4 حلول في التسويق عبر البريد الإلكتروني تمنحك التفوق على منافسيك

المفضلة القراءة لاحقاً

بما أنك قد وصلت إلى هذا المقال. فأنت تدرك أهمية التسويق عبر البريد الإلكتروني. أنت على حق فمعظم الشركات الجيدة تتبع تكتيكات وحلول في التسويق عبر البريد الإلكتروني لتتفوق وتتقدم على منافسيها.

يصنف التسويق عبر البريد الإلكتروني في المرتبة الأولى. ضمن قائمة القنوات التي تستخدمها الشركات للوصول إلى العملاء الجدد وبناء الوعي.

هذا الاعتماد على البريد الإلكتروني ليس بدون سبب وجيه!

فالتسويق عبر البريد الإلكتروني لا يتميز بأنه أداة تسويقية منخفضة التكلفة فحسب. بل هو أيضًا الأداة التي تقدم أفضل تجربة وخبرة لجهودك التسويقية.

وفقًا لدراسة أجرتها The Relevancy Group فقد ظهر في الربع الثاني من عام 2017، أن 21٪ من إيرادات الأنشطة التجارية تأتي من ممارسات ذكية وحلول في التسويق عبر البريد الإلكتروني فقط.

ومع ذلك لا يأتي هذا بنتائج مرغوبة تشبه تمامًا الرسائل التقليدية التي نرسلها عبر المنصات أو القنوات الأخرى.

فمع ازدياد تعرض المستهلكين للاتصالات الشخصية. أصبح استخدام طرق مبتكرة وحلول في التسويق عبر البريد الإلكتروني بشكل ذكي أمر أساسي وضروري.

في ما يلي بعض الأشياء التي يجب أن تبحث عنها إذا كنت تريد أن يكون لكل واحدة من رسائلك الإلكترونية تأثيرًا كبيراً. وتجلب التحويلات وتجعلك متقدمًا دائمًا على منافسيك.

4 حلول في التسويق عبر البريد الإلكتروني

  1. معاينة نص الرسالة

وهو جزء مهم يغفل عنه الكثير. نص العنوان المسبق (المعروف أيضًا باسم “نص المعاينة”) هو مجموعة من الكلمات التي تراها في بريدك الوارد. بعد سطر الموضوع مباشرةً.

هذا الجزء من الرسالة مهم. وهو العنصر المباشر الثاني الذي سيشاهده العملاء. لذلك يجب أن تختار أفضل الكلمات المحفزة والمشجعة على فتح الرسالة وقراءة محتواها.

كن متأنياً في اختيار نص العنوان المسبق. نظرا لأن المشتركين سيستخدمونه لمعاينة رسائل البريد الإلكتروني ذات الصلة أو المهمة بالنسبة لهم.

اختبار أنواع مختلفة من نص المعاينة. سيجعلك تدرك ما هو الأفضل لإغراء المشتركين في قائمتك لفتح رسائل البريد الإلكتروني.

أظهرت دراسة حالة من التجارب التسويقية أن نشرة إخبارية تمكنت من زيادة فتح البريد الإلكتروني بنسبة 30%من خلال اختبار نص المعاينة.

في حين أنه لا يوجد نموذج محدد حول ما يجب أن تحتويه نصوص المعاينة.

 يمكنك اختبار الأنواع التالية من النصوص ومعرفة أيها يرفع معدل فتح الرسائل:

  • ملخص قصير للجزء الأساسي للبريد الإلكتروني.
  • التخصيص عن طريق إضافة اسم المشترك أو الموقع.
  • نسخة مبيعات إضافية.
  • رموز القسيمة والعروض الواضحة.
  • استمرار سطر الموضوع.

يعتمد مقدار النص الذي يشاهده المشتركون في المعاينات على برنامج البريد الإلكتروني الذي يستخدمونه.

يمكنك التحقق من إحصاءات التسويق عبر البريد الإلكتروني للاطلاع على البرامج والأجهزة التي يستخدمها المشتركون التابعون لك، ولكن تبقى القاعدة العامة هي عدم تجاوز 40 حرفا.

تصل العديد من رسائل البريد الإلكتروني المصممة بعناية إلى حد الكمال.

ولكنها تصطدم بمشكلة هنا عند هذه النقطة عندما تنسى إزالة نصوص قياسية مثل “عرض الرسالة في متصفح ويب” في جزء المعاينة الخاص بك.

يسمح كبار مزودي خدمات البريد الإلكتروني مثل Gmail و Yahoo للمسوقين أن يقولوا أكثر قليلاً لمستخدميهم خارج نطاق الموضوع حتى قبل فتح بريدهم الإلكتروني.

الأمر بات أسهل من السابق، إذ كان على المسوقين أن يعتمدوا على أكواد مخصصة ليضموا نص المعاينة في رسائلهم الإلكترونية.

لقد أصبحت هذه العملية بسيطة بشكل لا يصدق مع عدد كبير من منصات التشغيل الآلي للتسويق.

–  أمور يجب وضعها في الاعتبار عند تحسين نص المعاينة:

فكر في نص المعاينة على أنه سطر الموضوع الثاني، اعمل على أن تكون صياغته متقنة.

على عكس نص الموضوع في كثير من الحالات لن يتم اقتطاع النص السابق للمقدمة وستكون الجمل الكاملة مرئية في كثير من الأحيان. بناءً على الجهاز المستخدم لعرضه. لذلك احرص على أن تكون موجزة.

تعد إضافة عبارة تحث على اتخاذ إجراء استنادًا إلى العنوان في سطر الموضوع طريقة رائعة لتحسين معدل فتح الرسائل.

الأهم والأكثر أهمية لا تفوّت إضافة نص المعاينة إلى جميع رسائلك الإلكترونية.

  1. محتوى “ذكي” للتسويق عبر البريد الإلكتروني

لقد أضحت التطبيقات والمنصات المختلفة أكثر ذكاءً وإبداعا في الوصول إلى معلومات وبيانات المستخدمين من خلال تصميم محتوى المنصة أو التطبيق ما يُسهل إضافة المستخدم لمعلوماته وبياناته.

ابتداءً بالرد الآلي على الرسائل، وتقديم المقترحات، وليس انتهاء بملء المعلومات الشخصية من بيانات الهاتف.

كل هذا يجعل من هذه التطبيقات والمنصات وأدواتها ذكية حقا!

وهو ما سوف نحتاج إليه في إبداع حلول في التسويق عبر البريد الإلكتروني.

ومن هنا بدأت رسائل البريد الإلكتروني تستلهم من تلك التطبيقات الذكية أدواتها وآلية عملها لتقديم محتوى متخصص أكثر، يتناسب مع كل جانب من جوانب الملف الشخصي للمستخدم.

هذا كله يجعل البريد الإلكتروني متوجهًا بشكل أفضل نحو تفضيلات واهتمامات المستخدم.

ونعلم جميعًا أن المحتوى المرتبط والمفضل لدى المستخدم الذي يتم إرساله في الوقت المناسب الذي يحتاجه، هو رهان قوي لتحويل العميل المحتمل إلى عميل فعلي.

ولديك كل البيانات بدءًا من بيانات تصفح الويب إلى بيانات الأنشطة التي يمارسها المستخدم على الإنترنت، إلى بيانات الملف الشخصي للمستخدم.

لذلك تجلس الشركات على منجم ذهب من مصادر البيانات في انتظار أن يتم الوصول إليها ووضعها في رسائل تسويقية فعالة.

وعلى سبيل المثال قام موقع (Spotify) بالبحث والتعمق للوصول إلى اهتمامات وتفضيلات وسجل استخدام المستخدمين، وذلك لإنشاء بريد إلكتروني مخصص للغاية للمستخدمين المميزين.

أدت الحملة إلى معدلات تفاعل من المستخدمين عبر قنوات الموقع بشكل مذهل بنسبة 75٪ و بمختلف أشكال التفاعل، و 57٪ من عمليات الاشتراك.

وقد وصفوا البريد الإلكتروني الذي وصلهم بأنه مميز ولا يُنسى.

لقد استفادت الكثير من الشركات من رسائل البريد الإلكتروني الذكية، من خلال الاستفادة من كافة البيانات المتوافرة.

فقد استخدمت سلسلة مطاعم الوجبات السريعة Chick-Fil-A رسائل البريد الإلكتروني الذكية التي حددت جهاز المستخدم وقدمت رسائل إلكترونية مختلفة استنادًا إلى الجهاز الذي تم اكتشافه (iOS و Android و Desktop وغيرها) في حملتها لتوجيه الزبائن لتنزيل التطبيق الخاص بهم.

وضعت رسائل البريد الإلكتروني بصماتها ببراعة، حيث انتهى المطاف بـ Chick-Fil-A إلى  التطبيق الرائد رقم 1 في iTunes Store.

بالإضافة إلى استخدام “المحتوى الذكي”، تحتاج أيضًا إلى “أن تكون ذكيًا” مع المحتوى الخاص بك

على سبيل المثال على الرغم من أن مقاطع الفيديو في الرسائل الإلكترونية أصبحت أمرًا شائعًا هذه الأيام، إلا أنك لا تزال تريد التأكد من أن جمهورك يحصل على رسالتك تمامًا كما يريد.

وبذلك ستكون أفضل حالًا فيما لو أضفت صورة gif متحركة، والتي تدعمها جميع أجهزة العملاء في قائمة البريد الإلكتروني.

يمكنك التعلم من مدونات البرامج التعليمية والأدوات مثل iGeeksBlog – حتى إذا كنت تشرح شيئًا مثل كيفية تسجيل شاشة iPhone.

يمكنك تحويلها إلى سلسلة من الصور الملتقطة أو صور متحركة بدلاً من التسجيل الفعلي.

بهذه الطريقة ستنجح في تثقيف المشتركين دون أي فرصة بالملل أو إضاعة الوقت من مشاهدة الفيديو.

  1. تضمين الاستطلاعات والاستبيانات

تدين أبحاث السوق بقدر كبير إلى حلول البريد الإلكتروني خلال العقد الماضي.

فمع القدرة على الوصول إلى ملايين المستفتين دفعة واحدة، أصبح البريد الإلكتروني قادراً على جمع البيانات أكثر بساطة من أي وقت مضى.

للأسف يقع باحثو السوق ضحية لواحدة من العيوب المتأصلة في التسويق عبر البريد الإلكتروني، إذ لا يمكن أن تكون التحويلات قوية إلا بنقرة: وهي النقر على البريد الإلكتروني.. دعنا نشرح لك أكثر.

تحتوي معظم استطلاعات البريد الإلكتروني على الأزرار التي تقول قم بالاستبيان “Take Survey” أو ابدأ “Start” التي تنقل المستخدم إلى علامة تبويب جديدة بالمتصفح وستنشئ استبيانًا مستقلاً.

المشكلة هي أنه لا يكفي أن يكلف الأشخاص عناء النقر على زر CTA (زر إجراء عمل)، مما يؤدي إلى ضعف في معدلات الاستجابة والبيانات المرفقة.

ليكن السؤال: كيف أضمن مشاركة تفاعل العملاء في قائمة البريد الإلكتروني مع بيانات الاستطلاع؟

استخدم الاستطلاعات المضمنة مع رسائل البريد الإلكتروني واختصر على عملائك الوقت والجهد.

من خلال تضمين الاستطلاع بأكمله داخل نص البريد الإلكتروني، يمكن للجهات المسوّقة منع عمليات الانسحاب التي لا مفر منها من المستخدمين وجمع الاستجابات الأكثر ارتفاعًا بشكل كبير مما كانوا سيحصلون عليه بخلاف ذلك.

تشير البيانات إلى أن استطلاعات البريد الإلكتروني المضمنة تزيد معدل استجابة الاستطلاع بنسبة 125٪ مقارنةً بالاستطلاعات التقليدية التي تُخرج المستخدم من بريده الإلكتروني.

يمكن استخدام الاستطلاعات المضمنة في مجموعة متنوعة من الأغراض، بما في ذلك طلب مراجعة المستخدم لمنتج ما، أو NPS (أحد مقاييس ولاء العملاء) أو تقييمات رضا العملاء، واستكمال الملفات الشخصية للعميل، وطلب اهتمام المستخدمين وغيرها.

بعض الأمور التي يجب مراعاتها مع الاستطلاعات المضمنة:

  1. إبقاء المسح قصيراً وبسيطاً. أسئلة كثيرة للغاية تجعل بريدك الإلكتروني ضخمًا وغير قابل للقراءة. ناهيك عن تخفيض معدلات الاستجابة.
  2. قم بإضافة الأيقونات وفتح حقول النص ومربعات الاختيار أو حتى الأزرار للحفاظ على مسح سهل عبر العين، وكذلك من السهل التعامل معها ومحفزة للتفاعل.
  3. تحقق ما إذا كان النظام الأساسي للتسويق عبر البريد الإلكتروني يدعم الاستطلاعات المضمنة. معظم المنصات تفعل.

يتيح لك MailChimp استخدام علامات مخصصة أو الدمج مع SurveyMonkey أو نماذج جوجل. ويسمح مخطط جوجل للبريد الإلكتروني للمستخدمين بتعبئة النماذج وكتابة المراجعات من داخل Gmail، وما إلى ذلك.

  1. يقدم عملاء البريد الإلكتروني المختلفون استبيانات مدمجة بشكل مختلف. تحقق من كيفية عرض الاستبيان الخاص بك على برامج البريد الإلكتروني الأكثر شيوعًا قبل إرساله.

    4- التصميم الإبداعي

من المحتمل أن تضع الكثير من العناية والتفكير في موقع الويب الخاص بك وفي تصميم المنتج. لذلك تأكد من تحميل هذا التصميم في حملات البريد الإلكتروني الخاصة بك.

يمكن أن يساعد استخدام مخطط الألوان والتصميم المترابط والمألوف عن علامتك في زيادة التعرف على العلامة التجارية بنسبة 80٪.

خذ “خطوط سبيريت الجوية” Spirit Airlines على سبيل المثال

يتضمن موقع الويب الخاص بهم لوناً أصفر زاه مع لمسات من الأسود والأحمر، كما أنها تشمل رسومات كاريكاتورية وخطًا يكاد يبدو مكتوبًا بخط اليد.

يجري تحميل أنماط التصميم نفسها هذه إلى حملات البريد الإلكتروني الخاصة بهم. لذلك يمكن للمستلمين تذكر علامتهم التجارية بسهولة.

كما تجعل ألوان “سبيريت” مميزه عن منافسيها حيث تميل الكثير من شركات الطيران إلى تضمين ألوان أكثر تقليدية أو قياسية مثل الأبيض والأزرق والأحمر والرمادي.

أضف ما هو غير متوقع من خلال تضمين أشياء مثل الصور المتحركة أو مقاطع الفيديو حول الصورة الذهنية التي تحاول عرضها لعملائك.

من المؤكد أن تجذب مثل هذه الأشياء انتباه الجمهور. مثلما فعل GrubHub مع حملة البريد الإلكتروني الخاصة به.

ونظرًا لأن خدمة توصيل الطعام تميل إلى الحصول على قائمة طويلة جدًا من المنافسين.

اتبعوا بشكل كبير على مقطع فيديو قصير يتم تكراره بشكل مستمر، هذا ما جعل من بريد GrubHub الإلكتروني فريدًا ومميزا.

خاتمة

على الرغم من إرسال 269 مليار رسالة بريد إلكتروني واستلامها في عام 2017، فإن 21٪ منهم فقط تم قراءتها ونجحت في استقطاب العملاء المهمين والمهتمين.

وبالنظر إلى إمكانات التسويق عبر البريد الإلكتروني المتطورة باستمرار. ومن أجل توسيع نشاطك التجاري عليك تزويد رسائل البريد الإلكتروني بكل ميزة ممكنة لمساعدتها في الوصول إلى العلامة.

إن التكتيكات التي ناقشناها هنا تتحول بسرعة إلى مواد إلكترونية أساسية لا يمكن لأي عمل أن يستغني عنها.

حلولك في التسويق عبر البريد الإلكتروني من المهم أن تكون خليطًا بين الاهتمام بتفضيلات جمهورك وقدرتك على الابداع 🙂

 

للمزيد اطلع على المصدر




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

الأعضاء الذين قرأوا المقال

×

Taimoor Al Balushi

الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 3328

maghnia abdelmalek

الرتبة: عضو مميز النقاط: 1225

Ahmed Elgyar

الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2743

Nesrine blzg

الرتبة: مشترك النقاط: 155

Mohamed Ali Creation

الرتبة: مشترك النقاط: 135

mahoud abdelman

الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 55347

علاءالدين قنديل

الرتبة: مشترك النقاط: 185

Mohammed Ajaj

الرتبة: عضو نشيط النقاط: 250

tariq elesawi

الرتبة: عضو مميز النقاط: 1475

عزيز برادي

الرتبة: عضو نشيط النقاط: 291
بالاضافة إلى 1k شخص آخر