9 نصائح تسويق عبر البريد الإلكتروني لتحسين معدلات الفتح

المفضلة القراءة لاحقاً

يمنحك معدل فتح البريد الإلكتروني نظرة عامة على مدى نجاح اِستراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني. وهي طريقة جيّدة لمعرفة ما إذا كانت رسائلك البريدية تحظى باِهتمام المشتركين.

في هذا المقال، نقدّم أهمّ نصائح التسويق عبر البريد الإلكتروني لتحسين معدلات الفتح، ونسب النقر إلى الظهور، وجذب العملاء المحتملين.

9 نصائح تسويق عبر البريد الإلكتروني لتحسين معدلات الفتح

ما هو معدل فتح البريد الإلكتروني؟

معدل فتح البريد الإلكتروني هو معيار أداء يُشير إلى النسبة المئوية لمستلمي البريد الإلكتروني الذين فتحوا رسالتك. ولحساب معدل الفتح، تحتاج إلى حساب عدد فتحات البريد الإلكتروني وقسمته على عدد الرسائل المستلمة، ثمَّ ضرب نسبة النتيجة بمئة.

ما هو متوسط معدل فتح البريد الإلكتروني؟

وفقًا لتقرير (getresponse) السنوي حول مؤشرات التسويق عبر البريد الإلكتروني؛ بعد تحليل (7) مليارات رسالة، تمَّ اكتشاف أن معدل فتح البريد الإلكتروني العالمي يبلغ (19.66%).

ولكن هذا المتوسط العالمي. إذ يمكن أن يكون معدل الفتح لديك أعلى بكثير أو أدنى قليلاً عندما تدخل عدّة عوامل في الاِعتبار، مثل:

  • الموقع: إذا كنت في أوروبا، يمكنك تعيين معدل فتح كمعيار عند (25.18%)، أمَّا إذا كنت تستهدف أمريكا الشمالية، فيمكن تحقيق معدل فتح يقترب من (23.53%)، وهكذا.
  • الصناعة: إذا كانت أعمالك تتعلَّق بالمطاعم والأغذية سيكون المعدل الوسطي (32.04%)، أو المنظمات غير الربحية (31.73%)، صناعة السيارات (30.87%)، العقارات (28.57%).
  • نوع العمل: يمكن للمشتركين التفاعل مع رسائلك بشكل مختلف إذا قمت بإرسال محتوى يستهدف المستهلكين (B2C)، أو المتعلّق بالأعمال (B2B).
  • نوع البريد الإلكتروني الذي ترسله: هل هو نشرة أسبوعية، دعوة لندوة عبر الإنترنت، أم عروض للجمعة السوداء؟ تتغيَّر النسبة وفقاً لكلّ نوع.

9 طرق لزيادة معدل فتح رسائل البريد الإلكتروني 

الآن بعد أن تعرَّفت على إحصائيات التسويق عبر البريد الإلكتروني، فقد حان الوقت لتعزيز معرفتك في الأساليب الفعالة التي تزيد من معدلات فتح الرسائل البريدية.

1- تقسيم الجمهور

تقسيم قائمة البريد الإلكتروني الخاصة بك هو أحد أفضل الممارسات للتسويق الناجح من خلال فهم اِهتمامات جمهورك ونقاط ألمهم.

هناك أربع فئات أساسية للتقسيم يمكنك أخذها في الاِعتبار:

  • الديموغرافية: بناءً على سمات فردية مثل الجغرافيا والجنس والتعليم أو الدخل.
  • الفيرموغرافية أو البيانات الثابتة: بناءً على سمات الشركة مثل الصناعة والموقع وعدد الموظفين أو الإيرادات.
  • النفسية: بناءً على القيم والتطلُّعات.
  • السلوكية: بناءً على سلوك المستخدمين واِستخدام المنتج وقرارات الشراء.

النوع الأخير من التجزئة هو الأكثر أهمية من حيث اِستراتيجيتك في البريد الإلكتروني. إذ أنَّ الأشخاص الذين يميلون إلى التفامل مع رسائلك البريدية التسويقية مرة واحدة في الشهر، مختلفون عن الشريحة التي تفتح كلّ رسالة.

2- تقديم محتوى قيم

بمجرَّد أن تعرف من هم المشتركون في بريدك الإلكتروني، يمكنك زيادة معدلات فتح البريد الإلكتروني من خلال تقديم المحتوى الذي يبحثون عنه.

على الرغم من أن نبرة الصوت في محتوى بريدك الإلكتروني ستعتمد على  سمات التقسيم، إلَّا أنَّ هناك العديد من الجوانب التي ستلعب دوراً مهمّاً في صياغة رسائلك:

  • التخصيص: لا يتعلَّق الأمر فقط باِستخدام أسماء المستخدمين، وضبط الصياغة وفقاً للشخصية المستهدفة، بل يشمل أيضاً معرفة مكان وجودهم في رحلة العميل.
  • الصلة: لا ترغب في ترك اِنطباع سلبي لدى المستلمين من خلال سؤالهم: “لماذا تلقيت هذا البريد الإلكتروني؟” لذلك، من الضروري معرفة ما يهمّ كلّ شريحة، وإرسال رسائل البريد الإلكتروني ذات الصلة.
  • حلّ المشاكل: دورك كعلامة تجارية هو التخلّص من مشاكل عملائك. كن صريحاً في تسمية نقطة الألم، وقم بإبراز فوائد منتجك أو خدماتك.

إذن؛ ما هو التكرار المناسب لإرسال رسائل البيع؟

يقترح بريان دين من (Backlinko) تطبيق قاعدة (80/20). بمعنى أنَّه يجب أن تقدّم (80%) من رسائلك قيمة بدون عروض بيع، بينما يمكن أن تركّز الـ (20%) المتبقية على عروض المبيعات.

3- تحسين عنوان البريد الإلكتروني 

لديك بضع ثوانٍ لإقناع الأشخاص بفتح رسالتك. لذلك، فإنَّ هدفك هو إتقان صياغة العناوين الجذابة؛

  • يقول بعض الخبراء إنَّ العناوين المختصرة للبريد الإلكتروني تحقّق نسب فتح أعلى.
  • ويقول آخرون إنَّ العناوين المضحكة ستتغلَّب دائماً على العناوين المملة.

هناك العديد من الحيل التي يُمكنك تجربتها لجعل عناوين بريدك أكثر جاذبية، من خلال الفضول، إثارة الجدل، الفكاهة، التخصيص، تعزيز المنفعة، العروض وغيرها. ولكن الأهمّ أن تكون مرتبطة باِهتمامات عملائك ونقاط ألمهم.

بعد ذلك، يمكنك أن تبدأ في تحسين عنوان بريدك الإلكتروني، باِستخدام عناصر إضافية مثل الرموز التعبيرية، والتخصيص الشخصي، والأرقام، أو ما يسمى بكلمات القوة.

4- استخدام العبارات التوضيحية المسبقة

تفيد العبارات التوضيحية المسبقة بشكل كبير في جذب الأشخاص وإقناعهم بفتح وقراءة رسائل البريد الإلكتروني. حتَّى لو كان العنوان بسيطاً، فإنَّ وجود مساحة إضافية لوضع شيء قيّم وجاذب في نص المعاينة سيكون له أثر كبير.

فإذا لم تقم بتوفير نص توضيحي في إعدادات بريدك الإلكتروني، سيتمّ عرض السطر الأوَّل من رسالتك بدلاً من ذلك. وهذا قد يؤدّي في بعض الأحيان إلى الاِلتباس أو عدم تقديم أيّ قيمة لجمهورك ببساطة.

6- تحسين وقت إرسال البريد الإلكتروني

تحسين وقت إرسالك هو أحد العوامل الحاسمة لفتح البريد الإلكتروني.ولكن، هناك العديد من المتغيرات التي تؤثّر على الوقت المثالي للإرسال في كلّ مجال.

وفقاً لتقرير مؤشّرات التسويق عبر البريد الإلكتروني، يتبين أنَّ أفضل وقت لإرسال البريد الإلكتروني هو في الصباح الباكر جداً (4-5) صباحاً، وفي الساعة (6) مساءً.

7- إضافة الشعار إلى الرسائل الإلكترونية

تدفع الثقة بالجهة المُرسلة الأشخاص إلى فتح رسائل البريد الإلكتروني. فإذا كانت علامتك التجارية تترافق مع السلطة والأمان والشهرة، فيمكنك الاِستفادة من ذلك مباشرةً، من خلال إضافة شعارك إلى رسائلك البريدية.

إضافة الشعار إلى الرسائل الإلكترونية

8- تجنب الوقوع في مجلد البريد المزعج

لتجنُّب الوقوع في مجلَّد البريد المزعج، عليك التركيز على ما يلي:

  • تأكَّد من الحصول على إذن لإرسال رسائل إلى الأشخاص في القائمة البريدية، وتجنَّب شراء قوائم بريد إلكتروني جاهزة.
  • كن صريحاً حول نوع الرسائل والعروض التي سترسلها من البداية. 
  • تجنَّب اِستخدام النطاقات غير الموثَّقة ونطاقات البريد المجانية في حملات التسويق البريدية. بدلاً من ذلك، يجب اِستخدام النطاق المخصص لك. وإذا كان النطاق جديداً، من الأفضل بناء سمعته تدريجياً.
  • اِجعل عملية إلغاء الاشتراك سهلة للمستخدمين. 
  • اِنتبه للجانب التصميمي، إذا كانت رسائلك التسويقية  تعتمد بشكل كبير على الصور والقليل من النص، وكان التصميم غير مرغوب يه، فقد تواجه بعض التحدّيات.
  • تجنَّب الإفراط في إرسال الرسائل البريدية؛ لعدم إزعاج المشتركين والتوقّف عن فتح رسائلك، ممَّا يؤثّر سلباً على سمعتك، ويعتبر رسائلك مُزعجة.

9- إجراء اختبارات A/B 

هو أحد أكثر الأساليب إثارة وفعالية لتحقيق نجاح التسويق عبر البريد الإلكتروني. ويعني هذا الاِختبار تقييم نسختين من عنصر محدد في رسالتك البريدية.

يُمكنك اِختبار العديد من جوانب محتوى رسائلك البريدية، ولكن من أجل زيادة معدل فتح رسائل البريد الإلكتروني، ركز على اِختبار أسطر الموضوع ونصوص المعاينة.

الخلاصة

باِختصار، إذا لم تكن راضياً عن معدَّلات فتح بريدك الإلكتروني، اِستخدم النصائح التي ذكرناها في المقال؛ لإعداد حملات تسويقية ناجحة عبر البريد الإلكتروني تجذب اِنتباه جمهورك وتزيد من معدلات الفتح لتحقيق أهدافك.

المصادر

Getresponse , hubspot , adoric




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    adem bara

    الرتبة: مشترك النقاط: 125

    بحر العيون

    الرتبة: مشترك النقاط: 80

    Randa Naroz

    الرتبة: مشترك النقاط: 105

    Aymen Belabbas

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 1560

    أرابيكا أورايا

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 875

    Mohamed Nour

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    Abu Fares

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 11550

    Rrrt Tyyt

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    Boushra Arab

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 7586

    Mohamed Ataoua

    الرتبة: مشترك النقاط: 145
    بالاضافة إلى 227 شخص آخر