أهم الاستراتيجيات التسويقية عبر البريد الإلكتروني للتجارة الإلكترونية

المفضلة القراءة لاحقاً

هناك العديد من القنوات التسويقية المُتاحة لتنمية أعمالك في التجارة الإلكترونية، مثل وسائل التواصل الاِجتماعي، والدفع مقابل النقرة (PPC)، وتحسين محركات البحث (SEO) والتسويق الشبكي.

لكنَّ أصحاب الأعمال الناجحة في التجارة الإلكترونية، في الوقت نفسه، يعرفون أنَّ التسويق عبر البريد الإلكتروني هو أحد أهمّ وأكثر القنوات المتاحة ربحيَّة.

دعونا نلقي نظرة على؛

  • ماهيِّة التسويق عبر البريد الإلكتروني للتجارة الإلكترونية!
  • ولماذا يجب على شركات التجارة الإلكترونية اِستخدامها؟

ثمّ، نتعمَّق في أفضل 10 اِستراتيجيات للتسويق عبر البريد الإلكتروني للتجارة الإلكترونية، والتي يمكنك تنفيذها مباشرةً لتحقيق نتائج رائعة. أكمل معنا!

ما هو التسويق عبر البريد الإلكتروني للتجارة الإلكترونية؟

 

معنى التسويق عبر البريد الالكتروني

التسويق عبر البريد الإلكتروني للتجارة الإلكترونية عبارة عن قناة تسويقية تمكِّنك من إرسال رسائل تسويقية إلى العملاء الحاليين والمحتملين.

يمكن أن تكون الاِستراتيجيات التي تستخدمها؛

بسيطة، مثل إرسال رسائل بريد إلكتروني أسبوعية تحتوي على منتجات مميزة.

أو معقَّدة، مع سلسلة بريد إلكتروني آلية متعدِّدة، للتخلِّي عن عربة التسوق، وإعادة إشراك العملاء، وصفقات العضوية الحصريّة.

في كلتا الحالتين، يتمثَّل الهدف النهائي في زيادة مشاركة العملاء وزيادة التحويلات.

أهمية التسويق عبر البريد الإلكتروني لشركات التجارة الإلكترونية

يُعدّ التسويق عبر البريد الإلكتروني عملية فريدة من نوعها، على عكس وسائل التواصل الاِجتماعي أو مُحسّنات محرّكات البحث، فأنت تمتلك كل جزء من مسار التحويل. الأهمّ من ذلك، أنَّك تمتلك قائمة المشتركين في البريد الإلكتروني.

لماذا نعدّ هذا مهمَّاً جدّاً؟

مع وجود (4 مليار) من مستخدمي البريد الإلكتروني يومياً (سيزداد هذا الرقم إلى (4.6 مليار) بحلول عام 2025)، لا يمكنك تفويت هذه الفرصة الرائعة!

من خلال اِستراتيجيات التسويق عبر البريد الإلكتروني، يمكن أن تستفيد شركة التجارة الإلكترونية من:

لا يمكننا أيضاً تجاهل زيادة معدَّل التحويل التي تراها شركات التجارة الإلكترونية عندما تنفذ اِستراتيجية تسويق قوية عبر البريد الإلكتروني، مع أفضل عائد اِستثمار مقارنةً بقنوات التسويق الأخرى؛ بمتوسط (36$) يتمّ ربحه مقابل كل دولار يتمّ إنفاقه، أي عائد اِستثمار ضخم يُقدّر ب (3600%)!

كيف تقوم بالتسويق عبر البريد الإلكتروني

 

اعداد خطة للتسويق عبر البريد الالكتروني

 

دعنا نبدأ وكأنّك جديد تماماً في مجال التسويق عبر البريد الإلكتروني، فإليك الخطوات التي يجب أن تتخذها أولاً:

  • ضع أهدافاً واقعية ومستدامة لتنمية عملك، مثل إنشاء قائمة بريد إلكتروني أو تحسين الاحتفاظ بالعملاء بنسبة معيّنة.
  • حدِّد أحد برامج التسويق عبر البريد الإلكتروني مثل (MailChimp) أو (Constant Contact).
  • ضع مخططاً لحملاتك الأولية (على سبيل المثال، سلسلة الترحيب أو سلسلة سلّة التسوق المهجورة أو عمليات إطلاق منتج جديد).
  • قرِّر كيف ستجمع عناوين البريد الإلكتروني؛ كالعديد من شركات التجارة الإلكترونية، التي تُقدِّم قسيمة صغيرة مقابل عناوين البريد الإلكتروني.
  • قم بإعداد الصفحات المقصودة حسب الحاجة للحملات.
  • قم بإعداد تتُّبع الحملة مع مزوِّد التحليلات الذي اِخترته.
  • خذ الوقت الكافي لتأسيس مؤسسة ثابتة وستكون بداية أفضل حتى من العديد من أنشطة التجارة الإلكترونية المخضرمة.

أفضل استراتيجيات التسويق عبر البريد الإلكتروني للتجارة الإلكترونية

سنقدّم إليك أفضل اِستراتيجيات التسويق عبر البريد الإلكتروني للتجارة الإلكترونية التي تساعدك في بناء إمبراطورية التسويق عبر البريد الإلكتروني:

ابدأ بسلسلة ترحيب

للحصول على أفضل اِنطباع لدى المشتركين الجدد، قم بإنشاء سلسلة بريد إلكتروني ترحيبي.

يمنحك هذا فرصة لـ مشاركة قصة علامتك التجارية، وتسليط الضوء على أفضل منتجاتك، وحتى تقديم خصم لزيادة المبيعات.

علاوةً على ذلك، هناك سلسلة ترحيب تؤدّي إلى المشاركة الفعليّة. بمتوسط معدل فتح يبلغ (68.59%) ومتوسط معدَّل نقر يصل إلى (16.05)، تُعدّ سلسلة الترحيب جزءاً كبيراً من حملة التسويق عبر البريد الإلكتروني الأكبر حجماً.

لماذا ؟!

أولاً وقبل كل شيء، تتضمن سلسلة الترحيب أكثر من بريد إلكتروني واحد. رسالتان أو ثلاث رسائل بريد إلكتروني هي الحل الأمثل، بينما أكثر من ذلك يُعدّ “بريداً عشوائياً” قد يخيف المشتركين الجدد.

  • من خلال رسالتين إلكترونيتين، لديك فرصة للترحيب بالعميل ودعوته للتواصل.
  • من خلال ثلاثة رسائل بريد إلكتروني، لديك فرصة للقيام بالرسالتين السابقتين مع التعرُّف على العميل بشكل شخصي أكثر.

سواء اِخترت رسالتين أو ثلاث رسائل بريد إلكتروني، فأنت تريد التأكُّد من تضمين بعض العناصر الأساسية في كل بريد إلكتروني.

يجب أن يكون البريد الإلكتروني الترحيبي الأولي:

  • شُكر المشترك.
  • ترحيب بهم في العلامة التجارية الخاصّة بك.
  • تعريفهم بالهدف من رسائل البريد الإلكتروني المستقبلية وما سيجدونه من خلالها.
  • إذا قدمت وعداً عند التسجيل، مثل الخصم، فيجب تضمين ذلك أيضاً.

ينبغي بعد ذلك أن يكون البريد الإلكتروني الترحيبي الثاني:

  • منح المشتركين طريقة أخرى للاِتصال من خلال تطبيقات الهاتف المحمول أو وسائل التواصل الاِجتماعي.
  • التركيز على القيمة التي يمكن أن تقدِّمها أنت أو منتجاتك لحياتهم.
  • أخبرهم لماذا عليهم الشراء.

تضمين عبارة واضحة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء

ماذا تريد أن يفعل المشتركون لديك؟

يجب أن يعرف عملاؤك ما تريده بالضبط، سواء كانوا يقرؤون أحدث منشور في مدوّنتك، أو يشاهدون مقطع فيديو ترويجياً، أو يشترون أحدث منتج لك.

هذه العبارة أو (CTA)، هي مطالبة يتمّ تقديمها للمستخدمين في رسالة إخبارية أو عبر موقع ويب أو في مقطع فيديو. عادةً ما يكون الموجه عبارة عن زر أو اِرتباط تشعبي يساعد المستخدم على تحقيق الهدف.

وفقاً لـ (Unbounce)، فإنَّ تضمين (CTA) واحد، واضح في رسائل البريد الإلكتروني، يعزِّز النقرات بنسبة (371%) والمبيعات بنسبة (1617 %).

كُن واضحاً وموجزاً لتحقق الأفضل، كذلك قم بإنشاء عبارة مقنعة تحثّ المستخدم على اِتخاذ إجراء لحملات التسويق عبر البريد الإلكتروني من خلال:

  • معرفة الهدف النهائي.
  • اِستخدام كلمات ذات منحى عملي.
  • مخاطبة جمهورك بصيغة المتكلم.
  • جعل رسائلك قصيرة وسريعة.
  • اِعتماد لهجة المحادثة.

يجب عليك أيضاً إجراء اِختبار A / B للعبارات التي تحثّ المستخدم على اِتخاذ إجراء بانتظام.

وهذا يعني اِختبار أشكال مختلفة من العبارات الأكثر اِستخداماً التي تحثّ المستخدم على اِتخاذ إجراء لمعرفة العناصر التي يستجيب لها المستخدمون بشكل أفضل. وهذا يشمل الأفعال وشكل الزر، واللون والطول، وترتيب الكلمات.

ستشهد بالاِعتماد على نتائج هذا الاِختبار زيادة كبيرة في نسبة النقر إلى الظهور.

استخدم التخصيص لتقسيم قائمتك

ما هي آخر مرة تلقيت فيها بريداً إلكترونياً مخصصاً لك؟

يتمتّع هذا البريد الإلكتروني يقدرة أكبر على إقناعك في التصرُّف واِتّخاذ إجراء.

في الواقع، تعمل رسائل البريد الإلكتروني الترويجية المخصصة على رفع معدَّلات الشّراء والإيرادات ست مرات أعلى من رسائل البريد الإلكتروني غير المخصصة.

يمكن تقسيم التسويق المخصص إلى ثلاث فئات:

  • التخصيص السياقي: يستخدم المكان الذي يكون فيه العميل في رحلته. على سبيل المثال، مجرد البدء في البحث عن الموضوع أو الاِستعداد لاِتخاذ قرار الشراء.
  • التخصيص الديموغرافي: يستخدم المعلومات الديموغرافية مثل العمر والجنس والموقع ومستوى دخل الأسرة لتقديم التوصيات.
  • التخصيص السلوكي: هو استخدام عمليات الشراء السابقة أو سلوك موقع الويب (على سبيل المثال، عربات التسوق المهجورة).

بناءً على حجم قائمة البريد الإلكتروني الخاصّة بك، يمكنك دمج هذه الفئات لإنشاء تقاطعات مفيدة. حاول الجمع بين عمليات الشراء السابقة والتوصيات الجديدة المستندة إلى الموقع.

عندما يصبح تقسيمك أكثر تحديداً، ستصبح الحملات التسويقية أكثر تخصيصاً، والأرجح أن تكون ناجحة.

الأتمتة

اِكتشف (Campaign Monitor) أنَّ رسائل البريد الإلكتروني الآلية تحقِّق إيرادات تزيد بنسبة (320%) عن رسائل البريد الإلكتروني غير الآلية.

لذلك، يمكن أن تكون حملات البريد الإلكتروني الآلية أداة لا تُقدَّر بثمن في اِستراتيجية التسويق الشاملة الخاصّة بك؛ من سلسلة الترحيب إلى التخلي عن عربة التسوق إلى رسائل البريد الإلكتروني للتحويلات والشّراء إلى حملات إعادة المشاركة، يمكن لرسائل البريد الإلكتروني الآلية الخاصَّة بالتجارة الإلكترونية رفع مستوى اِستراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني.

قم بإنشاء سلسلة التخلي عن سلة التسوق الديناميكية

 

قم بإنشاء سلسلة التخلي عن سلة التسوق الديناميكية

 

يمكن أن تكون سلسلة التخلي عن عربة التسوق واحدة من أكثر السلاسل ربحاً.

بمتوسط ​​معدل فتح يبلغ (41.18%) ومعدَّل نقر (9.50%)، فإنَّ رسائل البريد الإلكتروني التي تمَّ التخلّي عنها تتمتع بفرصة كبيرة للتحويل.

عند إنشاءها، ضع في اِعتبارك:

  • عدد رسائل البريد الإلكتروني في السلسلة: عادةً يُفضّل ثلاثة أو أربعة رسائل بريد إلكتروني.
  • عدد مرات تكرار كل بريد إلكتروني والفترات الفاصلة بينه: حاول إرسال بريد إلكتروني واحد بعد ساعة من التخلي عن سلة التسوق، وآخر في اليوم التالي، وآخر بعد ثلاثة أيام.
  • الخصومات التي يجب تقديمها: إذا كنت ترغب في تأمين عملية بيع، فحاول تقديم رمز خصم على المنتجات الموجودة في سلة التسوق الخاصّة بهم.
  • سطور الموضوع: تؤثِّر سطور الموضوع بشدّة على نسبة النقر إلى الظهور لسلسلة التخلي عن سلة التسوق الخاصّة بك، ويمكن أن تتأكَّد من قيام جمهورك بفتح بريدهم الإلكتروني وقراءة المعلومات التي تقدِّمها.
  • عبارات تحث المستخدم على اِتخاذ إجراء: يحتاج (CTA) الخاصّ بك إلى إقناع عملائك المحتملين بالعودة إلى عرباتهم.
    بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تكون سلسلة التخلِّي عن عربة التسوق الخاصّة بك فرصةً رائعةً للتخصيص.

قم بإجراء اختبار الانقسام

كيف تعرف ما إذا كانت حملات البريد الإلكتروني الخاصّة بك فعالّة بأكبر شكل ممكن؟

بدون اِختبار الانقسام، لا يمكنك ذلك!

اِختبار الانقسام (يسمَّى أحياناً اِختبار A / B) هو اِستراتيجية تسويقية تضع نسختين متماثلتين أو أكثر من عنصر مقابل بعضهما البعض.

على سبيل المثال، قد يختبر اِختبار الانقسام كفاءة “زرَّين” من زر (CTA)، أحدهما أسود مكتوب عليه بنص أبيض والآخر أبيض مكتوب عليه بنص أسود.

الهدف هو العثور على أفضل الأشكال المختلفة لعناصر البريد الإلكتروني الشائعة لضمان حصول رسائل البريد الإلكتروني على أكبر عائد على الاِستثمار – مثل اِختبار عناصر تصميم تجربة المستخدم.

يمكن أن يؤدِّي هذا الاِختبار إلى معدّلات تحويل أفضل تصل إلى (400%).

حاول اِختبار:

  • سطور الموضوع.
  • نصّ المعاينة.
  • صور المنتج.
  • النسق.
  • حجم الصورة.
  • حجم الخط.
  • لون الخط.
  • لون الزر.
  • إرسال اليوم والوقت.
  • النصّ المكتوب.
  • التسعير والخصومات.
  • أيقونات الوسائط الاِجتماعية.

هناك بعض القواعد الأساسية التي يجب اِتباعها لإجراء اِختبارات تقسيم ناجحة:

  • التمسُّك بمتغير واحد في كل مرة.
  • تحديد هدفك.
  • معرفة نقاط قوّتك ومعرفة منافسيك.
  • تقسيم مجموعاتك بالتساوي وبشكل عشوائي.
  • تحديد أهميّة المتغيرات.

بمجرد أن تحصل على نتائج ذات دلالة إحصائية (كما تحددها أنت)، فقد حان الوقت لتنفيذ التغييرات إذا لزم الأمر.

استخدم البريد الإلكتروني لتشجيع المشاركة

 

استخدم البريد الإلكتروني لتشجيع المشاركة

لقد تطرقنا بإيجاز إلى المشاركة في قسم سلسلة الترحيب. ومع ذلك، لا تقتصر رسائل البريد الإلكتروني الخاصّة بالمشاركة على حملات البريد الإلكتروني الترحيبية فقط.

توفِّر الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني فرصة فريدة لجذب اِنتباه جمهورك. هذا صحيح بشكل خاصّ؛ إذا كانت معدَّلات الفتح مرتفعة ولكن معدَّلات النقر إلى الظهور غير متوفرة.

قسّم جمهورك وفقاً لمشاركتهم، وقم بإيصال الرسائل المناسبة وفقاً لذلك.

على سبيل المثال، من المرجح أن يقوم المشتركون الذين أجروا تحويلاً سابقاً، بفعل ذلك مرة أخرى. هنا، قد ترغب في الاِستفادة من ثقة العلامة التجارية؛ بالتالي هذه فرصة جيّدة لإرسال بريد إلكتروني للتوصية بالمنتج بناءً على عملية الشراء السابقة.

بالنسبة للمشتركين الذين لم يقوموا بالتحويل بعد، ركِّز على بناء ثقة العلامة التجارية وتقديم خصومات لجعل عملية الشراء أقل خطورة.

قدم تجارب ومكافآت حصرية للمشتركين المخلصين

التقسيم يجعل من السهل تخصيص رسائل البريد الإلكتروني ومكافأة العملاء المخلصين. من خلال تقسيم قائمة بريدك الإلكتروني حسب المشتركين القداماء، أو أكبر مبلغ يتم إنفاقه، يمكنك تقديم تجربة حصرية تجعلهم يشعرون بالتقدير من خلال علامتك التجارية.

لاحظ هنا نقول تقديم “الخبرة والمكافأة” وليس الخصم.

هل يمكن أن يكون الخصم مكافأة؟

قطعاً. ومع ذلك، فإنَّ الخصومات لها جانب سلبي. على وجه الخصوص، يمكنهم تقليل قيمة علامتك التجارية، خاصّةً في نظر العملاء المخلصين لأنّ العميل المخلص يعرف قيمة منتجك.

بدلاً من عرض الخصم، ضع في اِعتبارك مكافأة تجريبية؛ بالمناسبة يفضِّل (78%) من جيل الألفية إنفاق أموالهم على تجربة ما بدلاً من منتج ما:

  • تبرَّع برحلات لا تتكرر إلا مرة واحدة في العمر.
  • تقديم لقاء واِستقبال الأحداث مع سفراء العلامة التجارية.
  • اِصنع برنامج مكافآت رائع.
  • صمِّم مجموعة وسائط اِجتماعية من الدرجة الأولى حيث تستضيف أحداثاً اِفتراضية.

قم بإعداد رسائل البريد الإلكتروني في المخزون أو قائمة الرغبات

قم بإعداد رسائل البريد الإلكتروني في المخزون أو قائمة الرغبات

 

لقد تطرقنا إلى أهمية رسائل البريد الإلكتروني الآلية، وقمنا بتغطية حملتين آليتين على وجه الخصوص:

  • سلسلة ترحيب.
  • سلسلة التخلي عن عربة التسوق.

القائمة التالية التي يجب تسليط الضوء عليها هي رسائل البريد الإلكتروني المتوفرة (أو “قائمة الرغبات”).

عانت العديد من العلامات التجارية من مشاكل في تخزين العناصر والمخزون، بسبب القيود على سلسلة التوريد في الفترة الأخيرة.

أنت أمام خيارين؛ يمكنك إمَّا إضاعة فرص مهمّة عن طريق إزالة العناصر غير المتاحة مؤقتاً من موقع الويب الخاصّ بك، أو يمكنك الاِستفادة من رغبات العملاء من خلال رسائل البريد الإلكتروني الاِحتياطية.

كما يوحي الاِسم، تنبِّه رسائل البريد الإلكتروني الاِحتياطية العملاء عندما يعود المنتج الذي أعربوا عن اِهتمامهم به إلى المخزون وبأنَّه متاحاً للشراء.

اِعتماداً على المنصّة الخاصّة بك، قد يكون خيار البريد الإلكتروني الموجود في المخزون ميزة صفحة منتج، أو قد يتطلب تكويناً إضافياً (ووظائف إضافية مثل التطبيق).

مهما كان هذا يتطلّب جهداً ووقتاً منك، لكن ثق بي العائد يستحق!

استخدم المحتوى الديناميكي

نحن نعلم بالفعل أنَّ التخصيص يؤدِّي إلى التحويلات.

يمكن قول الشيء نفسه عن مجموعة فرعية من التخصيص تُعرف بالمحتوى الديناميكي، والتي ثبت أنَّها تزيد عائد اِستثمار البريد الإلكتروني بنسبة (100%)!

إذن، ما هو المحتوى الديناميكي؟

المحتوى الديناميكي هو محتوى مخصَّص يتمّ إنشاؤه بناءً على إشارات المستخدم:

  • توصيات المنتج بناءً على عمليات الشراء السابقة أو المنتجات التي تمَّ عرضها مسبقاً.
  • عبارات تحثّ المستخدم على اِتخاذ إجراء مصممة خصيصاً لسلوكيات تصفُّح المستخدم.
  • عروض حصريّة مجانية (مثل الكتب الإلكترونية والمستندات التقنية) لشخص ما في مرحلة “البحث” من رحلة المشتري.

المحتوى الديناميكي هو إضافة رائعة لمعظم قوالب البريد الإلكتروني للتجارة الإلكترونية.

الخلاصة 

مع أخذ الاِستراتيجيات أعلاه بعين الاِعتبار، ستعرف أنّك تفعل كل ما في وسعك لتعزيز المشاركة والتحويلات.

وبالتالي ستصل إلى الإيرادات المستهدفة التي تستحقّها.




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    Raghad Suhail safi

    الرتبة: مشترك النقاط: 220

    Abedalrahman Alkhazali

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    ahmad younis

    الرتبة: مشترك النقاط: 135

    Ziad Mohamed

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 1706

    Aforu

    الرتبة: مشترك النقاط: 135

    Walid Madaoui

    الرتبة: مشترك النقاط: 197

    Zaid Al Rajabi

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    حيدر حسن

    الرتبة: مشترك النقاط: 85

    Elsayed Gobara

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 315

    Salim Alhalholy

    الرتبة: مشترك النقاط: 80
    بالاضافة إلى 1.9k شخص آخر