كيف تبني استراتيجية التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام الذكاء الاصطناعي؟

المفضلة القراءة لاحقاً

وفقاً للتقرير الرَّقمي العالمي (2023)، هناك (4.76) مليار مستخدم لوسائل التواصل الاِجتماعي في أنحاء العالم. مع هذا النمو الهائل لهذه المنصَّات، تبحث الشركات باِستمرار عن طرق جديدة للمشاركة والتفاعل مع جمهورها المستهدف.

إحدى الطرق لتحقيق ذلك، هي الاِستفادة من قوّة الذكاء الاصطناعي (AI) في اِستراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي. حيثُ؛

  • اِعترف أكثر من (60%) من المسوّقين أنَّهم اِستخدموا البرامج المستندة إلى الذكاء الاِصطناعي لأهداف التسويق.
  • وبشكلٍ أدقّ، فإنَّ أكثر من (44%) منهم قد اِستخدموها لإنتاج المحتوى.

إليكم في هذا المقال، أفضل الطرق لتطبيق الذكاء الاصطناعي في اِستراتيجيات وسائل التواصل الاِجتماعي، بالإضافة إلى أهمّ (4) أدوات تساعد في ذلك.

كيف تبني استراتيجية التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام الذكاء الاصطناعي؟

4 طرق لتطبيق الذكاء الاصطناعي في استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي

يقوم مسوّق وسائل التواصل الاِجتماعي بالعديد من المهام المختلفة. حيثُ يعمل كمنشِئ محتوى، وخبير في تحليل البيانات، ومعلِن. إليكم كيف يُساعد الذكاء الاِصطناعي في تعزيز الأعمال وتوفير الوقت.

1- إنشاء محتوى المنشورات

إنَّ إنشاء منشورات مناسبة يتطلَّب الكثير من الجهد العقلي، الذي يمكن اِستخدامه بشكل أفضل في مكان آخر. يستخدم العديد من المسوِّقين برامج الذكاء الاِصطناعي التوليدية مثل (ChatGPT) لكتابة مقالات المدوَّنات بالكامل. ومع ذلك، هناكَ أدوات ذكاء اِصطناعي متخصِّصة يُمكن أن تساعد مسوِّقي وسائل التواصل الاِجتماعي في إنشاء المحتوى الذي يشاركونه عبر الإنترنت.

إذاً، كيف يمكن للذكاء الاِصطناعي صياغة منشور واِقتراحه لك؟

يُمكن تدريب الذكاء الاِصطناعي على إنشاء سرد كتابي من البيانات، مثل التقارير البسيطة أو الوثائق الفنية. لذا فلنفترض أنَّ لديك تقريراً ضخماً يعتمد على البيانات، وترغب في إنشاء بعض المشاركات الاِجتماعية المؤثّرة منه. يمكنك وضع نصِّك في إحدى منصَّات الذكاء الاِصطناعي، وإنشاء منشورات قصيرة باِستخدام بياناتك.

2- مراقبة وتحليل قنوات التواصل الاجتماعي

كتابة المحتوى والردود تُعدُّ جزءاً فقط من إدارة وسائل التواصل الاِجتماعي. إذ تُشكِّل الإدارة والمراقبة للقنوات الاِجتماعية الجزء الأكبر منها.

يُمكن للذكاء الاِصطناعي تحمّل المهام المتعلِّقة بجمع البيانات الضخمة، ومساعدتك في اِتّخاذ قرارات تسويقية أفضل. وذلك لأنَّها قادرة على جمع المعلومات من ملايين المنشورات واِستخدام هذه البيانات لإجراء تنبُّؤات. 

3- إنشاء الوسائط الاجتماعية المدفوعة وتحسينها وإدارتها  

يمكن للذكاء الاِصطناعي تطوير منشورات الوسائط الاِجتماعية. ويمكن قول الشيء نفسه بالنسبة لنصوص الإعلانات التي تحقِّق اِستجابة إيجابية من جماهير مختلفة. يُمكنه مساعدتك في صياغة إعلانات محسَّنة تهدف إلى زيادة النقرات وتحقيق التحويلات باِستخدام تقنيات التنبؤ. 

4- تخصيص تجربة المستخدم من خلال روبوتات الدردشة

تعمل روبوتات الدردشة (Chatbots) منذُ فترة طويلة، ولكنَّها تقدَّمت بشكل كبير في الفترة الماضية بفضل الذكاء الاِصطناعي. من خلال تدريبك لروبوتات الدردشة بشكل صحيح، لن يكون من الممكن تمييزها عن الأشخاص الحقيقيين.

يُمكنك إضافة برامج الدردشة الآلية إلى اِستراتيجية التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وعدم تفويت أيّ عميل محتمل. فإذا بدأَ الأشخاص بطرح أسئلة حول منتجك، سيقوم الروبوت بشرح كلّ شيء لهم. ويمكنه تخصيص الطَّلب وتوجيههم إلى موقعك الإلكتروني لإتمام عملية الشراء.

فوائد استخدام الذكاء الاصطناعي في استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي

يمكن الاِستفادة من الذكاء الاِصطناعي في أداء مجموعة واسعة من المهام ضمن اِستراتيجية التسويق عبر الوسائط الاِجتماعية، بما في ذلك:

1- اِكتساب أفكار حول الجماهير وتفضيلاتِهم

يُمكن لأدوات الذكاء الاِصطناعي تحليل البيانات المختلفة، بما في ذلك التفاعلات عبر وسائل التواصل الاِجتماعي، وسلوك تصفّح مواقع الويب، وسجلّ البحث، لتطوير فهم شامل لسلوك العملاء وتفضيلاتهم. وبالتالي تحديد أنواع المحتوى الأكثر تأثيراً على شرائح مختلفة من الجمهور.

2- إنشاء محتوى أصلي بطريقة فعَّالة

مع تزايد طلبات المستخدمين وتأثير منصَّات التواصل الاِجتماعي، هناك حاجة متزايدة لمحتوى مخصَّص وفريد من نوعه. وتُقدّم أدوات الذكاء الاِصطناعي حلول فعَّالة لذلك، حيثُ يمكنها إنشاء محتوى عالي الجودة وجذَّاب ومخصَّص يتناسب مع تفضيلات جمهورك.

3- تحليل وتحسين المحتوى الحالي

يمكن للذكاء الاِصطناعي تحليل مجموعة واسعة من المقاييس، بما في ذلك الإعجابات والمشاركات والتعليقات ونسبة النقر. من خلال الحصول على رؤى حول كيفية تفاعل جمهورك مع المحتوى، يمكنك تحسين المحتوى الخاصّ بك لزيادة التفاعل والوصول إلى جمهور أوسع.

4- توفير تجارب مخصصة للمستخدمين

يمكن لأدوات الذكاء الاِصطناعي أن تساعدك في جمع وتحليل كميات كبيرة من البيانات حول سلوك العملاء وتفضيلاتهم واِهتماماتهم. واِستخدام هذه البيانات لإنشاء تجارب مخصَّصة للمستخدمين، بما في ذلك الإعلانات المستهدفة والتوصيات المخصَّصة.

5- أتمتة المهام العادية

بمساعدة هذه الأدوات، يمكنك جدولة منشوراتك ليتمّ نشرها مباشرةً في الأوقات المثالية، ممَّا يضمن رؤية محتواك لأقصى عدد ممكن من المستخدمين. 

6- إنشاء حملات أفضل اِستهدافاً

يقوم الذكاء الاِصطناعي بتحليل البيانات، ومساعدتك في فهم نوع المحتوى والمنصَّات التي يفضِّلها جمهورك. وبالتالي، يُمكنك الاِستفادة من هذه المعلومات لإنشاء حملات مستهدفة بشكل أفضل، وتحقيق اِستجابة إيجابية من الجمهور.

أفضل أدوات الذكاء الاصطناعي لبناء استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي

Sprout Social

تُعدُّ (Sprout Social) واحدة من أكبر الشركات في مجال إدارة وسائل التواصل الاِجتماعي، حيثُ تضمّ أكثر من (30,000) علامة تجارية في قائمة عملائها. تنتمي هذه العلامات التجارية إلى مجموعة واسعة من الصناعات، بما في ذلك التكنولوجيا، وكالات التسويق الرَّقمي، التعليم، والأزياء وغيرها.

يعمل (Sprout Social) على تقليل الوقت المستغرق للعثور على المحتوى، وإنشائه ونشره عبر مواقع التواصل الاِجتماعي، بالإضافة إلى تشغيل الحملات الإعلانية.

تتيح لك الأداة إنتاج المحتوى، واِقتراح ردود ذكية على الرسائل، وتصنيف المحادثات حسب الأهميّة، والكشف عن المشاعر السائدة.

Sprout Social

Lately

تقوم هذهِ الأداة بالتعرّف على السياق من محتوى أكبر، وإنشاء منشورات عبر وسائل التواصل الاِجتماعي للترويج.

يمكن تضمين معلومات الحملة والوسوم التي ترغب في إدراجها في منشوراتك عبر وسائل التواصل الاجتماعي. كما يقوم بتحليل المقاييس التاريخية لصفحاتك للتوصية بأفضل أوقات النشر، بالإضافة إلى إمكانية جدولة عملك وإدارة مشاريعك.

Lately

HubSpot

يُستخدم (HubSpot) على نطاق واسع من قبل المسوِّقين الرَّقميين، ويقدِّم العديد من الميزات المدعومة بالذكاء الاِصطناعي لدعم المسوّقين عبر وسائل التواصل الاِجتماعي.

على سبيل المثال، عند مشاركة مقال عبر وسائل التواصل الاجتماعي، يكفي إدخال رابط المقال في (HubSpot) لإنتاج منشور جذاب.

كما يوفّر ميزات تسويقية متقدِّمة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك إنشاء المنشورات وجدولتها وتقارير الأداء.

HubSpot

Cortex

هي أداة لتغيير اِستراتيجية المحتوى المرئي في تسويق وسائل التواصل الاجتماعي. تُساعدك (Cortex) على العثور على تصميمات إبداعية ذات عائد اِستثمار عالٍ لفئاتك المستهدفة.

باِستخدام (Cortex)، لن تحتاج إلى إنفاق الميزانية في إجراء اِختبارات (A/B). إذ يساعدك من خلال دمج الذكاء الاِصطناعي مع تقنية تحليل البيانات، في اِكتشاف العناصر المميَّزة في محتواك وتحليل الصور لتوقّع أدائها. وسيقترح عليك أيضاً أوقات مناسبة لنشر المحتوى.

Cortex

الخلاصة

باِختصار، إنَّ دمج أدوات الذكاء الاِصطناعي في اِستراتيجيات التسويق عبر وسائل التواصل الاِجتماعي، يوفِّر رؤى قوية وتحليلات مهمَّة لفهم السوق وتحديد أفضل الطرق للتفاعل والتواصل مع العملاء. 

المصادر

Hubspot , pathmonk , ibrandstudio 




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    Nadir Elzouki

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 1870

    لييسىب يبسيبوز

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 5100

    كاراس هانى

    الرتبة: مشترك النقاط: 186

    Meriem Nebbache

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2725

    faisal abady

    الرتبة: مشترك النقاط: 125

    amjad alrazhi

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 10365

    Eman Holi

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 652

    Moamenrambo

    الرتبة: عضو مميز النقاط: 1175

    Admfoad

    الرتبة: عضو مميز النقاط: 1070

    دكتور حسنين شفيق

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 3585
    بالاضافة إلى 772 شخص آخر