دليلك إلى الاستهداف الأمثل لعملائك

المفضلة القراءة لاحقاً

تحتاج دائماً إلى طريقة ناجحة تعينك في استهداف عملائك، وذلك طبعاً من خلال التسويق الإلكتروني.

يلعب “التسويق الإلكتروني” دوراً فعالاً في استهداف العملاء منذ ظهوره، باستخدام أدوات قادرة على تحليل العملاء والوصول إليهم.

بالإضافة إلى مراقبة سلوكياتهم على المواقع الإلكترونية ومعرفة أنماط شخصياتهم بشكل أعمق.

ساعد هذا على تطوير العمليات التسويقية، وساعد المسوقين على إرسال الرسائل التسويقية للعملاء، التي ربطتهم أكثر بالعلامات التجارية.

كما أنها حققت أرباح بشكل أكبر لأصحاب الأعمال ومقدمين الخدمات أيضاً.

التسويق المناسب لاستهداف عملائك

يعتبر “التسويق الإلكتروني” أداة من أدوات التسويق بشكل عام، ويتطلب استخدام أدواته معرفة مسبقة بالتسويق وأنواع الاستهداف، وكيفية تقسيم الشرائح المستهدفة.

أدوات التسويق الإلكتروني لغاية الاستهداف الأمثل لعملائك

عند البحث التسويقي يمكنك استخدام أدوات قوية تقدمها أكبر المنصات الإعلانية في العالم مثل :

  • Facebook Insights Tool
    وهي الأداة الخاصة بتحليل الجمهور المتواجد على “الفيسبوك”، حيث يمكنها تحليل الجمهور المتواجد على الصفحات التي تديرها وصفحات المنافسين.

كما يمكنها تقسيم الجمهور على أساس الديموغرافيا والنشاطات والصفحات التي تحظى باهتماماتهم أيضاً.
بالإضافة إلى أنها تعتبر من أفضل الأدوات التحليلية للجمهور على “فيسبوك.

حيث يستخدمها المسوقون قبل البدء في الحملات الإعلانية الجديدة خصوصاً للأسواق المختلفة.

  • Google Keyword Planner
    هي الأداة الخاصة بشركة “جوجل”، وتساعدك على إيجاد الكلمات المفتاحية الخاصة بنوع النشاط الذي تسوق له على الإنترنت.

كما تساعدك على معرفة سلوك عملائك في البحث عن المنتجات والخدمات الشبيهة بعلامتك التجارية أيضاً.
إذ تعتبر هذه الأداة مساعدة لإعلانات “جوجل” المموّلة “Google Ads”.

إنها تستخدم للوصول للعملاء المحتملين لشراء المنتج الخاص بك عن طريق عمليات البحث التي يقومون بها على محرك “جوجل” للبحث.

  • Google Trends
    تسمّى “بإحصائيات جوجل” وتساعد هذه الأداة على معرفة اتجاهات العملاء في الوقت الحالي وتطلعاتهم على مستوى العالم.

وذلك عن طريق معرفة أكثر الكلمات التي يبحثون عنها في وقت معين على محرك “جوجل”.
يمكنك استغلالها في معرفة مدى حجم الاهتمام بالمنتج أو الخدمة التي تقدمها.

بالإضافة إلى معرفة أكثر البلاد التي تهتم بها للتوسع وفتح أسواق جديدة للمنتج الخاص بك أيضاً.

دور التسويق الإلكتروني في تحليل سلوك العميل

ساعد “التسويق الإلكتروني” في الفترة الأخيرة على تطوير طرق تحليل سلوك العميل، من خلال مراقبة تفاعله مع المحتويات التي تنشرها العلامات التجارية على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الخاصة بالشركات.

كما ساعد تحليل سلوك العميل في زيادة كفاءة العملية التسويقية للشركات، وأيضاً كفاءة الاستهداف للوصول للشريحة المثالية التي تبحث عنها الشركة.

بحيث تكون مؤهلة لشراء المنتج أو الخدمة التي تقدمها وتصبح عميلاً دائماً لديه ولاء للعلامة التجارية.

أهمية أدوات تحليل سلوك العميل على الإنترنت

تستطيع أدوات تحليل سلوك العميل إمداد أصحاب الأعمال بمعلومات عديدة عن عميلهم تساعدهم للتعرف عليه أكثر مثل :

  • تحليلات ديموغرافية عن نسبة الذكور إلى الإناث المستخدمين للموقع أو التطبيق وأعمارهم.
  • عدد المستخدمين الحاليين للموقع وعدد المستخدمين الجديد وأكثر الصفحات المتواجد عليها عدد أكبر من العملاء.
  • معلومات عن أكثر المحتويات التي لاقت تفاعلاً من الجمهور ونوعية المحتوى الذي ينجذبون إليه.
  • رسوم بيانية عن الأوقات المفضلة للعميل التي يتواجد عليها على الموقع أو التطبيق.
  • معدلات الارتداد على صفحات الموقع التي تقيس مدى جلوس العميل على موقعك وعدد الصفحات التي تصفحها.
  • معلومات بصفة إلكترونية عن نوعية الأجهزة التي دخل منها العميل على موقعك سواء كانت أجهزة سطح مكتب أو هاتف ذكي.
  • مراقبة رحلة العميل خلال قمع المبيعات.
  • المعلومة الأهم هي عن عدد عمليات الشراء،كذلك الإضافة إلى العربة ومجموع العائد من كل هذه العمليات.

كل هذه المعلومات وأكثر تساعد في عمليات إعادة الاستهداف والتي يتميز بها التسويق الإلكتروني عن باقي أنواع التسويق.

أداتان مجانيتان لتحليل سلوك العميل

سنذكر الآن أداتين من أهم الأداة التحليلية المجانية المستخدمة في تحليل سلوك العميل، وهما :

  • Facebook Analytics
    وهي أداة تحليل خاصة بموقع “فيسبوك” تقوم بتحليل سلوك العميل على الموقع أو التطبيق الخاص بشركتك، عن طريق وضع كود معين داخل موقعك.

يسمى هذا الكود (Facebook Pixel) لقياس سلوك العميل،حيث يبدأ القياس منذ بداية تفاعله على المحتوى من “فيسبوك” حتى دخوله على الموقع أو التطبيق.

ثمّ يتم تحليل رحلة العميل كاملة من بداية الانتباه للعلامة التجارية حتى إكمال عملية الشراء أو لم يكملها.

بالإضافو إلى ذلك، تساعد أداة تحليل “فيسبوك” في عملية إعادة الاستهداف للعملاء الذين لم يكملوا عملية الشراء.

يحدث هذا عن طريق جمع معلوماتهم وعمل إعلان يستهدف حساباتهم على “فيسبوك”، لإقناعهم بالعودة لإكمال عملية الشراء، مما يعطي جودة عالية للعملية التسويقية وارتفاع في نسبة المبيعات.

  • Google Analytics
    وهي أداة التحليل الخاصة بشركة “جوجل” تعمل بنفس فكرة “فيسبوك”.

حيث عليك القيام بإدخال كود “Google Pixel” إلى موقعك، وبذلك تسمح “جوجل” بتحليل وقياس سلوك العميل على صفحات موقعك.

تساعد “أداة تحليل جوجل” أصحاب الأعمال على عمل تقارير عن أداء الموقع ومعدلات الارتداد للمستخدمين.

حيث تستخدم في معرفة مدى ملائمة الموقع أو التطبيق لتجربة المستخدم ويمكن نقلها إلى “Google docs” وكل هذا مجاناً.

إعادة الاستهداف لعملائك

تعد عملية إعادة الاستهداف من أفضل العمليات التسويقية وأدقها في كيفية استهداف العملاء، لأنها تساعد على الوصول إلى الشريحة المثالية من الجمهور الذين سبق وتفاعلوا مع علامتك التجارية.

أو بالنسبة لأشخاص من الجمهور  قاموا بإحدى عمليات إظهار المحتوى، أو إضافة إلى العربة على موقعك الإلكتروني، لكنهم لم يكملوا عملية الشراء.

تساعد إعادة الاستهداف على زيادة معدلات الشراء بنسبة كبيرة، خاصة المتاجر الإلكترونية فهو يستهدف شريحة مؤهلة من العملاء بنسبة 85% عالأقل.

كيفية إعادة الاستهداف لعملائك بالنسبة لفيسبوك

يمكنك إعادة الاستهداف على منصة فيسبوك، بالخطوات التالية:

أولاً: جمع المعلومات سواء تحصلت عليها من “فيسبوك بيكسل” من المتفاعلين على موقعك الإلكتروني، ممن شاهدوا إحدى الفيديوهات على صفحتك على فيسبوك سابقاً.

أو يمكن ذلك من خلال لائحة بأرقام وأسماء عملائك من حملة إعلانية مسبقة هدفها جمع بيانات العملاء، حيث يتم تحويلها إلى ملف CSV أو XLSV ورفعها إلى مدير إعلاناتك على فيسبوك.

ثانياً: يمكنك تكبير الشريحة المستهدفة عن طريق تكوين جمهور مشابه للجمهور الذي لديك بياناته.

كما يمكنك أيضاً تحديد حجمه واختيار البلد الذي تبحث عن جمهور مشابه فيها، يفيد ذلك عند استهداف أسواق جديدة بشكل كبير.

ثالثاً: بعد حفظ بيانات الجمهور المخصص يمكنك بدء إعلانات هدفها التحويل على عملية إكمال الشراء بما إنهم جمهور يعرفك بالفعل.

رابعاً :مشاهدة النتائج والانبهار بمعدلات الشراء.

أخيراً أصبح التسويق الإلكتروني يملك أدوات متطورة كل يوم أكثر من سابقه، يجب أن نستغلها جميعاً من أجل نجاح أعمالنا التسويقية.




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    Ayoub Aourass

    الرتبة: مشترك النقاط: 130

    mahoud abdelman

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 55347

    mahoud abdelman

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 34567

    عامر العربيد

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 575

    ELIA RAFAT

    الرتبة: مشترك النقاط: 80

    Bader ALAJMI

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 1563

    mouhaned eltyeif

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 1555

    Aya Elkhodry

    الرتبة: مشترك النقاط: 151

    Taha Lowi

    الرتبة: مشترك النقاط: 81

    Shams Shams

    الرتبة: مشترك النقاط: 200
    بالاضافة إلى 953 شخص آخر