المزيج التسويقي.. خطوتك الأولى لتسويق منتجاتك

المفضلة القراءة لاحقاً

المزيج التسويقي هو أحد إستراتيجيات التسويق وهو عبارة عن أربعة أقسام رئيسية: (المنتج – المكان – السعر – الترويج).

وقد مرت هذا المزيج التسويقي بعدة مراحل حيث تطور من أربع مكونات إلى 7 مكونات، لكن هنا أحاول أبسّط لكم الموضوع فهذا المزيج بإمكانه مساعدتك في اتخاذ القرارات التسويقية المناسبة، وستجدون هنا في هذا المقال نموذجًا عمليًا يمكن من خلاله التطبيق على مشروعك.

ونبدأ بالمنتج بحكم أنه هو الأساس أو القاعدة لبناء كل العمليات الأخرى، ولكل بناية أساس والمنتج أهم أساسات التسويق.

ونقصد هنا بالمنتج إما سلعة أو خدمة أو فكرة محسوسة يمكن للمستهلك الحصول عليها، احرص أن يكون منتجك قابلًا للتعديل والتطوير وفق رغبات واحتياجات العملاء.

وفي هذا المكوّن يكون التركيز  على عدة أمور رئيسية:

1- معايير اختيار المنتج 

على أي أساس اخترت هذا المنتج هل يغطي احتياج معين بالسوق أو هل يغطي رغبة لدى المستهلكين؟

2- مميزات المنتج

دوّن كل مميزات وخصائص منتجك، وكذلك الفوائد المهمة الذي سيستفيد منها العميل.

3- الجودة و الفئة المستهدفة

قد يركز بعضُنا على الجودة ويتناسى الفئة المستهدفة، وهنا لا بد أن تعرف أن من المهم أن تكون الجودة مناسبة للفئة المستهدفة فمن الخطأ على سبيل المثال: أن تعرض سيارة مرسيدس ذات الجودة العالية والذي يبلغ قيمتها 700 ألف ريال سعودي على شخص دخله لا يتجاوز الـ 3000 ريال شهريًا!! وقس هذا المثال في جميع المنتجات، تذكّر أن جودة المنتج مرتبطة بالفئة المستهدفة.

4- التغليف

التغليف من أبرز الأمور المهمة في هذه المرحلة فالشكل النهائي للمنتج قد يساعد بنسبة كبيرة في اتخاذ قرار الشراء.

  • المكون الثاني في المزيج التسويقي: المكان

وهنا اسأل نفسك سؤالًا: هل ستعرض منتجك بالمتاجر الواقعية أم إلكترونيًا؟

فإذا كنت تبيع إلكترونيًا فلا بد أن تركز في تصميم الموقع وسرعته، وطريقة عرض وتصنيف المنتجات، أما إذا كنت تبيع في الأسواق المحلية فلا بد أن تركز في اختيار المكان المناسب للمعرض والديكور الداخلي وموظفين الاستقبال والمبيعات وطريقة ترتيب الرفوف ليتناسب مع مشروعك.

رحلة الشراء عند العميل

باختصار كلما كان إتمام العميل لخطوات الشراء أسرع كلما زادت نسبة شراء العميل.

العوامل اللوجستية

وهنا لا بد أن تركز على النقل والتخزين وقنوات التوزيع فالعوامل اللوجستية مهمة جدًا جدًا، فقد تتسبب في تأخير بعض الطلبات أو إتلافها وهذا يؤدي إما لخسارة منتجاتك أو خسارة عملائك.

  • المكون الثالث: التسعير 

هي القيمة المالية التي سيقوم العميل بدفعها مقابل الحصول على منتجك.

وقبل أن نبدأ في إستراتيجيات التسعير لا بد من توضيح نقطة مهمة، أن المنافسة نوعين:

1- المنافسة السعرية

وغالبًا ما تكون في المنتجات الاستهلاكية.

2- المنافسة الغير سعرية

وعادة ما تكون موجودة في منتجات التسوق (الملابس – الأثاث – السيارات وغيرها) وهنا لا يعتمد العميل على المنافسة السعرية فقط بل ينظر إلى أمور أخرى مثل مميزات المنتج وفوائده وخدمات ما بعد البيع وخلافه.

إستراتيجيات التسعير

1- إستراتيجية اختراق السوق Penetration pricing

وفكرة الإستراتيجية أنها تعتمد على اختراق السوق بسعر أقل من المعروف مثل ما فعلت شركة مايسترو بيتزا حيث أن أسعار البيتزا كانت من 50 إلى 70 ريال سعودي تقريبًا ووصلت إلى 10 إلى 30 ريال.

2- كشط السوق Price skimming

وهنا تعتمد الشركات على الربح العالي بحيث تكون أسعارها أعلى من سعر السوق في بداية انطلاقة المنتج، وبعد فترة يتم عمل تخفيضات والنزول إلى سعر السوق تقريبًا.

3- المنافسة Competition-based pricing

وهذه الإستراتيجية تناسب بشكل كبير المنتجات الاستهلاكية بحيث يكون فيها المنافسة إلا على السعر بشكل كبير.

4- السعر الأعلى Cost-plus pricing

يعتمد التسعير على أعلى من مستوى السوق لهدف هامش ربح عالي مقابل رفع في مستوى الخدمات وعادة ما تكون الشريحة المستهدفة العملاء VIP.

  • المكون الرابع من المزيج التسويقي : الترويج 

كل عملية تبذلها الشركة من أجل إعلام الفئات المستهدفة وتذكيرهم أو إقناعهم لشراء منتج معين، وأيضًا قد يكون بها غاية لإيصال فكرة معينة أو حتى تصحيح فكرة مغلوطة عن الشركة.

أهداف الترويج

  • رفع الوعي بالعلامة التجارية.
  • بناء ولاء للعملاء.
  • تعريف الفئة المستهدفة بالمنتج.
  • إقناعهم بالمنافع والفوائد.
  • زيادة المبيعات.

أنواع الإعلانات

  • الإعلانات المرئية TV.
  • الإعلانات المسموعة Radio.
  • المطبوعة.
  • الإعلانات الخارجية مثل: إعلانات الطرق والمعارض والمولات.
  • الإعلانات على الإنترنت.

البيع الشخصي 

وهو عبارة عن اتصال مباشر بين موظفين الشركة والعملاء مثل:

  • مندوبين المبيعات.
  • ممثلين المبيعات في المعارض.

العلاقات العامة 

ونقصد بالعلاقات العامة هو بناء علاقة جيدة مع عامة الناس وبناء صورة إيجابية عن المنشأة، وإقامة مبادرات، ورعاية الأحداث مثل الفعاليات والمؤتمرات.

في الختام

الخطط والإستراتيجيات إذا لم تطبّقها فلا تجهد نفسك في التخطيط، لذا يعد المزيج التسويقي أساس للوصول لخطط وإستراتيجيات تسويقية ناجحة، الآن كل ما عليك التفكير بجدية في المزيج المناسب الذي يُناسب مشروعك.





أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    محمد عواودة

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 1535

    Khaled Ait habouche

    الرتبة: مشترك النقاط: 236

    Abdelaziz Mohammad

    الرتبة: مشترك النقاط: 125

    د. منير سالم

    الرتبة: مشترك النقاط: 125

    Claudette Ibrahim Salameh

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    Claudette Ibrahim Salameh

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    tarik taref

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    Thaer Kabbani

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    Ibrahim Bilal

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 5630

    Abd Al-baset Al Loulou

    الرتبة: مشترك النقاط: 110
    بالاضافة إلى 209 شخص آخر