أنواع الانفوجرافيك الشائعة وسبب استخدامها

المفضلة القراءة لاحقاً

سواء كنت مديراً تنفيذياً للتسويق، أو منشئ محتوى، أو حتى مجرد شخص عادي متعطش للوسائط، فمن المحتمل أنَّك قد لاحظت بالفعل وجود الرسوم البيانية في كل مكان هذه الأيام.

تذكّر آخر مشاركة مدونة قرأتها، بالطبع كان فيها إنفوجرافيك لدعم المحتوى، أو مثلاً أثناء حضورك فيديوهات اليوتيوب التعليمية المفضلة لديك، ألم تلاحظ اِستخدام الرسوم البيانيّة كوسيلة مساعدة بصريّة؟ كذلك في تويتر وانستقرام وحتى خلاصات فيسبوك لا بد أنّك وجدتهم هناك أيضاً.

تحب العلامات التجارية من أي قطاع اِستخدام هذه التصاميم، ويحب الجمهور مشاركة ما يفضّلونه.

لكن لماذا؟ ما الذي يجعلها رائعة؟ وكيف تبدأ في اِستخدامها بنفسك؟ هذا ما سنقدّمه في مقالنا… أكمل معنا!

 

تصاميم إنفوجرافيك شائعة وسبب استخدامها

ما هو الانفوجرافيك

الانغوجرافيك هو تمثيل مرئي للبيانات, عادة في شكل مخطط أو رسم بياني أو رسم تخطيطي, تم تصميمها ليقرأها ويفهمها جمهور عريض من القراء.

تعد الانفوجرافيك طريقة رائعة لتقديم المحتوى بطريقة بسيطة وفعالة. كما أنها طريقة فعالة لتصور المعلومات وزيادة تفاعل المستخدمين.

تكون بعض المهام أسهل عند إنجازها بمساعدة الرسوم البيانية. يمكن استخدام الرسوم البيانية لتوضيح نقطة وتسهيل فهمها.

أهمية الانفوجرافيك

من وجهة نظر تعليمية، يتمتَّع هذا النوع من المحتوى بالعديد من المزايا.

نظراً لوجود ألواناً زاهية ومرئيّات جريئة ومقتطفات نصيّة أقصر، فإنَّ هذه التصاميم تروق للمتعلمين المرئيين الذين ربما لم تُعجبهم النصوص الطويلة.

ونظراً لإمكانيّة تحويلها واِستخدامها بسهولة عبر العديد من المنصّات، من منصات التواصل الاِجتماعي إلى الفيديو إلى وسائل المساعدة في العرض التقديمي شخصياً، يمكنها مساعدتك في الوصول والتفاعل مع المزيد من الأشخاص.

لكن ما علاقة هذا بتسويق المحتوى؟ الكثير في الواقع. ببساطة، يتلّقى الأشخاص المعلومات بطرق مختلفة.

لهذا السبب، غالباً ما يصمم المعلِّمون المتمرسِّون دروسهم لجذب جميع الطلاب. وبهذه الطريقة يمكنهم التأكُّد ممَّا إذا كانوا يتعلَّمون بشكل أفضل من خلال المشاهدة أو القراءة أو القيام بذلك، سيتذكَّر طلابهم جميع المعلومات الأكثر أهميّة من الدرس؛ بالمناسبة، الملصقات التعليمية التي قام معلمك بتعليقها حول الفصل الدراسي هي أحد أنواع الرسوم البيانية أيضاً.

سبب أهمية ذلك بالنسبة لك: لا يوجد سبب يمنعنا، بصفتنا منشئي محتوى، من القيام بنفس الشيء الذي يقوم به هؤلاء المعلمون والتواصل مع جماهيرنا بطريقة أكثر قوة.

تتواصل إستراتيجية المحتوى المدروسة والمتنوعة مع جمهورك حسب مستواهم، مهما كان هذا المستوى. قد تكون الرسوم البيانية مجرد أداة واحدة في ترسانتك، لكنَّها أداة قوية متنوعة للغاية للتواصل مع العديد من الأشخاص المختلفين.

فيما يلي بعض المزايا التي يجب أن تقدمها الرسوم البيانية:

  • جذَّابة بصرياً ويمكن مشاركتها بسهولة.
  • تقسيم البيانات المعقدة إلى أجزاء قصيرة وسهلة الفهم والاِستخدام.
  • توافق لوحات الألوان والتصميمات الخاصّة بها مع علامتك التجارية.
  • توصيل جميع المعلومات الأكثر أهميّة من مقالتك في وقت قراءة أقصر بكثير.
  • إعادة تعيين الغرض من المحتوى القديم، والاِستفادة من الأبحاث التي أجريتها بالفعل.
  • بالإضافة إلى كونها قائمة بذاتها، يمكن اِستخدامها لدعم المحتوى في مجموعة متنوعة من التنسيقات الأخرى بما في ذلك النص والفيديو.

التحديات المشتركة عند إنشاء الانفوجرافيك

التحديات المشتركة عند إنشاء الرسوم البيانية

 

قد تبدو إضافة الرسوم البيانية إلى إستراتيجية المحتوى الخاصّة بك أمراً مخيفاً في البداية، خاصةً إذا لم يكن لدى فريقك كتّاب أو مصممو رسومات قاموا بإنشائها من قبل.

لحسن الحظ، يتوفَّر الكثير من قوالب الرسوم البيانية المجانيّة ويمكن تعديلها بسهولة. ليس هذا فقط، ولكن ربما يمتلك فريقك بالفعل العديد من المهارات الأكثر أهمية لبناء الرسوم البيانية، حتى لو لم يكن لديك مصمم رسومات بالفعل.

بعض المهارات المهمّة لإنشاء الرسوم البيانية التي ربما يستخدمها فريق المحتوى لديك بالفعل:

  • إنشاء أفكار محتوى جديدة، وإعادة تصور المحتوى القديم لتنسيقات جديدة.
  • تنظيم المعلومات الخاصّة بك بطريقة واضحة ومفهومة.
  • إجراء بحث فعال والاِستشهاد بمصادرك.
  • التأكُّد من أنَّ جميع عناصر التصميم جذَّابة وسهلة القراءة.

إذا لم يكن لديك مصمم جرافيك في فريقك، فلا داعي للقلق! لا يزال لديك الكثير من الخيارات.

على سبيل المثال، يمكنك تنزيل وتعديل قوالب الرسوم البيانية الموجودة مسبقاً بنفسك (على الرغم من أنَّك قد تخاطر باِستخدام تصميم مألوف اِستخدمه منافسوك أيضاً)، أو يمكنك التعاقد مع مصمم لإنشاء رسوم بيانية مخصصة وفقاً للبحث الذي تقدِّمه.

أنواع الانفوجرافيك

أحد أهمّ العوامل في اِستخدام الرسوم البيانيّة بشكل فعالّ هو التأكُّد من أنَّ التصميم الذي تستخدمه يخدم المحتوى، وليس العكس. على الرغم من كونها مرئية بطبيعتها، يجب أن تبدأ الرسوم البيانية دائماً بالمحتوى أولاً – أي بالقصة التي تريد سردها، وجميع الأبحاث الداعمة – ويجب اِختيار جميع عناصر التصميم بعناية للتأكُّد من أنَّ المحتوى يتمّ توصيله بأفضل صورة. بطريقة ممكنة.

أدناه، سنتناول أهمّ أنواع الرسوم البيانية الرئيسية التي يمكنك العثور عليها، ولماذا قد تستخدمها! وما الذي يجعلها قوية!

الجداول الزمنية

تعد الجداول الزمنية أحد أكثر أنواع الرسوم البيانية شيوعاً وهذا منطقي. يمكن اِستخدامها بعدّة طرق مختلفة، بما في ذلك:

  • شرح الأحداث التاريخية (مثل قصة منظمتك وكيف أصبحت).
  • سرد قصة (مثل دراسة حالة مهمة).
  • توضيح عملية حساسة للوقت (مثل إعداد الموظف).
  • الجداول الزمنية للتخطيط للحدث (خاصّة تلك ذات المواعيد النهائية المتزايدة).

على سبيل المثال، يمكن القول عن رسم بياني أنّه جيّد لأنَّه بسيط وسهل المتابعة والفهم، ومع سيحتوي على الكثير من المعلومات.

فيما يلي بعض الإضافات والتفاصيل التي تجعل رسماً بيانيّاً يمثّل جدولاً زمنيّاً جيّداً:

  • توجيه القارئ عبر كل من النصّ والعناصر الرسومية (خاصةً الأسهم) في مخطط المعلومات الرسومي، ممَّا يسهل متابعته.
  • اِستخدام الألوان والرموز الجريئة بحيث تكون لافتة للنظر، وبنفس الوقت بسيطة بما يكفي كي لا تشتِّت الاِنتباه عن القصة.
  • تقسيم الجدول الزمني إلى زيادات واضحة وسهلة الفهم.
  • وجود علاقة واضحة بين كل خطوة من خطوات العملية وكل جزء من الجدول الزمني.
  • جعل النصّ الداعم غني بالمعلومات ولكنَّه موجز، مع المعلومات الضرورية فقط، بحيث يسهل قراءته واِستيعابه بسرعة.

إذا كنت ترغب في إنشاء مخطط معلومات بياني زمني خاصّ بك، فابدأ بتسوية ترتيب الأحداث:

  • أوَّلاً، حدِّد مقدار الوقت الذي تريد تغطيته، ثمَّ أي الأحداث هي الأكثر أهميّة لتخبر قصتك.
  • تأكَّد من تضمين المعلومات ذات الصلة فقط، لأنَّه كلما زاد المحتوى الذي تضغط عليه، قد يكون من الصعب على القارئ متابعته.
  • بمجرد اِكتمال الجدول الزمني الخاصّ بك، اِختر التصميم الخاصّ بك. يجب أن يكون شيئاً يوجِّه القارئ خلال المحتوى، ويدعم قصتك دون تشتيت الاِنتباه.

المقالات المرئية

تماماً كما يبدو، تعيد المقالة المرئية توجيه المحتوى من مقالة أو منشور مدونة بتنسيق رسومي. على هذا النحو، غالباً ما تكون هذه الرسوم البيانية أكثر كثافة وتستغرق وقتاً أطول للقراءة من التصميمات الشائعة الأخرى.

المقالات المرئية قوية لعدة أسباب:

  • أولاً، إنَّها طريقة رائعة لإعادة تعيين الغرض من المحتوى الموجود لديك بالفعل، وتحويله إلى وسيط جديد.
  • نظراً لتضمين جميع المعلومات الأكثر أهميّة من مقالتك، يمكنك مشاركة مخطط المعلومات الرسومي الخاصّ بك عبر وسائل التواصل الاِجتماعي، أو حتى طباعته لعرضه، دون القلق من أن يفوت جمهورك سياق مهم.

المقالات المرئية

القوائم

يمكنك أيضاً اِستخدام الرسوم البيانية لتحويل القوائم إلى محتوى مرئي جذاب.

تُعدّ هذه خياراً مفيداً بشكل خاص للقوائم الأقصر والأكثر حجماً، لأنَّها قابلة للمشاركة بشكل كبير ويسهل اِستهلاكها بسرعة. يمكنك اِستخدامها لتوضيح جزء من جزء أكبر من المحتوى، مثل منشور مدونة، كمرجع في عرض تقديمي، أو إنشاء رسوم بيانية قائمة لمشاركتها على وسائل التواصل الاِجتماعي بأنفسهم. فهي متعدِّدة الاِستخدامات وتسمح بالكثير من الإبداع في كل من المحتوى والتصميم.

مخططات العمليات والتدفق

توضِّح الرسوم البيانيّة للعملية أو مخطط التدفق سلسلة من الخطوات أو القرارات التي قد يتبعها القارئ. مثل أي مخطط اِنسيابي، يعتمد التخطيط المحدَّد الذي تختاره على العملية التي توضحها.

تتطلب شجرة قرارات أكثر تعقيداً وتفرّعاً، على سبيل المثال، تنسيقاً أكثر تعقيداً من عملية بسيطة خطوة بخطوة. مهما كانت عمليتك، يجب أن تساعد اِختيارات التصميم الخاصّة بك القارئ في المتابعة.

يعد اِستخدام مخطط معلومات لتوضيح عملية خطوة بخطوة مفيداً لأنَّ عناصر التصميم يمكن أن تساعد في توضيح كل خطوة، مما يجعلها بسيطة وسهلة الفهم قدر الإمكان.

البيانات والمخططات والأرقام

تُستخدم الرسوم البيانية بشكل شائع لتصوّر البيانات، وتوضيح البيانات المعقدة والقيم العددية لمساعدة القراء، حتَّى أولئك الذين ليسوا مفكرين رياضياً أو يعتمدون على البيانات بشكل خاصّ، على فهمها بشكل أفضل. يمكنك اِستخدام المخططات الشريطية أو المخططات الدائرية أو حتى الرسوم التوضيحية – أيّاً كان الأفضل لإخبار قصة البيانات الخاصّة بك.

 

البيانات والمخططات والأرقام

المقارنات

الرسوم البيانية للمقارنة هي بالضبط كما يبدو من اِسمها: مقارنة شيئين أو أكثر بتنسيق رسومي بسيط.

إنّها مفيدة لوضع تباينات واضحة بين شيئين أو أكثر، وكذلك لإظهار أوجه التشابه والاِختلاف. على هذا النحو، يجب تنظيم هذه الرسوم البيانية بشكل واضح قدر الإمكان لتجنب الاِلتباس.

البيانات الجغرافية

إذا كنت ترغب في تقسيم البيانات حسب الموقع، فإنَّ الرسوم البيانية الجغرافية هي طريقة لافتة للنظر ولكنها مفيدة للقيام بذلك، وغالباً ما تستخدم الحدّ الأدنى من النص فقط لتوصيل الرسالة.

إليك هذا المثال أدناه بواسطة (Ken Bromley Art Supplies)، والذي يوضِّح الفنان الأكثر شهرة في كل بلد وفقاً لبيانات بحث جوجل.

البيانات الجغرافية

 

يعمل مخطط المعلومات الرسومي الجميل هذا لأنّه على الرغم من عدم وجود نصوص تقريباً، إلا أنَّه لا يزال مفيداً للغاية حتى في لمحة. هذا لأنَّه يستخدم واحدة من أكثر القطع شهرة وتميزاً من قبل كل فنان،

لذا فقط في لمحة، من السهل معرفة، على سبيل المثال، أن “فريدا كاهلو” هي الفنانة الأكثر شعبيّة في الولايات المتحدة، وأنَّ “بانكسي” هو الأكثر شهرة في روسيا.

الخلاصة

حدود الشكل الذي يمكن أن تبدو عليه الرسوم البيانية الخاصّة بك محدودة فقط بإبداعك وذكائك في التصميم والقصة التي تريد سردها.

قد تبدو البداية صعبةً، لكنَّك لا تخلو من الموارد. إذا كنت ترغب في معرفة المزيد حول إنشاء الرسوم البيانيّة، فراجع هذا الدليل على مدونتنا.

 

 




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    zakaria farhat

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 665

    وين نروح

    الرتبة: مشترك النقاط: 90

    الطيب النايلي

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2285

    yalichani wahiba

    الرتبة: عضو مميز النقاط: 1230

    mansour alahada

    الرتبة: مشترك النقاط: 145

    Yamena Tama

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 8250

    15khaoula

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 495

    younes difallah

    الرتبة: عضو مميز النقاط: 1498

    rolafaisal Ummsatam

    الرتبة: عضو مميز النقاط: 1310

    A7med A. Anwar

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 5535
    بالاضافة إلى 536 شخص آخر