ما هو التسويق العاطفي ؟ ( دليلك الشامل )

المفضلة القراءة لاحقاً

المحتوى

في عالم التسويق العاطفي، تُعتبر العواطف والمشاعر مفتاحًا لفهم سلوك المستهلك واتخاذ قراراته. فعندما يتعلق الأمر بالشراء، يتخذ المستهلكون قراراتهم بناءً على مدى تأثرهم بالإحساس بالسعادة، الرضا، الأمان، الانتماء، وغيرها من العواطف المرتبطة بالمنتج أو العلامة التجارية. وهنا تكمن قوة التسويق العاطفي، حيث يتيح للشركات التواصل مع العملاء على مستوى أعمق وإنشاء رابط عاطفي معهم.

إذا كنت تريد التعمق في هذا الموضوع فإن هذا الدليل يحتوي كل شيء تحتاجه عن التسويق العاطفي

لنبدأ..

ما هو التسويق العاطفي؟

التسويق العاطفي، يشير إلى ممارسة استخدام العواطف والمشاعر لإنشاء رابط قوي بين العلامة التجارية أو المنتج والجمهور المستهدف. الناس يتخذون قراراتهم ويشكلون تفضيلاتهم استنادًا إلى استجابتهم العاطفية بدلاً من الاعتبارات العقلانية.

يهدف التسويق العاطفي إلى استغلال عواطف العملاء، مثل السعادة، والفرح، والحب، والحنين، والخوف، أو حتى الحزن، لإثارة استجابة محددة أو التأثير على سلوكهم في الشراء. من خلال إنشاء رابط عاطفي مع المستهلكين، تسعى الشركات إلى بناء ولاء للعلامة التجارية وزيادة المشاركة من العملاء وبالتالي زيادة المبيعات.

هناك العديد من الاستراتيجيات والتقنيات المستخدمة في التسويق العاطفي. تشمل ذلك استخدام السرد القوي للتواصل بقيم العلامة التجارية ورسالتها، واستغلال العناصر البصرية مثل الألوان والصور والتصميم لإثارة العواطف، ودمج الموسيقى والأصوات لتعزيز الأثر العاطفي، وحتى استخدام تسويق الروائح لتحفيز الاستجابات العاطفية.

“عجلة العواطف” لروبرت بلوتشك عبر استخدام الألوان.

عجلة بولتشك

من المهم تحديد نوع العواطف التي تريد تضمينها في خطتك التسويقية.

وفي الحقيقة لا يمكن الاختيار من نفسك بدون تفكير أنك مثلًا تريد منح جمهورك السعادة من خلال منتجاتك.

حيث إنّ مجال عملك بالإضافة إلى جمهورك ونوع منتجك هو ما يحدد فعلًا الشعور الذي ينبغي لك التركيز عليه أثناء التسويق.

طبعًا هذا الأمر مهم جدًا لأنه سيؤثر على تفاصيل العملية التسويقية، ككتابة الإعلانات المناسبة مثلًا.

بالإضافة إلى الوسائط والتصاميم التي ستعتمدها عند التوجه إلى جمهورك، تبعًا لنوع العاطفة التي تريد إثارتها لديهم.

 أهمية التسويق العاطفي لنجاح أهدف العلامات التجارية؟

تتمثل أهمية التسويق العاطفي في عدة جوانب مهمة. إليك بعض الأسباب التي تجعل التسويق العاطفي ذو أهمية كبيرة:

تعزيز التواصل والارتباط:

يساعد التسويق العاطفي على بناء روابط قوية وتواصل فعّال مع العملاء. عندما يتمكن العملاء من التعاطف والتفاعل مع العلامة التجارية على مستوى عاطفي، يصبحون أكثر استعدادًا للتفاعل معها والتفضيل لمنتجاتها على المنافسين.

اقرأ عن:

تعزيز الولاء للعلامة التجارية:

عندما يتمكن العملاء من تجربة تواصل عاطفي إيجابي مع العلامة التجارية، يزيد احتمال أن يصبحوا عملاء مخلصين ويظلوا يفضلون المنتجات والخدمات التي تقدمها العلامة التجارية على المدى الطويل.

تأثير على قرارات الشراء:

يؤثر التسويق العاطفي على قرارات الشراء للعملاء. عندما يتعرض العملاء لحملات تسويق تستهدف العواطف وتثير ردود فعل عاطفية إيجابية، فإن ذلك يؤدي إلى زيادة احتمالية قيامهم بالشراء واختيار المنتجات التي تتفاعل معهم على مستوى عاطفي.

بناء الثقة والمصداقية:

يعزز التسويق العاطفي بناء الثقة والمصداقية للعلامة التجارية. عندما يتعرف العملاء على العواطف والقيم التي تتبناها العلامة التجارية، يشعرون بالثقة في جودة المنتجات والالتزام بالوعود المعلنة.

التمييز عن المنافسين:

في سوق المنافسة الشديدة، يمكن للتسويق العاطفي أن يمنح العلامة التجارية ميزة تنافسية. عندما يتمكن العملاء من تجربة تواصل مشوق ومشاعر مرتبطة بالعلامة التجارية، فإن ذلك يساعدها على البقاء في ذهن العملاء والتفضيل لها عند اتخاذ قرارات الشراء في المستقبل.

تعزيز تذكر العلامة التجارية

يساعد التسويق العاطفي على تعزيز تذكر العلامةالتجارية ومنتجاتها. عندما يتعاطف العملاء مع العلامة التجارية ويترك لديهم تأثير عاطفي قوي، فإنهم يصبحون أكثمن المحتمل أن هناك تقطيع في الإجابة السابقة. سأكمل الجملة هنا:

اقرأ عن: تأثير الارتباط العاطفي بالعلامات التجارية على قرارات الشراء

أمثلة على التسويق العاطفي

حملة “شارك مشروب كوكاكولا” من كوكاكولا:

تشمل هذه الحملة تخصيص زجاجات كوكاكولا بأسماء الأشخاص الذين يقومن بالشراء وتشجيعهم على مشاركة المشروب مع أحبائهم.

تثير الحملة مشاعر السعادة والحنين والارتباط وتجعل العميب يرغب في مشاركة اسمه على وسائل التواصل ومع الأصدقاء.

حملة “حلم بجنون” من نايك:

تركز هذه الحملة على قوة الأحلام وتحدّي التوقعات المجتمعية. تثير مشاعر قوية من خلال التعامل مع القضايا الاجتماعية وتشجيع الناس على متابعة أحلامهم بدون خوف.

حملة “شكرًا لكِ يا أمي” من شركة P&G:

تركز هذه الحملة على الاحتفاء بدور الأمهات في تربية ودعم أطفالهن. تستحضر مشاعر الامتنان والمحبة والإعجاب تجاه الأمهات وتسلط الضوء على تضحياتهن وتفانيهن.

إعلان “عزيزتي صوفي” من جوجل:

يتبع هذا الإعلان العاطفي رحلة أب يوثق مراحل نمو ابنته من خلال خدمات جوجل مثل البريد الإلكتروني ومحرك البحث. يستحضر مشاعر الحنين والحب ومرور الزمن ويؤكد على دور جوجل في الحفاظ على الذكريات وربط الأجيال.

اقرأ عن: التسويق  الفيروسي

أهم 5 دوافع للشراء العاطفي

الشراء العاطفي يعني أن الناس يتخذون قرارات الشراء بناءً على المشاعر والعواطف التي تنشأ عندما يرتبطون بالمنتج أو العلامة التجارية. وفيما يلي أهم 5 دوافع للشراء العاطفي:

الانتماء العاطفي:

يشمل هذا الدافع الرغبة في إقامة رابطة عاطفية مع المنتج أو العلامة التجارية. يعني ذلك أن الشخص يشعر بالانتماء والتواصل مع العلامة التجارية ويعتبرها جزءًا من هويته أو قيمه الشخصية.

التعبير عن الذات:

يشعر البعض بأن الشراء العاطفي يعبّر عن شخصيتهم وأسلوب حياتهم. يستخدمون المنتجات للتعبير عن أنفسهم وإظهار ما يميزهم عن الآخرين، وهذا يثير لديهم شعورًا بالراحة والارتياح.

الراحة العاطفية:

يمكن أن يكون الشراء العاطفي وسيلة للتخفيف من الضغوط النفسية والتوتر والمشاعر السلبية. يمكن للأشخاص استخدام المنتجات المفضلة لديهم كمصدر للسعادة والتسلية والراحة العاطفية.

الشعور بالثقة والأمان:

بعض الأشخاص يشعرون بالراحة العاطفية والثقة عندما يشترون منتجًا معينًا أو يتعاملون مع علامة تجارية محددة. يعتقدون أن هذه العلامة التجارية توفر لهم جودة عالية وخدمة ممتازة، وبالتالي يشعرون بالأمان والرضا العاطفي عند اتخاذ قرار الشراء.

التأثير الاجتماعي:

يمكن أن يكون الشراء العاطفي مرتبطًا بالرغبة في التأثير على الآخرين أو متابعة الاتجاهات الاجتماعية. يشعر البعض بالارتياح والسعادة عندما يشترون منتجات تعكس شعبية الوقت الحالي أو تلبي توقعات المجتمع.

تذكر أن الدوافع العاطفية للشراء تختلف من شخص لآخر وقد تتأثر بالثقافة والقيم الشخصية. قد يكون هناك دوافع أخرى تشجع الشراء العاطفي بناءً على الاحتياجات الشخصية والتجارب الفردية.

اقرأ المزيد عن: دوافع الشراء الواجب على كل مسؤول مبيعات معرفتها

كيفية تصميم حملة تسويق عاطفي

تصميم حملة تسويق عاطفية يتطلب التخطيط والتنفيذ الدقيق. فيما يلي بعض الخطوات لمساعدتك في تصميم حملة تسويق عاطفية فعالة:

  • تعريف أهداف الحملة:

حدد بوضوح الأهداف التي ترغب في تحقيقها من خلال حملتك. هل تهدف إلى تعزيز الولاء للعلامة التجارية، زيادة المبيعات، أو زيادة الوعي؟ فهم الأهداف سيوجه استراتيجية حملتك.

  • معرفة جمهورك المستهدف:

قم بإجراء بحث سوق شامل لفهم الديموغرافيات والاهتمامات والقيم والعوامل العاطفية لجمهورك المستهدف. ستساعدك هذه المعرفة في تخصيص حملتك لت resonates معهم عاطفيًا بشكل فعال.

اختيار العواطف المناسبة: حدد العواطف المحددة التي ترغب في أن تثيرها حملتك. ضع في اعتبارك الرابطة العاطفية التي ترغب في إقامتها مع جمهورك واختر العواطف التي تتوافق مع قيم و مخرجات علامتك التجارية المرغوبة.

  • صياغة قصة مؤثرة:

قم بتطوير سرد يلتقط جوهر علامتك التجارية ويتفاعل مع عواطف جمهورك المستهدفة. روج لقصة تشد انتباههم وترتبط معهم على المستوى الشخصي. استخدم شخصيات قابلة للتعاطف، وسيناريوهات حياتية، أو شهادات لتعزيز التأثير العاطفي.

  • استخدام الصور واللغة:

تلعب الصور واللغة دورًا حاسمًا في نقل العواطف. اختر الصور، الألوان، والخطوط التي تثير الاستجابة العاطفية المطلوبة. صاغ رسائل مقنعة ومشحونة عاطفيًا تتحدث مباشرة إلى عواطف جمهورك.

  • الاستفادة من قنوات متعددة:

حدد المنصات والقنوات التي ستعزز وصول حملتك. اعتبر استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، والتلفزيون، ووسائل الإعلام المطبوعة، أو شراكات المؤثرين لتعزيز رسالتك والتفاعل بشكل فعال مع جمهورك المستهدف.

  • إنشاء تجارب تفاعلية:

قم بإشراك جمهورك بنشاط من خلال إنشاء تجارب تفاعلية. يمكن أن تشتشمل ذلك المسابقات، وحملات إنشاء محتوى من قبل المستخدمين، أو فعاليات تسويق تجريبية تشجع على المشاركة والتواصل العاطفي.

  • قياس وتحليل النتائج:

قم بتحديد المقاييس لقياس نجاح حملتك التسويقية العاطفية. راقب مؤشرات الأداء الرئيسية مثل رأي العلامة التجارية، ومشاركة وسائل التواصل الاجتماعي، وحركة المرور على الموقع، والمبيعات. قم بتحليل البيانات للاستفادة من الأفكار وتحسين حملاتك المستقبلية.

تذكر أن الصدقية أمر بالغ الأهمية في حملات التسويق العاطفي. تأكد من أن حملتك تتوافق مع هوية وقيم علامتك

تعرف على: 5 حيل في علم النفس التسويقي

 

كتاب التسويق العاطفي PDF

كتب التسويق العاطفي هي موارد قيمة للتعرف على استراتيجيات التسويق التي تستهدف وتعزز العواطف لدى الجمهور. تساعد هذه الكتب في فهم كيف يمكن استخدام العواطف لبناء علاقات أقوى مع العملاء وتعزيز الولاء للعلامة التجارية. إليك بعض الكتب المشهورة في مجال التسويق العاطفي:

Emotional Branding

The Power of Emotional Marketing

Customer’s Brain

The Power of Emotional Marketing

3. نصائح وخطوات في التسويق بالعواطف

يمكن الجمع بين الإستراتيجيات التالية واستخدامها لاستحضار جميع أنواع المشاعر، نحن نشجعك على البدء بالأولى، مع العلم أن تحديد المشاعر التي تستهدفها سيعتمد على من تقوم بالتسويق لهم.

  • معرفة وتحديد جمهورك

إذ في أي نوع من أنواع التسويق عليك أن تعرف جمهورك جيدًا، فما بالك في مجال التسويق العاطفي؟!

هنا تزداد الأهمية فعلاً لأنه يحتم عليك معرفة حاجاتهم، وكيف يشعرون وما الأشياء التي تؤثر فيهم بالفعل.

لأن المحتوى الذي ستبنيه ينبغي أن يكون مؤثرًا، وهنا يتدخل المزاج العام للجمهور والذي يحكم تصرفاتهم فعلاً.

ولتتذكر دائمًا أن البحث عن جمهورك سيوفر عليك وقتًا ثمينًا وموارد كثيرة أيضًا.

  • التركيز على اللون: 

يلعب اللون دورًا رئيسيًا في إثارة العاطفة لأنّ اللون يرتبط بالعاطفة بطريقة ما، حيث إن كل لون يعطي انطباعًا وشعورًا معينًا في النفس.

كما أن اللون يلعب أيضًا دورًا رئيسيًا في إثارة المشاعر، وهذا ما يسمى بعلم نفس اللون.

وفي الحقيقة هناك العديد من الشركات الكبرى حول العالم تستعمله وتعتمد نتائج أبحاث العلماء فيه أيضًا.

يصمم المعالجون النفسيون مكاتبهم بحيث تساعد في تهدئة مرضاهم ويصمم منتجو الأفلام مخطط ألوان الملصقات والإعلانات بحيث تثير مشاعر الخوف أو المفاجأة.

فيما يلي بعض المشاعر المرتبطة بالألوان:

عجلة الألوان
عجلة الألوان
  • اهتمّ بالسرد القصصي

يعد السرد القصصي من أبرز الوسائل المفيدة في التواصل مع الجمهور، لأن الإنسان بطبعه يحب القصص منذ قديم الأزمان.

لذا يمكن ربط القصص بعلامتك التجارية ومشاركتها مع الجمهور، مهما كانت تركيبة هذا الجمهور.

لأن الناس يميلون لسماع القصص دون أن تتسبب لهم بالإزعاج أو الملل، وهذا ما يؤكد أن الإعلانات التي تخبر قصة، تجد صدى واسعًا لدى الجمهور، كما تحظى بانتشار واسع للمنتج الذي تسوق له.

  • أنشئ تجمّعًا مشجعًا لعلامتك التجارية

إذ يفيدك التسويق العاطفي في جعل الجمهور يلتف حول علامتك التجارية، من خلال تحفيزهم نفسيًا وكسب تعاطفهم.

إذ يمكن لمشاعر الصداقة والقبول أن تخلق حالة من الولاء لعلامتك التجارية.

  • عزز الطموح لدى جمهورك وألهمهم تحدي المستحيل

لأن تعزيز حالة الإلهام لدى الجمهور تبرز مشاعر متعددة داخلهم، كالفرح والإثارة والأمل.

لذا يمكنك أن تجعل منتجك يحفز الطموح لدى جمهورك، أو يساعدهم على تحقيق طموحهم.

ومن الأفكار الجيدة في هذا المجال، أن يثير إعلانك مشاعر الإثارة والأمل في تحقيق أحلام الجمهور من خلال منتجك.

ويمكنك هنا طبعًا ربطه بقصة نجاح معينة أيضًا.

الملخص في التسويق العاطفي

يعد دمج المشاعر في التسويق والإعلان طريقة مؤكدة لجذب جمهورك والتفاعل معه وتشجيعه على اتخاذ إجراء معين، ولتضمين العاطفة في التسويق الخاص بك بنجاح كل ما عليك فعله هو معرفة جمهورك ومعرفة المشاعر التي سيكون لها تأثير أكبر، ثم القيام بدمجها مع أهدافك التسويقية العامة، وستكون جهودك التسويقية العاطفية من الأكثر فعالية ضمن جهودك.

والآن أخبرنا هل جربت التسويق العاطفي ولمست نتائج طيبة فيه؟ شاركنا تجربتك في التعليقات.

ما هي بعض استراتيجيات التسويق العاطفي المشتركة؟

الجواب: من بين العوامل المؤثرة في نجاح استراتيجيات التسويق العاطفي تشمل فهم عميق للجمهور المستهدف واحتياجاتهم العاطفية، وتوجيه الرسائل بطريقة تثير المشاعر المرغوبة، وبناء صورة عاطفية قوية للعلامة التجارية

ما هي التحديات التي يمكن مواجهتها في تنفيذ استراتيجيات التسويق العاطفي؟

التحديات التي يمكن مواجهتها في تنفيذ استراتيجيات التسويق العاطفي تشمل صعوبة فهم العواطف وتفاوتها بين العملاء، وضرورة تجنب الاستغلال العاطفي والتلاعب، وضرورة تحقيق التوازن بين العواطف والمنطق في رسائل التسويق.

هل يمكن استخدام التسويق العاطفي في جميع الصناعات؟

نعم، يمكن استخدام التسويق العاطفي في جميع الصناعات، حيث يمكن أن تكون العواطف عاملًا مهمًا في قرارات الشراء سواء كانت المنتجات أو الخدمات ذات طابع عاطفي أو عقلاني.

المراجع :

blog.hubspot.com

doxee

forbes




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    Ghazei AbdulRahman

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 392

    Hawazin Khalid

    الرتبة: مشترك النقاط: 130

    this me

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 11875

    shorok khb

    الرتبة: عضو مميز النقاط: 1035

    Soued Fatma

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    نيرة النعيمي

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2146

    أيوب

    الرتبة: مشترك النقاط: 125

    Salim Salimou

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 920

    mahmoud zieneldin

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 670

    MRK IMED

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 445
    بالاضافة إلى 5.3k شخص آخر