استراتيجية العلامات التجارية وأهميتها

المفضلة القراءة لاحقاً

هل تبدو هذه العبارات  “استراتيجية العلامة التجارية” أو “استراتيجية البراند” مألوفة لمسمعك؟ 

هل تعتقد أنها شيء معقد و يبدو مخيفاً بالنسبة لك؟ 

 

استراتيجية العلامة التجارية تبدو مخيفة وهي كذلك. 

لكن استراتيجية العلامات التجارية هي عنصر أساسي لنجاح أي عمل تجاري. وبمجرد أن تعرف من أين تبدأ، والمجالات الرئيسية التي تحتاج إلى التركيز عليها، فهي في الواقع ليست معقدة كما تبدو.

 

ماهي استراتيجية البراند

ماهي استراتيجية البراند

هي عملية إحياء العلامة التجارية من خلال إنشاء صورة ونبرة صوت، ونقل الرسالة والقيم الأساسية للبراند إلى الجمهور. وبالطبع، للبدء، يجب أن تكون هناك إستراتيجية وخطة للوصول إلى نهاية هدف البراند. هذه هي استراتيجية العلامة التجارية، وسوف تساعد شركتك على التطور والنجاح على المدى الطويل.

 

لماذا الاستراتيجية مهمة 

بصفتك صاحب عمل، ربما لا تكون غريباً على الاِستراتيجيات. من المحتمل أن تكون قد أنشأت بالفعل اِستراتيجية عمل شاملة واستراتيجية تسويق وِاستراتيجية تكلفة. لكن استراتيجية علامتك التجارية لا تقل أهمية ولا ينبغي إغفالها.

من خلال امتلاك استراتيجية مميزة للعلامة التجارية، لن تكون شركتك أكثر جاذبية للعملاء فحسب، بل ستبدو أيضاً أكثر احترافيَّة وستكون لديها رسالة أقوى لنقلها إلى جمهورك الأساسي.

 

فوائد استراتيجية البراند

فكر في الأعمال التجارية الكبيرة التي تلهمك كثيراً؛ من المحتمل أن يكون لديهم علامة تجارية واضحة جداً. ربما تفهم شخصيتهم ونبرة صوتهم تماماً كما تفهم منتجهم أو خدمتهم.

تضع إستراتيجية البراند عملية لإنشاء هويات تجارية وشخصيات ونغمات صوتية تتيح لعميلك معرفة هويتك، بخلاف ما تبيعه. من خلال تحديد شخصية العلامة التجارية التي تتوافق مع قيم وأسلوب واهتمامات الجمهور المستهدف، فمن المرجح أن تتوافق مع علامتك التجارية أكثر من منافسيك.

 

ما تحتاجه قبل أن تبدأ

تتمثل الخطوة الأولى لاِستراتيجية العلامة التجارية في تحديد نقطة البيع الفريدة (USP) الشيء الذي يجعلك فريداً ويميزك عن العلامات التجارية الأخرى في مجالك. سيساعدك هذا على فهم السوق المستهدف ورفع مستوى الوعي بالعلامة التجارية بما يتماشى مع احتياجات هذا السوق.

سيساعدك هذا أيضاً على تحديد قيم علامتك التجارية والتواصل معها جنباً إلى جنب مع الاتصالات حول منتجك أو خدمتك. بعد ذلك، عليك أن تقرر الشعار والشعار اللفظي (slogan)، وجميع العناصر المرئية لعلامتك التجارية التي ستجعلها قابلة للتعرف عليها من قبل جمهورك. مثل الخط ولوحة الألوان وأي صور محددة تريد ربطها باسم علامتك التجارية. من هنا، أصبح تطوير استراتيجية علامة تجارية متماسكة، أسهل.

 

إجراءات اِستراتيجية العلامة التجارية 

 

إجراءات اِستراتيجية العلامة التجارية 

1. إفهم الغرض من علامتك التجارية وأهدافها

إن فهم الغرض الأساسي من عملك وما تفعله لا يقل أهمية عن الحصول على منتجك أو خدمتك. وفقاً لـ “ألين أدامسون” رئيس مجلس إدارة شركة “Landor Associates” بمنطقة أمريكا الشمالية :

 

“فإن معرفة سبب استيقاظك يومياً والذهاب إلى العمل هو أكثر أهمية من ما تفعله بالضبط. هذا هو الشيء الذي يميزك عن منافسيك”

 

يمكن فهم الغرض من علامتك التجارية على أنه إما الغرض الوظيفي لعملك، أو لكسب المال أو لدعم مجموعة معينة من الأشخاص، أو نيَّتها وقدرتها على كسب المال، مع دعم تلك المجموعة المحددة من الأشخاص.

 

2. حدد صورة علامتك التجارية

قد يبدو الأمر واضحاً، ولكن بدون هوية قوية، لن تجذب العملاء. إذا تعثر عميل محتمل عبر علامتك التجارية ولم يكن لديه فهم لمن أنت، وما الخدمة التي تقدمها، فسوف يغادر دون إجراء عملية شراء.

يتعلق هذا بالصورة الحرفية والمرئية لعلامتك التجارية التي تتضمن شعارك وصورك. ولكنه يمتد أيضاً إلى هوية أكثر تجريدية يربطها العملاء بعلامتك التجارية.

 

3. طور شخصية علامتك التجارية

إن شخصية علامتك التجارية هي ما يجعلها تبدو وكأنها كائن حي لعملائك. ستضيف لمسة إنسانية وتساعدك على بناء مجتمع حول منتجك يمكن للأعضاء الجدد من جمهورك أن يتردد صداها معه.

 

4. نظم نبرة صوت علامتك التجارية

الطريقة التي تتحدث بها إلى جمهورك لا تقل أهمية عما تقوله. في استراتيجية العلامة التجارية تحدد نبرة صوتك الطريقة التي تتواصل بها مع جمهورك وتتحدث عن عملك وعروضه. يمكن أن تكون نبرتك…

  •  خبيرة ومحترفة. 
  • ومرحة وذكية.
  • أو داعمة ومطمئنة حسب السوق الخاص بك.

 

5. ابحث عن جمهورك

مكانة الجمهور أمر بالغ الأهمية لنجاح أي نشاط تجاري. وإنشاء شخصيات الجمهور لمساعدة جميع الأقسام في عملك على فهم أفضل، لنوع الأشخاص الذين يحتاجون إلى التسويق والتواصل معهم على المستوى البشري، أحد أفضل الطرق للوصول إلى التركيبة السكانية المناسبة لعلامتك التجارية.

 

6. حلل منافسيك

قد يكون لدى منافسينا شيئاً لا نملكه بالفعل، وهذا هو السبب في أن تحليل علامتهم التجارية، ودمج الأشياء التي تعتقد أنهم يقومون بها جيداً في اِستراتيجية علامتك التجارية، يمكن أن يساعدك ذلك في سد الفجوات التي يفتقدها جمهورك المشترك حالياً.

بطبيعة الحال، فإن نسخ منافسيك يضر تماماً بأي اِستراتيجية علامة تجارية، لأن مكانتهم في السوق ممتلئة بالفعل، ولا يحتاج عملاؤهم إلى علامة تجارية أخرى تفعل الشيء نفسه بالضبط.

 

الإدارة والحفاظ على الاستراتيجية

بمجرد أن تعتقد أن اِستراتيجية علامتك التجارية قد اكتملت، لا يمكنك فقط حفظها بجانب اِستراتيجيات عملك الأخرى. تعني إدارة علامتك التجارية؛ جمع المعلومات وتحليلها باستمرار حول مكان تواجد علامتك التجارية في السوق.

وكيف يمكن أن تتكيف بشكل أفضل مع الاتجاهات الحالية. تماماً مثل احتياجات عملائك، لا يجب أن تتوقف استراتيجية علامتك التجارية أبداً عن النمو والتغير.

 

إنشاء استراتيجية ناجحة

سواء كنت تطلق علامة تجارية جديدة، أو كنت شركة راسخة تتطلع إلى الوصول إلى عملاء جدد، أو التوسع إلى جماهير جديدة، فإن الاستراتيجية ضرورية لنجاحك.

إنها تحدد خريطة الطريق لقراءة أهداف استراتيجية العلامة التجارية الخاصة بك. الأهم من ذلك، أنها تصبح عنصراً أساسياً لنجاح الأعمال. لذلك لا تنتظر دقيقة أخرى و اِبدأ في عملية وضع اِستراتيجية علامتك التجارية الآن.




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

الأعضاء الذين قرأوا المقال

×

Bashar Zblh

الرتبة: عضو مميز النقاط: 1156

OSAMAHX32

الرتبة: مشترك النقاط: 240

Isa Sabbagh

الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 1673

Tariq Abughosh

الرتبة: مشترك النقاط: 115

Bader Al-Busaidi

الرتبة: مشترك النقاط: 75

yalichani wahiba

الرتبة: عضو مميز النقاط: 1290

mohammed siam

الرتبة: عضو مميز النقاط: 1010

Hany Gmal

الرتبة: مشترك النقاط: 130

saad saad dwedar

الرتبة: مشترك النقاط: 175

مازن محمد

الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 3879
بالاضافة إلى 1.1k شخص آخر