أفضل الممارسات لإنشاء روابط داخلية قوية وفعالة 

المفضلة القراءة لاحقاً

عندما يتعلَّق الأمر بإنشاء مواقع ويب جذابة وسهلة الاِستخدام، غالباً ما نركّز على تصاميم بصرية لافتة ومحتوى جذاب وتنقّل سلس. ومع ذلك، هناك جانب مهمّ يتمّ تجاهله أحياناً؛ وهو الروابط الداخلية.

هذهِ الاِستراتيجية المهمة، تربط الصفحات المختلفة في موقعك، ممَّا يوجّه الزوّار لاِستكشاف المزيد، ويخلق مساراً واضحاً لمحركات البحث.

نسلّط الضوء في هذا المقال، على أفضل الممارسات لإنشاء روابط داخلية قوية وفعّالة، وكيفية تطبيقها في موقعك، لجذب المستخدمين وتحسين محركات البحث. 

أفضل الممارسات لإنشاء روابط داخلية قوية وفعالة 

أهمية الروابط الداخلية في تحسين محركات البحث 

تُعدُّ الروابط الداخلية إحدى أقوى أدوات تحسين محركات البحث (SEO)، ولها العديد من المزايا التالية:

1- تساعد جوجل على فهرسة موقعك

يتابع روبوت جوجل مسارات الروابط عبر الإنترنت للعثور على مواقع الويب وفهرستها. فإذا كان لديك روابط داخلية قوية في موقعك، فإنَّ روبوت جوجل سيجد المحتوى الجديد الذي تنشره بشكل أسهل.

تزحف روبوتات جوجل باِنتظام إلى الويب بحثاً عن محتوى جديد، فإذا كان محتواك مرتبطاً بروابط داخلية متعدّدة، فإنَّ الزحف يحدث بشكل أسرع. ونتيجةً لذلك، سيتمّ فهرسة محتواك بشكل أسرع أيضاً، ممَّا يؤدّي إلى تعزيز تحسين محركات البحث (SEO).

2- تزيد من إمكانية كسب روابط خلفية قوية

تُعزّز الروابط الداخلية من فرص حصول صفحات المحتوى العميق على روابط خلفية، مما يُحسّن من تحسين محركات البحث.

3- تعزز قوة صفحات الموقع الداخلية

تؤدّي الروابط الداخلية إلى نشر قوة تحسين محركات البحث (SEO) لموقع الويب إلى صفحاته الداخلية، ممَّا يساعدها على تحقيق تصنيف أعلى في نتائج صفحة نتائج محرك البحث (SERP).

فكلّما كانت هيكلة الموقع متماسكة أكثر من خلال الروابط الداخلية، كلَّما كان أداء الموقع العام أفضل في البحث.

4- يوفر قيمة للمستخدمين 

وهي النقطة الأكثر أهميّة، إذ أنَّ الروابط الداخلية هي أحد تقنيات تحسين محركات البحث، ولكنَّها في الوقت نفسه مفيدة للمستخدمين.

تُسهم الروابط الداخلية في تحسين تجربة المستخدم على الموقع الإلكتروني. عندما تقوم بإضافة روابط داخلية بشكل اِستراتيجي، فإنَّها توفّر للزوّار فرصة لاِستكشاف المزيد من المحتوى المفيد والمتعلّق بالموضوع الذي يهمهم.

كما يُمكنك توجيه الزوار من خلالها إلى صفحات أُخرى توفّر معلومات متعمقة أو توضّح نقاط معينة. هذا يمنح الزوّار تجربة أكثر اِكتمالاً، ويعزّز مدّة البقاء على الموقع. 

أفضل ممارسات إنشاء روابط داخلية قوية 

قبل البدء بإنشاء الروابط الداخلية، يجب أن يوجد محتوى مكتوب في الموقع، بالإضافة إلى الكتابة المستمرة لمحتوى جديد، والاِلتزام بجدول نشر منتظم ليكون الربط الداخلي فعّال.

ومن ثمَّ يمكنك إنشاء الروابط الداخلية تبعاً للاِستراتيجيات التالية: 

أفضل ممارسات إنشاء روابط داخلية قوية 

1- إنشاء روابط من وإلى الصفحات ذات المحتوى القوي

أفضل الروابط الداخلية هي تلك التي تربط مقالة بأُخرى، إذ يؤدّي هذا إلى إنشاء بنية ربط داخلية قوية داخل الموقع.

وإذا كانت لديك بنية موقع جيدة، فسيكون لديك ما يكفي من الروابط إلى الصفحات الرئيسية للموقع، مثل الصفحة الرئيسية، وصفحة “حول” وصفحة “اِتصل بنا”، وما إلى ذلك.

من المهمّ إنشاء روابط داخل المقالات الطويلة وفيما بينها، يؤدّي هذا تلقائياً إلى نشر الروابط الداخلية بشكل طبيعي داخل الموقع. 

2- إنشاء روابط نصية باستخدام نص الربط 

نص الرابط الوصفي هو الكلمة أو الكلمات التي ترتبط بصفحة أُخرى، وعادةً ما تظهر كنصّ أزرق للقارِئ.

يجب أن تستخدم روابطك الداخلية نص الرابط الوصفي، ولكن ليس أيّ نص رابط سيكون مناسباً. قم بتضمين عبارات تصف محتوى الرابط المستهدف.

ولكن، إليك ثلاثة أشياء يجب تجنّبها في روابطك الداخلية:

  • لا تقم بإنشاء تطابق تام بين نص الرابط والرابط المستهدف. رُبِطت هذه التقنية، المعروفة باسم “exact match anchor text”، بعقوبات تحسين محركات البحث عبر تحديث (Penguin). إذ تعتبر محركات البحث الحديثة اِستخدام نص الرابط بتطابق دقيق غير طبيعي.
  • لا تستخدم عبارات مثل “اِنقر هنا”، هذا لا يُضيف أيّ قيمة. يجب أن يكون نصّ الرابط مرتبطاً بالصفحة المستهدفة.
  • لا تربط أكثر من جملة كاملة، اِستخدم بضع كلمات أو عبارة مناسبة عند اِستخدام نص الرابط للإشارة إلى رابط داخلي.

3- إضافة عدد مناسب من الروابط في كل صفحة

عند كتابة محتوى جديد، يجب عليك تضمين خمسة روابط أو أكثر للمقالات القديمة. هذا أمر مهمّ لاِستراتيجية الروابط الداخلية وكيفية مراجعة وتصنيف محتواك من قبل محركات البحث.

يُساعد توجيه الروابط الجديدة إلى الصفحات القديمة على زيادة اِحتمالية زيادة تصنيفها في نتائج صفحات نتائج محركات البحث (SERPs). وفي نظر محركات البحث، فإنَّ القراء الذين يتبعون روابطك الداخلية يقومون بتجديد محتواك القديم من خلال إظهار أنَّه لا يزال ذا صلة.

ومع ذلك، اِحرص على عدم الإفراط في ملء المحتوى بالروابط، لمساعدة عناكب الزحف وتحسين تجربة المستخدم.

4- تحديث المقالات القديمة بروابط داخلية جديدة 

ستحصل على أقصى اِستفادة من الروابط الداخلية إذا قمت بدمجها مع تقنية أُخرى لتحسين محركات البحث، وهي تحديث المحتوى القديم.

عند تحديث المحتوى القديم، ستراه عناكب جوجل، وتفهرسه مرة أُخرى، وقد يؤدّي إلى زيادة ترتيبه في نتائج محرك البحث.

إليك بعض الممارسات التي يجب اِتّباعها عند تحديث مقالاتك القديمة:

  • أضف فقرة جديدة من المحتوى في البداية، تشرح التحديثات الجديدة التي قمت بها.
  • أضف عدّة فقرات جديدة في المقال، مع إضافة معلومات إضافية أو محدثة.
  • إزالة أو اِستبدال الإحصائيات أو المعلومات القديمة.
  • أضف عدة روابط داخلية جديدة إلى المحتوى الذي قمت بإنشائه مؤخراً.
  • أضف الروابط في أماكن منطقية وذات قيمة مضافة.

من خلال هذه العملية أنت تقوم بتحديث المحتوى القديم، ممَّا يحسّن تصنيفك، وإنشاء رابط داخلي بين صفحة قديمة موثوقة في الموقع وصفحة جديدة غير موثوقة بنفس القدر.

5- إضافة الروابط في أماكن منطقية

لا تقم بوضع الروابط في نهاية المقال على الشكل التالي: “للمزيد من المحتوى المذهل، اِنقر هنا!”

بدلاً من ذلك، اِبحث عن قِطع المحتوى التي يتداخل فيها الموضوع المستهدف، لإنشاء رابط داخلي منطقي. على سبيل المثال، يُمكنك إضافة روابط لتعريف المصطلحات المعقّدة أو شرح موضوع ذي صلة.

باِختصار، اِستخدم الروابط الداخلية كنقطة مرجعية تعمل على تحسين تجربة القارِئ.

6- إضافة روابط Dofollow فقط

لا تقم بإضافة علامة (nofollow) إلى روابطك الداخلية، فليس لها أيّ تأثير على تصنيفات محرك البحث.

بالإضافة إلى ذلك، لا ينقل جوجل نظام ترتيب الصفحات أو نص الرابط عبر روابط (nofollow)، ولن يزحف إليهم حتَّى.

وقد أظهرت بعض البيانات من (Ahrefs) أنَّ روابط (nofollow) يُمكن أن تكون مفيدة عند اِستخدامها خارجياً، إلَّا أنَّه لا يوجد سبب لاِستخدامها في استراتيجية الروابط الداخلية لديك.

إضافة روابط Dofollow فقط

7- الارتباط بالصفحات عالية التحويل

إذا كنتَ تمتلك صفحات في موقعك تحقّق نسبة تحويل أعلى من باقي الصفحات، فمن الأفضل أن تقوم بإنشاء روابط توجيهية إلى تلك الصفحات. 

إذ تُحقِّق بعض المقالات في المدونات معدلات تحويل مرتفعة للغاية، وذلك بفضل محتواها المقنع وعبارات الحثّ على اِتّخاذ إجراء القوية، ممَّا يجعل المستخدمين يقومون بالتحويل بأعداد كبيرة.

لذا، تأكَّد دائماً من وجود روابط داخلية تُشير إلى تلك الصفحات. فالروابط الداخلية هنا أكثر من مجرَّد ممارسة لتحسين محركات البحث، بل لها قيمة إيرادات أيضاً.

فكلَّما زاد عدد الزوَّار الذين يُمكنك جذبهم إلى صفحة ذات معدل تحويل عالٍ، زادت أيضاً أعداد التحويلات التي ستحقِّقها.

الخلاصة 

في النهاية، وجود هيكل فعَّال للروابط الداخلية أمر ضروري لتحسين تصفّح الموقع، وتجربة المستخدم، وتحسين محركات البحث (SEO).

من خلال تطبيق الاِستراتيجيات المذكورة أعلاه، وربط الصفحات ذات الصلة بشكل اِستراتيجي، يُمكن لأصحاب المواقع تحسين تجربة الاِستخدام، ورفع تصنيفات محرك البحث، وزيادة حركة المرور العضوية إلى مواقعهم.




أضف تعليقاً:

يجب عليك لإضافة تعليق

    الأعضاء الذين قرأوا المقال

    ×

    Khalid faisal

    الرتبة: مشترك النقاط: 75

    أحمد المدنى

    الرتبة: مشترك النقاط: 241

    fahed hammad

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 6718

    نوره اليامي

    الرتبة: مشترك النقاط: 175

    Mohamed Atallah

    الرتبة: عضو نشيط النقاط: 310

    Shimaa Abdallah

    الرتبة: عضو متفاعل النقاط: 960

    Mohammad Bakhet

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 3152

    badir 2023

    الرتبة: أعضاء تواصل النقاط: 2243

    Soha Hj

    الرتبة: مشترك النقاط: 120

    shmalki

    الرتبة: مشترك النقاط: 130
    بالاضافة إلى 349 شخص آخر