6 خطوات فعالة لإنشاء خطة تسويق تفاعلي، مع الأمثلة 

المفضلة القراءة لاحقاً

في السابق، كان التسويق عبارة عن بثّ أُحادي الاِتّجاه، تُرسل فيه العلامات التجارية رسائلها دون اِنتظار ردّ فعل. ولكن اليوم مع تطوّر العالم الرقمي، أصبح العملاء أكثر تفاعلاً، ويُطالبون بتجربة تسويقية مُخصَّصة تُلبّي اِحتياجاتهم وتُشركهم في حوارٍ مُستمر.

لهذا فإنَّ خطة التسويق التفاعلي هي بوصلتك لبناء علاقات مع العملاء، ومواكبة هذا التطوّر. ولكن، كيف تُنشئ خطة تسويق تفاعلي فعَّالة وقوية؟ 

في هذا المقال، سوف نستكشف (6) خطوات فعَّالة لإنشاء خطة تسويق تفاعلي قوية، مع أمثلة عملية للتسويق التفاعلي، وكيفية تحقيق الأهداف التسويقية من خلاله. 

6 خطوات فعالة لإنشاء خطة تسويق تفاعلي، مع الأمثلة 

6 خطوات لإنشاء خطة تسويق تفاعلي قوية 

نقدّم فيما يلي الخطوات الرئيسية لوضع وتنفيذ خطة تسويق تفاعلي قوية، تُمكّنك من بناء علاقات قوية مع جمهورك وتحويلهم إلى عملاء مخلصين:

1- تحديد الجمهور المستهدف

الخطوة الأولى في عملية التسويق التفاعلي هي تحديد جمهورك المستهدف. يجب عليك الحصول على معلومات أساسية ومفصَّلة حول هذا الجمهور، مثل الفئة العمرية، ومكان الإقامة، والمعتقدات السياسية، والوضع المالي، وغيرها من العوامل ذات الصلة. إذ يُعدُّ بناء شخصيات العملاء وإجراء أبحاث السوق أمراً ضرورياً في هذه العملية.

2- تحديد المحفزات

حدًد المؤثّر الخاص أو الإجراء الذي يجب أن يتّخذه العميل لبدء العملية التفاعلية. يُمكن أن تكون الأبحاث عن العملاء، وتحليل البيانات، واِستطلاعات الرأي أو التعليقات المقدّمة من العملاء مفيدة لتحديد المؤثّر. ويُمكنك اِختيار مؤثّرات متعدِّدة لاِستراتيجية معيّنة.

3- تحديد الاستجابة

يجب تحديد كيفية اِستجابة الشركة لتشجيع العميل على اِتّخاذ الإجراء المطلوب. يتطلَّب هذا أيضاً تحديد ما تريد أن يفعله العميل. وبالتالي، من المهمّ البحث عن سلوكيات العملاء وفهمها؛ لتطوير الاِستجابات التي تتوافق بشكل أفضل مع سلوكهم.

4- إنشاء النظام 

اِبتكر نظامك الخاص، واِبدأ بتنفيذ أساليب التسويق. يُمكن أن يشمل ذلك إعداد معلمات لأدوات الأتمتة أو الواجهات الإلكترونية. كما يُمكن أن يتضمَّن ذلك تنفيذ اِستراتيجيات جديدة للتفاعل الشخصي، مثل توفير اِقتراحات لبيع المنتجات ذات الصلة.

5- تقييم نجاحك

حدّد نقاط الفحص لاِستراتيجيتك، وقم بتقييم نجاحها الحالي. يُمكنك ذلك من خلال تحديد ما إذا كان العملاء يستجيبون بالطريقة المُخطَّط لها، وتقييم ما إذا كانت الاِستراتيجية تُساهم في تحسين المبيعات ومعدَّلات التحويل بالشكل المطلوب.

6- تعديل الاِستراتيجية وتحسينها

قم بإجراء تحسينات بناءً على البيانات التي تجمعها من خلال تقييماتك. واِستكشف طرقاً لتحسين كفاءة اِستراتيجيتك وتوفير التكاليف. 

6 خطوات لإنشاء خطة تسويق تفاعلي قوية 

أمثلة على التسويق التفاعلي  

إنَّ المحتوى التفاعلي هو المفتاح لحملة تسويقية ناجحة. فإنَّ المحتوى التسويقي التفاعلي هو المحتوى الذي يُمكّن العملاء من اِتّخاذ إجراءات معيّنة والتفاعل مع العلامة التجارية. وتشمل بعض الأمثلة الرائعة للمحتوى التفاعلي:

رواية القصص التفاعلية 

هي نوع من المحتوى الذي يمنح القرَّاء الخيار بتحديد الخطوة التالية، بناءً على تفضيلاتهم الخاصة. على سبيل المثال، يُمكن أن تُقدّم قصة تفاعلية خيارات مختلفة للقارِئ، والتي تؤدِّي إلى نهايات مختلفة. 

وبالتالي، فإنَّ رواية القصص التفاعلية طريقة مثالية لإشراك القرَّاء، وجعلهم يشعرون بأنَّهم جزء من قصة العلامة التجارية.

الرسوم البيانية التفاعلية 

عادةً ما تكون الرسوم البيانية التفاعلية أفضل مثال على التسويق التفاعلي الذي تعرفه العلامات التجارية؛ وهي عبارة عن رسوم بيانية تقليدية ولكن مع تصميم فريد.

تتضمَّن هذه الرسومات جميع العناصر المعروفة للرسوم البيانية، ولكنَّها تتيح للمُستخدمين التحكّم. على سبيل المثال، يُمكن للمستخدمين تصفية البيانات، أو تكبيرها، أو تصغيرها، أو تغيير طريقة عرضها. وبالتالي، فإنَّ الرسوم البيانية التفاعلية طريقة مثالية لتقديم المعلومات بطريقة جذابة ومفهومة.

الفيديو التفاعلي

يُمكن أن توفّر مقاطع الفيديو التفاعلية، وسيلة للعلامات التجارية للتفاعل مع العملاء، وهي طريقة رائعة لجذب اِنتباه المشاهدين وإبقائهم مشدودين.

على سبيل المثال، إعلانات الفيديو التفاعلية، التي تسمح للمشاهدين بالتفاعل مع الفيديو من خلال النقر فوق الروابط أو ملء النماذج. 

رسائل البريد الإلكتروني التفاعلية 

تُعدُّ رسائل البريد الإلكتروني وسيلة فعَّالة للتواصل مع العملاء. وفقاً لـ (HubSpot)؛

شهد (77)% من المسوّقين زيادة في التفاعل عبر البريد الإلكتروني خلال العام الماضي.

ومع ذلك، كما يعلم معظم المسوّقين، يتطلَّب الأمر شيئاً خاصاً لجذب اِنتباه القرّاء، ثمَّ التفكير والتخطيط لتشجيعهم فعلياً على فتح رسائل البريد الإلكتروني. يُمكن أن يكون اِستخدام المحتوى التفاعلي في هذه الحالة هو ما تحتاجه علامتك التجارية لتنشيط حملتها عبر البريد الإلكتروني.

يُتيح المحتوى التفاعلي للقرَّاء فرصة للقيام بشيء بمجرَّد فتح البريد الإلكتروني. إنَّه مفاجأة جميلة وتغيير عن رسائل التسويق المعتادة التي اِعتاد عليها معظم العملاء. 

المحتوى الذي ينشئه المستخدم

إنَّ دعوة المستخدمين لمشاركة محتواهم الخاص، أحد أفضل الأمثلة على الاِستفادة من المحتوى التفاعلي. عادةً ما يعمل هذا النهج بشكل أفضل عبر وسائل التواصل الاِجتماعي، وغالباً ما يترافق مع هاشتاغ، وهو طريقة مثالية لتسليط الضوء على الجمهور المستهدف للعلامة التجارية، والسماح للعملاء والعملاء المحتملين برؤية أنفسهم ممثّلين لها.

تحديات التسويق التفاعلي

مثل جميع تقنيّات التسويق، لا يخلو التسويق التفاعلي من بعض التحدّيات، وتشمل: 

تحديات التسويق التفاعلي

1- نقص المعلومات عن الجمهور المستهدف

تواجه العلامات التجارية العديد من التحدّيات في الحصول على البيانات اللَّازمة للتخصيص. فقد تكون بعض الأدوات اللازمة للحصول على هذه المعلومات مكلفة أو صعبة الاِستخدام. بالإضافة إلى ذلك، لا تزال البيانات الدقيقة والكاملة عن العملاء تشكّل تحدّياً كبيراً.

2- استهداف بدون ملفات تعريف الارتباط 

مع تزايد الاِهتمام بالخصوصية، أصبح من الضروري أن تتبنَّى العلامات التجارية طرقاً جديدة للتفاعل مع العملاء دون الاِعتماد على ملفات تعريف الاِرتباط، التي قد لا تُشعر الأشخاص بالراحة في التفاعل مع علامتك التجارية.

تعتمد الإعلانات التقليدية على تتبّع سلوك المستخدمين عبر الإنترنت لإنشاء ملفات تعريف شخصية، ممّا قد يُثير مخاوف بشأن الخصوصية. ولكن، توجد طرق بديلة لاِستهداف العملاء دون الاِعتماد على ملفات تعريف الارتباط، مثل؛ 

  • الاِستهداف السياقي.
  • الاِستهداف القائم على الطقس.
  • الاِستهداف القائم على المعلومات التي يُشاركها المستخدم.

3- توسيع نطاق الوصول

نظراً لأنَّ التسويق الحواري يدور حول التفاعل الفردي (1:1)، فقد تواجه العلامات التجارية صعوبة في إيصال رسالتها إلى جمهور أكبر، وهو أمر ضروري للمؤسَّسات التي ترغب في مواصلة النمو.

الخلاصة 

باِختصار، إنّ خطة التسويق التفاعلي ليست مجرَّد أسلوب تسويقي، بل هي نهج يُركّز على بناء الثقة والعلاقات المُستدامة مع جمهورك

من خلال الاِستثمار في خطط التسويق التفاعلي؛ ستتمكَّن من الوصول إلى جمهورك المستهدف، وبناء علاقات قوية مع عملائك، وتحقيق أهدافك التجارية على المدى الطويل.

الأسئلة الشائعة 

 

ما هي أهداف التسويق التفاعلي؟

تشمل أهداف التسويق التفاعلي؛ بناء علاقات قوية مع العملاء، زيادة الوعي بالعلامة التجارية، تحسين صورة العلامة التجارية، زيادة المبيعات، وجمع بيانات قيمة عن العملاء.

ما هي قنوات التسويق التفاعلي الأكثر فاعلية؟

تتضمَّن قنوات التسويق التفاعلي الأكثر فاعلية؛ وسائل التواصل الاِجتماعي، البريد الإلكتروني، المواقع الإلكترونية، الرسائل النصية القصيرة، التطبيقات المحمولة.




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    AGRO LAND EG

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 1655

    Haidy mahmoud

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    Rose Amer

    الرتبة: مشترك النقاط: 180

    Djamel Lemjd

    الرتبة: مشترك النقاط: 160

    Salem Salem

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 345

    Islam Youssef

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 940

    Hope Media

    الرتبة: مشترك النقاط: 90

    Abd Olimat

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 375

    محمد محمد

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 705

    Shimaa Abdallah

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 960
    بالاضافة إلى 72 شخص آخر