لماذا عليك أن تُنشئ مدونة في متجرك الإلكتروني؟

المفضلة القراءة لاحقاً

من المؤكد أنّ متجرك الإلكتروني سينجح في حال أدركت فعلاً أهمية المدوّنة، وعملت على تعزيزها منذ الآن.

لكنْ هل لا زلتَ تعتقد أن الجمهور لا يقرأ؟ إذن لِمَ تقرأ أنت في هذه اللحظة؟ ولِمَ تتابع مدونات ومواقع متنوعة؟

في الحقيقة تتعاظم أهمية المدوّنة في نطاق تعزيز التجارة الإلكترونية يوماً إثر يوم، لذا فإنّ المدوّنة لها دور كبير في متجرك.

لذا اقرأ هذه المقالة لتتعرّف أكثر على أهمية التدوين والمدوّنة لتعزيز نشاطك التجاري، بشكل مضاعف.

ما هي المدوّنة؟

المدوّنة هي مقالة غير رسمية، مكتوبة بهدف إظهار المعرفة والخبرة في موضوع ما.

وفي الحقيقة إنها طريقة رائعة لإنشاء محتوى جديد على موقع الويب، أو المتجر الإلكتروني.

كما أنّ المدوّنة تعتبر حافزاً كبيراً لزيادة البحث عن موقعك، بالإضافة إلى ارتفاع تقييمه في محرّك بحث Google.

أهمية المدوّنة لمتجرك الإلكتروني

أصبحت المدونات الآن ضرورة لكلّ متجر إلكتروني، بالإضافة إلى حاجة كل موقع ويب مهما كان مجاله إلى المدونة أيضاً.

حيث إنّ للمدونات دوراً كبيراً في تعزيز وزيادة حركة المرور إلى موقعك، وارتفاع تقييمه أيضاً، ويمكن أن نستعرض أهم هذه الفوائد:

  • المدوّنة تساعد في العثور على متجرك الإلكتروني:

حيث تساعد المدونة على زيادة ظهور متجرك في محركات البحث، وبالتالي تعمل على جذب حركة المرور إليه، خاصة عندما يتمّ تحديث محتوى المدونة دائماً.

  • استخدام الزيارات لتحويل الزوار إلى عملاء محتملين:

إذ إنّ المدونة هي المكان الأمثل لاستخدام تقنية (CTA)، التي تدعو الزائر إلى اتخاذ إجراء، والذي يكون غالباً توجيهاً للزوار، لنقلهم من الوعي بالعلامة التجارية إلى الشراء.

  • المدوّنات طويلة الأجل:

تحافظ المدوّنة بمجرّد إدراجها في محرّك البحث Google على حركة مرور متجددة، إذ يمكن للمحتوى نفسه أن يجذب اليوم وغداً وبعد أشهر أو سنوات، زوّاراً جدداً.

في الوقت نفسه، ينبغي أن تُحسِن اختيار موضوعاتك، وأن يكون الجمهور دائماً بحاجة إليها، وهو ما يسّمى بالمحتوى الأخضر.

  • إعطاء هوية لعلامتك التجارية:

إذ يمكنك من خلال مدونتك عرض معلومات عن نشاطك التجاري وخدماتك أيضاً، كما أن التدوين يعطي فرصة للتفاعل بينك وبين زوار المتجر.

حيث إن عرض معلومات تهمّ معظم الناس، تخلق حالة من الولاء العاطفي تجاه موقعك/ متجرك، وتجعلهم يتابعونه دوماً.

نصائح لمدوّنة مميزة

يُعتبر التدوين مزيجاً من العلم والفن في وقت واحد برأي كثير من خبراء التدوين، لكن كيف يمكنك أن تصل إلى مدوّنة مميزة وجذابة؟

في الواقع إنّ هناك عدداً من النصائح التي يجدر بك اتباعها، من أجل الحصول على مدوّنة مميّزة تحظى بجماهيرية كبيرة، وأهم هذه النصائح:

  • احصل على أفكارك من جمهورك:

إذ ينبغي أن تنشئ تدوينات تجيب على أكثر الأسئلة التي تشغل بال المتابعين، من خلال التفاعل معهم على وسائل التواصل الاجتماعي أيضاً.

  • افهم عقلية جمهورك:

أي أن تفهم هواجسهم وأفكارهم، بالإضافة إلى متطلباتهم، وما الذي يتوقعون أن يجدوه في مدونتك.

  • اكتب لنفسك أولاً:

حاول أن تكتب بشكل واضح مفصّل لنفسك أولاً، ثمّ تأكّد أنّ كلامك مفهوم للجميع، بمعنى آخر اكتب بلغة مبسّطة.

  • اجعل مدوّنتك متخصّصة:

بما أنها مدوّنة تابعاً لمتجر أو لعلامة تجارية، فمن المفترض أن تكون متخصصة في جمع وتقديم معلومات عنه بالتأكيد.

أهمية تطوير المدوّنة

ربّما أنتَ تمتلك مدوّنة حالياً، لكنك لستَ راضياً عنها، لذا ما رأيك أن تعاود تطويرها وإحياءها من جديد؟

إذ يمكنك ببضعة خطوات أن تطوّر مدوّنك الحالية، وتجعلها ممرّاً لزيادة عملائك وتعزيز ولائهم لِمَا تقدّمه.

خطوات لتطوير مدونتك

  • اعرفْ قرّاءَك جيداً:

حيث ينبغي أن تكون فئة جمهورك واضحة لديك، بمجرّد تحديد نوعية ومواضيع محتواك.

فإذا كنتَ مثلاً تروّج لملابس رجالية، سيكون كلامه موجهاً للرجال فقط، ولا مكان للنساء فيه طبعاً!

بالإضافة إلى ضرورة تحديد الفئة العمرية لجمهورك، وأماكن تواجدهم، وهذا كله يؤثر على نوعية المحتوى بالتأكيد.

  • غيّر لغتك وأسلوبك تِبعاً لجمهورك:

بالطبع إنّ هذه النصيحة مرتبطة بما قبلها، لأنّه لا يمكنك تكييف لغتك مع جمهورك إلا إن عرفته جيداً.

أي إن عرفت اهتماماته وما الذي يعجبه، فتبدأ بالتالي تركّز على ما يعجبه، وتبتعد عن كل ما لا يثير انتباهه.

  • خطّط دائماً لِمَا تودّ كتابته:

في الحقيقة إنّ الأفضل دائماً هو التخطيط للمحتوى وفق جدول زمني، بالإضافة إلى ضرورة الاستعانة ببعض الأدوات أو المواقع لتحديد أكثر الكلمات أهمية.

  • أنشئ محتوى فريداً:

إذ إنك عندما تحاول الكتابة في موضوعات شيقة فإنك ستثير اهتمام الجمهور فعلاً، كما أنّ الابتعاد عن الطرق المألوفة في الكتابة سيكون أمراً مفيداً أيضاً.

  • اجعل محتواك مقسّماً على أجزاء:

لا تصدم القارئ بمحتوى كبير يبدو كالحائط الكبير بوجهه، حيث إنّ الجمل والمقاطع القصيرة تحظى بشعبية أكبر بالتأكيد.

  • تابع كل جديد دائماً:

إن أردت لمحتوى مدونتك التميز والنجاح، فعليك متابعة كل جديد في هذا المجال، وهذا سيمدّك بأفكار متجددة دائمة حقاً.

  • قُمْ بتعزيز المحتوى الخاص بك:

حيث تستطيع الترويج لمدونتك ودعوة الناس عليها، من خلال مختلف وسائل التواصل الاجتماعي.

إذ يمكنك الترويج لمدونتك على أيّة منصّة لها قيمة بالنسبة لجمهورك، أي تحظى بتواجدهم وتفاعلهم الكبير.

  • ركّز على العناوين الجذّابة:

حيث إنّ العناوين المتميزة تجذب عدداً كبيراً من الزوار الجدد إلى مدونتك.

المدوّنة صوتك:

ختاماً، لابدّ أن تتذكّر أنّ مدونتك هي صوتك المكتوب، وهي وسيلتك الأنجح والأقل تكلفة لجذب المزيدمن العملاء، الذين يتكاثرون كلّما أحبوا ما تكتبه بالفعل.

إذن ماذا تنتظر؟ بادر الآن إلى إنشاء مدونتك وتعزيزها، لدفع عملك إلى الأمام بالتأكيد.




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

الأعضاء الذين قرأوا المقال

×

Nada Alattar

الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2000

المهندس محمود مسمح

الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 20035

Rakan_h

الرتبة: عضو نشيط النقاط: 410

Afattah Masheikh

الرتبة: مشترك النقاط: 110

ayman elmaadawy

الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 521

iron proff

الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 3500

مها الحربي

الرتبة: عضو مميز النقاط: 1025

Noonah Alqahtani

الرتبة: مشترك النقاط: 190

salma ...

الرتبة: مشترك النقاط: 246

Yaman Fattal

الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2429
بالاضافة إلى 973 شخص آخر