كيفية إعداد خطة تسويق بسيطة لتعزيز مشروعك

المفضلة القراءة لاحقاً

لإعداد خطة تسويق بسيطة تمكّنك من مراجعة مشروعك، تابع معي هذا المقال.

  • ينبغي أن تبدأ في إعداد خطة التسويق (Marketing Plan)، حيث تبدأ بالرّؤية (Vision)  والرّسالة (Mission).
  • ثمَّ تقوم بإعداد (Market Research)، تليها وضع اِستراتيجية (STP Strategy)، ثم دراسة سلوك الشريحة المستهدفة عن طريق (Buyer Persona).
  • ومن ثمَّ إعداد المزيج التسويقي (Marketing Mix) و الـ (4Ps).
  • أخيراً القيام بإعداد اِستراتيجية تفصيلية للترويج (Promotion Strategy).

 

كيفية إعداد خطة تسويق بسيطة لتعزيز مشروعك

خطوات إعداد خطة التسويق

أولاً: البحث التسويقي Market Research

  • نبدأ بدراسة المنتج ومعدَّل الطَّلب عليه وحجم السوق.
  • ثمَّ ننتقل إلى دراسة المنافسين، لأنَّ السوق يتألَّف منَّا ومن المنافسين والعملاء.

ثانياً: استراتيجية STP

نقوم بتجزئة العملاء المستهدفين (Segmentation)، ثم نقوم باِستهداف (Targeting) لشريحة أو أكثر وفقاً لميزانية الشركة. بعدها نقوم بعمل (Positioning) ونحدِّد الصورة الذهنيّة المناسبة للعلامة التجارية التي سنعرضها للعملاء.

ثالثاً: تحديد شخصية المشتري Buyer Persona وسلوك المستهلك Consumer Behavior 

ندرس سلوك الشريحة المستهدفة ونقوم بإنشاء الـ (Buyer Persona) لها؛ لتحديد مشاكلها وأسلوب حياتها. وسيُساعدنا ذلك عند إنشاء الإعلانات وتوجيه رسالة مناسبة للعملاء.

رابعاً: المزيج التسويقي Marketing Mix و الـ 4Ps

  • المنتج (Product): نتكلَّم عن خصائص وفوائد المنتج و طريقة اِستخدامه، وأكبر ميزة يتميّز بها أو (USP) عرض البيع الفريد.
  • السعر (Price): نحدِّد الاِستراتيجية التي سنستخدمها في التسعير. هل ستبيع بسعر مرتفع وتحقِّق مبيعات قليلة؟ أم ستبيع بسعر منخفض وتحقِّق مبيعات عالية؟ حدِّد الاِستراتيجية المناسبة لمنتجك و جمهورك المستهدف. 
  • المكان (Place): هل ستكون متواجداً عبر الإنترنت أم في الواقع، وما هي الطريقة التي سيتمكَّن جمهورك من الوصول إليك فيها؟
  • الترويج (Promotion): معظم الأشخاص يبدؤون من هنا، والبداية من هنا هي بداية الفشل، لأنَّك ببساطة ستقوم بالترويج دون معرفة السوق والمنافسين أو الجمهور وسلوكهم. كيف ستنجح؟ سنتحدَّث في الخطوة القادمة بالتفصيل حول هذه النقطة.

خامساً: استراتيجية الترويج Promotion Strategy

مبدئيّاً، الترويج أو الإعلان له نوعين:

  1. التقليدي (Traditional): مثل التلفاز، الرَّاديو، الجرائد، واللَّافتات في الشوارع.
  2. الرَّقمي (Digital): يتضمَّن التسويق عبر وسائل التواصل الاِجتماعي، إعلانات جوجل ويوتيوب، التسويق عبر البريد الإلكتروني، وما إلى ذلك.

وبناءً على الجمهور المستهدف للشركة، سنقوم بتحديد مكان تواجدهم لنصل إليهم. واِستناداً إلى ميزانية الشركة، سنختار الوسيلة الأنسب والأوفر للوصول إلى الجمهور.

استراتيجية الترويج Promotion Strategy

على سبيل المثال؛

عيادة تجميل في الرياض، تستهدف الفتيات اللَّاتي تتراوح أعمارهنّ بين (18 – 55) سنة، وتريد اِستهداف الفتيات الموجودات في محيط الرياض وخاصَّة في حيّ الياسمين والملقى و الصحافة.

  • هنا إذا قمت بعرض إعلان تلفزيوني، ستكون التكلفة مرتفعة جدّاً، والإعلان سيصل إلى جمهور غير مستهدف. فقد يكون (70%) أو أكثر من المشاهدين ليسوا من جمهورك المستهدف.
  • ولكن، إذا قمت بالإعلان عبر وسائل التواصل الاِجتماعي، مثل فيسبوك أو اِنستقرام أو سناب شات. يتيح لك اِستهداف العمر والجنس والمنطقة، بالإضافة إلى اللأشخاص المهتمّين بعيادات التجميل. ستنفق مبلغاً صغيراً وتحقِّق مبيعات عالية، لأنَّك ستصل إلى الشريحة المستهدفة بأقلّ تكلفة.

ما سبق هو الخطوة الأولى في اِستراتيجية الترويج (Communication Channels)، وهي قنوات التسويق المستخدمة للوصول إلى الجمهور. بعد ذلك، سنقوم بحساب تكلفة الوصول إلى الجمهور، حتَّى تتمكّن من تحديد الميزانيّة المالية.

سنقوم بوضع مؤشّرات أداء رئيسية (KPIs) لمتابعة نتائج الحملة الإعلانية، وتحليل النتائج، والوصول إلى الهدف من الحملة الإعلانية، سواء كان زيادة المبيعات أو زيادة الوعي أو تعزيز العلامة التجارية.

سادساً: إعلانات وسائل التواصل الاجتماعي

إذا كنت تنوي الإعلان عبر وسائل التواصل الاِجتماعي، فإليك النقطة الأهمّ:

مبدئيّاً، عادةً ما يكون المنافس يقدَّم نفس المنتج الذي تقدِّمه. وإذا كان لديك ميزة، فمن المحتمل أن تكون سهلة التقليد أيضاً… حسناً، ماذا إذاً؟

لو كنت أنت ومنافسك تُقدِّمان منتجات مُتقاربة جداً، وقمتما بإعلان وتوجّهتما إلى نفس الجمهور، من سيحقِّقُ مبيعات أكثر ويحصلُ على حصّة سوق أكبر؟

الفائز سيكون العلامة التجارية التي تهتمّ بالمحتوى، فإنَّ بيل جيتس لم يخطِئ بقوله “المحتوى هو الملك” (Content is King).

ولكن، كيف يمكنك التفوّق من خلال المحتوى؟

ستتفوق عن طريق الاِهتمام بالمحتوى من خلال:

  • وجود كاتب نصوص إعلانية (Copywriter) وصانع محتوى (Content Creator) لتقديم محتوى عالي الجودة للعملاء.
  • فيديوهات تعليميّة للمنتج.
  • مؤثّر لتسويق منتجك، يوضّح أسباب تفوّقه عن غيره.
  • مقاطع فيديو توضّح طرق اِستخدام المنتج في ظروف مختلفة، وغيرها.

الخلاصة

أصبح النجاح في هذا الوقت سهلاً، ولكنَّه يتطلَّب الاِمتثال لقواعد يجب أن تكون على علم بها. ولمزيد من الموضوعات المشابهة، يمكنكم متابعتي عبر حسابي في منصّة (X).




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    Bee

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 10129

    bodyy

    الرتبة: مشترك النقاط: 80

    Hosam Ghatasheh

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 475

    Doaa Bahjat

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 881

    هيوغو / HUGO

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 505

    زينب الرفاعي

    الرتبة: مشترك النقاط: 231

    Hanan_M1991

    الرتبة: مشترك النقاط: 170

    سلطان عبدالله

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 385

    mohamed eita

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2315

    Serwan Haji

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 5325
    بالاضافة إلى 588 شخص آخر