من الخبراء إلى الخبراء 10 نصائح عن الكتابة

المفضلة القراءة لاحقاً

كتابة نسخة رائعة ليست مجرد مهارة. إنّها فن.

إن كنت تسأل دوماً عن أفضل النصائح لكتابة الإعلانات. فهذا المقال يهمّك جدّاً. هذه النصائح مُقدّمة من أهمّ الخبراء.

  • اِكتشف كيف يبدؤون بتحضير كل جزء من الكتابة.
  • وما الذي يركّزون عليه..
  • وكيف يصنعون المحتوى الخاصّ بهم لتحقيق الأهداف.

إذا كنت تكتب لموقع أو مدونة، فهناك الكثير من الأشياء التي تحتاج أخذها في الاعتبار عند الكتابة. عليك التفكير في جمهورك ومنصّتك وأهدافك. عليك أيضاً اِختيار الكلمات المناسبة وترتيبها بالترتيب الصحيح، للحفاظ على تفاعل القُرّاء. علاوةً على ذلك، لديك محركات البحث (SEO) التي عليك العمل على تحسين نتائج ظهورك فيها.

تحقيق التوازن بين كل تلك الأمور ليس بالأمر السهل! إليك قائمة بأهمّ هذه النّصائح والتي لا تختلف أيّاً منها في الأهميّة عن الأخرى.

اِسأل نفسك “ما المشكلة التي تحلّها هذه النسخة؟”

مشاركة بواسطة (katetoon)
البشر أولاً. جوجل ثانيةً. خُذ نفساً عميقاً واسأل نفسك “ما المشكلة التي تحلّها هذه النسخة؟” ثم اِكتب الصفحة أو المنتج أو المنشور الأكثر إفادة وتثقيفاً وتسليةً.

  • جمل أقصر.
  • عناوين فرعية واضحة.
  • لغة فعالّة.
  • تفاعلية وقريبة من الجمهور.

فكِّر أوّلاً في اِحتياجات  المستخدمين. فأغلب الأشخاص يزورون صفحتك، لأنّهم يحاولون حلّ مشكلة ما. من خلال التفكير في اِحتياجات جمهورك وكيف يمكنك مساعدتهم، يمكنك إنشاء أساس قوي لمحتوى فعالّ وجذاب. وإلى جانب هدف البحث لدى المستخدمين، هناك دائماً إمكانية القراءة (Readability)، التي يجب وضعها في الاعتبار عندما تقوم بالكتابة!

 

من الخبراء إلى الخبراء 10 نصائح عن الكتابة
من الخبراء إلى الخبراء 10 نصائح عن الكتابة

يتعلّق الأمر بكيفية تغيير ما تبيعه في حياة شخص ما

مشاركة بواسطة (Itsjulekim)
“إذا أخذنا في الاعتبار الاقتباس من (جوديث تشارلز) بأنّ مؤلّف الإعلانات هو مجرد مندوب مبيعات وراء آلة كاتبة، ثمّ حقيقة أنّ عمليّات الشراء قرارات عاطفيّة، فإليك نصيحتي: اِرسم صورة واضحة للحالة المستقبليّة، واِستهدف كتابتك لخلق مشاعر قويّة. لا يتعلق الأمر أبداً بالميّزات، بل يتعلق بكيفيّة تغيير ما تبيعه في حياة شخص ما. مثلاً: لم يتحدث (Apple iPod) عن عدد الجيجابايت، بل قال ببساطة “(1000) أغنية في جيبك”.

أحياناً حتّى مؤلِّفو الإعلانات المتمرسٍّون يمكن أن يُخطِئوا في كتابة أوصاف مجردّة ومبالغة عن الأوصاف التقنية للمنتج، واستخدام لغة تسويقيّة لا تعني الكثير لجمهورهم.

إنَّ فهم هدف البحث هو أكثر من مجرّد معرفة “الأشخاص يبحثون عن السيارات”، على سبيل المثال. يتعلّق الأمر بمعرفة سبب بحث الأشخاص عن السيارات، فمثلاً: للوصول إلى الفرص، أو الاستمتاع، أو لرعاية أسرهم. ومعرفة ذلك يمكن أن يساعدك في إنشاء محتوى يلقى صدى لدى جمهورك حقاً.

استخدم جمل قصيرة

مشاركة من قبل (Marieke van de Rakt)، مديرة التسويق الإبداعي في (Yoast)
“القراءة من الشاشة صعبة. قد يكون الموضوع الذي تكتب عنه صعباً. هذا لا يعني أنّ النص يجب أن يكون صعباً. في بعض الأحيان لا يمكنك تجنُّب تلك الكلمات الصعبة، ولكن يمكنك دائماً تقصير جملك. هذا يساعد القراء حقّاً على فهم معنى النص”.

وهذا حقّاً أمر غير قابل للجدل. عندما تكتب جمل طويلة وغير سلسة، يتعيّن على القراء العمل بجدّ أكبر لفهمها. قد يستسلمون فقط ويبحثون عن معلوماتهم في مكان آخر إذا جعلت الأمر صعباً عليهم. لذا اجعل جملك قصيرة ومباشرة. سيُقدِّر المستخدمون ذلك.

اِستخدم الكلمات التي تخلق صورة واضحة في أذهان المستخدمين

مشاركة بواسطة (Shrutisonasharma)؛

“إذا كان المستخدمون لا يستطيعون تخيُّل ما تقوله، فلن يشتروا منتجك. اِستخدم الكلمات التي تخلق صورة واضحة في أذهان المستخدمين بدلاً من أن تكون غامضة. (تذكَّر دائماً؛ يشتري الناس ما يريدون وليس ما يحتاجون إليه)”.

يُمكن أن تكون اللغة الوصفيّة قويّة ومقنعة. هذا مهمّ بشكل خاصّ إذا كان استخدامك للصور محدوداً. يمكن أن يؤدِّي استخدام الكلمات الصحيحة إلى إضفاء الحيويّة على نصِّك، ممّا يساعد القُرَّاء على تصوُّر ما تتحدث عنه، كما يساعدهم أيضاً على تصوُّر أنفسهم كجزء من تلك الصورة! هذه النصيحة العليا من (Shruti Sona) ستمنحك بالتأكيد ميزة عندما يتعلق الأمر بكتابة أوصاف منتج رائعة.

 

صورة-واضحة-في-أذهان-المستخدمين

ضع خريطة ذهنيّة لموضوعك

تمّت مشاركته من قبل أخصائي المحتوى الاِستراتيجي (Edwin Toonen)؛
“نصيحتي الأولى في مجال كتابة الإعلانات تتعلّق بما يحدث قبل أن تبدأ الكتابة نفسها. يتعلّق الأمر بجعل عقلك في المكان المناسب لكتابة أشياء رائعة. اِستخدم الخرائط الذهنية لبناء موضوع واِكتشاف الروابط بين أجزاء مختلفة من الموضوع. هذا يجعل الأفكار التي لدي في ذهني تنبض بالحياة على الشاشة. وبعد ذلك، في كتاباتي. بعد هيكلة كل شيء، أقوم بتصديره واستيراده إلى مُحرِّر النصوص الخاصّ بي، مما يمنحني هيكلاً مناسباً للبدء منه. أداة خرائط ذهني هي (MindNode)“.

عندما يتعلّق الأمر بمزيد من الكتابة حول مواضيع معقّدة، فقد يكون من الصعب تجميع قطع الألغاز معاً. لحسن الحظ، النصيحة أعلاه حول استخدام الخرائط الذهنية لاستكشاف موضوع ما هي طريقة رائعة لفهم كل ذلك.

يمكن أن تساعدك الخرائط الذهنية حقاً على مسح أفكارك وتصوُّر الروابط بين الأفكار وتنظيم معلوماتك. ليس هذا فقط! باستخدام الخرائط الذهنية، يمكنك رؤية موضوعك في ضوء جديد تماماً والوصول إلى أفكار جديدة أيضاً.

لا تتردد في البدء

شاركه (Michael Wangard)؛
“لا تتردَّد في البدء، فقط اكتب ما تريد قوله، وما هو على لسانك، واِكتبه بالكلمات التي قد تستخدمها لإخبار صديق. فقط دَع كل شيء بداخلك، يخرج”.

يُحبّ بعض الكتَّاب وضع خطّة شاملة حقَّاً قبل البدء في الكتابة. هناك الكثير من الفوائد للتخطيط للمحتوى الخاصّ بك، ولكنّها لا تساعدك دائماً على البدء في نشر هذه الكلمات عندما تنظر في صفحة فارغة. لكن أعتقد أنّ (Michael) على حق، يُمكن أن يساعدك حقّاُ في البدء بكتابة أي أفكار لديك، كما لو كنت تخبر صديقاً. لا يهمّ إذا كان ما تكتبه ليس مثاليَّاً في المرة الأولى، يمكنك دائماً تعديله بمجرَّد أن يكون لديك بعض المقاطع الجيّدة للعمل بها.

أن تكتب فقط عندما يكون لديك ما تقوله “لن يُجدي”

من منشور مدونة بواسطة (Ann Handley)
المشكلة في هذا النهج هي أنّك ستجد أعذاراً لعدم الكتابة.
إنّها هروب. حجّة. ستقرِّر أنَّ كلّ ما لديك لتقوله ليس ثاقباً للغاية بعد كل شيء، فلن يفتقدك أحد على أي حال”.

تشير (Ann) إلى نقطة رائعة، لا يمكنك الجلوس فقط في انتظار وصول الأفكار إليك! حتى لو كان لديك الكثير لتقوله في البداية، فإنَّ هذه الموضوعات السهلة ستختفي في النهاية. ستحتاج إلى حلّ مختلف إذا كنت تريد الاستمرار في الكتابة بانتظام. تُوصي (Ann) بأن تبحث بنشاط عن أفكار تكتب عنها، وأن تلتزم بجدولٍ زمنيّ، حتى عندما لا تكون متأكِّداً ممّا تكتب عنه. نعتقد أن هذه نصيحة ممتازة ؛ الممارسة تخلق الكمال.

 

تكتب فقط عندما يكون لديك ما تقوله

 

اِبدأ بمشكلة أو بيان يعرفه جمهورك

مشاركة بواسطة (Nils van der Knaap)
“اِبدأ بمشكلة أو بيان يدركه جمهورك ويوافق عليه. هذا  يجعلهم يشعرون أنّهم يفهمون الموضوع. إذا كان القُرَّاء لا يحبّون العنوان الرئيسيّ والمقدّمة، فلن يستمروا في قراءة بقيّة المحتوى الخاصّ بك”.

يركِّز العديد من الكتَّاب على الجوهر الرئيسيّ لمحتواهم، ولكن من حكمة (Nils) أنه يذكر  مدى أهميّة العنوان الرئيسيّ والمقدّمة أيضاً!

العنوان (الذي ربما يكون العنوان الخاص بك، وعنوان تحسين محركات البحث في نتائج البحث أيضاً) هو أوَّل شيء يراه المستخدمون، وربما الشيء الوحيد الذي سيرونه في المحتوى الخاصّ بك، إذا قرروا عدم النقر.

من المهمّ كتابة عنوان يجذب انتباه المستخدمين ويتيح لهم معرفة ما يجب أن يقدِّمه المحتوى الخاصّ بك. من خلال البدء بموقف أو بيان ذي صلة، ستبدأ بالفعل في إقناع هؤلاء المستخدمين بأنَّ المحتوى الخاصّ بك يحتوي على المعلومات التي يريدونها. ولكن بالطبع ليس عليك كتابة عناوين فقط لجذب النقرات.

لا تفكِّر فقط في جوجل، فكر في الجمهور أيضاً

مشاركة بواسطة (Valentinaturchetti)
“لا تُفكِّر في جوجل فقط، ولكن أيضاً في الأشخاص. هذا يعني إجراء بحث مذهل عن الكلمات المفتاحيّة والكتابة على الويب بشكل صحيح، أي؛ عليك الانتباه إلى القواعد وعلامات الترقيم وما إلى ذلك. أجد أحياناً بعض مقالات تحسين محركات البحث، مكتوبة بمعايير تحسين محركات البحث وكتابة الإعلانات على الويب، ولكنها غير قابلة للقراءة، ولا معنى لها بالنسبة للمستخدم”.

نودّ في الواقع التأكيد على أنّ التفكير في الناس يجب أن يأتي أولاً! قد يكون من المغري الكتابة مع وضع تصنيفات جوجل في الاعتبار، خاصّةً عندما يكون البحث عن الكلمات المفتاحيّة رائعاً ولا يمكنك الانتظار للبدء. ولكن إذا لم يتمكَّن الأشخاص من فهم رسالتك، فما الهدف من إنشاء هذا المحتوى في المقام الأول؟ ضع المستخدمين في المرتبة الأولى وامنحهم محتوى يمكنهم قراءته بسهولة في كل مرة.

الكتابة الجيّدة مثل القيادة الجيّدة، لا يجب أن يشعر العميل بأنّك تبيعه

من منشور مدونة بقلم (Amy Harrison)
“الكتابة الجيّدة مثل القيادة الجيّدة – يجب ألَّا تلاحظ ذلك. يجب أن تجعل كتابة الإعلانات الجيّدة العميل يفكِّر في النتيجة، وما يحدث بعد البيع، وما هو ممكن، وما هو التحوُّل، وليس  في الكتابة نفسها”.

أخيراً وليس آخراً ، هذه النصيحة الممتازة من مدوّنة (Amy Harrison) فوريّة تماماً. عندما تلفت كتابتك الانتباه إلى نفسها، فإنّها تأخذ الانتباه بعيداً عن الرسالة الكامنة وراء الكلمات. وهذا ليس ما تريده. اجعل كتابتك سهلة القراءة، حتى يتمكَّن القارئ من الجلوس والاستمتاع بالرحلة والتواصل حقاً مع ما تتحدث عنه.

الخلاصة

النصيحة رقم 1 لكتابة الإعلانات: اِجعلها مقروءة!
دوماً ضع المستخدمين في المقام الأول. أحد أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها للمستخدمين، هو جعل المحتوى الخاصّ بك قابلاً للقراءة، وممتعاً لجمهورك. أتمنى أن تستفيد من النصائح التي تمّ تقديمها في مقالنا هذا أثناء كتاباتك، والتي تمّ مشاركتها من قبل أهمّ الخبراء في مجال التسويق والمحتوى.

 




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    المهندس محمود مسمح

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 21436

    Raghad -رغد

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 870

    تسنيم عبدالهادي

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 10413

    Hatim Ali

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 305

    محمد طارق

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    dalia alsharif

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 780

    mazen khder

    الرتبة: مشترك النقاط: 100

    Mohamed Aref

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 420

    Ahmed Shoukry

    الرتبة: مشترك النقاط: 80

    Hamsa ٍShaheen

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 7135
    بالاضافة إلى 625 شخص آخر