نصائح لبناء علاقات مهنية قوية وتعزيز اعمالك الشخصية

المفضلة القراءة لاحقاً

في عالم اليوم، لا يقتصر النجاح على ما تعرفه فقط، بل على مَن تعرفه. في دراسة حديثة عبر موقع (LinkedIn

  • أشار (73%) من المشاركين الذين شملهم الاِستطلاع إلى أنّهم وجدوا وظيفة بسبب شخص يعرفونه إما بتقديم توصية أو توظيفهم بشكل مباشر.
  • ويعتقد (76%) من المشاركين أنَّ معرفة الأشخاص المناسبين، أمر مهم للتقدّم في الحياة المهنية.

 هذا هو السبب في أنَّ الشبكات هي عنصر حاسم في بناء حياة مهنية ناجحة. مهما كان مجال عملك، فإنَّ بناء علامة تجارية شخصية وعلاقات هادفة على أساسها، يمكن أن يساعدك في تحقيق أهدافك وتعزيز حياتك المهنية.

ما هي الشبكة المهنية؟

الشبكة المهنية عبارة عن مجتمع من الأشخاص الذين يرتبطون ببعضهم البعض، من خلال الأعمال التجارية أو الأكاديمية أو غيرها من الأنشطة المهنية.

تُعدُّ الشبكات المهنية مهمّة بشكل اِستثنائي للنمو الوظيفي، ويمكن أن تساعد بشكل مباشر في مجالات الإرشاد وتأمين الوظائف.

كما يُعدّ إنشاء شبكة مهنية قويّة والحفاظ عليها أمراً ضروريّاً للنجاح الوظيفي على المدى الطويل. ويقوم معظم الأشخاص غالباً بتوثيق شبكاتهم المهنية، والاِحتفاظ بهم عبر منصّة (LinkedIn).

ما هي الشبكة المهنية؟

لماذا تعد الشبكات مهمة لتنمية علامتك التجارية الشخصية؟

يؤدِّي بناء شبكة قوية إلى تعزيز سمعتك ومصداقيتك. من المرجّح أن يثق الناس بك ويُرشّحوك إلى الآخرين إذا كانوا يعرفونك شخصياً وتفاعلوا معك بشكل إيجابي.

إنَّها طريقة لتثبت نفسك كخبير في مجالك، وخلق تأثير إيجابي على الآخرين. بالإضافة إلى أنَّها تفتح الأبواب لفرص جديدة، وتساعد على مواكبة اِتجاهات الصناعة.

تعمل علامتك التجارية الشخصية على زيادة الثقة لدى العملاء. عن طريق منحهم وجهاً للتواصل معه، بدلاً من مجرد الاِعتماد على علامتك التجارية.

وبالتالي، عندما تبني علامتك التجارية الشخصية، فإنَّ كل ما تفعله يدعم إطلاق وتسويق منتجك أو خدمتك. حيثُ تصبح شبكتك شبكة أعمالك؛ ونجاحك مُرتبط بشكل جوهري بنجاح عملك. 

فيما يلي بعض الأسباب التي تبين أهمية التواصل الشبكي في بناء علامتك التجارية الشخصية:

1- وسيلة لتبادل الأفكار

لا يمكنك أبداً الحصول على المعرفة دون الاِستماع إلى أشخاص آخرين. عندما يتم إنشاء الشبكات، فإنها تعزز تبادل الأفكار للحفاظ على العلاقات طويلة الأمد والثقة المتبادلة.

2- يبرز صورتك في الوسط

الأفراد الذين يسعون للظهور سواء للعمل أو السياسة أو حتى الشهرة يستفيدون أكثر من الشبكات. يلاحظ الناس بسرعة الأشخاص  الذين يقومون بإبراز الخبرات والخدمات التي يقدّموها. فإنَّها تخلق مساحة للشراكة والتي بدورها تبني علامة تجارية شخصيّة بارزة.

3- الحصول على فرص جديدة

عندما يبدأ الناس في ملاحظتك، فإنَّ ذلك يفتح الباب لفرص جديدة. تمكّنَ الأفراد من رجال الأعمال والمهتمين من ذوي العقلية المهنية، والذين قاموا ببناء علامة تجارية شخصية. بمرور الوقت من التوسّع بأقل جهد ممكن بسبب الفرص الجديدة المتاحة لهم من خلال الشبكات.

كيف تبني شبكتك المهنية الشخصية؟

توفّر الشبكات المهنية للأفراد، القدرة على بناء علاقات مع الآخرين في مجالك. والسماح لهم بمشاركة الخبرات وتقديم الدعم أو التوجيه لك.

هناك العديد من الطرق المختلفة لبناء علامتك التجارية الشخصية، والتفاعل مع الأشخاص لتعميق علاقتك بهم والتسويق لنفسك:

1- حضور الأحداث والفعاليات

الطريقة الأسهل والأسرع للبدء في بناء شبكتك المهنية هي حضور الأحداث ذات الصلة بعملك أو اِهتماماتك. يتضمّن كل حدث اِحترافي فُرصاً للتواصل، سواء بشكل شخصي أو عبر الإنترنت.

يمكن للأحداث والفعاليات أن تساعد على إظهار نفسك واِزدهار شبكتك المهنية. كل ما يتطلّبه الأمر هو الخروج من منطقة الراحة الخاصة بك.

نصائح لبناء علاقات مهنية قوية وتعزيز اعمالك الشخصية

نصائح عند حضور الأحداث والفعاليات

عندما تبدأ في حضور الأحداث لأوّل مرة، إليكَ بعض النصائح السريعة التي يمكنك القيام بها:

  • قدم نفسك وقم بإجراء محادثة
    عرّف عن نفسك، وشارك ما تحب أن تفعله، وتحدث عن مسار حياتك المهنية في المستقبل. من خلال مشاركة هذه المعلومات مع الأشخاص في الأحداث، سوف يتعرفون عليك وتكون قد تمكنت من
    زيادة شبكة علاقاتك.
  • اطرح الأسئلة واستمع
     لا تنسَ أن تسأل المشاركين الآخرين في المحادثة عن أنفسهم أيضاً! لذا اِستمع جيّداً واِطرح أسئلة مفتوحة
    وكن مهتمّاً.
  • تواصل عبر وسائل التواصل الاجتماعي
    تُعدّ المتابعة مع الأشخاص الذين تقابلهم وجهاً لوجه في حدث ما، طريقة رائعة للبقاء على اِتصال والاِستمرار في تنمية شبكتك. إنَّ متابعة بعضكما البعض عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو التواصل عبر (LinkedIn) يمكن أن يساعد في تقوية علامتك التجارية الشخصية وتنميتها.

2- مشاركة المعرفة من كتابة المقالات أو المشاركة في البودكاست

تعمل شبكتك المهنية أيضاً كمنتدى لتبادل الأفكار وتعلّم مهارات جديدة. يوفّر هذا فرصة لا تقدر بثمن للتطوير المهني مع البقاء على اِطلاع على التغييرات في مجال العمل.

تُعدّ مشاركة المعرفة والمشاركة في المحادثات حول اتجاهات ومجالات العمل، طريقة رائعة لمساعدة الأشخاص في التعرّف على ما تهتم به. وقد يؤدّي ذلك فقط إلى تحفيز محادثة قد تؤدي إلى مزيد من التطوير! ولكن لا تنسى التأكّد من أنَّ المحتوى الذي تنشره ذو قيمة، وذو صلة بشبكتك المهنية.على سبيل المثال:

  • يمكنك مشاركة المعرفة مع الناس من خلال كتابة المقالات والمشاركة في البودكاست، أو إنشاء مقاطع فيديو إعلامية.
  • أو من خلال مشاركة المعرفة التي طوّرها الآخرون، خاصة إذا أضفت القليل من التجارب الشخصيّة أثناء تمريرها.

3- الانضمام إلى المجتمعات

يُعدُّ الاِنضمام إلى المجتمعات طريقة ممتازة لبناء شبكتك المهنية. من المحتمل أن يكون للعديد من الأحداث التي يتم نشرها عبر الإنترنت، مجتمع مرتبط يجمع عبر الأحداث أو المساحات على المدى الطويل. إنه لأمر رائع أن ترى نفس الأشخاص مرات عديدة، سواء شخصياً أو عبر الإنترنت.

عبر المجتمعات، هناك الكثير من الفرص لبناء علامتك التجارية الشخصية. سيساعدك الاِنخراط في الأحداث، مثل جلسات الشبكات الاِفتراضية والمؤتمرات المهنية واللقاءات الصناعية على البدء.

نصائح إضافية لبناء علاقات شخصية مهنية ذات مغزى

يستغرق بناء شبكة قوية وقتاً وجهداً. فيما يلي نصائح أُخرى لمساعدتك في بناء علاقات ذات مغزى:

1- ركز على القيمة

لا يهم عدد ساعات عملك أو عمرك أو ما إذا كنت تدير نشاطاً تجارياً أو تعمل لحساب آخر. أنتَ فقط بنفس قيمة المشكلات التي تحلها في السوق.

يتطلّب منك الحلّ، تحديد المشكلات التي يواجهها عملاؤك والتّوصل إلى حلول مبتكرة لمعالجتها. هذه هي الطريقة التي تبقى بها في الصدارة، وتبني ركائز لعلامتك التجارية الشخصية. يمكنك القيام بذلك؛

  • إمَّا عن طريق إنشاء منتجات وخدمات مبتكرة.
  • أو تحسين الخدمات الموجودة.

2- استخدم وسائل التواصل الاجتماعي

 يمكن أن تكون منصات الوسائط الاجتماعية مثل (LinkedIn) وتويتر واِنستقرام، أدوات فعالة للتواصل. اِستخدمها للتواصل مع الأشخاص في مجالك ومشاركة خبرتك.

استخدم وسائل التواصل الاجتماعي

3- كن استباقياً

المفتاح لإنشاء اِتصالات ذات معنى في الحياة المهنية، هو أن تكون مُتقدّماً بخطوة في نهجك لبناء العلاقات.

لا تنتظر الفرص لتأتي إليك؛ قُم بإنشائها. خُذ زمام المبادرة من خلال تقديم نفسك أولاً. وتواصل مع الأشخاص في شبكتك واِعرض مساعدتك أو نصيحتك. إنَّها طريقة لبناء الثقة وترسيخ نفسك كعلامة تجارية قيّمة.

الخلاصة

في الختام، لا يقتصر التشبيك على بناء قائمة طويلة من المعارف فحسب، بل يتعلّق ببناء روابط مفيدة. باِتباع هذه النصائح، يمكنك بناء شبكة علاقات شخصية قوية. يمكنها فتح الأبواب لفرص جديدة وتوسيع معرفتك، وتعزيز سمعتك في مجال عملك. لذا خذ الخطوة الأولى اليوم واِبدأ في بناء شبكتك.

المصادر 

peoplemanagingpeople , linkedin , awakenedmillennial 




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

الأعضاء الذين قرأوا المقال

×

محمد عرفه

الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 515

Mida Ben

الرتبة: مشترك النقاط: 175

mothy

الرتبة: عضو نشيط النقاط: 276

Aisha Al

الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 560

صامد الشراري

الرتبة: عضو نشيط النقاط: 308

Lama Momani

الرتبة: مشترك النقاط: 100

muhammad rabbaa

الرتبة: مشترك النقاط: 180

Muhammed Ömer EL ABDULLAH

الرتبة: عضو نشيط النقاط: 306

KHITAM HMODY

الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 648

Muhsin Alhashidi

الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 5853
بالاضافة إلى 926 شخص آخر