دليل شامل عن ريادة الأعمال الرقمية

المفضلة القراءة لاحقاً

جميعنا يرغب أن يكون مديراً ومسؤولاً عن عمله وأن نحدّد ساعات عملنا بأنفسنا، لكن لا نعرف من أين نبدأ. في الحقيقة أوجد الاِنترنت فرصاً لنا لنصبح روَّاد أعمال رقميين أو رواد أعمال عبر الإنترنت.

لكي تكون رائد أعمال عبر الإنترنت، يجب أن يكون لديك منتج أو خدمة رقمية يمكنك بيعها عبر الإنترنت. تحتاج أيضاً إلى خطة تسويق للوصول إلى جمهورك المستهدف. وأخيراً، يجب أن تكون قادراً على اِستخدام الأدوات الرقمية لإدارة عملك.

إذا كان بإمكانك القيام بكل هذه الأشياء، فستكون في طريقك إلى أن تصبح رائد أعمال ناجحاً عبر الإنترنت!

دعنا نتعرّف في مقالنا هذا:

  • ما هي ريادة الأعمال الرقمية؟
  • ما أبرز فوائدها؟
  • ما هي مفاتيحها؟!
  • أهمّ الفرص والتحديّات والمخاطر في ريادة الأعمال.
  • كذلك لماذا هي مهمّة؛ مع تقديم بعض الإحصائيات الهامّة.

 

دليل شامل عن ريادة الأعمال

ما هي ريادة الأعمال الرقمية؟

ريادة الأعمال الرقمية هو مصطلح يشمل الأعمال التجارية عبر الإنترنت التي ينشئها ويديرها الأفراد.

يمكن أن تكون المشاريع الريادية عبر الإنترنت مصادر للدخل السلبي أو مواقع نشطة لبيع السلع والخدمات؛ يمكن أن يوفِّر هذا لرجل الأعمال طرقاً جديدة للعثور على العملاء وتقليل التكاليف والتعاون مع الآخرين.

يجمع رواد الأعمال الرقميون بين الأعمال والمعرفة بالسوق وتكنولوجيا الشبكات لإعادة اِختراع ممارسات الأعمال التقليدية من خلال الرقمنة.

يحدِّد رواد الأعمال فجوة في السوق ويطورون منتجاً أو خدمة لتلبية هذه الحاجة.

خصائص ريادة الأعمال الرقمية

 

خصائص ريادة الأعمال الرقمية

تتميَّز المشاريع في ريادة الأعمال الرقمية ببعض الخصائص المميزة:

  • هم عادةً مؤسسات فردية أو شركات ذات فرق صغيرة.
  • تعمل عادةً عبر الإنترنت بالكامل، لكن قد يقدِّم البعض أيضاً خدماتهم محليّاً عبر محاور رقمية وتوزيع الإنترنت.
  • قد يكون لهذه الشركات متوسط تكاليف عامة أقل، ممَّا يساعدها على أن تكون أكثر مرونة في مواجهة التغيرات في الأسواق.

فوائد ريادة الأعمال

كما ذكرنا ريادة الأعمال يعني أن تقوم بإدارة العمل الذي تنشئه، وهذا يعني:

  • التحكُّم في مصيرك.
  • إدارة جدولك الزمني.
  • أنت رئيس نفسك.
  • الشعور بالدافع للنجاح والنموّ والقدوم إلى العمل.
  • الشعور أنّ حياتك قيّمة ومليئة بالمغامرات والإثارة والأحداث الهامّة.
  • يجعلك صاحب قرار؛ عليك أن تحدّد من سيكون معك في الفريق وأنت في مرحلة النموّ.
  • أنت من تحدِّد راتبك.
  • الشعور بإحساس المكافأة والتحفيز.
  • هذا الدور ليس مفيد لك فقط على الصعيد الشخصي، بل يمكنك من خلاله مساعدة المجتمع الذي حولك وتغيير العالم للأفضل.
  • كذلك إمكانية تحسين حياة عملائك.

إحصائيات هامة حول ريادة الأعمال

فيما يلي بعض الإحصاءات العالميّة حول ريادة الأعمال المهمّة:

  • توظِّف الشركات الصغيرة في الولايات المتحدة (60.6) مليون شخص.
  • يخطِّط ما يقرب من (90%) من رواد الأعمال في المراحل المبكرة لخلق وظائف للآخرين.
  • يقول (6%) من أصحاب الأعمال الصغيرة أنَّ أعمالهم مربحة.
  • متوسط رأس مال بدء التشغيل الذي يحتاجه صاحب العمل الصغير هو (10000) دولار.

التحديات والفرص في ريادة الأعمال الرقمية

تختلف هذه الفرص والتحديّات باِختلاف مكان روّاد الأعمال الرقميّون. مثلاً في البلدان النامية فإنّهم يواجهون بنية تحتية مؤسسية ضعيفة وبيئة تتسمّ بالفساد الذي يعيق عملياتهم؛ تؤدِّي هذه البنى التحتية الضعيفة إلى عدم القدرة على الوصول إلى الأموال اللازمة لبدء التشغيل، والاِفتقار إلى السياسات واللوائح التي تحمي التجارة الاِلكترونية وتدعمها، والبنية التحتية الرقمية الضعيفة، ونقص رأس المال العامل ذو الكفاءة الرقمية والخبرة.

في الوقت نفسه، هناك بعض الفرص الناشئة عن البيئة المؤسسية الفريدة التي يعمل فيها رواد الأعمال الرقميون.

دع في اِعتبارك أنَّ التحوّل الرقمي في تطور مستمرّ وهو المستقبل القادم، ويجب أن تكون مبادراً في هذا المجال حتّى تتمكّن من التغلُّب على كلّ هذه التحديّات وتحقيق الأرباح المرضية لك ولأعمالك.

ما هي المخاطرة في ريادة الأعمال؟

 

ما هي المخاطرة في ريادة الأعمال؟

في حين أنَّ كلمة “خطر” قد تجعلك تفكِّر في الفوضى وعدم القدرة على التنبؤ، لكن حقيقةً في سياق ريادة الأعمال، فإنَّ المخاطرة هي نتيجة ثانوية محسوبة ومقاسة لبدء عمل تجاري.

المخاطرة في ريادة الأعمال هي عمليّة تحديد وتقييم وتخفيف وتجربة الفرص والاِستراتيجيات المحتملة التي قد تساعدك في بناء أو تنمية أعمالك، ولكنّها قد تؤدِّي أيضاً إلى خسارة شخصية أو مهنية.

كما أنَّ تحمُّل المخاطر في ريادة الأعمال يعني تحمُّل المسؤولية عن المخاطر التي يتمّ التعرض لها وقبول الخسائر المحتملة.

بصفتك رائد أعمال، فأنت خط الدفاع الأوَّل لتحمُّل المخاطر؛ اِعتماداً على حجم عملك وحجم المخاطر التي تتحمّلها، يمكن أن يتأثَّر الآخرون، بما في ذلك المستثمرين والموظفين والعملاء.

أنواع المخاطر المختلفة في ريادة الأعمال

وفقاً لـ (Harvard Business Review)، يتمّ تقسيم مخاطر الأعمال إلى ثلاث فئات:

  1. المخاطر التي يمكن الوقاية منها (Preventable risks).
  2. والمخاطر الاِستراتيجية (Strategy risks).
  3. والمخاطر الخارجية (External risks).

تنبع المخاطر التي يمكن الوقاية منها من داخل المنظمة (سواء كان فريقاً مكّون من شخص واحد أو ألف)، ويمكن التحكُّم فيها تماماً، كما يجب تجنُّبها بأي ثمن، كأمثلة عن المخاطر التي يمكن الوقاية منها؛ الكذب على المستثمرين المحتملين أو تجاهل اللوائح البيئية أو الاِنخراط في نشاط تجاري غير قانوني.

بالنسبة للمخاطر الاِستراتيجية مفيدة وضرورية في ريادة الأعمال. تنشأ هذه المخاطر من الفرص الاِستراتيجية التي تُظهر إمكانية تحقيق عائد على الاِستثمار.مثلاً؛ إطلاق خط إنتاج جديد، أو التوسُّع في بلد آخر، أو جلب مستثمر جديد.

أمّا عن الفئة الأخيرة. فكما يوحي اِسمها، تأتي هذه المخاطر من خارج عملياتك التجارية وهي خارجة عن سيطرتك.

مثلاً، من المحتمل أن يكون لديك تأثير ضئيل أو معدوم على الظروف الاِقتصادية الحالية أو حالات الطوارئ، لكنَّها قد تؤثِّر على نجاح مشاريعك.

كيفية تحسين المخاطرة في ريادة الأعمال

يمكن للجميع تحسين عقلية المخاطرة لديهم، هذه بعض النصائح لتغيير طريقة تفكيرك في المخاطر، ومنه تحسين اِحتمالات النجاح:

  • اِستخدم إطار عمل لتقييم المخاطر، قم بـ

    • تحديد الطرق المحتملة للتخفيف من المخاطر.
    • تقييم مدى ملاءمة طرق التخفيف.
    • تفويض القرار لتحمل المخاطر.
    • مراقبة الأداء بمرور الوقت.
      عندها ستتمكّن من مراجعة وتقييم المخاطر على اِتخاذ قرارات ذكية بشأن الفرص التي يجب الاِستثمار فيها أو لا.
  • اِبدأ بمخاطر أصغر
    ليست كل المخاطر متساوية؛ لذلك إذا كنت قد بدأت للتو كرائد أعمال أو لم تقم بالعديد من المخاطر التجارية في الماضي، ففكِّر في إعطاء الأولوية للفرص الأصغر التي يسهل اِستكشافها أو تكون أقل تكلفة.
    بهذه الطريقة، ستكون قادراً على الاِختبار والتعلُّم بشكل متكرر، دون خوف من خسارة كبيرة.
  • قم ببناء ثقافة تشيد بالمخاطرة الذكية
    ضع في اِعتبارك تضمين المجازفة الذكية كأحد أعمدة ثقافتك. يجب أن تشجّع نفسك وفريقك على اِتخاذ فرص محسوبة ومنطقية، كما يجب الإشادة بالنجاحات والإخفاقات على حد سواء، طالما أنَّها تتبع القواعد الأساسية الخاصّة بك لمخاطرة تستحق القيام بها.

الخلاصة 

تقول كارين لامب (Karen Lamb) مؤلفة كتاب (Thea Astley)؛

بعد عام من الآن ستتمنى لو أنّك كنت قد بدأت اليوم!

كما يقول الكاتب أمريكي والمتحدِّث الملهم (Simon Sinek)؛

اِطمح للكثير، اِبدأ صغير. لكن الأهمّ من ذلك كلّه، اِبدأ.

لذلك فإنَّ ريادة الأعمال هي عملية تعلُّم ورحلة اكتشاف. لست بحاجة إلى معرفة كل شيء لاِتخاذ الخطوة الصغيرة الأولى، المهمّ أن تبدأ ولا تضيّع الوقت، إذا كانت لديك فكرة أو منتج أو خدمة مقتنع بها فاِبدأ رحلتك!

المصادر

hubspot، indeed،

 




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    Hussein Alkizwiny

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    محمد عزت أبوسمرة

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2488

    chaima amrou

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 512

    Youssef Ashraf

    الرتبة: مشترك النقاط: 80

    Nabil Mazouz

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2140

    Moto.0 Frty

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 905

    abdulhaleem assalahi

    الرتبة: مشترك النقاط: 180

    قيم الإلكترونية

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2145

    batal shaban

    الرتبة: مشترك النقاط: 155

    علي الصعفاني

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 5310
    بالاضافة إلى 184 شخص آخر