خارطة التعاطف: كيف تستخدم هذا المفهوم لتحسين أعمالك التجارية؟

المفضلة القراءة لاحقاً

في الآونة الأخيرة، ظهر مُصطلح “خارطة التعاطف” في عالم التسويق والتواصل والعلامات التجارية.

دعونا نُلقي نظرة على هذه الأداة، وكيف تمَّ تطويرها بواسطة شركة التفكير البصري (Xplane). بهدف تحقيق فهم أفضل للبيئة والسلوك والمخاوف والتطلُّعات، وذلك لتعزيز وتقوية نموذج العمل التجاري للشركة.

ما هي أداة خارطة التعاطف؟

تُعرَّف أداة خارطة التعاطف بأنَّها، أداة عملية تستخدِم الاِفتراضات والإحصائيات والأبحاث لفهم سلوك العملاء، والتوجُّهات الاِجتماعية لديهم. وكذلك الغرائز النفسيَّة التي تدفعهم للتعاطف مع علامة تجارية معيَّنة أو منتج أو خدمة معيَّنة.

ما هي أداة خارطة التعاطف؟

ما هي مكونات خارطة التعاطف؟

تتكوَّن خارطة التعاطف من (6) محاور، وهي:

  1. ماذا يرى العميل؟
  2. ماذا يسمع العميل؟
  3. ما الذي يفكِّر فيه ويشعر به؟
  4. ماذا يقول وماذا يفعل؟
  5. ما هي الأشياء التي تؤلِم العميل؟
  6. ما الذي يكسَبه العميل؟

لنضرب مثالاً على المراحل الستَّة في قطاع الهواتف المحمولة على سبيل المثال:

1- ماذا يرى العميل؟

تتلخَّص الإجابة في:

  • ما هي الأشياء التي يراها العميل حوله من الهواتف؟
  • ماذا يستخدم المحيط به من الهواتف؟
  • ماذا يستخدم أصدقاؤه منها؟
  • ما هي العروض التي يراها؟
  • ما هي المشاكل التي يراها في الهواتف؟

2- ماذا يسمع العميل؟

  • ماذا يقول المحيط به عن الهواتف؟
  • من يؤثِّر على هذا العميل بالرَّأي؟
  • ما هي المدخلات التي تدخل عقل العميل؟
  • ما هي الوسائل الأكثر وصولاً له، وتأثيراً عليه؟
  • ما هي الأدوات التي يثِق فيها هذا العميل؟

3- ما هو الشيء الذي يفكر فيه العميل؟

  • ما هو الأمر المهمّ لديه؟ هل الكفاءة، السعر، الجودة، تأدية الغرض؟
  • ما هو الشعور الذي يشعر به تِجاه الهواتف؟
  • ما هي توقُّعاته وتطلّعاته من الهواتف؟
  • ما هي الهموم التي يفكِّر بها؟

4- ماذا يقول العميل وماذا يفعل؟

  • ماذا يقول الناس؟
    • البعض يقول بأنَّ الآيفون هو الأفضل؟
    • البعض الآخر يقول أنَّ الآيفون معقَّد؟
  • ما يفعل الناس تجاه الهواتف؟
    • البعض يفضِّل نظام الأندرويد؟
    • البعض الآخر يفضِّل الرَّبط بين منتجات آبل.

5- ماذا يؤلم العميل وممَّا يخاف؟

  • في هواتف آبل يخاف فقدان الآي كلاود (iCloud) على سبيل المثال.
  • في هواتف الأندرويد يخاف من ربط البيانات ونقلها.
  • ما هي الإحباطات السَّابقة لديه من ناحية أيّ هاتف ونظام تشغيل؟
  • ما هي المُعيقات، مثلاً؟

6- ما هو المكسب الذي يحققه العميل؟

  • ما هو مكسب العميل من الآبل أو السامسونج؟
    • تلبية الرَّغبات؟
    • تلبية الحاجات؟
    • حلّ المشكلات؟
    • تأدية الغرض؟
    • خدمات أُخرى مثل التصوير والتطبيقات الخاصَّة، وغيرها.

الخلاصة

هذهِ الأداة “خارطة التعاطف” كفيلة بتمكين وتقوية نموذج العمل التجاري بشكل قويّ جدّاً، وتجعله متَّسقاً قائم على تحليل جيّد.

تمَّ إعداد المحتوى من مراجع عدَّة، أبرزها اِبتكار نموذج العمل التجاري. للمزيد من المعلومات المشابهة والقيّمة، يُمكنكم متابعتي عبر حسابي في منصّة (X).




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    Renal Owida

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2230

    اليامي اليامي

    الرتبة: مشترك النقاط: 152

    Ezz eldeen Mohamed El-Sadek

    الرتبة: عضو مميز النقاط: 1445

    Bee

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 10479

    amal khamis

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    Bobo M

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 955

    Sa'ed Basheer

    الرتبة: مشترك النقاط: 80

    شهد المطيري

    الرتبة: مشترك النقاط: 240

    Abdellah Badji

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 680

    Boushra Arab

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 8448
    بالاضافة إلى 882 شخص آخر