دليلك الفاعل إلى “العمل عن بعد” باحترافية

المفضلة القراءة لاحقاً

أصبح حلم الأمس القريب في عمل مربح ومريح معاً  حقيقة الآن، وذلك من خلال العمل عن بعد.

إذ لا يوجد أجمل من العمل داخل منزلك، وفي الوقت نفسه أن تتقاضى أجراً على عملك أيضاً.

لكن في الحقيقة هناك الكثيرون ما يزالون عالقين في التردد والحيرة، ولم يتمكنوا من الدخول إلى عالم العمل أونلاين للأسف.

هل أنتَ واحد منهم؟ إن كنت كذلك، ونحتاج التعرف باختصار على هذا العالم الغنيّ والمفيد معاً.

إذن هذه المقالة المكثّفة ستتكفل بالإجابة على تساؤلاتك، وربما تكون سبباً لتبدأ العمل عن بعد أيضاً.

مفهوم العمل عن بعد

يركز العمل عن بعد على قيمة المرونة في العمل، بالإضافة إلى تحقيق الراحة أيضاً.

حيث إنّ العمل في المنزل يناسب كثيراً من الأشخاص، لأنه يجنبّهم بعض مساوئ العمل خارجه تماماً.

مثلاً إن عملت بنظام الأونلاين/Online، فلن تتعرّض للحرارة أو البرد خارجاً، كذلك لن تدخل في معركة المواصلات اليومية طبعاً.

تحتاج لتبدأ العمل عبر الإنترنت إلى اتصال بالإنترنت، بالإضافة إلى جهاز حاسوب، والوقت والإرادة أيضاً، مع المهارة بالطبع.

كما أنّ بعض الأعمال يمكن أن تُقضى من خلال الهاتف النقّال، أو الجهاز اللوحي أيضاً.

مجالات العمل أونلاين

في الفقرة السابقة تمّت الإشارة إلى ضرورة توافر المهارة، لكن هذا لا يعني أنّه لا يمكنك البدء أبداً.

إذ إنّك تمتلك القدرة على التعلّم كل يوم، لذا فإنّه يمكنك تنمية أي ميل أو هواية لديك، وتحويلها إلى عمل يدرّ مالاً بالطبع.

كما أنّ مجالات العمل أونلاين/ Online متنوعة ومتعددة، وتتدرج من الصعوبة إلى السهولة، تبعاً لمعلومتك وتجربتك طبعاً.

فما هو سهل عليك قد يكون صعباً ومعقّداً بالنسبة إلى غيرك، لكن تذكّر الأمر يتعلّق بالإصرار فعلاً.

أهمّ مجالات الكسب الحر

تتنوع مجالات العمل الحر، لكنّ أهمّها:

  • التصميم:

حيث يمكنك عرض تصاميمك وبيعها عبر الإنترنت، كما يمكنك الاستفادة من منصة فيسبوك لعرض أعمالك وبيعها أيضاً.

  • التدريس والتدريب:

إذ إنّ المعلومة التي لديك قد يحتاجها العشرات أو المئات من الأشخاص، لذا يمكنك أن تشترك في إحدى المنصات وتقدّم دورات في مجالك، بالمقابل المالي الذي تحدده طبعاً.

  • مراجعة المنتجات على يوتيوب:

هل تتابع قنوات على يوتيوب تقيّم وتراجع كتباً أو أفلاماً سينمائية مثلاً؟ من المؤكد أنك شاهدت هذا النوع من القنوات.

يمكنك أنت أيضاً أن تقوم بهذا العمل، من خلال مراجعة وتقييم أي منتج أو خدمة، لكن شرط أن تكون مدركاً لجوانبها جميعاً.

في الحقيقة إنّ التسويق بالعمولة هو مساعدة تقدّمها لموقع ويب أو لشركة ما، لبيع منتجاته أو خدماته من خلال روابط تابعة له.

حيث تسجل في النظام الأساسي للشركة أو الموقع، بعد ذلك تتلقى رابطاً خاصاً بك، ثم تكسب عمولة في كل مرة ينقر فيها المستخدم على رابطك.

  • التدوين:

حيث يمكنك تحقيق أرباح جيدة في مدونتك، عند وضع إعلانات في مدونتك، إذ تحصل على الربح بمجرّد النقر عليها من قبل الزوار.

  • التصوير:

يمكنك أن تقدم ورشات لتعليم التصوير عبر منصات معيّنة، أو يمكنك بيع صورك على مواقع خاصة أيضاً.

  • التحرير وكتابة الإعلانات والترجمة والتدقيق اللغوي:

حيث تحقق هذه الأعمال دخلاً جيداً، وكلّما ازدادت المهارة يزداد الدخل طبعاً.

  • تصميم المواقع:

حيث يمكنك الاستعانة بمهاراتك التصميمية، من أجل تصميم شعاره وصفحته الرئيسية، وهذا كله مطلوب فعلاً وفي كل لحظة أيضاً.

  • التعليق الصوتي:

إن كنت تمتلك خامة صوت مميزة، يمكنك توظيفها في تسجيل الكتب الصوتية، أو في سرد مقاطع الفيديو المتنوعة أيضاً.

كما يمكنك أيضاً إنشاء بودكاست خاص بك، والربح من خلال الإعلانات عليه، إن كان مميزاً فعلاً.

  • أعمال المحاسبة والجدوى الاقتصادية:

إذ إنّ كل شركة تحتاج إلى محاسبة وميزانية، ودراسة للجدوى ااقتصادية في أي مشروع، لذا إن كان هذا مجال دراستك، فستجد عملاً عن بعد دائماً.

  • البرمجة:

في الحقيقة تقع البرمجة في أعلى قائمة الأعمال الحرّة، حيث تعتبر أجور المبرمجين عن بعد الأعلى تماماً، والأكثر طلباً أيضاً.

مميّزات إنجاز الأعمال عبر الإنترنت

هناك كثير من المميزات التي تجعل الآلاف يقبلون على العمل أونلاين، لعلّ أهمّها:

  • توفير الوقت:

حيث لا يمكنك الاستهانة بالوقت الضائع في المواصلات أبداً، وذلك في المدن الكبيرة بشكل خاص.

لذا فإنّ العمل عبر الإنترنت يجنّبك الاختناقات المرورية، بالإضافة إلى توفير وقت أكثر لراحتك، وكذلك توفير لمخصصات التنقل أيضاً.

  • علاقات أفضل مع أفراد الأسرة:

حيث يمكنك استغلال الوقت بطريقة أفضل والانتهاء من مهامك بسرعة قياسية، والجلوس مع الأسرة لوقت أكبر.

  • توفير التكاليف:

في الواقع لا يوفّر إنجاز الأعمال عن بعد تكاليف المواصلات، بل إنه يوفر ثمن وجبة الغداء أو العشاء أثناء الدوام أيضاً.

  • المرونة:

يحقق لك العمل عبر الإنترنت مرونة كبيرة، يمكنك إنجاز المطلوب بثياب المنزل المريحة، سواء في سريرك أو على أريكتك المفضلة.

إذ إنك ستشعر أنك حرّ حقاً.

عيوب العمل أونلاين

مع أنّ العمل الحر فيه مميزات متعددة، إلا أنه أيضاً لا يخلو من سلبيات وعيوب، يمكن أن تتمثل في:

  • التراخي والكسل:

حيث يمكن أن يؤدي عدم الالتزام بدوام في مقرّ الشركة، إلى بعض التسويف والتأجيل غير المتعمّد غالباً، لكنه يحدث أحياناً.

  • الأعمال المنزلية ستأخذ من وقتك:

لاسيما بالنسبة للأنثى المسؤولة عن المنزل، فهي بحاجة أكيدة إلى اقتطاع وقت من عملها لإنجاز أعمالها المتراكمة.

  • ضياع فرص التواصل:

يعد نظام الإنجاز عبر الإنترنت مناسباً للأشخاص الانطوائيين، أمّا الأشخاص الاجتماعيون فإنهم قد يشعرون بالوحدة والعزلة، وقد يصل بهم الوضع إلى الاكتئاب أيضاً.

  • مشكلات الاعتماد على الإنترنت:

يمكن أن يتخلل التكسّب على الإنترنت بعض المشكلات، كانقطاع التيار الكهربائي مثلاً، مما يؤدي إلى تأخر مواعيد التسليم، بالإضافة إلى الشعور بالإحراج أمام المدراء أيضاً.

في النهاية:

لكل شيء في الحياة ثمن، لذا إن قررت الكسب من خلال الإنترنت فإنّك ستجني الكثير من الفوائد طبعاً، لكن عليك أن تتحمّل بعض السلبيات أيضاً.

لكن تأكد أنّه في حال وصولك إلى تنظيم وقتك جيداً، فإنك ستحصل على فوائد رائعة من التوظيف بنظام أونلاين بالتأكيد.

اقرأ معنا أيضاً:

لماذا يجب عليك تحويل شركتك للعمل عن بعد؟ وكيف؟

ابقوا في منازلكم.. أدوات وتطبيقات للمسوقين للعمل عن بعد

كيف تحترف التسويق عن بُعد؟ 19 نصيحة فعّالة لحياة عملية في المنزل





أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    Mohamed Badawy

    الرتبة: مشترك النقاط: 130

    محمد عواودة

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 1535

    Hamza M. Rashad

    الرتبة: مشترك النقاط: 130

    ahmed gouda

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2115

    Muath Atwan

    الرتبة: عضو مميز النقاط: 1089

    AhmadSaber

    الرتبة: مشترك النقاط: 85

    anas.bahhah

    الرتبة: مشترك النقاط: 100

    amino18

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 4212

    nabel hamed

    الرتبة: مشترك النقاط: 180

    مؤتمن الشريف

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 350
    بالاضافة إلى 480 شخص آخر