أخطاء عليك تجنبها في ريادة الأعمال

المفضلة القراءة لاحقاً

في هذا المقال، سأشارك معكم تجربتي، وأناقش (8) أخطاء وقعت فيها سابقاً في ريادة الأعمال وأتمنى أن تتفادوها جميعاً مهما كان السبب. أكمل القراء إن كنت مهتمّاً.

8 أخطاء عليك تجنبها في ريادة الأعمال

 

8 أخطاء عليك تجنبها في ريادة الأعمال

1- التأخُّر في إقالة الموظف غير الكفؤ

محاولة إعطاء موظف فرص متعدِّدة مني قد يكون أكبر غلط وقعت فيه، الموظف نادراً أن يقوم بتغيير طباعه مثل التأخُّر أو قلّة الدّقة، أو عدم المبالاة… مهما نبَّهته، في الحقيقة فترة وستتكرّر عاداته السلبية!

لذلك لا تتردّد في طره من العمل.

2- توفير المال مقابل خبرة الموظف

لا توظِّف أحداً تحت وهم أنَّ هذا الموظف سيتعلّم معك ويكبر معاك خاصّةً إذا كان الهدف من ذلك توفير الأموال.

كل موظف في البداية يجب أن يزيد إنتاجية الشركة في مجاله من (50%) إلى (200%) وإلا ليس هناك فائدة منه!

ففي حال توظيفك لشخص أنت أدرى منه، وهو غير متخصِّص في مجاله فهذا دلالة على أنّك وظَّفت شخصاً غير كفؤ.

3- التشتت في تجربة العديد من الفرص

عدم التركيز والخوض في كل فرصة أحد يطرحها أو يقترحها هو مشكلة حقيقة بالنسبة لأصحاب الشركات الصغيرة.
أغلب الشركات لا تموت من قلة الفرص بل من كثرتها والتشتت. لذا أنصحك بالتركيز ثمَّ التركيز ثمَّ التركيز، لا تتشتت بـ فرص لا يأتيك منها دخل بـ أساس مشروعك التقني، فأنت شركة صغيرة ليس لها الموارد الكافية للذهاب وراء كل تلك الفرص.

4- عدم التركيز على وجود مستثمر خارجي

من أبرز الأخطاء التي قد تقع فيها هو الاِعتماد الكامل على وجود مستثمر في الشركة حتى نستطيع مواصلة العمل على المشروع، ولا يوجد تفكير سليم لديمومة المشروع من غير وجود مستثمر خارجي.

5- التأخُّر في التحدث مع المستثمرين

إذا كان مشروعك قابل للاِستثمار تحتاج لجمع الاِستثمار المطلوب ما بين شهرين إلى (6) أشهر؛ والتحدُّث لعشرات المستثمرين في البداية.
لا تترك هذه المهمة للحظة الأخيرة، القاعدة التي عليك اِتّباعها؛ اِطلب الاِستثمار عندما لا تكن بحاجة الأموال.

6- الاستهانة بالمبيعات

نقوم ببناء منتج ولا نعرف كيف نصل للفئة المستهدفة خارج نطاق الـ (5) أو (10) عملاء اللذين نملك علاقات شخصية معهم.
يجب أن تكون لديك خطة دخول للسوق واضحة بكلّ تفاصيلها ولا يجب أن تتركها للحظة الأخيرة لتكتشف أنّها لا تعمل.

7- عدم وجود شريك مؤسس أو اِختيار شريك الغلط

أنا ضدّ فكرة عدم وجود شريك للمشروع أو ما يُعرف بـ سولو فاوندر، ريادة الأعمال رحلة شاقة وتحتاج وجود أحد معك يشاركك التحديات. حقيقةً فرص إيجاد الشريك بعد البدء في العمل تكون أكثر صعوبة.
عملية البحث عن شخص مثلك صعبة!

8- بناء نظام ضخم ومتكامل من الإصدار الأول

في أغلب الوقت، يكون أول إصدار من أي منظومة رديء وتتخلَّص منه خلال (9) إلى (12) شهر، لذلك اِبدأ صغير ويمكنك التوسُّع تدريجيّاً، لا تبذل فوق طاقتك على نظام سترميه وتطوّر عليه كثيراً خلال أشهر!

الخلاصة 

أرجو أن يكون هذا المقال قد أعجبك. في حال وجدته مهمّاً يمكنك متابعة المزيد من المواضيع ذات الصلة عبر متابعة حسابي في تويتر، من خلال الرابط أدناه.
https://twitter.com/alessai/status/1608441053409083392?t=Nwx572V9rrkcdOi9epdiwQ&s=07

 




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    نوڤا ®

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 305

    عبير الحسن

    الرتبة: مشترك النقاط: 190

    نوف الحربي

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 556

    محمد عثمان عيسى

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 1810

    Yasser Hamdan

    الرتبة: مشترك النقاط: 235

    fadel eidda

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 305

    Raeda Alkafarna

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 340

    Dr. Raeda Fayad

    الرتبة: مشترك النقاط: 135

    دكتور حسنين شفيق

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2895

    Al Fatih Abd Allah

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 9745
    بالاضافة إلى 111 شخص آخر