7 نصائح لبدء بودكاست ناجح

المفضلة القراءة لاحقاً

أسباب شعبية البودكاست

لم تكن المدونات الصوتية في يوم من الأيام بهذه الشهرة التي هي عليها اليوم.

في الواقع، هناك أكثر من (800.000) بودكاست نشط منذ عام (2019)، وهو رقم في اِزدياد مستمرّ مع السنوات القادمة.

فلماذا يحظى البودكاست بشعبية كبيرة؟

لأنَّه يدرّ أموال بشكل لا يصدق.

لاحظَ المعلنون أنّ ثلث الأمريكيين تقريباً يستمعون إلى بودكاست واحد على الأقل شهرياً.

لقد أنفقوا ما يقرب من نصف مليون دولار في إعلانات البودكاست في عام (2018)،ويُفترَض أنَّ هذا الرقم سيستمر في الزيادة مع اِستمرار الأشهر (والسنوات).

ليس ذلك فحسب، فإنَّ البودكاست هي شكل من أشكال التسويق لا يمكنها فقط زيادة جمهور علامتك التجارية، ولكن أيضاً مصداقيتها.

والسبب الأهمّ، أصبح إطلاق البودكاست أسهل من أي وقت مضى؛ سابقاً كنت تحتاج إلى معدَّات تسجيل باهظة الثمن مثل الميكروفونات وبرامج التحرير لإصدار بودكاست، ولكن تلك الأيام قد ولَّت.

مع التقدُّم التكنولوجي، يمكن لأي شخص لديه جهاز كمبيوتر محمول وظيفي بشكل معقول تسجيل وإصدار البودكاست الخاصّ به.

في الحقيقة، هناك مليون سبب للبدء ببودكاست، وليس هناك حتى سبب واحد لعدم القيام بذلك.

بعد كلامنا هذا، هناك فرق كبير بين إطلاق بودكاست لا يستمع إليه أحد وإطلاق بودكاست ناجح يمكن أن يساعد في بناء الوعي بالعلامة التجارية، والتسويق لها وربما يجلب بعض الأموال الطائلة.

نصائح لإطلاق بودكاست ناجح 

 

نصائح لإطلاق بودكاست ناجح

 

فيما يلي أهم سبع نصائح لإطلاق بودكاست ناجح:

استثمر في معدات بودكاست لائقة

بينما لا تحتاج إلى إنفاق بضعة آلاف من الدولارات على أحدث المعدَّات أو برامج التسجيل، يجب أن يكون لديك على الأقل ميكروفون لائق لتبدأ به، لأن البودكاست ذو الصوت الرديء لن يحظَ بفرصة كبيرة للنجاح.

كذلك البودكاست هو شكل من أشكال الترفيه، لا أحد سيسمعك أنت وضيوفك إذا لم يكن هذا مريحاً.

يمكن أن يؤدِّي وجود ميكروفون لائق، وسماعة رأس، وبعض برامج تحرير الصوت الأساسية، إلى إحداث فرق كبير في كيفية صوت البودكاست الخاصّ بك.

كما أنَّ الظهور كمحترف حقيقي يمكن أن يُحدث فرقاً كبيراً، عندما يتعلَّق الأمر بما إذا كنت ستنجح في حياتك المهنية الجديدة، كناشر بودكاست؛ الاِستثمار الأولي صغير نسبياً مقارنةً بالمكاسب المحتملة، ممَّا يجعله غير منطقي.

اختيار الموضوع المناسب للبودكاست

يلعب موضوع البودكاست الخاصّ بك دوراً كبيراً في تحديد نجاحه.

هذا لا يعني أنَّه يجب عليك اِختيار موضوع تعتقد أنَّه سيجذب جمهوراً كبيراً، بينما ما يعنيه هو أنَّه يجب عليك اِختيار موضوع يمكنك الاِلتزام به على المدى الطويل.

إذا كنت شغوفاً حقاً بما تتحدَّث عنه، فسيكون لذلك صدى لدى الآخرين الذين يشاركونك نفس الشغف.

لا أحد يرغب في الاِستماع إلى شخص ما يتحدَّث عن “هراء هواة” حول موضوع من الواضح أنَّه ليس مهتماً به.

كونك على اِطلاع حقيقي ومهتمّ بكل ما تختار التحدُّث عنه/ إليه يُبقي جمهورك متفاعلاً، ويجعلهم يقدِّرونك على ذلك.

بالإضافة إلى ذلك، هناك اِحتمال أكبر بأنَّهم سيشاركون البودكاست الخاصّ بك مع الآخرين الذين لديهم نفس الاِهتمامات.

إذا كنت تنتقل وتختار أي موضوع تريند يتجّه إليه هذا الأسبوع، فسرعان ما ستنفد قوّتك، وسيلاحظ المستمعون ذلك.

اِلتزم بشيء تعرفه وتحبه، سيلاحظ الأشخاص المستمعون دائماً الفرق.

اهتم بجودة البودكاست

 

اهتم بجودة البودكاست

يجب أن يكون هذا واضحاً، لكن من المذهل عدد روَّاد البودكاست المحتملين الذين يركِّزون بشدّة على عنوان البودكاست الخاصّ بهم وأعمالهم الفنية وإطلاقه، لدرجة أنَّهم نسوا الشيء الأكثر أهميّة: البودكاست نفسه.

قد يبدو الأمر سهلاً، ولكن ما لم تكن خبيراً إعلاميّاً متمرساً ولديك سنوات من البثّ، فمن المحتمل ألَّا تكون حلقات البودكاست القليلة الأولى لديك جيدة جداً.

مثل كل الأشياء في الحياة، سيكون عليك التدرُّب على البثّ الصوتي حتى تتقن ذلك.

من أجل الحصول على بودكاست ناجح، عليك أن تصبح ناشر بودكاست جيد، والطريقة الوحيدة للوصول إلى هذا المستوى هي الاِستمرار في التسجيل.

إذا كنت جادّاً بشأن كونك مالكاً فخوراً لبودكاست ناجح، فيجب عليك دفع مستحقاتك.

هناك اِحتمالات؛ ما لم تكن بالفعل نوعاً من المشاهير، سيسمعك فقط قليل من الناس. في كلّ الأحوال، اِستمر في التعلم وصقل حرفتك، واِستمر في السعي لإنتاج أفضل محتوى بودكاست يمكنك. في النهاية، ستصل إلى مستوى يستمتع فيه الأشخاص بالاِستماع إلى ما يقدِّمه البودكاست.

اعثر على التوازن

بعد مرور بعض الوقت، من المحتمل أن تبدأ في تلقّي التعليقات والاِقتراحات من المستمعين.

قد يرغب بعض المستمعين في تغيير التنسيق، وسيكون لدى البعض الآخر طلبات لضيوف خاصين.

من الحكمة دائماً الاِستماع إلى جمهورك، كذلك من المهمّ أيضاً أن تظلّ صادقاً مع هوية البودكاست الخاصّ بك.

إنَّها ليست فكرة جيّدة أبداً أن ترضي جمهورك، فإنَّ البودكاست الذي يشعل محادثات حقيقية سيكون دائماً أكثر إثارة للاِهتمام من تلك التي تتماشى مع التدفق.

كن حازماً وتحكَّم في الاِتجاه الذي تريد أن يتجّهه البودكاست الخاصّ بك وما تريده أن يكون.

لا يرغب جمهور البودكاست في الاِستماع إلى الأغاني القصيرة. إنَّهم يريدون بثاً صوتياً حقيقياً صارماً.

لديك رأي وهوية قوية يمكن للمستمعين التعرُّف عليها والاِستمتاع بها ببطء.

هذا لا يعني أنَّه يجب عليك تجاهل ما يريده المستمعون تماماً.

هذا يعني ببساطة أنَّه يجب عليك تحديد هويتك كملف بودكاست أوَّلاً، ثمَّ السماح لجمهورك الأساسي بمساعدتك على تخفيف بعض العيوب أو المشاكل في هوية البودكاست الخاصّة بك لاحقاً.

اجعل البودكاست ملائماً لمحركات البحث

ربَّما لا يدرك معظم الناس أنَّ (iTunes) و(Google Podcasts) هما في الواقع محرِّكات بحث.

بالنظر إلى هذه المعلومات المكتشفة حديثاً، من المنطقي فقط أن تتسلل إلى بضع كلمات مفتاحيّة في عنوان وأوصاف البودكاست الخاصّ بك، إذا كان ذلك فقط يمنحك دفعة صغيرة في الترتيب.

مع ذلك، لا تسرف في اِستخدام الكلمات المفتاحيّة. اِحصل على كلماتك المفتاحيّة، ولكن حاول أن تجعل العنوان يبدو طبيعياً قدر الإمكان.

ننصحك بقراءة: كيف تجعل البودكاست الخاص بك ملائما لـ SEO

استقبل ضيوفا رائعين، وكن مُضيفاً رائعاً

 

استقبل ضيوفا رائعين، وكن ضيفا رائعا 

 

يمكن أن يكون الضيف عاملاً قيّماً للغاية في نجاح البودكاست الخاصّ بك.

لن يكون لدى الضيف الخبير أشياء ذكيّة ومثيرة للاِهتمام لمشاركتها للمستمعين فحسب، بل من المرجح أيضاً أن يجلبوا الكثير من متابعيهم إلى قناتك.

قد تكون خبيراً في موضوع البودكاست الخاصّ بك، ولكن هناك دائماً قيمة في سماع وجهة نظر مختلفة عن وجهة نظرك، سواء بالنسبة لك أو لجمهورك.

بالطبع، إذا كنت محظوظاً بما يكفي للحصول على ضيف رائع للبودكاست الخاصّ بك، فتأكَّد من معاملته باِحترام.

هذا لا يعني فقط التمسك بأي أسئلة أو نص كتبته للبودكاست، ولكن السماح لهم باِستكشاف الموضوعات والتجارب التي يرغبون في مشاركتها أيضاً.

يذهب أيضا في الاِتجاه الآخر. إذا أُتيحت لك الفرصة لتكون ضيفاً عبر بودكاست آخر، فاِغتنم الفرصة للتعريف بشخصيتك والبودكاست الخاصّ بك لجمهور جديد بالكامل.

روّج لعرضك في كل فرصة يمكنك الحصول عليها.

لن تسرق جمهور البودكاست الذي تستضيفه، ما عليك سوى منح جمهورهم فرصة لاِكتشاف شيء جديد قد يستمتعون به.

كن متسقا

مثل كل شيء في الحياة، الاِتساق هو المفتاح عندما يتعلق الأمر بالحصول على بودكاست ناجح.

اِبحث عن جدول زمني يمكنك الاِلتزام به واِلتزم به بالكامل.

يريد المستمعون أن يعرفوا أنَّه يمكنهم الثقة بك والاِعتماد عليك ليخرجوا بثاً صوتياً بشكل منتظم.

أنت على علاقة بجمهورك، وعليهم أن يعرفوا أنَّه يمكنك الاِعتماد عليهم.

من خلال منحهم إحساساً بالأمان أنَّك موجود من أجلهم، يمكنك البدء في بناء الولاء مع المستمعين.

أبرز وأسرع المسببات لفقدان مستمعي بودكاست خاصّ بك هو جدول البث المتقطع وغير المتسق.

تريد أن تكون جزءاً من حياتهم وروتينهم. تريد أن تكون شيئاً يمكن أن يتطلَّع إليه في تنقلاتهم أو في أوقات فراغهم.

الخلاصة 

البث الصوتي هو بالتأكيد وسيلة موجودة لتبقى. يمكن الوصول إلى المدوَّنات الصوتية ويسهل الاِستماع إليها وتتطلب أقل جهد ممكن من المستمعين.

إنَّها أداة تسويق رائعة ووسيلة رائعة للعلامة التجارية. بالنسبة لأي شخص يتطلَّع إلى بدء تشغيل بودكاست ناجح، سيكون من الجيد مراعاة النصائح المذكورة أعلاه.

 

 




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    Farah At

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 5150

    REFAAT SEOUDY

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 4512

    omar

    الرتبة: مشترك النقاط: 80

    Allaa AlHajri

    الرتبة: مشترك النقاط: 125

    Maram 28

    الرتبة: مشترك النقاط: 90

    Helmy Ata

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 440

    hamzah qwasme

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 320

    Kutaiba Shikhani

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2050

    Touqa Alsayed

    الرتبة: عضو مميز النقاط: 1115

    badr eddin houta

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 431
    بالاضافة إلى 207 شخص آخر