كيفية إنشاء تقويم محتوى

المفضلة القراءة لاحقاً

يُعدّ إنشاء تقويم محتوى من البداية إحدى المهام التي تبدو أكثر تعقيداً ممَّا هي عليه في الواقع. حتَّى مجرد فتح جدول بيانات (Excel) فارغ يمكن أن يكون مربكاً للبعض.

لحسن الحظ، في بعض الأحيان كل ما هو مطلوب للوصول إلى المسار الصحيح هو طريقة سريعة ونموذج بداية رائع، وهو بالضبط ما نقدّمه لك في هذا المقال، نقدِّم دليلًا لإنشاء تقويم محتوى بطريقة سهلة ومبسّطة وفعالّة.

 

كيفية إنشاء تقويم محتوى

تعريف تقويم المحتوى

قبل أن ننتقل إلى تقويم المحتوى الخاصّ بك، فلنتحدّث عن ماهية تقويم المحتوى في الواقع وبعض المتطلبات الأساسية للنجاح.

يُحدَّد تقويم المحتوى كمورد قابل للمشاركة يمكن للفِرق اِستخدامه للتخطيط لجميع أنشطة المحتوى؛ يتيح لك ذلك تصور كيفيّة توزيع المحتوى الخاصّ بك على مدار العام.

يُفضَّل التنسيق المستند إلى التقويم، بدلاً من مجرَّد إنشاء قائمة طويلة من المحتوى المراد نشره، لأنَّه يأتي مع العديد من الفوائد:

  • اِكتساب التوافق بين الأقسام المختلفة: أخبر الجميع بما يتم نشره، ومتى وأين، حتى لا تكون هناك مفاجآت أو اِزدواجية في الجهود.
  • الحصول على عرض (50,000-foot) للمحتوى: قم بإنشاء رؤية واضحة لكيفيّة توزيع المحتوى الخاصّ بك على مدار العام.
  • تحديد معالم المحتوى: تخطيط المحتوى حول الأحداث الرئيسية أو التواريخ المهمّة.
  • اِكتشاف فجوات المحتوى: اِكتساب فكرة عن المحتوى الذي لا يزال بحاجة إلى التخطيط، مع توفير الكثير من الوقت لضبط المزيد من المحتوى.
  • الإبلاغ عن سير عمل إنشاء المحتوى: تأكَّد من أنَّ المحتوى الخاصّ بك جاهز في الوقت المناسب للنشر فعليّاً عند الحاجة.

الاِتّساق أمر بالغ الأهمية لنجاح المحتوى. نعم، تساعد الأفكار الجديدة الرائعة للإبداع، لكن لا يمكننا الاِعتماد عليها بمفردها. إنَّها غير متسّقة بشكل كاف. بدلاً من ذلك، يجب أن يكون الجميع على نفس الصفحة مع المحتوى الذي يتمّ إنشاؤه، بالإضافة إلى مكان وزمان نشره. يجب أن يتمّ ذلك على أساس منتظم ومستمر. هذا هو بالضبط المكان الذي تلعب فيه تقويمات المحتوى.

كلَّما خططت مسبقاً، كلَّما كنت في وضع أفضل لإنتاج تدفق ثابت للمحتوى.

المفاتيح الأربعة لنجاح تقويم المحتوى

 

المفاتيح الأربعة لنجاح تقويم المحتوى

سواء كنت تخطط للمحتوى على أساس أسبوعي أو شهري أو ربع سنوي، اِعتماداً على مدى سرعة تحرُّك صناعتك أو مؤسستك فهناك العديد من المفاتيح العامّة لنجاح تقويم المحتوى:

  • اِفتح التقويمات الخاصّة بك للجميع: على الرُغم من أنَّه لا ينبغي أن يكون لدى الجميع القدرة على تحرير تقويم محتوى رئيسي، يجب على الجميع على الأقلّ معرفة مكان وجود تقويم المحتوى والحصول على إمكانية الوصول للعرض.
  • التكرار باِستمرار: يُعدّ تقويم المحتوى مستنداً حيويّاً يتسمّ بالحيوية، ويجب أن يتغير وينمو وفقاً لاِحتياجات المحتوى الخاصّ بك.
  • لا توجد طريقة واحدة صحيحة لتقويم المحتوى الخاصّ بك: هناك مليون طريقة وقوالب وأساليب مختلفة يجب اِتباعها.
    عليك اِستخدام نموذجاً أساسياً وعمليَّة مُجرَّبة لإقناع العملاء وتحويلهم، ولكن يجب عليك أيضاً التلاعب بالنهج وتعديل بعض العناصر، حسب حاجة عملك وأهدافك.
  • إنشاء مستودع محتوى: لا تتعثَّر في الأفكار التي لا يمكنك تنفيذها على الفور ولا تتوقف عن طرح أفكار “لن نتمكَّن أبداً من القيام بذلك”. بدلاً من ذلك، قم بإنشاء مستودع لأفكار المحتوى يمكنك الاِستفادة منه عند الحاجة.

جميل! الآن دعنا نصل إلى الأشياء الجيَّدة: تقويم كل المحتوى المذهل لديك!

كيفية بناء تقويم المحتوى الخاص بك في 3 خطوات سهلة

الخطوة 1: ابدأ بأصول المحتوى الموجودة

هناك قدر كبير من التركيز على إنشاء محتوى جديد بينما يجب أن نركز حقاً على إنشاء المزيد بموارد أقل.

ليس من الضروري عادةً إنتاج كل المحتوى الخاصّ بك من البداية. بدلاً من ذلك، اِبدأ بتدوين كل المحتوى أو الموارد الموجودة لديك لمعرفة ما يمكن إعادة توجيهه وإعادة مزجه. على سبيل المثال:

  • مجموعات الشرائح (Slide decks): أعد توظيفها كمقاطع فيديو أو منشورات مدونة أو مجموعات شرائح رئيسية للوجبات الجاهزة.
  • البيانات أو البحث المباشر (First-hand data or research): طالما أنَّك تستخدم هذه البيانات بأمان وبطرق أخلاقية، فاِستفد من بياناتك أو أبحاثك لإنشاء رسوم بيانيّة أو قصص إخبارية.
  • الزملاء وزملاء العمل (Colleagues and coworkers): يمكن الاِستفادة من خبرة زملائك في مقابلات الفيديو أو الصوت أو النسخ.
  • المستندات التقنية أو التقارير (Whitepapers or reports): قسِّم أجزاء المحتوى الكبيرة إلى سلسلة من منشورات المدونة أو الخلاصات الاِجتماعية. يُطلَق على هذا المحتوى الترند (Atomization)، والذي سنتعمَّق فيه قليلاً.
  • منشورات المدونة القديمة (Old blog posts): قم بإجراء تعديلات طفيفة وتحديث بمعلومات جديدة. إذا كانوا جميعاً عن نفس الموضوع، فجمِّعهم في منشور (Uber) أو مستند، وهي عملية نسميّها (Reverse atomization).

يزيل إعادة تخصيص أصول المحتوى بعض الضغط الناتج عن الاِضطرار إلى اِبتكار مليون فكرة محتوى جديدة.

كما أنَّه يساعدك على سدّ الفجوات بكفاءة في جدول المحتوى الخاصّ بك. غالباً ما يؤدِّي أصل محتوى واحد إلى ظهور عدّة أجزاء من المحتوى، والتي نشير إليها باِسم تحويل أو تقسيم المحتوى (Content Atomization)؛ إنَّها عملية أخذ جزء كبير من المحتوى وتحويله إلى ثمانية أجزاء أصغر من المحتوى.

على سبيل المثال، يمكن أن يدعم مخطط المعلومات الرسومي منشور مدوَّنة يحلِّل سلامة البيانات التي اِستُنِد إليها. يمكنك أيضاً تضمين مقطع فيديو يشرح التداعيات الأوسع لنتائجها – وهكذا دواليك.

الخطوة 2: تحديد وإنشاء عروض المحتوى الخاصة بك

هل سمعت مسبقاً بمفهوم (Jay Baer) لإنشاء عروض المحتوى؟

إذا كان مألوفاً بالفعل أو ترغب فقط في معرفة النقاط البارزة، يحتاج مسوقو المحتوى إلى البدء في التفكير مثل شبكات التلفزيون وإنشاء عروض المحتوى.

باِختصار، تصبح عروض المحتوى هذه مبادرات ثابتة يمكن التنبؤ بها ويمكن لجماهيرك الاِعتماد عليها والتعرُّف عليها. في الواقع، هذه العروض هي شيء يتطلعون إليه بالفعل.

 

الخطوة 2 تحديد وإنشاء عروض المحتوى الخاصة بك

 

هناك ثلاثة أنواع من العروض تحتاج إلى تحديدها داخل المحتوى الخاصّ بك:

العروض التي تستحق المشاهدة: هذه العروض عبارة عن مبادرات محتوى كبيرة وثابتة لها نفس الموضوع والشكل. يجب أن تستهدف جمهورين اِثنين على الأقل، وإلَّا فلن تستحق الوقت أو الجهد المبذول لإنتاجهما.
غالباً ما تكون ملفات بودكاست، وسلسلة فيديو، وسلسلة ندوات عبر الإنترنت، ومستندات، وتقارير، وما إلى ذلك.

يجب أن تكون قادراً على تنفيذ هذا العرض مرتين على الأقل شهريّاً. يتم توصيل هذه أيضاً بالتقويم الخاصّ بك أوَّلاً.

العروض لمرة واحدة: هذه العروض هي عروض ربع سنوية أو سنوية خاصة، تهاجم نقطة أو موضوعاً رئيسياً للعميل.
على الرغم من أنَّها أقلّ تواتراً في الإيقاع من العروض التي تستحق المشاهدة، إلَّا أنَّها لا تزال أجزاء محتوى كبيرة إلى حدٍّ ما. فكِّر في المستندات، والأوراق البحثية، والمسابقات، وحملات المحتوى التي ينشئها المستخدمون، وما إلى ذلك. لا يجب أن يكون لهذه المستندات نفس المستوى من الاِتساق، ولكن يجب أن تظلّ متوافقة مع علامتك التجارية وشخصيتك ونبرة صوتك.
مثلاً، تقرير المعايير والميزانيات والاتجاهات السنوي لـ CMI؛ على الرُغم من أنَّ التقرير يختلف اِختلافاً طفيفاً في التصميم والتخطيط كل عام، إلَّا أنَّه متسِّق بدرجة كافية بحيث يعرف الجمهور ما يمكن توقعه بالضبط.

البرمجة المجدولة باِنتظام: هذه العروض عبارة عن مبادرات محتوى مستمرة تكمل التقويم الخاصّ بك، وليس بالضرورة أن تتصل بشكل كامل أو أن تكون متسّقة بنسبة (100%) في الموضوع.
كما هو الحال في منشورات المدونة، قد يكون لديهم مؤلف أو موضوع أو تنسيق مختلف، اِعتماداً على المحتوى، لكنَّهم دائماً ما يعودون إلى اِستراتيجية المحتوى ولديهم جمهور واحد واضح على الأقل. فكِّر فيهم على أنَّهم عرض إخباري ليلي محلي لأي شبكة تلفزيونية كبرى.

من المهمّ ملاحظة أنَّه من المرجح أن يكون لديك بالفعل عروض محتوى في أصول المحتوى الحالية، لذا تحقق من مخزونك أولاً. قد يتعلق الأمر فقط بتدوير الأصول بشكل مختلف قليلاً، أو منحهم عنواناً رسميّاً للعرض أو ربطهم بطرق أكثر اِتساقاً.

إذا لم يكن لديك أي عروض في أصول المحتوى الحالية، أو كنت بحاجة إلى المزيد من العروض لإكمال التقويم الخاصّ بك، فحينئذٍ ستحتاج إلى التركيز على إنشاء عروض محتوى جديدة.

الخطوة 3: تخطيط وجدولة ونشر وترويج وتعقب وتعديل المحتوى الخاص بك

يجب جدولة اِجتماعات التخطيط التحريري المنتظمة بين جميع المشاركين في إنشاء المحتوى قبل فترة النشر التالية – سواء كانت شهرية أو ربع سنوية.

يمكن اِستخدام هذا الاِجتماع لجدولة محتوى النشر من المستودع الخاصّ بك بأطر زمنية واقعية ولدعم نشاط الوسائط الاِجتماعية وإدراج الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني وما إلى ذلك.

يمكن أيضاً اِستخدام اِجتماعات التخطيط الخاصّة بك لمراجعة إحصائيات الزيارة والمشاركة والإيرادات (إن وجدت) من الفترات السابقة لتقييم أنواع المحتوى الأكثر نجاحاً (وربما تحتاج إلى تكرارها) وأيّها أقلّ نجاحاً (وربما تحتاج إلى إعادة التفكير).

يمكن أيضاً اِستخدام التحليلات (عبر شبكة الإنترنت والشبكات الاِجتماعية) وبيانات الإيرادات لإجراء تعديلات على المحتوى المنشور بالفعل (مثل العناوين والمقدّمات والروابط الصادرة وما إلى ذلك) لتحسين الزيارات والمشاركة.

الخلاصة  

إذن الأمر أبسط ممّا تتوقع، جزء التقويم الفعلي سريع جداً، بمجرد إنشاء عروضك.

قُم بإحضار هذا إلى اِجتماعات التحرير الخاصّة بك، وتأكَّد من الاِحتفاظ بعلامات تبويب حول كيفيّة أداء المحتوى، حتى تتمكَّن من ضبط تدفق النشر وتصوّر المحتوى، حسب الضرورة.

تقويم سعيد!

 

 

 

 




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    suhaib

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2620

    Abdallah abou el ezz

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2845

    mohamed Zletny

    الرتبة: مشترك النقاط: 130

    youcefdaoudi Daoudi

    الرتبة: عضو مميز النقاط: 1483

    عبدالله العبدالله

    الرتبة: عضو مميز النقاط: 1435

    Lamia AlabdulKarim

    الرتبة: عضو مميز النقاط: 1102

    Nabil Ghawi

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 345

    alshater man

    الرتبة: مشترك النقاط: 205

    غطاء الرحمة

    الرتبة: مشترك النقاط: 225

    saving and sales

    الرتبة: مشترك النقاط: 235
    بالاضافة إلى 298 شخص آخر