وضع إستراتيجية المحتوى الخاصة بمدونتك؟

المفضلة القراءة لاحقاً

كل مدونة لا تُسبق بإستراتيجية وخطة واضحة لا تنجح، لذا فإن وضع إستراتيجية المحتوى للمدونة الخاصة بك هو أمر جوهري فعلًا.

ربّما تتساءل لم يجب عليّ إضاعة الوقت في وضع إستراتيجية قد تتطلب أسبوعًا أو أكثر، لم لا أبدأ فورًا؟

في الحقيقة إن التخطيط في أي عمل يعني إنجاز نصفه تمامًا، فما بالك في الأعمال التي تُعرض على جمهور؟

نعم أنت تحتاج إلى إستراتيجية محتوى واضحة وفعّالة لتعزيز محتوى مدونتك إن أردت أن تنجح في أعمالك مهما كان نوعها.

من جهة ثانية قد تكون بالفعل وضعت إستراتيجية لعمل مدونتك، لكنك لا تلمس نتائجها، إذن عليك التحول للخطة التالية.

وإن لم يكن لديك خطة بديلة، يمكننا هنا أن نستعرض معك بعض النصائح لتعزيز إستراتيجية المحتوى الخاصة بمدونتك، والتي ستجدها مفيدة فعلاًَ!

أهمية المدونة في خريطة أعمالك

لا يقتصر ظهورك وحضورك على شبكة الإنترنت على مجرد حصولك على نطاق/ اسم لموقعك الإلكتروني.

ففي الواقع موقعك الخاص بمنتجاتك أو خدماتك أو عملك لن يملك قيمة مضافة إذا لم يكن يحتوي على مدونة يتم تحديثها باستمرار.

أي إن المدونة التي تهتم بتعزيز وإضافة معلومات وخبرات وفوائد لزوار موقعك هي ما تجعلهم يعاودون زيارة موقعك مرارًا.

وما يزال التدوين حتى اللحظة جزءًا من إستراتيجية التسويق بالمحتوى عبر الإنترنت، حيث أن لها فوائد متعددة، منها:

  • زيادة عدد الزيارات إلى موقعك.
  • تطوير علاقتك بعملائك وزيادة ثقتهم بالخدمات التي تقدمها.
  • تحسين موقعك لمحركات البحث فيظهر بسهولة بنتائج البحث الأولى.
  • من خلال المدونة يُمكنك إيضاح مدى تميز خدمات شركتك وشرحها واقتناع العملاء بها.

كما أن التدوين يحتاج تخطيطًا منظمًا فهو فعل يتصف بأنه له مقصدًا أساسيًا يتمثّل في زيادة المتابعين لنشاطك التجاري.

بالإضافة إلى إقناعهم بالمنتجات والخدمات التي تقدمها.

فوائد وضع إستراتيجية المحتوى للمدونة

قبل أن تبدأ بإنشاء مدونة عليك أن تكون قد خططت جيدًا لذلك، بل يجب أن تقوم بتحضير بعض الموضوعات التي تهم الجمهور فعلًا.

وهذا التحضير والتخطيط لإستراتيجيتك المحتوى الخاصة بمدونتك له ثلاث فوائد أساسية:

  • أن تتجنب الجهد الضائع

فالتخطيط يضع أمامك العناصر المهمة جميعًا، كما أنه يجنبك ضياع الوقت في إنشاء محتوى لا يهتم به جمهورك.

  • ضمان توافق المحتوى مع أهدافك

عندما تضع مخططًا خاصًا بك فإن مواءمته مع أهداف عملك الشاملة يساعد في تعزيز مكانة علامتك التجارية، خاصة عندما تربط منشورات مدونتك بحملاتك التسويقية النشطة.

  • يحافظ على القرّاء وزوّار موقع الويب الخاص بك، ويزيد من شعبية علامتك التجارية أيضًا.

في الحقيقة إن اعتبار مدونة موقعك مصدرًا للمعلومات بالنسبة للقراء هو أمر ثمين جدًا، لأن الجميع يبحث عن المعلومة اليوم.

كيفية تخطيط إستراتيجية محتوى لمدونتك

لا يكفي أن تقوم بتحديد موضوعات تخدم علامتك التجارية وتجمع العملاء حولك، بل لابد أن تستعين ببعض أدوات صناعة المحتوى لوسائل التواصل الاجتماعي المفيدة.

ووجود مخطط للمحتوى يعد الخطوة التنظيمية الأولى في التخطيط الصحيح والمتقن للمحتوى.

محتويات خطة المحتوى

ينبغي أن تتضمن خطة المحتوى لمدونتك الحقول التالية:

  • عنوان التدوينة أو المنشور:

حيث ينبغي أن يتضمن الكلمات الرئيسية المتعلقة بما تقدّمه، حتى تساعدك على الوصول للجمهور المستهدف.

  • نوع المحتوى:

إذ لا ينبغي أن تحصر نفسك بالتدوينات المقالية فقط، لأنّ الرسوم البيانية المنظمة مثلاً بالإضافة إلى مقاطع الفيديو والكتب الإلكترونية تساعدك في نشر مدوّنتك أكثر.

كما أنّ محتوى منشورات الوسائط الاجتماعية ومشاركتها في المنصات وفي المدونة أيضًا أمر مفيد جدًا.

  • تاريخ النشر:

لأنّ خطة المحتوى الخاص بك هي مستند حي، لذا ينبغي أن يسمح لك بتخطيط تواريخ الانتهاء من المسودة، بالإضافة إلى تقدير تواريخ النشر.

من جهة ثانية قد تحتاج إلى تغيير المخططات الزمنية لتدويناتك عند الحاجة.

  • حالة المدوّنة:

في هذا القسم يتم تحديد وضع كل ما تشاركة على المدونة ووضعه الحالي من ناحية التقدم أو الإنجاز.

لذا قد تشمل خيارات مثل: لم تبدأ، قيد التقدم، أو قيد التحرير أو تم النشر مثلًا.

  • نوع الوسائط أو المنصات لترويج المدونة:

إذ من المهم جدًا تحديد المكان الذي سيتم نشر مشاركة محتوى المدونة عليه، لأنه يفيدك في تنظيم عملك.

  • اسم الكاتب:

بما أنّ الموادّ المنشورة في كثير من الأحيان تكتسب أهميتها من مكانة مؤلفها، لذا هنا ينبغي ذكر اسم المؤلف، وذلك من أجل تحقيق المصداقية بالتأكيد.

ممارسات ونصائح مساعدة في خطة المحتوى

عندما تريد التعامل مع خطة المحتوى الخاص بمدونتك، هناك عدة نصائح تحقق لك التميز:

كن على اطّلاع على مدونات المنافسين، وتابع كل جديد في ما يخص تطوير المحتوى الخاص بالمدونات.

كما يُمكنك الاستعانة بأصحاب الخبرة والدراية بتفاصيل إنشاء وتأسيس وتسويق ودعم المدونات.

اهتم أيضًا بالحصول على تعليقات المستخدمين والمهتمين، وذلك لضمان توافق ما تقدمه المدونة مع خطة التسويق الأوسع لمؤسستك، اطلب آراء عملائك والمهتمين.

بل قد يشمل ذلك الكتاب والمحررين والمصممين ومديري المشاريع بمؤسستك بالإضافة إلى قادة الفرق.

حيث سيساعدك جمع هذه الملاحظات مبكرًا في تحديد الخطوط الرئيسية المناسبة لإستراتيجية محتوى للمدونة الخاصة بك، حيث ستركز على الميزات الصحيحة ونقاط القوة لديك.

في النهاية تذكر أن مدونتك تحمل اسم علامتك التجارية أو الشخصية، لذا حافظ على الاعتناء بها دومًا.

وتعامل معها بسخاء، إذ كلما اعتنيت بها تعود بالنتائج الإيجابية على علامتك التجارية.




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

الأعضاء الذين قرأوا المقال

×

abdalla siddig

الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2035

Bee

الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 10129

عمر عبدالله عبدالله

الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 1640

Boushra Arab

الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 8023

Ismail Batta

الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 1720

Husein Maher

الرتبة: عضو نشيط النقاط: 315

zeyad salm

الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 11720

osama alghoul

الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 12510

تسنيم عبدالهادي

الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 10868

علي غراب

الرتبة: عضو مميز النقاط: 1036
بالاضافة إلى 2.8k شخص آخر