق نتائج إيجابية بالتأكيد.

تطور القوالب والعناصر والتحسن المستمر في تقنيات التتبع والتحليل يجعلنا نتوقع أن العصر الذهبي لـAMP قاب قوسين أو أدنى.

شيء واحد أخير:

على الرغم من أن AMP ليست من عوامل الترتيب “الرسمية” في حد ذاتها، إلا أن سرعة تحميل الصفحة من تلك العوامل – اعترفت Google سنة 2010 أنها مهووسة بالسرعة – .

لذا، فإن اعتماد AMP قد يؤدي إلى تغييرات على قائمة عوامل ترتيب Google، كما حدث مع HTTPS.

ما رأيك بـ AMP؟ هل أنت مهتم برؤية احصائيات حول أخطاء تنفيذ AMP في مجالات أخرى؟ أبلغنا في التعليقات

اقرأ معنا أيضاً:

أفضل 10 أنواع من المحتوى لعمل نقلة نوعية في عدد زيارات موقعك

استراتيجيات تسويق تطبيقات الهاتف: كيف يجد ويستخدم المستهلكون تطبيقات الهاتف

استراتيجية رباعية لنجاح تسويق تطبيقات الهاتف




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    Anfas Gulf

    الرتبة: مشترك النقاط: 225

    Ha Di

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2185

    saada

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 4854

    mahoud abdelman

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 55347

    mustapha khadamat

    الرتبة: مشترك النقاط: 90

    Ramadan E. Ghaith

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 335

    Mohamed

    الرتبة: مشترك النقاط: 100

    المخرج مجدى فوكس-magdyfox fox

    الرتبة: مشترك النقاط: 180

    Saad Albidnah

    الرتبة: مشترك النقاط: 240

    علي زين

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 3670
    بالاضافة إلى 344 شخص آخر