كيف تطوّر إستراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني الخاصة بك؟

المفضلة القراءة لاحقاً

إطلاق حملة تسويقية عبر البريد الإلكتروني ليس مجرد كتابة رسالة ثم إرسالها، بل هناك كثير من العوامل التي تؤثر على نتيجة ما تقوم به ومن أهمها بناء إستراتيجية للتسويق عبر البريد الإلكتروني، فكيف يحدث ذلك؟

في هذا المقال سنتعمق معًا في بعض التكتيكات وأفضل الممارسات التي يجب عليك استخدامها في إستراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني لضمان النجاح على المدى الطويل، وهي كالتالي:

1- تعميق العلاقات من خلال حملات تغذية أو تثقيف العملاء المحتملين

تساعدك تغذية العملاء أو تثقيف العملاء المحتملين Lead nurturing على بناء وتعميق العلاقات مع العملاء المحتملين بهدف كسب هم لأعمالك عندما يكونون مستعدين.

أما المفتاح فهو التواصل مع عملائك المحتملين في الوقت المناسب وبطريقة فعالة ومستهدفة.

وفقًا لدراسة حديثة، قال 39% من المسوقين أن “إرسال رسائل البريد الإلكتروني تلقائيًا استنادًا إلى المشغلات التلقيائية” هو الأسلوب الأكثر فاعلية لتحسين التفاعل مع البريد الإلكتروني.

تتمثل إحدى أقوى الطرق لكسب تفاعل العملاء المحتملين هي إنشاء رسائل بريد إلكتروني تلقائية بناءً على سلوكيات العملاء، بحيث يتم إرسال رسائل البريد الإلكتروني إلى العملاء المحتملين بناءً على تفاعلاتهم التي يقومون بها مع شركتك عبر جميع القنوات.

ومع ذلك قد يكون من الصعب معرفة أنواع رسائل البريد الإلكتروني التي يجب أن ترسلها لتغذية أو تثقيف العملاء المحتملين.

بغض النظر عن أهداف عملك، هناك أربعة أنواع رئيسية من رسائل البريد الإلكتروني التي يجب أن ترسلها في حملة تثقيف العملاء المحتملين.

ستلاحظ أن لكل واحد من رسائل البريد الإلكتروني هذه هدفًا واضحًا مرتبطًا بشكل مباشر بالسبب الذي تُرسل من أجله، نصيحة أخرى مهمة للتأثير:

  • رسائل البريد الإلكتروني هي التي تبني الثقة

تخلق رسائل البريد الإلكتروني صلة وقيمة تساعد جهات اتصالك على الوثوق بك والتعود على فتح رسائل البريد الإلكتروني منك في المستقبل.

على سبيل المثال، يمكنك إنشاء بريد إلكتروني يقوم بتثقيف العملاء المحتملين حول موضوع أبدوا اهتمامًا به بالفعل.

  • رسائل البريد الإلكتروني توفر مصادر وموارد قيمة

تعمل رسائل البريد الإلكتروني هذه على تثقيف العملاء المحتملين وتعطيك نظرة ثاقبة حول الموضوعات والمعلومات التي يتردد صداها معهم.

هنا يمكنك إنشاء بريد إلكتروني يوفر مصدرًا ذا قيمة وذا صلة (مثل كتاب إلكتروني) ومشاركة بعض النصائح ذات الصلة في نص بريدك الإلكتروني أيضًا.

  • رسائل البريد الإلكتروني للحث على اتخاذ إجراء

تضع رسائل البريد الإلكتروني التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء هدفًا لحملتك بحيث تصبح الخطوة المنطقية التالية التي يجب على العميل اتخاذها (هو هذا الإجراء)، والذي يجب أن يكون مباشرًا وواضحًا.

إذ بينما تحتوي جميع رسائل البريد الإلكتروني على عبارة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء، سيكون هذا النوع من البريد الإلكتروني خاصًا بهدف سير عملك، على سبيل المثال، يمكنك تشجيع العميل المحتمل على أخذ موعد للتواصل أو الدردشة مع مندوب المبيعات.

  •  رسائل البريد الإلكتروني المُعلنة بالنهاية

توضح رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالنهاية، أن هذه هي آخر مرة يسمع فيها عميل متوقع منك (تصله رسالة منك).

والهدف هو الحفاظ على مشاركة هؤلاء العملاء المحتملين أو معرفة سبب فقدك بلهم في رسائلك.

2- تأكد من تسليم رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك

سابقًا كان إرسال رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك وإيصالها يكون نتيجة لإنشاء محتوى قيم ومرغوب فيه إلى حد كبير.

أما اليوم فقد أصبح موفرو خدمة البريد الإلكتروني أكثر ذكاءً ويستخدمون الآن عوامل التفاعل بشكل أساسي (مثل الفتح والردود وما إلى ذلك)، وذلك لتحديد ما إذا كان بريدك الإلكتروني سيذهب إلى البريد الوارد أم لا.

بالإضافة إلى ذلك فإن لوائح التسويق عبر البريد الإلكتروني (مثل CAN-SPAM و GDPR) أصبحت أكثر صرامة من أي وقت مضى.

يشبه التسويق عبر البريد الإلكتروني قمع المبيعات إلى حد كبير، فإذا لم يصل بريدك الإلكتروني إلى صندوق الوارد فلن يتم فتح البريد الإلكتروني أو الحصول على نقرات أو إيرادات أو ولاء العملاء.

لذا كيف يمكنك ضمان عملية تسليم رسائلك الإلكترونية؟ إليك هنا بعض النصائح:

  • اجمع الموافقة الصريحة

إنّ مفتاح التوافق مع القانون العام لحماية البيانات (GDPR) هو الحصول على إذن صريح من جهة الاتصال الخاصة بك للاتصال بهم.

مثلًأ يمكنك إضافة مربع اختيار إذن في نموذج الاتصال الخاص بك للنقر عليه، إذ يؤدي جمع الإذن مقدمًا أيضًا إلى بناء الثقة، والتي تعد جزءًا أساسيًا من أي علاقة.

  • مراقبة حالات الارتداد الشديد وإلغاء الاشتراك

إذا كان هناك اتجاه تصاعدي في عمليات إلغاء الاشتراك أو حالات الارتداد القوية، فإن تحديد القاسم المشترك بين مجموعة جهات الاتصال هذه سيساعدك على إجراء التغييرات اللازمة.

  • إجراء حملات إعادة التفاعل

إذا توقفت نسبة كبيرة من قائمتك عن التعامل مع رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك، فستتعرض لخطر أكبر للإضرار بسمعتك كمرسل مما سيؤثر على معدلات تسليم بريدك الإلكتروني.

ولإعادة إشراك المشتركين غير النشطين، أرسل لهم رسائل بريد إلكتروني موجهة لإعادة التفاعل مصممة خصيصًا لتناسب اهتماماتهم واحتياجاتهم.

  • حدد نقطة فاصلة

إذا لم تتمكن من استعادة جهات الاتصال الخاصة بك من خلال حملات إعادة التفاعل الخاصة بك، فمن الأفضل أن تسميها إنهاء في علاقة البريد الإلكتروني الخاصة بك.

على الأقل في الوقت الحالي، فأنت لا تقدم لهم قيمة بعد الآن ولا يقدمون لك قيمة، أما إذا أرادوا إعادة التواصل معك في المستقبل، فيمكنهم دائمًا إعادة الاشتراك.

فقط أعطهم تنبيهات قبل إزالتهم من قائمة بريدك الإلكتروني.

3- تحليل وتحسين رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك

هل تعرف المثل القائل: ما يتم قياسه يتم تحسينه؟ إن المفتاح هنا هو القياس والتحليل.

سيساعدك قياس رسائل البريد الإلكتروني وتحليلها وضبطها في معرفة ما ينجح وما لا ينجح، حتى تتمكن من إجراء تعديلات لتحسين إستراتيجيتك.

فيما يلي المقاييس الرئيسية التي يجب الانتباه إليها وكيفية التعمق في البيانات، حتى تتمكن من اتخاذ خطوات قابلة للتنفيذ لتحسين إستراتيجيتك:

  • تم التوصيل:

مقياس “رسائل البريد الإلكتروني التي تم تسليمها” هو عدد عناوين البريد الإلكتروني الصالحة التي قبلت بريدك الإلكتروني.

إذا كان هناك بعض التقلبات في عدد رسائل البريد الإلكتروني التي يتم تسليمها خلال فترة زمنية محددة، فالأفضل إعادة النظر في إستراتيجية تسليم البريد الإلكتروني الخاصة بك.

  • تم فتح الرسالة

انظر إلى عدد رسائل البريد الإلكتروني التي “تم فتحها” من جهات الاتصال الخاصة بك لتقييم ما إذا كانوا قد وجدوا بريدك الإلكتروني ذا صلة وقيمًا بما يكفي لفتحه.

إذا كان لديك معدل فتح منخفض على بريد إلكتروني معين، ففكر في تعديل العنوان ونص المعاينة (الجزء الظاهر من البريد قبل فتحه) لنقل القيمة التي ستحصل عليها جهات الاتصال الخاصة بك بشكل أفضل عند التفاعل مع البريد الإلكتروني.

  • تم النقر

في بعض الأحيان قد ترى معدل فتح مرتفع على رسالة بريد إلكتروني، ولكن نسبة النقر إلى الظهور منخفضة.

قد يكون هذا بسبب أن بريدك الإلكتروني يحاول القيام بالعديد من الأشياء في وقت واحد، ولا ينقل هدفك بوضوح إلى جهات الاتصال الخاصة بك.

بدلاً من ذلك ركز على عبارة واحدة واضحة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء Call To Action.

  • التحويل

يساعدك معدل “التحويل” في معرفة من الذي وصل إلى هدفك وشارك على المستوى الذي كنت تأمله.

لتحقيق هدفك فأنت تحتاج أن تفتح جهات الاتصالبريدك الإلكتروني ثم النقر فوقه ثم اتخاذ الإجراء الذي تريده. لذلك ستحتاج إلى تحسين كل خطوة من هذه الخطوات لزيادة تحويلاتك.

تأكد أيضًا من أن الإجراء الذي تطلبه من جهات الاتصال الخاصة بك هو وثيق الصلة باهتماماتهم واحتياجاتهم.

4- تأكد من حصولك على عائد على الاستثمار مرتفع (ROI)

يعد العائد على الاستثمار الخاص بك أحد أهم المقاييس التي يمكنك تتبعها في إستراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني. لأنه يمكّنك من معرفة مدى ربحية حملات البريد الإلكتروني الخاصة بك.

هذا هو العائد الإجمالي الذي تجلبه حملات البريد الإلكتروني من الاستثمار الأولي لعملك.

هناك معادلة يمكنك استخدامها لحساب العائد على الاستثمار في التسويق عبر البريد الإلكتروني:

الخطوة 1: اطرح الأموال المستثمرة في الحملة من الأموال المحققة في المبيعات الإضافية. على سبيل المثال 1000 دولار (هي الأموال التي حققتها في المبيعات الإضافية) – 100 دولار (الأموال التي استثمرتها) = 900 دولار.

الخطوة 2: قسّم هذا الإجمالي على الأموال المستثمرة في حملتك. على سبيل المثال: 900 دولار (أموال كسبتها) ÷ 100 دولار (أموال استثمرتها) = 9

الخطوة 3: اضرب هذه النتيجة في 100. على سبيل المثال سيكون حسابك: 9 × 100 = 900%.

هنا العائد على استثمارك هو 900%.

إذا كنت ترغب في تحسين العائد على الاستثمار، فما عليك سوى تحليل مقاييس البريد الإلكتروني الخاصة بك. وتشخيص مكان المشاكل والفرص، ثم تعديل إستراتيجيتك وفقًا لذلك.

تطوير إستراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني المؤثرة مع عملائك

مع نمو شركتك ستتغير احتياجات العملاء المحتملين والعملاء الفعليين أيضًا. وستحتاج إستراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني ورسائل البريد الإلكتروني الشخصية التي ترسلها إلى التطور معها.

أحد أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها لتطوير إستراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني هو الاستمرار في التعرف على عملائك المحتملين والفعليين.

تحدث بانتظام إلى جهات الاتصال الخاصة بك واحصل على ملاحظاتهم لفتح رؤى جديدة. واختبر أفكار جديدة وحديثة لإشراكهم. ثم قم بتحسين إستراتيجيتك للتركيز على ما ينجح.

على الرغم من أن إستراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني الخاصة بك يجب أن تتطور. إلا أن هناك شيئًا واحدًا لا بد أن يبقى كما هو أو يزيد. ألا وهو ثقة عملائك وجمهورك المستهدف بك.

ابدأ الآن في تطوير إستراتيجيتك للتسويق عبر البريد الإلكتروني، وابدأ في جني المزيد من الأرباح!

للمزيد: اطلع على المصدر

اقرأ أيضًا:

أفضل 5 خدمات تسويق عبر البريد الإلكتروني يُمكن للشركات الصغيرة استخدامها

ما هو الوقت الأفضل لإرسال البريد الإلكتروني للترويج لعلامتي التجارية؟

ما هي أنواع البريد الإلكتروني؟




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    mahmud shakr

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    Ahmed Nasr

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 670

    Zezonashaat12

    الرتبة: مشترك النقاط: 135

    rayya abdullah

    الرتبة: مشترك النقاط: 85

    عزيز برادي

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 516

    Ahmed Abd_Elhafeez

    الرتبة: مشترك النقاط: 185

    Zalcavel Gear

    الرتبة: مشترك النقاط: 145

    Ahmed Abu Mahrouq

    الرتبة: مشترك النقاط: 140

    AMIR HAMED

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2055

    صديق أبونبيل

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 765
    بالاضافة إلى 291 شخص آخر