ما هي الوظائف والأدوار المختلفة في فريق التسويق بالمحتوى؟ (2-2)

المفضلة القراءة لاحقاً

نستكمل معًا في الجزء الثاني من هذا المقال حديثنا عن بقية الأدوار الستة التي لا يمكن لفريق المحتوى (فريق التسويق بالمحتوى) الاستغناء عنها.

لقراءة الجزء الأول: ما هي الوظائف والأدوار المختلفة في فريق التسويق بالمحتوى؟ (1-2)

هناك ستة أدوار يجب على كل فريق محتوى (فريق التسويق بالمحتوى) تغطيتها وهي:

1- رئيس قسم المحتوى – The Chief Content Officer
2- مدير المحتوى – The Content Manager
3- كاتب المحتوى – The Content Writer
4- مصمم المحتوى – The Content Designer
5- محرر المحتوى – The Content Editor
6- مروّج المحتوى – The Content Promoter

4. مصمم المحتوى – The Content Designer

يمكن أن يصبح تصميم المحتوى أمر فوضوي، فلا تعرف عدد المقالات التي تحتاجها حقًا، أو أين يجب نشرها أو حتى متى، هذا هو بالضبط سبب بناء نموذج المخطط التفصيلي الذي يصبح معيارًا في العمل، فبدلًا من أن يكون العمل خطي بالتتابع يكون العمل بالتوازي، هذا إن كنت تريد أن يقوم كاتب المحتوى ومصمم المحتوى بصناعة أشياء لك في نفس الوقت.

لكن ماذا يفعل مصمم المحتوى؟ يتلقى موجزًا ​​بناءً على المخطط التفصيلي من مدير المحتوى، ثم يقوم بصناعة أنواع المحتوى المطلوبة لحملة تسويقية محددة، وهذا يعني المدونة ووسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية للجهات الخارجية، وحتى الفيديو في حال كان قادرًا على صناعة المقاطع الصغيرة.

مهارات مصمم المحتوى:

إجادة كاملة لبرنامج Adobe Creative Cloud، كما يجب أن يكون قادرًا على إنشاء أنواع مختلفة المحتوى المرئية، هذا يعني أنه قد يتعين عليه التعامل مع أي شيء من الصور المصغرة البسيطة إلى الكتب الإلكترونية الأكثر تعقيدًا وحتى العروض التقديمية.

لديه ذوق مع الجماليات ويمكنه تكييف عمله مع أي شكل أو قالب بطريقة فعالة، ويركز على كفاءة المحتوى وليس الجمال الشديد أو الاختلاف، حتى أن في معظم الأحيان سيكون من الجيد إعادة صنع الصورة المصغرة الأصلية صناعةً حتى بالنسبة لمقتطفات وسائل التواصل الاجتماعي.

بإمكانه أن يحقق نتائج رائعة بدون الكثير من الإرشادات وذلك من خلال استخدام الدليل الخاص بأسلوب العلامة التجارية، بمجرد تلقي الملخص يجب أن يكون قادر على فحص المتطلبات بسرعة واختيار كيفية التعامل مع المطلوب، من المفيد أن يكون لديك مصمم محتوى داخلي بدلاً من التعاقد مع شخص من الخارج حيث ستحتاج علامتك التجارية الكثير من العمل.

مسؤوليات مصمم المحتوى:

ضمان السرعة والكفاءة في إنشاء كافة الأمور المطلوبة، ففي حين أنه سيكون من الرائع أن يكون لديك محتوى مخصص لكل وسيلة نشر، إلا أنه ليس مجديًا بالنسبة لـ 99٪ من الشركات فعل ذلك، لأن هذا يُبطئ العملية.

ضمان تناسق صورة العلامة التجارية عبر مختلف قنوات النشر، يتم ذلك من خلال دليل أسلوب العلامة التجارية المذكور أعلاه.

تسليم الصور والمحتويات في شكلها النهائي، محسّنة بالكامل أو مضغوطة أو معدّلة للاستخدام المباشر على الويب، سيتطلب كل جزء من المحتوى عادةً نوعًا مختلفًا من عملية التحسين الموضحة في إرشادات العلامة التجارية، يجب أن يكون المصممون مسؤولين عن هذا وليس المحررين.

نوصي بالعمل مع نفس المصمم لأطول فترة ممكنة لأنه سيجعل عملك أسهل على المدى الطويل، بالطبع لا حرج في تعيين موظف مستقل لهذه الوظيفة، ولكن من الصعب بعض الشيء نقل الإرشادات فيما يخص الأمور المرئية مقارنة بإرشادات الكتابة أو التحرير والتنسيق.

5. محرر المحتوى – The Content Editor

يغطي هذا الدور كلاً من تحرير مسودة الكاتب (القواعد النحوية وعلامات الترقيم والتدفق والأسلوب)، بالإضافة إلى تنسيق المحتوى المُعد (النص الأصلي والرسومات) في نظام إدارة المحتوى (CMS – Content Management System) مثل WordPress و Joomla و Squarespace و Wix وما إلى ذلك، ونعم عملية التحرير قد تكون مملة أحيانًا، ولكن يمكن التعامل معها بشكل أكثر كفاءة إذا قمت بإعطاء الدور لعضو محدد بالفريق.

من المؤكد أن كل فرد في فريق التسويق بالمحتوى لديك يجب أن يعرف كيفية تنسيق المحتوى عبر نظام إدارة المحتوى، حتى المصمم الخاص بك، ولكن ليس شرطًا أن يعرف الجميع بعملية التصحيح والتدقيق والتحسين للصفحات، وهذا أحد الأسباب التي تجعل محرر المحتوى يلعب مثل هذا الدور المهم في مسار المحتوى بأكمله.

ملاحظة جانبية: محرر المحتوى عبارة عن مجموعة مهارات متعددة، فهو شخص يعرف القليل عن كل شيء كلغات البرمجة HTML ،CSS والتصميم والكتابة، لذا المرشح المثالي لهذا الدور هو الشخص الذي أنشأ مواقع إلكترونية أو مدونات سابقًا بمفرده.

مهارات محرر المحتوى:

إتقان كامل لنظام إدارة المحتوى الذي تستخدمه مؤسستك، هذا يعني معرفة كيفية التعامل مع واجهة المستخدم فيه وإنشاء منشورات جديدة، وتصنيفها بناءً على الإرشادات وجدولة المنشورات تلقائيًا، واستخدام الملحقات الإضافية المناسبة لعمله.

يعرف أهم جوانب التحسين على الصفحة ويمكنه تطبيقها بفعالية بناءً على المحتوى المنتج والمواضيع/ الكلمات الرئيسية التي يقدمها مدير المحتوى أو رئيس قسم المحتوى.

على دراية بالخصائص الأسلوبية لموقعك الإلكتروني أو مدونتك، ويعرف كيفية تطبيق جميع التغييرات ذات الصلة، بالرجوع إلى دليل الأسلوب الخاص بالعلامة التجارية في الجزء الخاص بالتحرير والتنسيق.

يمكنه التعامل مع مهام صغيرة متعددة حلال يوم العمل، وقادر على رؤية الصورة الكبيرة من خلال معاينة المحتوى وتطبيق التعديلات وفقًا لذلك واختبار النتيجة النهائية.

مسؤوليات محرر المحتوى:

عدم الإضرار بالموقع، ففي حال لم يكن لدى الموقع نسخة احتياطية! فقد تمنح محرر المحتوى حق الوصول الكامل إلى لوحة التحكم الخاصة بنظام إدارة المحتوى، مما قد يضيّع كل شيء إذا المحرر لا يفهم أن دوره محدود في تحرير المحتوى فقط، لذا اجعل مسئوليات المحرر في سياق لا يضر بالموقع مع تضمين الملحقات المهمة التي ستساعده في عمله.

ضمان التنسيق المتسق عبر نظام إدارة المحتوى بأكمله، فهو على دراية بكيفية تنسيق أجزاء المحتوى السابقة وحتى إعادة استخدام العناصر ذات الصلة من المنشورات أو الصور السابقة.

تقديم التقارير مباشرة إلى مدير المحتوى، بمجرد الانتهاء من التحرير والتنسيق يجب على المحرر جدولة المنشورات تلقائيًا بناءً على خطة النشر ثم الاتصال على الفور بالمدير للمراجعة النهائية للمقالات قبل النشر.

الإشراف على التعليقات والحفاظ على تحديث نظام إدارة المحتوى، وتنظيفه من bloatware وتحديث البرمجيات، فعندما يتوافر الوقت للمحرر بعيدًا عن تحرير وتنسيق المحتوى يجب عليه تولي دور الصيانة.

ومن المهم هنا أن نشير إلى أن هذا هو الدور الذي يتم التقليل من شأنه. فلا تفكر العديد من المؤسسات في كيفية ظهور المحتوى الخاص بها أو الشعور به على الإنترنت؛ فهم يركزون ببساطة على عملية صناعة المحتوى ثم رفع كل المحتوى على نظام إدارة المحتوى دون القيام بأي شيء آخر وهذا غير جيد!

6. مروّج المحتوى

أخيرًا نحن في نهاية خط تدفق المحتوى. فقد تم الانتهاء من صناعة المحتوى وتنسيقه بشكل فعال وقد أصبح جاهزًا للنشر للجماهير. لكن … كيف تصل إلى الجماهير مرة أخرى؟ من خلال الترويج للمحتوى بشكل كبير.

لا يحظى معظم المحتوى الذي يتم إنتاجه ونشره عبر الإنترنت على أي روابط خلفية أو مشاركة على وسائل التواصل الاجتماعي. ويتم كسب هذه الأشياء من خلال العمل الجاد في الترويج وبناء العلاقات العامة فالأمر لا يسير بشكل عشوائي. هنا يأتي دور مروّج المحتوى.

مهارات مروج المحتوى:

مؤنس وودود للغاية فهو رائع في قدرته على الوصول إلى الناس. فهو يجعل وصول المحتوى يبدو طبيعيًا ومنسجمًا بدلاً من الشعور بكونه قسريًا وإجباريًا أو غير مرغوب فيه.

هو قادر على استخدام برامج جداول البيانات لتتبع جميع التفاعلات مع الأشخاص المؤثرين وجهات النشر. ويمكنه كتابة رسائل قصيرة موجزة تلهم الآخرين للتعاون والعمل معه.

قادر على جدولة المنشورات وعمل ذكر mention وكذلك التغريدات ومقالات الضيوف وأعمال العلاقات العامة الأخرى ذات الصلة. ويتطلب هذا عادةً الكثير من العمل التحضيري مع جهات نشر أخرى ليكون الأمر منسجمًا.

يعرف كيفية النفاذ من خلال خطط النشر وإنشاء ضجة بناءً على الموضوعات التي سيتم إصدارها خلال الأسابيع المقبلة.

يحب وسائل التواصل الاجتماعي وهو فعال للغاية في التواصل مع الناس على العديد من القنوات: Twitter و LinkedIn و Quora وما إلى ذلك.

مسؤوليات مروج المحتوى:

إدارة جميع المحتويات المُنتَجة من وجهة نظر ترويجية وتعظيم جهود النشر وإعادة التخصيص. من خلال البحث المستمر عن فرص جديدة على منصات مختلفة تابعة لجهات خارجية.

الوصول إلى المدونين الآخرين لتأمين فرص مقالات الضيوف والروابط الخلفية من مواقع الإنترنت ذات الصلة.

تعزيز العلاقات مع الأشخاص المؤثرين الرئيسيين لزيادة الوصول عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وخاصة عبر المشاركات والإشارات والتفاعل.

خلق ضجة على الصفحات عالية القيمة مثل الصفحات المقصودة التي يقدّم فيها العميل بياناته (بريده الإلكتروني مثلًا) للحصول على مصدر أو كُتيّب أو غيره. وذلك من خلال التواصل الفعال في المراحل السابقة قبل طرح هذا المصدر أو الكتاب.

يرجى ملاحظة أن المنظمات الكبيرة لديها فرق كاملة مخصصة حصريًا للترويج. في هذه الحالة يُمكن أن يكون دور مروّج المحتوى يركز بشكل خاص على الترويج للمحتوى المستضاف على موقعنا وليس على مواقع جهات خارجية.

الأدوار عظيمة لكن العمليات أكثر أهمية

في التسويق بالمحتوى يعد وجود خريطة ذهنية للأدوار التي يمكن لفريق التسويق بالمحتوى توليها أمرًا مفيدًا بالتأكيد. ولكن ليس هذا هو النهاية فيما يخص إستراتيجيتك، حيث يعد إنشاء عملية قوية لإستراتيجية المحتوى الخاصة بك أكثر أهمية من وضع تصور مثالي، بعد كل شيء من المهم أن تعرف: يبدأ المحتوى صغيرًا ولكن يمكن أن يصبح بالحجم الذي تريده. وإذا لم تكن لديك عمليات إدارية منظمة وجيدة فلن تتمكن من الوصول لما تريده.

على سبيل المثال يبلغ طول هذا المقال حوالي أكثر من 1400 كلمة. ولكنه استغرق فقط حوالي 3 ساعات لإكماله من البداية إلى النهاية. هذا لأن هناك عملية نعرف كيف تبدأ وكيف تنتهي خلال سياق عملنا.

بالنهاية نتمنى أن تكون قد استفدت بالتعرف على أدوار فريق التسويق بالمحتوى. والمهم أن تبدأ من الآن بالتأكد من أن كل هذه الأدوار الهامة يتم القيام بها ضمن فريقك. حتى وإن كان يتكوّن من عدد محدود من الأشخاص أو ربما أنت وحدك الفريق. لذا عليك أن تقوم بكل هذه الأدوار معًا لتصل لأفضل النتائج.

للمزيد: اطلع على المصدر

اقرأ أيضًا:

5 نصائح لصناعة محتوى سيحبه جمهورك

أدوات صناعة المحتوى لوسائل التواصل الاجتماعي

أنواع محتوى منصّات التواصل الاجتماعي




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 5122

    Amani Elhafi

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 4221

    محمد عزت أبوسمرة

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 747

    ahmad abuahmad

    الرتبة: مشترك النقاط: 85

    chahid store

    الرتبة: مشترك النقاط: 80

    ODY AGENCY

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    modi mohammed

    الرتبة: عضو مميز النقاط: 1365

    Ahmed Wasfi

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 315

    Shuaa Aljohani

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 621

    FuadAlharbi فؤاد الحربي

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 5240
    بالاضافة إلى 294 شخص آخر