دليلك لبناء علامة تجارية شخصية لتأسيس حياتك المهنية

المفضلة القراءة لاحقاً

المحتوى

لم تكن العلامات التجاريّة الشخصيّة مألوفة في عالم الأعمال سابقاً، كان الأمر غريب نوعاً ما، لكن لم يعد كذلك في عصرنا هذا.

الآن،اِنتقالك من وظيفة مكتبية بدوام كامل إلى وظيفة مستقلّة، هو أمر طبيعي؛ لكنك بحاجة إلى سمعة عبر الإنترنت للعثور على عملاء جدد. كذلك عند إطلاق دورة تدريبية عبر الإنترنت، عليك إثبات أنَّك خبير أوَّلاً.

تتمحور مسيرتك الرقمية حول كسب ثقة جمهورك قبل تحويلهم إلى عملاء، والعلامة التجاريّة الشخصيّة هي مخططك للنجاح هنا.

في هذا المنشور، سوف نستكشف كيفيّة بناء علامة تجارية شخصيّة وتسويقها وتحقيق أقصى اِستفادة منها ومراجعة مثال لعلامة تجاريّة شخصية عالميّة لتوسيع رؤيتك لهذه الفكرة.

 

دليلك لبناء علامة تجارية شخصية لتأسيس حياتك المهنية

ما هي العلامة التجارية الشخصية؟

العلامة التجارية الشخصية هي مجموعة شخصيّتك، والقيم التي تدافع عنها، والطرق التي تعبِّر بها عن نفسك، والجوانب المميّزة لشخصيّتك التي تنعكس في وعي الجمهور.

هذا الجزء الأخير هو المفتاح هنا، علامتك التجاريّة الشخصية ليست فقط كيف تريد أن يراك الناس ولكن أيضاً كيف يكون صدى شخصيتك وتجربتك معهم.

  • عندما تفكر في (Bill Nye)، تفكِّر في العلم وتغيُّر المناخ.
  • عندما تشاهد الفيديو الجديد لـ (Casey Neistat)، تفكِّر في قوّة الإرادة وتحقيق المستحيل.

على الرُغم من أنَّ كلّ اِستراتيجيّة للعلامة التجاريّة الشخصيّة فريدة من نوعها ولا تشبه أي استراتيجيّة أخرى، إلَّا أنَّها تتمتّع ببعض السمات المشتركة.

حسب دراسة أجرتها (New York Times)؛

هناك ستة أنواع من العلامات التجارية الشخصية التي يمكن تمييزها بين منشئي المحتوى.

 

ما هي العلامة التجارية الشخصية

المؤثرون Altruists

منشئو المحتوى المؤثّرون هم ملّمون وعلى معرفة واسعة، وحماسيّون، وحسّاسون؛ غالباً ما يفضِّلون الأفعال على الكلمات عند إلهام شخص ما.

غالباً ما يكون المؤثِّر هو الشخص المفضَّل لديك للحصول على أدلَّة رائعة بناءً على الخبرة الشخصيّة والنصائح الصادقة، نظراً لاِلتزامهم بمساعدة الآخرين. لقد أعجبوا الجمهور بصدقهم وأصالتهم، وهي سمات يقدِّرها جميع أنواع المستهلكون.

المهنيون Careerists

المهنيون، كما يوحي الاِسم، هم أشخاص ذوو نفوذ كبير يتمتّعون بسلوك مثابِر، ويعرفون كيف يبنون علامة تجارية شخصيّة ويستفيدون منها.

من المرجح أن يشاركوا معلومات قيّمة خاصّة بالصناعة ليشقوا طريقهم في السلم الوظيفي ويعززون سمعتهم كخبراء في الصناعة. ستجد في الغالب مهنيين لديهم مدوَّنات أنيقة ومتطورة أو ملفات تعريف وسائط اِجتماعية ذات طابع تجاري.

الهيبسرتز Hipsters

يشتهر محبو موسيقى الجاز بإعطاء ثقافة البوب شعبيّة واسعة وتبنّي الفرديّة (Individuality) عند تطوير علامة تجارية شخصية.

غالباً ما يرغبون في تجربة أشياء جديدة قبل أن يفعلها أي شخص آخر ومشاركة تجربتهم الفريدة. وبالتالي، فهذه هي العلامات التجارية الشخصيّة التي تلجأ إليها من أجل دراسات الحالة الشفافة أو حتّى اِختبارات التصادم.

بوميرانج Boomerangs

غالباً ما تدور إستراتيجية العلامة التجارية الشخصية لـ (Boomerang) حول الترفيه عن جمهورها من خلال مشاركة محتوى مثير.

يتمتع الـ (Boomerangs) بالموهبة في إثارة الجدل حول علامتهم التجاريّة، لكنَّهم لا يصدقون دائماً ما يقولونه عند تطوير علامة تجارية شخصيّة.

على الرغم من أنَّهم يستفيدون من زيادة جمهورهم وتعرضهم للعلامة التجارية باِستمرار، إلَّا أنَّهم غالباً يخاطرون بأن يكونوا مجرد مراوغة وتلاعُب.

الموصلون Connectors

يميل الموصلون إلى البدء في بناء علامة تجارية شخصيّة حول فكرة الجمع بين الأشخاص.

إنَّهم منفتحون وجذابون ومتحدِّثون وقادة جيّدون. يستمتع الموصلون برؤية الأشخاص يترابطون حول أفكارهم، لذلك يمكنك غالباً رؤيتهم ينظِّمون أحداثاً لجمع التبرعات، أو لديهم برامج تلفزيونية أو قنوات أو ملفات صوتيّة خاصّة بهم، أو يبدؤون تحديّات وسائل التواصل الاِجتماعي.

الانتقائيون Selectives

يشمل نوع العلامة التجارية الاِنتقائية الأشخاص المتميّزين المنجزين والمشرقين ولديهم الكثير من الخبرة في عدم التدخُّل، ويمكن أن يقدِِّّموا لك نصائح سليمة حول أي مشكلة متعلقة بالصناعة تقريباً.

مع ذلك، فهم لا يشاركون معرفتهم مع الكثيرين، إمّا عن طريق الاِختيار أو بسبب الاِفتقار إلى اِستراتيجيّة العلامة التجاريّة الشخصيّة، والمهارات اللازمة للترويج لمنتجهم لجمهور واسع.

هل تعرفت على نفسك من بين هذه الأنواع من العلامات التجارية الشخصية؟

ممتاز! يمكن أن يساعدك فهم دورك وشخصيتك في تشكيل إستراتيجية علامتك التجارية الشخصية، وتحسين جهودك الترويجية، وزيادة الفوائد والإيرادات إلى أقصى حد.

خمس فوائد لتطوير استراتيجية العلامة التجارية الشخصية

العالم الرقمي مليء بروَّاد الأعمال القادرين والواعدين. حقّاً، هناك الكثير من المواهب عبر الإنترنت لدرجة أنّه من المستحيل النظر إليها في بعض الأحيان. ومع ذلك، لا يعمل الكثير منهم بأقصى سرعة.

دعنا نتعمق في إيجابيات تطوير علامة تجارية شخصية يمكنها تعظيم موهبتك.

 

خمس فوائد لتطوير استراتيجية العلامة التجارية الشخصية

المزيد من الثقة بالنفس

إذا كان الحب يساندك، فلا شيء يدعمك بقدر ما تفعل ما تحب كل يوم وأن تحظى بالإعجاب بسبب تفردك وتميُّزك. أن تكون على طبيعتك الحقيقية بينما تحصل أيضاً على أموال مقابل ذلك، فهو معزِّز للطاقة والثقة الجنونيّة.

يمكّنك إنشاء علامتك التجارية الشخصية من التخلّص من متلازمة المحتال السيّئة.

تُعد علامتك التجارية الشخصيّة دليلاً على أنَّ نجاحك لم يكن مجرد حظّاً، أو أنّ ما وصلت إليه هو بمساعدة شخص ما، بل أنت مستحقّ لهذا النجاح وتستمر في تحقيقه كل يوم بفضل مجموعة مهاراتك وأصالتك.

بالتأكيد، هذه الميزة شخصيّة أكثر من كونها اِحترافية، لكنّها المكان الذي تبدأ فيه جميع الوظائف التجارية المزدهرة!

المزيد من مصداقيّة العلامة التجاريّة

كلما كنت مرئيّاً، زادت ثقة المستهلكين بك. تتيح لك مشاركة المحتوى الأصلي المليء بالمعلومات تحديد خبرتك. إنّه مكان مثالي لعرض موهبتك وما تفخر به من خلال الإجراءات.

يثق الناس في الآخرين، هذه هي القاعدة التي تتبعها العديد من الأنشطة التجارية، ولكنها تنطبق بشكل خاصّ على العلامات التجارية الشخصيّة.

تأكَّد من أنَّ سمعتك ومصداقيتك على الإنترنت لا تتمحور حولك وحول منتجك وحدك. يمكن أن يساعد تقديم شهادات عملائك عند تطوير علامة تجاريّة شخصيّة في جعلها أكثر إنسانيّة ومصداقيّة.

المزيد من فرص العمل

ليس كل من يتابع علامتك التجاريّة الشخصيّة هو عميل محتمل.

تحب الشركات والمؤسسات والمنظمات غير الربحيّة، والمدونون والمؤثِّرون والصحفيون ورجال الأعمال وغيرهم من الأطراف، مراقبة قادة الرأي وبناء العلاقات والاِتصالات معهم.

عندما تنشئ علامتك التجارية الشخصيّة، ليس لديك أي فكرة عن عدد فرص الأعمال الممتازة التي تنتظرك في المرحلة التالية. مع المزيد من الأشخاص الذين يعترفون بك كخبير في الصناعة، فمن المرجح أن تتم دعوتك إلى المقابلات، والبودكاست، والجمعيات الخيرية، والندوات عبر الإنترنت، والمشاريع المشتركة، والدورات التدريبية عبر الإنترنت، والمؤتمرات، وغير ذلك الكثير.

المزيد من الاستقلال الوظيفي

بينما تتطلب منك أنواع أخرى من العلامات التجارية في بعض الأحيان التنازل عن اِهتماماتك والقيام بما لا تستمتع به، فإنَّ هذا لن يحدث عند تطوير علامة تجارية شخصيّة.

لماذا ؟!

لأنَّه لا يوجد أحد هناك ليخبرك بما يجب عليك فعله.

بصفتك علامة تجاريّة شخصيّة، فإنَّك توظف خبراء آخرين لدعمك ومساعدتك في بناء ميزة تنافسية لتحقيق أفكارك الكبيرة والصغيرة.

إنَّ إستراتيجية العلامة التجاريّة الشخصيّة ذات الأداء الجيد هي نعمة لك أن تكون مدير نفسك دون الحاجة إلى التضحية بوقتك وجهدك في ما لا يلهمك.

المزيد من القيمة والموثوقية

نظراً لأنَّ ثقافة الإنجاز المفرط وسُميِّتها أصبحت أقلّ ارتباطاً أكثر فأكثر، فلن يرغب جمهورك في رؤية محتوى مصقول ولامع واِبتسامات مزيّفة بعد الآن. عليك معرفة أنَّ إنشاء علامتك التجاريّة الشخصيّة لا يعني بالضرورة إخفاء أخطاءك.

يمكنك تحقيق قيمة للآخرين من خلال الصدق وتحويل إخفاقاتك إلى حالات عمل شفافّة وحقيقيّة.

بغض النظر عن مدى كفاءتك وخبراتك، لم تكن دائماً هكذا، وبالتأكيد اِرتكبت أخطاءً في بعض الأحيان. هذا شيء يجعل المحتوى الخاصّ بك حقيقياً وجاذباً، فأنت لا تعرض أكواماً من المال، بل تعرض قصّة نجاح.

كيفية بناء علامة تجارية شخصية في سبع خطوات

يعد إنشاء علامتك التجارية الشخصية عملية طويلة وأسطورية وغير متوقَّعة في بعض الأحيان، خاصّة إذا لم تتمكن من اِتخاذ قراراتك الخاصّة من قبل. لكن الأمر يستحق العناء في النهاية.

سنبدأ من مهام أبسط، ثم ننتقل إلى مهام أكثر صعوبة، ونستكشف كيفية بناء علامة تجارية شخصيّة. 

الخطوة #1 تأمل في شخصيتك وخبراتك

عليك أن تفهم المكان الذي تقف فيه مهنيّاً وعقليّاً. يجب عليك التخلُّص من إمكانيّة صياغة شخصية ضارة وغير أصليّة بسبب نقص الوعي بالذات.

 

الخطوة #1 تأمل في شخصيتك وخبراتك

 

إليك النقاط التالية لمعرفة كيفيّة بناء علامة تجاريّة شخصيّة تعكس شخصيتك الحقيقية: 

  • ما المهام التي تجلب لك السعادة؟
  • هل انت جيد فيها؟ إذا لم يكن كذلك، ما الذي تجيده؟
  • ما هي المهام التي عادة ما يتم تفويضك للقيام بها؟
  • ما المهام التي تحتاج باِستمرار إلى المساعدة فيها؟
  • هل تتوافق رؤيتك لنقاط قوتك مع الطريقة التي يراها الآخرون؟
  • هل هناك شيء تتحدَّث عنه طوال الوقت ويمكن أن تفقد الإحساس بالوقت في القيام بذلك؟
  • ما الأدوار التي تشعرك بالنشاط؟
  • ما هي الأدوار التي تجدها غير ملهمة ومرهقة؟

الخطوة #2 حدد جمهورك المستهدف

هل إنشاء علامتك التجاريّة الشخصيّة يشبه إلى حد ما الواجب المنزلي الذي يحدده معالجك؟ هذا لأنّه واقعيّاً. تعزّز اليقظة الفكرية التي اِكتسبتها أيضاً عملية تحديد جمهورك المستهدف.

الآن، ليس عليك حساب الاِهتمامات المهنيّة فقط. من المؤكَّد أنَّ مدرس الفنون الذي لا يهتمّ بعالم تكنولوجيا المعلومات لن يتابع مدونتك حول الترميز.

ومع ذلك، كيف يمكنك جذب خبراء تكنولوجيا المعلومات المهتمين عندما يكون هناك بالفعل الكثير من المحتوى حول الترميز؟

مع الجمهور المناسب، يمكن أن تساعدك شخصيتك في تحديد كيفية بناء علامة تجارية شخصية وتحويلها بالكامل إلى ذهب.

جاذبيتك الطبيعية وطريقة تصميم وتقديم أفكارك تأسر أنواعاً معيّنة من الناس. سواء كان ذلك من خلال وضعهم الاِجتماعي أو المالي، أو طبيعتهم المنفتحة أو الاِنطوائية، أو تجربة معيّنة تشاركها، أو تنتمي إلى فئة معيّنة، وغير ذلك الكثير، اِستخدمها للعثور على الجمهور الذي ينقر معك، ويستمتع فقط بمشاهدة أو سماع كلامك بغض النظر عمّا تريد قوله.

الخطوة #3 اصنع شخصيتك

بمجرد اِستكشاف جمهورك المستهدف ونقاط قوتك المهنيّة والشخصية، فقد حان الوقت لضبط وجهك العام. في هذه المرحلة، عليك أن تقرر ما يلي:

  • نبرة صوتك.
  • الأفكار التي تدعو إليها.
  • الأفكار التي تستنكرها.
  • الخصائص الرئيسية التي تحدِّد هويّتك.

حاول التركيز على الدلائل والجوانب التي تعكس شخصيّتك عند تشكيل اِستراتيجيّة علامتك التجاريّة الشخصيّة.

إذا كنت مسترخياً وودوداً ومعلمّاً جيّداً، فتأكَّد من أنَّ هذه هي الفكرة الأولى التي تنبثق في ذهن زائر موقعك أو الذي يشاهده لأوَّل مرة.

يعكس الموقع الإلكتروني لـ (Stephanie Gilmore) شخصيتها الجريئة والمغامرة بصفتها راكبة أمواج. إنَّها تستخدم قوة العناصر المرئية للصفحة المقصودة لإظهار كيف تبدو حياتها، وجذب المزيد من الزوار.

على الرغم من أنَّ بناء علامة تجاريّة شخصيّة يتطلّب منك أن تكون صادقاً وقريباً، إلَّا أنَّه لا يعني أنَّه يتوجّب عليك مشاركة كل تفاصيل حياتك.

إذا كان المحتوى الخاصّ بك يتمحور حول تجربتك غير المفلترة، فلا يوجد سبب يمنعك من القيام بشيء ما. ومع ذلك، يمكنك الحفاظ على خصوصية بعض لحظات حياتك.

الخطوة #4 اعتمد السرد القصصي

عند تطوير علامة تجاريّة شخصيّة، يقوم روَّاد الأعمال عادةً بصياغة قصة من شأنها أن ترتفع بسرعة هائلة في حياتهم المهنيّة وتحافظ على اِزدهار أفكارهم.

فكِّر في ما يدفعك عندما تقوم بالتأصُّل لشخصية برنامج تلفزيوني. والأفضل من ذلك، ما هي القوة الكافية لتجعلك تتعاطف مع رجل سيء في بعض الأحيان؟ في كلتا الحالتين، الجواب هو قصة خلفيتهم. 

تكافح الشركات والأعمال الكبرى لجعل نفسها تبدو أكثر إنسانية وكسب ثقة عملائها.

لست بحاجة إلى المرور بالعمل المستحيل لتحقيق نفس الهدف، لأنّ لديك بالفعل قصة ترويها؛ كلّ ما قادك إلى ما أنت عليه الآن، والفشل والاِنتصارات، وإلهامك في البدايات. الشيء الوحيد الذي عليك القيام به هو التعبير عنهم باِستخدام نبرة الصوت التي أنشأتها بالفعل لبدء بناء علامة تجاريّة شخصيّة.

الخطوة # 5 قم بتحديث موقع الويب الخاص بك وملفات تعريف الوسائط الاجتماعية

بغضّ النظر عن صفحاتك المقصودة وحملات البريد الإلكتروني، إليك بعض الوسائط التي يمكنك التغلُّب عليها عند إنشاء علامة تجاريّة شخصيّة:

  • لينكد ان.
  • إنستغرام.
  • تويتر.
  • فيسبوك.
  • موقع يوتيوب.
  • تيك توك.
  • رديت.
  • Quora، إلخ.

يمكنك البدء في تطوير سمعتك عبر الإنترنت من خلال التعليق على منشورات المؤثِّرين الآخرين، ومساعدة المستخدمين في القضايا المتعلّقة بالصناعة، وإلقاء نظرة خاطفة على مشاريعك الجديدة، وإجراء اِتصالات مفيدة يمكن أن تساعدك في معرفة كيفيّة بناء علامة تجارية شخصيّة تعكس فرديتك.

تأكَّد من أنَّ جميع قنوات الاِتصال التي تستفيد منها، وخاصّة موقع الويب الخاصّ بك، تتضمن بيانات اِعتمادك، وإثباتك الاِجتماعي، وشهاداتك، وجوائزك، وما إلى ذلك.

بهذه الطريقة، يستطيع أي شخص رؤية دليل قاطع على خبرتك بسهولة.

يمكن أن يساعدك تركيز إستراتيجية علامتك التجارية الشخصية حول زيادة جمهورك عبر الإنترنت في العثور على الأشخاص النشطين والذين تتواصل معهم حقاً.

يمكنك إضافة عنصر واجهة مستخدم (chatbot ) أو صفحة ارتباط السيرة الذاتيّة إلى ملفات تعريف الوسائط الاِجتماعيّة الخاصّة بك للتأكُّد من أنَّ الأشخاص يمكنهم متابعتك على منصاتهم المفضلة.

الخطوة #6 تطوير خطة واِستراتيجية للمحتوى

بعد أن طورت شخصيتك ونبرة صوتك الأصليّة وسردك الصادق، فأنت بحاجة إلى دمج كل هذا الجهد في المحتوى الخاصّ بك.

عند بناء علامة تجارية شخصيّة، من الضروري الاِستمرار في النشر باِنتظام لترقى إلى مستوى توقّعات جمهورك.

تتمثل إحدى الطرق الفعالّة لجلب القيمة باِستمرار من خلال المحتوى ذي الصلة وإحداث توافق مع جمهورك في كل مرة في التخطيط لها جميعاً مسبقاً.

  • قم بتقييم الاِتجاهات الجديدة حول موضوعك.
  • وتحقَّق من الخبراء الآخرين في مشاركتك المتخصصة.
  • قم بتحليل تفضيلات جمهورك.
  • وأخيراً، قم بتشكيل إستراتيجية العلامة التجارية الشخصية التي ستلتزم بها.

يمكّنك البحث المسبق والتخطيط الشامل من التوقُّف عن نفاد الأفكار حول ما تنشره، خاصّة عندما تكون في أمسّ الحاجة إليها.

 

الخطوة #6 تطوير خطة واِستراتيجية للمحتوى

 

الخطوة #7 كن متسقا ومرئيا

يقولون إنَّ البداية الرائعة هي عملٌ نصف منتهي. ومع ذلك، في بعض الأحيان، يكون الاِستمرار في العمل وإنجاز النصف الآخر من المهمة أكثر صعوبة، لا سيما عندما يتعلق الأمر بتسويق المحتوى.

يجب أن تكون متسِّقاً وصبوراً مع إستراتيجية علامتك التجاريّة الشخصيّة لترى نتائج ممتازة.

تذكَّر أن تحافظ دائماً على نفس نبرة الصوت، وأن تدمج نفس أسلوب الاِتصال، وتدافع عن نفس القيم عبر جميع قنوات الاتصال. ضع في اِعتبارك أنَّ تدوين مشاركات الضيف (guest posts)، والمشاركة في الأحداث التي تتمّ دون اتصال بالإنترنت وعبر الإنترنت لتكون دوماً في أعين الجمهور.

إنَّ وجود خطة محتوى مفصَّلة وإستراتيجية شخصيّة للعلامة التجارية لن يسمح لك بالخروج عن المسار الصحيح هنا.

ست نصائح لإحياء تسويق علامتك التجارية الشخصية

يمكن أن يكون الحجم الهائل من التقنيات التي اِستخدمتها أثناء تطوير علامة تجاريّة شخصيّة مفيداً لتسويقها أيضاً.

إذا واصلت اِستهداف جمهور معيّن، والحفاظ على نبرة صوتك الفريدة عبر جميع القنوات، ونشر محتوى جديد باِنتظام، فستستمرّ في العمل من أجلك كاِستراتيجية تسويق.

ومع ذلك، هناك الكثير لتسويق العلامة التجاريّة الشخصيّة. دعنا نراجع بعض الاِستراتيجيات العمليّة التي يمكن أن تساعدك في تعزيز علامتك التجاريّة الشخصيّة والترويج لها.

 

ست نصائح لإحياء تسويق علامتك التجارية الشخصية

 

قم بإجراء جلسات أسئلة وأجوبة

تمكّنك جلسات الأسئلة والأجوبة من التواصل مع مجتمعك والتأثير على رؤيتهم لك كخبير.

سواء كنت تجيب عن أسئلة متعلِّقة بالصناعة البحتة للمساعدة في مشكلة، أو أسئلة حول مشروعك الأخير، أو مجرَّد أسئلة شخصية، تهدف دائماً إلى توفير أكبر قدر ممكن من القيمة والأصالة.

يمكنك بدء جلسة أسئلة وأجوبة عبر قصص إنستقرام أو بثّ مباشر، أو يوتيوب أو فيسبوك، أو تويتر أو (Reddit) بناءً على نوع المحتوى الخاصّ بك، والقنوات المفضَّلة للعملاء لتكثيف تسويق علامتك التجارية الشخصية.

شارك الهدايا المجانية والعناصر القابلة للتنزيل

تُعدّ مشاركة المحتوى المجاني إحدى الطرق التي أثبتت جدواها لتنمية قائمتك البريدية والاِستفادة من العدد المتزايد للمشتركين النشطين عند إنشاء علامتك التجاريّة الشخصيّة.

يمكنك اِستخدام قوائم المراجعة والكتب الإلكترونية والندوات المسجلة عبر الإنترنت والدورات التدريبية القصيرة أو الأدلة عبر الإنترنت والخصومات كمغناطيس رئيسي لجذب المزيد من العملاء المحتملين.

ومع ذلك، بمُجرَّد حصولك على المزيد من المشتركين، تحتاج إلى التأكُّد من بقائهم في قائمتك البريدية دون الإبلاغ عنك كرسائل غير مرغوب فيها.

لكي يزدهر تسويق علامتك التجارية الشخصيّة، تحتاج إلى الاِستمرار في إرسال محتوى ملائم قيّم وذي صلة بالقدر الذي يفضلّونه فقط.

إضافة المدونات الضيف Guest-blogs

يُعد نشر المدوّنات الضيق إستراتيجية ممتازة للعلامة التجاريّة الشخصيّة لإظهار كفاءتك وخبرتك في المجال.

اِبحث عن المواقع التي تنشر محتوى ذي صلة بمجال خبرتك ولها جمهور مشابه وسمعة ممتازة.

يمكنك العثور على العديد من فرص التدوين الخاصّة بالضيف باستخدام بحث جوحل والكلمات المفتاحيّة.

لنفترض، إذا كنت تبحث عن مدونات لتصميم الرسوم البيانية، فإنَّ كلمتك المفتاحيّة ستكون “تصميم رسومي”. تحتاج أيضاً إلى إدخال “إرسال منشور الضيف” بعلامة زائد قبل العبارة بحيث يبدو اِستفسارك كما يلي: تصميم رسومي + “إرسال منشور ضيف”.

قم بدمج أساليب التسويق الشامل

يمكنك تحسين بصمتك الرقميّة وزيادة تعرُّضك لجمهور أكبر وتعزيز تسويق علامتك التجاريّة الشخصيّة من خلال التعاون مع علامة تجاريّة أخرى.

هناك الكثير من الاِحتمالات، يمكنك أن تعرض على زملائك من العلامات التجارية الشخصية:

  • عقد ندوة مشتركة عبر الإنترنت.
  • أو البث المباشر لمناقشة الاِتجاهات الحديثة في مجالك.
  • أو ببساطة إعطاء صيحة (Shout-out) لبعضكما البعض على وسائل التواصل الاِجتماعي.

ضيف نجم في بث صوتي أو ابدأ بنفسك

أصبحت المدوَّنات الصوتيّة (Podcasts) الآن شائعة أكثر من أي وقت مضى، ولا يوجد أي سبب على الإطلاق يمنعك من اِستخدام ذلك لصالحك.

إذا كنت تشعر أنَّ لديك الكثير لتقوله عن اِتجاهات الصناعة أو المشكلات أو المفاهيم الخاطئة في مجالك، يمكنك بدء البودكاست الخاصّ بك لتحسين تسويق علامتك التجاريّة الشخصيّة.

سيسمح لك هذا التكتيك بالتعاون باِستمرار مع المؤثِّرين الآخرين وتوسيع تأثيرك على الصناعة.

أو يمكنك أن تصبح ضيفاً على بودكاست وتعزِّز التعرُّف عليك عبر الإنترنت.

أمثلة على العلامات التجارية الشخصية المذهلة

نظراًَ لأن كل شخص، بطبيعته، فريد من نوعه ولا يشبه أي شخص آخر، فإنَّ العلامات التجارية الشخصية المختلفة فريدة أيضاً وقد تحتاج إلى اِستراتيجيات وتكتيكات متميّزة تعمل لصالحهم على وجه التحديد.

إليك مثال بسيط عن علامات تجارية شخصية عالميّة لمساعدتك على فهم اِستراتيجية العلامة التجارية الشخصيّة التي قد تناسب اِحتياجات علامتك التجاريّة.

Elon Musk

أمثلة على العلامات التجارية الشخصية المذهلة

 

الرجل ليس خاليا تماماً من المشاكل، لأنَّه اتُهم مراراً وتكراراً بطموحاته التجارية الغريبة وإسرافه الكبير. ومع ذلك، لقد حقق وساماً ممتازاُ من حيث إستراتيجيّة علامته التجاريّة الشخصيّة.

على الرغم من صورته لرجل عريق ذو نسب فكرية، تمكّن إيلون ماسك أيضاً من كسب عاطفة الجمهور بتغريداته وتعليقاته المميزة على وسائل التواصل الاِجتماعي. في بعض الأحيان يمكن أن يصبح إيلون ميماً مشهوراً بنفسه.

على الرغم من أنّ مالك (Tesla Motors) و (SpaceX) مشهور على نطاق واسع، فلن ترى أي إشارة إلى اسم (Elon Musk) في أي مكان على مواقع الويب الخاصّة بهما.

ربما يكون ذلك بسبب أنَّ الجميع يعرفه بالرغم من ذلك – ولهذا السبب تمَّ إدراج (Elon Musk) في قائمة أمثلة العلامات التجارية الشخصية لدينا.

على الرغم من أنَّك لست بحاجة إلى إطلاق (Teslas) في الفضاء للترويج لعلامتك التجارية الشخصية، ففكر في أن تكون نشطاً وموثوقاً على وسائل التواصل الِاجتماعي لأنّها جزء لا يتجزأ من صورتك الأصليّة.

جانب آخر يمكن أن يعلمك مثال العلامة التجارية الشخصية لـ (Elon Musk) وهو الحفاظ على موقع الويب الخاصّ بك ملائماً ومحدّثاً حتى يتمكن زوّارك من العثور على ما جاؤوا من أجله بسلاسة.

الخلاصة

إذن النقاط الرئيسيّة التي يجب عليك الاِلتزام بها عند إنشاء علامتك التجاريّة الشخصيّة:

  • كن صريحاً وصادقاً.
  • كن نشطاً على وسائل التواصل الاِجتماعي.
  • إنشاء قصة مقنعة.
  • كن متسِّقاً.
  • لا تتجاهل زملائك المؤثّرين.

ليس هناك من ينكر أنَّ بناء علامة تجارية شخصيّة مهمّة مثيرة للقلق وأحياناً مخيفة. ومع ذلك، ليس عليك أن تمر بهذا بمفردك.
يمكنك الاِعتماد على فريقك لمساعدتك في تخطيط المحتوى أو الترويج أو التصميم مع صفحاتك المقصودة وحملات البريد الإلكتروني وأدوات الاِشتراك.

ركِّز على بناء اِتصالات وعلاقات مع جمهورك والقيام بما يعجبك حقّاً!




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    youcefdaoudi Daoudi

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 1773

    sara abdi

    الرتبة: عضو مميز النقاط: 1455

    Farah At

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 5525

    AHDAB 95 ً

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 330

    Muhammad Al Ori

    الرتبة: عضو مميز النقاط: 1130

    W Marketing

    الرتبة: مشترك النقاط: 90

    suhaib

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 3133

    الدكتورة مي

    الرتبة: عضو مميز النقاط: 1115

    نعيمة المرزوقي

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 261

    salah eddine

    الرتبة: مشترك النقاط: 160
    بالاضافة إلى 669 شخص آخر